الاستغلال

24 11 2006

ماذا نفعل وقد اصبح كل انسان عرضه للاستغلال وقد اصبح سلعة رخيصة فى عصرنا هذا اصبح الاستغلال فى كل مكان وفى كل شىء حتى فى اقل الاشياء ولا تستعجبوا انه حتى فى الحب الذى هو حق اى انسان ادفع علشان تعدى ادفع عشان المصلحة تخلص ادفع علشان تمشى فى الشارع على فكرة الانسان ديما يستغل عندما يكون ضعيفا حتى الاستغلال موجود داخل اقسام البوليس اللى هما فى خدمة الشعب وأنا هحكيلكم بعض المواقف الى اتعرضت لها
كنت بحتفل بعيد ميلاد واحد صاحبى اسمه جمال واحنا مروحين وكانت الساعة حوالى العاشرة او الحادية عشر وكنا فى رمضان فتم اخذنا من رجلين يلبسون ملابس عادية منعرفس هما ظباط ولا امناء شرطة ولا حرامية وكان معاهم ميكروباص اجرة وذهبنا لقسم شرطة العجوزة واعرفنا هناك انه اسمه عمر وجلسنا تحت السلم وجاء واحد يقول من يريد اكل سجاير ميه قبل الفجر ما يؤذن فأشترى بعض الشباب الى كانوا معايا علبة السجاير الكيلوا باترا بخمسة جنيه والشاى بجنيه وسندوتش الطعمية بجنيه وبعد كده قعدنا كلنا فى حجرة صغيرة وجاء واحد قال انا رايح اكشف عليكم وعاوز كل واحد يطلع اتنين جنيه علشان مصلحتكم وكمان اجيلكم بسرعة علشان تروحوا بدرى بدرى ايه اذا كانت الساعة بقت السادسة صباحا والكل بدأ يطلع الاتنين جنيه مجبر اخاك وعارفين كان عددنا ايه حوالى 25 شاب يعنى حوالى خمسين جنيه هياخدهم الموظف على تأديه عمله اللى الدولة وفرته له انا قلت مش هدفع اللى كانوا معايا قالوا ادفع متعطلناش قلت انا مبحبش حد يبتزنى ادفعوا انته والحمد لله كانت نورا يونس وباقى افراد السوق اللى انا بشتغل فيه موجودين وخرجونا وكمان كنا رايحين رحلة فى الصيف الى العين السخنة نقضى يوم انا زمايلى اللى معايا فى السوق قبل العين السخنة لقينا مجموعة رجال طوال وقفونا وقالوا للسواق لازم تدفع كارته علشان تعدى ودفع السواق مش فاكر كام لكن اخذ المبلغ منا حتى سواقين المينى باصات لما كنا بنركب من الجيزة لامبابة كانت الاجرة موحد نص جنيه دلوقتى بقت جنيه او نركب نص الطريق
ارحمونا نعمل ايه احنا هنلاقيها من مين ولا مين
عسكرى المرور
ولا
السواقين
ولا
الموظفين داخل اقسام الشرطة

About these ads

الإجراءات

معلومات

64 ردود

25 11 2006
معلش اخر مره

انته فى اول كلامك قولت ان الانسان الضعيف هوالاى بستغل وانا موفقك فى الوضوع ته..صدقنى يابنى البنى ادم الضعيف مش من حقه الوجود…..ام موضع الاقسام والسوقين وفى غرهم كتير يابنى البلد دى كله بتشتغل بعضهاانا قولتهلك قبل كده العيب فينها.. وفكر فى ته قوىىىى …انته تقدر تقول للصابط ورينى كرنهاك .ولاه لامين شرطه حده عله ان ته حقك بس عشان احنه ضعفه نسينه حقنها …
وستى قلتهالى قبل كده ..الرجل الاى ميسبش حقه….واحنا ..رجاله.وعمرنا منسيب حقنها ..حتها لو بعد 100سنه…
ممكن اسالك سوال..لو قبلك الصابط تانى وقالك اركب العربيه …هتسالوه عله الكرنها…
اغد ممكن القاك

5 04 2010
محاسب / محمد غيث

هل تتفضلون بتوضيح معني كلمة on أنتبه ؟ لأنني لا أفهم مغزاها ؟ فإذا كنتم لاترغبون النشر فلا تنشروا ؟ أنتبهوا of
محاسب / محمد غيث

6 04 2010
محاسب / محمد غيث

دبي ـــ وجمهورية مصر الفسادستانية ؟
بقلم : المحاسب / محمد غيث

أهدي مقالتي هذه إلي هؤلاء المحسوبين علينا برجال الأعمال المصريين مجتمعون والأعمال منهم جميعاً براء ، أهديها إلي السيد الرئيس مبارك ، وأهديها إلي أسرة سيادته وإلي حكومات الفساد والفشل المستمر والقابع علي نفوسنا والمستشري ، وإلي كل المثقفين والمفكرين المصريين الشرفاء والغيورين منهم ، أستهل لأقول أن عدالة المقارنة بين أي شيئين ما .. تستلزم بالطبيعي وجوب توافر جميع عوامل الندية سواء حجم أو إمكانات أو موقع أو …ألخ ، وبالتالي فأن عقد مقارنة بين فيل وفأر تفتقد كل معان للجدية والعقلانية ، وعندما أتطلع إلي عقد مقارنة ما بين مصر بحجمها وثقلها وموقعها وأمكاناتها وثرواتها المنهوبة من المفترض أن أقارنها بدولة مثل اليابان وعلي الأقل وخاصة وأن اليابان تعرضت لما لم تتعرض له مصر من دمار نووي شامل وحروب قاسية أتت علي الأخضر واليابس فيها ولكنها خرجت من كل هذا الدمار بصورة عملاق ومارد جبار يقارع ويتفوق حتي علي الأمريكان أنفسهم ، بينما نحن مازلنا ومنذ عهد الثورة الغير مباركة وحتي تاريخه في أسفل السافلين ، وأنا هنا سأطرد العقل والأصول والمنطق السوي والسليم وسأعقد المقارنة بين الفيل وبين الفأر ، وأنا أعني الحجم وليس الكيف ، وفقط علي سبيل التشبيه لإيصال الصورة إلي القاريء ، إن دبي ليست دولة ؟ وإن كانت إمارة ضمن سبع إمارات عربية ، ودبي تبدوا فأراً صغيراًً إذا ماقورنت بحجم فيل ضخم مثل جمهورية مصر العربية ؟ دبي لاتمتلك أية موارد إطلاقاً اللهم سوي بعض الآبار البترولية القليلة الآخذة في النضوب ، دبي لاتمتلك مثل مصر زراعة ولا وادي للنيل ولا النيل نفسه ولاتمتلك أي صناعات ترتكز عليها ولا تمتلك قناة سويس ولا تمتلك ثروة بشرية ولاتمتلك عقول ومفكرين ومبدعين وعلماء بحجم مصر ولاتمتلك حتي بترول وغاز طبيعي وثروات طبيعية بحجم مصر الفيل ؟ بل لاتمتلك أي خريطة جفرافية شاسعة بحجم مصر ولاتمتلك أيضاً مناخاً جميلاً ومقبولاً ومستقراً مثل مصر ، حيث لابد من العيش فيها في ظل جو وبيئة صناعية مكيفة الهواء وإلا فطس الأنسان من الوهج والحرارة ؟ إذن دبي لاتمثل حتي زلومة أو حتي ذنب هذا الفيل الأهوج الفاسد الملقب بمصر ؟ ولكن شتان بين هذا الفأر الصغير الذكي وأيما ذكاء متقد؟ وبين هذا الفيل الأهوج الغبي وأيما غباء ؟ وعلي الرغم من كون دبي إمارة صغيرة محدودة الأمكانات والمساحة الجغرافية كثيراً إلا أن أسرة آل مكتوم وحكام تلك الإمارة الراحلين وخاصة الشيخ راشد آل مكتوم وبعبقرية البدوي العربي المتقد الذكاء بالفطرة وهو ليس بحامل لرسالات دكتوراة في الإدارة ولا في أي شيء ولا خريج للسربون أو هارفارد أستطاع أن يضع الركيزة الأساسية في أن يجعل من دويلته تلك والتي لاتمتلك أية مقومات للأستمرار أو الرزق وهو الخبير بأنها مصنفة من أفقر إمارات الدولة ، إلا أنه نجح في خلق دبي كمدينة حرة تعج بكل بضاعات العالم مع رفع القيود والجمارك علي الواردات إليها ومنح المستثمرين كل الضمانات والحريات في ضمان أموالهم وحرية دخولها وخروجها دون أدني روتين أو عائق وخلق سوقاً عالمياً حراً ملتقاه دويلته تلك لراغبي البيع والشراء والتبضع من الأبرة للصاروخ ، ونجح الرجل البدوي في اجتذاب رؤس الأموال الضخمة وأصحاب المليارات والشركات للحضور بأموالهم وشركاتهم واستثماراتهم ومعارضهم إلي تلك الإمارة والتي كانت تفتقد لكل معايير الحياة الأنسانية المقبولة ، فهي رقعة صحراوية قاحلة محدودة في بيئة ومناخ حار يسلخ الجلد الآدمي في ظل أنعدام أجهزة التكييف حتي في المنازل أو السيارات أو المولات أو أية أماكن ، ولكن الرجل عليه رحمة الله نجح ، وجاء من بعده أولاده وأحفاده والشيخ محمد بن راشد ليستكملوا عن علم راسخ وتجربة أب ملهم ذكي بالفطرة واستكملوا وأضافوا إلي حكمة الأب وبعد نظره الصائب ونجحوا هم أيضاً ربما أكثر من الأب في تحويل تلك البقعة الصحراوية والتي كانت خالية من كل ملامح للحياة والحضارة ، أحالوها إلي باريس العرب والغرب الجديدة ، أقاموا المستحيلات والمعجزات وخاصة في المجال العقاري ، وقاموا بردم جزء من الخليج لأنشاء الجزر الخيالية الساحرة والتي استقطبت كل أصحاب الثروات في كوكب الأرض ، أقاموا جزيرة النخيل علي شكل نخلة تعج بالقصور والفيلات والمنتجعات الراقية ، وأقاموا جزر أخري بعدد33 جزيرة علي شكل رسم لخارطة العالم تعج بأفخر القصور والفيلات والمنتجعات ، وحالياً يقيمون جزيرة أخري علي شكل خارطة المجموعة الشمسية والكواكب المحيطة للأرض ، وهم بصدد الأنتهاء من إقامة أكبر وأطول برج سكني وللأعمال في العالم أجمع ؟؟ أي أنهم نجحوا بأن يخلقوا لأنفسهم مكاناً متميزاً تحت الشمس ؟ وهم لايملكون ملكاً يوازي أو يماثل بلد بحجم وأمكانات مصر ؟ أنطلقت دبي كواحة عربية للراحة والأستمتاع والسياحة والتبضع وتبادل الصفقات وملتقي الأعمال بين جميع من خلق الله من مستثمرين في هذا الكون ؟ وبالطبع تجد كل ماتبحث عنه وتسر به الأعين بدبي ، نظافة ، شبكات رائعة للطرق ، مدارس وجامعات حضارية ، مستشفيات في قمة الرقي والتقدم ، موانيء وإمكانات للتفريغ والنقل والتداول ، بنية تحتية أكثر من رائعة ، شبه انعدام تام للجرائم الأجتماعية ، أمن وأمان وبصفة عامة كل شيء وأي شيء يسر العين ويرضي المستثمر وأصبحت دبي مدينة الأحلام وواحة الأمان لكل المستثمرين بعيداً عن عبد الروتين وأتباعه ، وعلي الرغم من قلة عدد مواطنيها والذين لايصلون إلي 1.5 مليون مواطن ولكنها استوردت العمالة ونجحت ونجحوا معها ؟ والأطرف أنها نجحت بلا مقابل فرؤس الأموال معظمها إن لم تكن جميعها مملوكة لمستثمرين أجانب وعرب ؟ وتضاعف الدخل الفردي للمواطن الأماراتي ليصل إلي حد 7 الآف دولار للمواطن الفقير شهرياً ؟ وصنعوا أنفسهم من لاشيء ؟ فهم لايملكون سوي قطعة صحراوية وجزء من شط الخليج تسمي بإمارة؟ هذا هو كل رأسمالهم ؟ ومع ذلك ظهروا علينا خلال القرن 21 كعملاق في فنون البناء والعمارة والتشييد والسياحة وعالم وملتقي لرجالات المال والأعمال وراغبي الأستجمام والسياحة والتسوق أن هؤلاء الرجال العباقرة والبدو العرب الراشدين وبحق الله يستحقون من كل عربي مسلم أن يضرب لهذه العقول الرشيدة والراجحة ألف ألف تعظيم سلام ، وأما إذا ماتحدثنا عن فيلنا الخايب الغني المفلس العبيط الفاسد اللص الرغاي النايم الأهبل الفاشل الأونطجي في منطقته وعالمه ؟ فحدث ولا حرج لأنه سيطول وسيطول الحديث ولن ينتهي في شرح ملابسات النهب والفساد والخيبة والوكسة ووصولاً للموات السريري التام … ومع ذلك نتباكي و لانتعظ ولا نعتبر ولا حتي نغير ؟ وأنما نكابر مكابرة الجهلاء والعميان البصر والبصيرة ؟ ومازلنا …. !!
Mohamd.ghaith@gmail.com

6 04 2010
محاسب / محمد غيث

لكح والحديدية والكيل بمكيالين ؟
قلم : المحاسب / محمد غيث

عجيب أمر هذه البلد التي باتت بالغريبة علينا ، وعجيب أمر نظامها والأعجب هو أمر قضاتها ، ومازلت حائراً لا أدري ماهية سياسات أو حتي قوانين العقاب والثواب فيها ، فمنطق الحال الأعوج في بلد باتت بالغريبة عنا يقول أنهب وأسرق وأهرب ، وكلما كانت النهيبة كبيرة والسرقة كارثية فأنك في مأمن من المطاردة ، ففي الوقت الذي يذل فيه أي بنك مصري أي مواطن غلبان ومتنيل علي عينه ، ويلجأ إلي البنك للأقتراض بفائدة ربوية متعاظمة وحتي بضمان مرتبه وجهة عمله ، وبالطبع فأن القرض لايتجاوز البضعة ألآف من الجنيهات ، ولو تعثر المسكين أو تأخر يوماً واحداً عن السداد يجد في أنتظاره فوائد تأخير محسوبة باليوم تضاف إلي رصيده المدين ، وأما سواد عيشته وضياع مستقبله وراء القضبان لو توقف المواطن عن السداد للبنك ووصولاً لحبسه لعدة سنوات ورفده من عمله من أجل خمسة ألآف جنيه مثلاً ؟؟ أما الحيتان التي تنهب وتسرق بمئات الملايين ووصولاً للمليارات فلا حساب عليها ولا سلطان ولا ضمانات ولافوائد ولاقانون ولا زفت ؟ ولو تعثر أي حوت فأن البنك يستجديه ويتوسل إليه أن يسدد له ما أمكن بل حتي يعيد جدولة ديونه ولو خسر البنك الجزء الأعظم من مديونيته ؟ وأما الحل الأسهل والسائد هو أن يختفي الحوت ويهرب في عز الظهر الأحمر من صالة كبار الزوار ويأخذ معه مانهب وأغترف من مال البنك وبمنتهي السهولة ؟ هذا هو واقع الحال المعكوس والعجيب والغريب في مصر ؟ حسناً هرب الأخ رامي لكح وهو مدين لعدة بنوك بمبالغ تقارب المليارين من الجنيهات وبعد أن تعثر ثم أمتنع عن السداد ؟ ثم هرب وفك وأنفك ؟ وقضي سنوات عدة خارج البلاد يتمرغ في المال العام الميري ؟ والذي نهبه وفك ؟ ثم بعد تلك السنوات الطويلة وفجأة وبقدرة قادر عاد بسلامة الله وأمنه إلي أرض الوطن المنهوب ؟ وأستقبل في المطار بالزغاريد والورود وأستقبال الفاتحين ؟ فكيف نهب وفك ؟ وكيف حن وعاد ؟ وكيف لهذه الدولة الظالم نظامها قبل قضاؤها كيف لم تحاسبه علي فعلته حتي ولو توصل إلي تسوية ما مزعومة ؟! مع البنوك التي نهبها ؟ فأين حق الدولة والشعب في شخص سارق وناهب وهارب ؟ وهل معني أن يرجع لي اللص الذي نهب وسرق أثاث ومتاع وحلي منزلي ، أن يرجع لي تلك المسروقات فأن القانون يعفيه من جريمة السرقة ويبرأه ولا يحبسه ؟ والأعجب أنني قرأت أن بنك مصر وهو ضمن البنوك التي نهبها لكح قد رفض تسوية مديونيته وأتهمه بعدم الجدية وأن بنك مصر حتي تاريخه لم يحصل علي مديونيته من لكح؟ وأن كل ماجري مجرد أتفاق بين الطرفين ؟ يعني مجرد حبر علي ورق ؟ فهل يتكرم لي أحد من شيوخ وأساتذة قضاة مصر الأفاضل ويفسر لي كيفية أنقضاء وسقوط حق العقاب والمسائلة القانونية في حق أي سارق وناهب حتي ولو أعاد فرضاً المسروقات كاملة ؟ فإذا كان هذا الحادث مع لكح فلماذا لاتعمومه ياقضاة مصر علي جميع حرامية مصر ؟ بداية من حرامي ، الغسيل ونهاية بحرامي البنوك وأولهم لكح أفندي ؟ فلتطلقوا سراح كل اللصوص شريطة إعادة المسروق ؟ فهكذا يكون إذن تطبيق العدل بين حرامي الفراخ ؟ وبين لكح حرامي البنوك ؟ وبالطبع فإن عودة لكح قد تم التمهيد لها بفعل تدخل شخصي من البابا شنودة نفسه لدي الجهات العليا حسبما قرأت في أحدي الصحف حينها وأما كيفية هروب لكح فلا يعلمه إلا لكح وأسياده !!؟؟ ثم يأتي وعلي النقيض معه عودة السيدة / هدي عبد المنعم والتي كانت تلقب بالمرأة الحديدية وبعد أن فرت هي الأخري محملة بملايين الملايين من أموال البنوك والشعب وبعد أن نصبت علي من نصبت وقضت علي حياة وأمل من قضت من ضحاياها؟ وهربت شابة ؟ وعادت إلينا شيخة مسنة ؟ والعجيب أيضاً في أمر تلك المرأة أنها وعلي الرغم من أنها سددت كل ديونها كما قالت ألا أنها لم تعامل ربع معاملة لكح ؟ وسجنت المرأة التي كانت حديدية وبحثوا في ملفاتها ووجدوا لها المبرر الكافي لسجنها وتأديبها ؟ أما لكح فلم يمسسه أحد ما ؟ ولم ولن يجرؤ أن ينكش أو يبحث في ملفاته أحد ما ؟ وعلي الرغم من أنه لم يسوي ديونه لبعض البنوك بعد ؟ بل ولن يسويها نهائياً وسوف تسقط عنه ؟ لأن لكح مسنود وله ظهر محترم ؟ ومن ثم فأنه لا ولن يضرب علي بطنه والتي أمتلأت من حرام مال شعب مقهور وبائس ، بل أن البنوك لو طبقت عليه نفس السياسة البنكية التي تطبقها علي الحرافيش الغلابة لأستردت من لكح ( ضعف مانهبه ) بحساب فوائد التأخير المركبة علي أصل الدين طوال فترة هروبه وحتي عودته ؟ ولكنها لم ولن تفعل ؟ ولكنها تفعلها مع الغلبان والمتنيل علي عينه أبو خمس تلاف جنيه ؟ إذن نحن أمام دولة ونظام وقضاء فاسد وفاشل ومتواطيء وأفتقد كل المصداقية والثقة وحتي الوطنية ؟ وأصبحت سياسة الكيل ليست بمكيالين فقط ؟ بل بعدة مكاييل هي الثمة الرئيسية التي تدنس هيبة القانون والقضاء المصري أمام المواطن ؟! وخاصة عندما تتوحد الجريمة ويختلف العقاب بل ووصولاً إلي أنعدامه وأسقاطه أصلاً في حالات كثيرة ولعل أبسطها وأقربها للذاكرة حالة لكح أفندي ؟؟!! وأما الأعجب والمضحك هو قول الرئيس مبارك ” لا أحد فوق القانون ” ؟ وسلم لي علي القانون ياسيادة الريس .
Mohamd.ghaith@gmail.com

6 04 2010
محاسب / محمد غيث

ها تسكت ؟ ولا أجيبلك العسكري ؟!
بقلم : محاسب / محمد غيث

أتذكر وقد يتذكر معي مواليد الخمسينات هذه العبارة والتي كان الأقارب أو الأمهات والجدات كثيراً ماكانوا يهددوننا بها ولتخويفنا ونحن في سن الطفولة ومن فرط شقاوتنا وعندما يملون منا يطلقون هذه العبارة لتخويفنا وللكف عن الشقاوة ؟ ولا أخفي أن أرث الخوف من العسكر هو أرث متناقل بين الأسر المصرية ، فعندما تخوف الأسرة طفلها بهذه المقولة فهذا يعني ضمنياً أن لهذا العسكري مكاناً بغيضاً ما ضمن عرف أو ذاكرة أو أرث متناقل بين الأسر ، وكأنه ذلك ( العو أو البعبع ) الذي يستعان به لكف الأذي أو تحجيمه ، وأذكر عندما كانوا يهددوني أو يحاولوا إخافتي وأنا طفل بقول ( هاجيبلك العو ) فكنت لا أكف عن البكاء والصراخ لا خوفاً ؟ ولكنني كنت ( أريد العو ؟!) نعم كما قالوا لي أنني كنت أصرخ وأريد مشاهدة هذا العو الخفي وهو ما لايملكونه ؟ فسكتوا عنه وأكتفوا بالعسكري الغلبان ؟ وخاصة وأن العسكري ماثل أمامي أشاهده لحماً ودماً في الشوارع؟ وبخلاف ( العو ) ، ومن ثم فأن علاقة المواطن المصري وتحديداً في مجتمعنا المصري برجالات الشرطة هي علاقة مشوبة أو معجونة بالأرتباك والتكلف والخوف والرفض والتنافر وعدم القبول ؟ وقد يرجع السبب لهذا وفي رأيي المتواضع لتلك الممالك والسلاطين والذين استعمروا مصر وأهلها وأطلقوا عليهم جيوشاً كانت تعرف حينها ( بالبصاصين ) وهو مانعبر عنه حالياً ( المخبرين ) فضلاً علي التفريط والأفراط في أستعمال التعذيب في زنازين هؤلاء المستعمرين الزبانية سواء كانوا أجانب من العرق الأوربي أو العثماني والمملوكي ونهاية بالبوليس السياسي والمخبر المصري الشهير صاحب الطربوش والزر وهذا الزي التقليدي وهو الجلباب البلدي والبالطو الكاكي وعصا الخيرزان أو الشومة بيده وذلك إيان العصور الملكية والتي أنتهت بعصر الملك الراحل فاروق ؟ بل أستمر نفس هذا المخبر السري ( المعروف ؟!) إبان الحكم الناصري وبنفس زيه التقليدي والذي يفضحه ويفصح عن شخصيته والمفترض كونها سرية بوليسية ؟ وكلنا نعرف قصة النقراشي باشا وقصص ومآسي البوليس السياسي والذي كان يسخر بيد الأحتلال للأبلاغ عن المقاومة الشريفة وأحرار الأمة في عصور بائدة ولت ، بل أن أنتهاك آدمية أجدادنا المصريين وحريتهم في التشغيل القهري وبالسخرة وتحت لسعات الكرابيج والسياط إبان حفر قناة السويس مثلاً ، لم تحفر جلودهم العارية فقط بأخاديد العذاب والأمتهان والأذي ، بل حفرت ذاكرتنا نحن وذاكرة كافة الأحفاد والأجيال بأزاميل الشعور بالخوف والدونية والهلع والتي تناقلت مع الجميع كالأرث الملعون من جيل إلي آخر ، بل أن حتي المناهج الدراسية التي ربونا عليها وكتب التاريخ خاصة والتي أرادوا من خلالها صنع الكراهية للمستعمر قد ساقت وروت لنا ( عن غباء مفرط ) صوراً وقصصاً من الرعب والأستغلال البشع الغير آدمي وقرأناها ونحن أطفالاً وصبية فانحفرت في الذاكرة صور مختلفة للأستغلال والعذاب والأمتهان والهوان البشع ، فاقت في رعبها وفي عقول طفولية بريئة قصص أمنا الغول ؟ وكان أبطالها وفي معظمها من العسكر أو الجنود ، ومصر ومنذ أن خلقها الله بأهلها وشعبها ومنذ عهد الهكسوس وأحمس ومينا موحد القطرين وحتي تاريخه ؟! لم تخلوا ولم تلتقط أنفاسها يوماً واحداً من مستعمر أجنبي أو محلي متسلط عليها ، نعم هذه الدولة وكأنه كتب وضرب عليها وعلي أهلها المسكنة والهوان منذ البرية ؟ وقد يكون من المقبول أن تقبل بقضاء وقدر الأحتلال العسكري للأجنبي ، وحينها يحق الجهاد والفدي والدفاع والمقاومة والأستشهاد ، وتستباح دماء المحتل كالحناء التي تخضب بشرف يد المجاهدين والأحرار ، ولكن الويل كل الويل حين يحتل دارك أخوك ؟ وحين تجد أخوك وأبن عمك يسرق اللقمة من فم أولادك وينهب أرضك وغيطك وأنعامك ؟ ولا تدري ماذا تفعل ؟ وأنت تري أبناؤك جوعي عطشي جهلة مرضي مشردون ومهلهلون ؟ والسبب هو جشع أخاك أو أبن عمومتك ؟ ماأصعبه من أحتلال وما أوقحه من ظلم وامتهان ؟ فهل تقتل أخاك المنحرف الجشع أو أبن عمومتك الفاجر الظالم ؟ هل تستبيح دمه والذي هو وبالنهاية دمك ؟ نعم ما أوقحه وما أبشعه من أحتلال وظلم قاهر وفاجر ؟ وحتي لا نبعد عن غاية المقال والسرد أستطرد لأكمل أن جميع هذه العوامل مكتملة مع غيرها الكثير لا يتسع المجال هنا لذكرها قد خلقت علاقة تنافرية وضدية كالقطبين المختلفين بين المواطن العادي وبين رجل الشرطة ، فالمواطن المصري العادي يخشي أيما خشية وقد ترتعد فرائضه وهو في طريقه إلي مركز ما للشرطة لقضاء حاجة ملحة له ؟! وكأنه في طريقه للمقصلة ؟ وربما قد دعم هذا الشعور بالخوف والحيطة والحذر والمبالغ فيه هو أضطراد وتزايد نسبة الأمية العالية المتفشية في مصر خاصة بل دعني أقول نسبة ( البصمجية ) والتي تصل إلي 42% من السكان ؟ أضف أليهم نسبة أشباه المتعلمين والذين يحملون محو الأمية أو الأبتدائية ؟ ثم أضف أليهم نسبة أنصاف المتعلمون من يحملون الشهادة الأعدادية فقط وهكذا وبالنهاية ستجد نسبة تتعدي الـ 70% من الأميين ومن ذوي المؤهلات الدون متوسطة والمتوسطة ؟ وحتي النسبة الأعم من حملة المؤهلات الجامعية مازالوا حتي تاريخه يصنعون جداراً بينهم وبين رجل الشرطة وهم في غالبيتهم لايدرون من بعد أبسط حقوقهم المدنية أو الدستورية ؟ ومن هنا أختلط الحابل بالنابل كما يقال فأصبح رجل الشرطة والذي هو وبالنهاية أبني أو أبن أخوك أو أبن عمك أو أبن أختك أصبح بمثابة ( العو والبعبع ؟! ) وأصبحت صورته الملائكية المفترضة تتمثل عن جهل ورواسب ذكرنا بعضها تمثل في الأذهان كشيطان مريد ؟ وعلي الرغم من أن رسالة رجالات الشرطة في جميع دول العالم المتحضر هي من أرقي وأسمي الرسالات ، فالشرطي هو ذلك الأخ والأبن الحامي لأمن المواطن وأمانه ، وبدون التنظيمات والمؤسسات الشرطية لأنفلتت الأمور وأصبحنا نعيش في العصور الحجرية ومجتمع الغاب وظني أن الخطأ في أصلاح تلك العلاقة إنما يقع علي الجميع بدأً من الحضانات والمدارس الأبتدائية وأنتهاءً بالمؤسسات الأعلامية بل وإدارات العلاقات العامة بالداخلية نفسها ، فيجب تصليح وترسيخ مفهوم الرسالة الشرطية وتدعيم العلاقة بين المواطن وبين رجل الشرطة ونحن في عصر الوصول إلي المريخ ؟ ولن يتأتي ذلك إلا بالقضاء التام علي الأمية المتفشية وبتصحيح المفاهيم والمناهج الدراسية للأطفال والنشأ وأيضاً يجب أن يلازم ذلك كله تنوير المواطن بحقوقه المدنية والدستورية والحرص أيما حرص علي سياسة الأثابة والعقاب الحازم والحاسم تجاه كافة الرتب العسكرية العاملة بالمؤسسات والتنظيمات الشرطية وتقديم المنفلتين منهم للقصاص والعدالة أسوة بالمواطن المنفلت ، لأننا وبالنهاية أخوة وأسرة واحدة ومجتمع واحد سواء مواطن أو مخبر أو حتي حرمي ؟ كما أنني واحداً من الرافضين لأستمرارية قانون الطواريء وخاصة عندما يساء فهمه أو استخدامه أو الغرض من صدوره ؟ وأعتقد أن لدي المؤسسة الشرطية مايكفيها من أفرع متخصصة في البحث الجنائي ومكافحة الجرائم المدنية وحتي المنظمة منها مهما تعددت مسمياتها أو مسبباتها ، وأتمني أن يكون الحكم علي المواطن المنفلت أو المعاقب أمام المحاكم المدنية المختصة والمتخصصة ، وبعيداً عن أي محكمة عسكرية ، وخاصة وأن القانون واضح التمييز في تقسيم درجات التقاضي وأنواع المحاكم التي تنظر الجرائم ، بل وتصنيف المواطن نفسه بين مدني وعسكري ؟! والأخير هو وحده فقط الذي يمثل أمام محاكمه العسكرية ذات الأختصاص ، وكلنا قرأنا عن محاكم ” الدجوي ” المشهورة والملفوظة ولانريد إعادة تلك التجارب المريرة علي أحد من مواطنينا ، ومن ثم فأنني وبعين المواطن السوي الأمين أري أنه لاثمة أي داع من استمرارية هذا القانون السيء السمعة والمثار من حوله الأقاويل والقصص والأجتهادات وأن للدولة ومؤسساتها الشرطية مايكفي من وسائل للردع والحماية وتأمين أمن الوطن والمواطن ، وبالنهاية أتمني لبلدي مصر الصابرة وأهلها وشعبها ورجالات أمنها الذين هم أبناؤنا وأعز أقاربنا كل الخير والمحبة والوئام ” اللهم آمين ” .
Mohamd.ghaith@gmail.com

10 04 2010
محاسب / محمد غيث

أرقام وسلوكيات مصرية كارثية ؟
بقلم : محاسب / محمد غيث

* تريليون و272 مليار جنيه تم أختفاؤها من الحساب الختامي لميزانية الدولة 2008 / 2009 ولم يدرجوا في تقرير لجنة الخطة والموازنة والمتعلق بالحساب الختامي للدولة وهوما أثاره النائب / أشرف بدر الدين في الجلسة المسائية لمجلس الشعب يوم الاثنين الموافق 22-3-2010 ولا يعرف احد اين ذهبت هذه الأموال ولا كيف صرفت و لمن ؟ ….. ولم يجبه احد ؟!! وكانت محلاً لتساؤلات النائب / د . حمدي حسن ، ودون أي إجابة أو توضيح أو رد من وزير المالية أو من سواه ؟! وهذا المبلغ الغاية الضخامة يتعدي الناتج الاجمالي كاملا للوطن ، ويبلغ 14 مرة ضعف العجز الموجود والذي تعاني منه الموازنة ، ويبلغ 5 مرات ضعف الايرادات العامة للدولة {البترول – قناة السويس – الشركات والمصانع – الجمارك والضرائب .} ، ويبلغ 4 مرات ضعف التفقات العامة للبلاد { الصحة والتعليم والمياه والصرف والرصف والطرق و….. } ومازال يمثل لغزاًًً محيراً لأكبر عملية نهب وسرقة في تاريخ مصر .
* أكد أحد الوزراء أن إجمالي ديون مصر بلعت 750 مليار جنيه ، في حين أكد تقرير الجهاز المركزي للمحاسبات أنه مبلغ 941 مليار جنيه ؟ فهل يمكن أن تختلف حكومة واحدة لدولة واحدة حول 200 مليار جنيه ؟!
* بلغت نسبة الأمية في مصر 39% وفي تقارير أخري 42% من تعداد السكان ؟ وأن أكثر من 45% من السكان باتوا يعيشون تحت خط الفقر .
* 35 مليار جنيه سنوياً يدفعها 55 مليون مواطن مصري إلي شركات المحمول ؟
* المصريون يدخنون 80 مليار سيجارة أي مايعادل 4 مليار علبة بمتوسط سعر للعلبة خمسة جنيهات وهو مايساوي 20 مليار جنيه سنوياً علي السجائر فقط ، وفي تقرير آخر 30 مليار جنيه وأن عدد المدخنين للسجائر فقط في مصر 13 مليون مواطن ومواطنة ؟!
* أن ماتنفقه الأسر المصرية علي الدروس الخصوصية بلغ 12 مليار جنيه سنوياً ؟
* أما أم الكوارث السلوكية فهي آفة المخدرات والتي بلغت وفقاً لآخر إحصائية واردة في تقرير الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء 22 مليار جنيه سنوياً وهو مايعادل 80% من إجمالي الدخل السنوي لإيرادات قناة السويس؟ أي أننا بصدد 100 مليار جنيه مقابل الرغي والسجائر والمخدرات والدروس الخصوصية ؟!
MOHAMD.GHAITH@GMAIL.COM

28 04 2010
محاسب / محمد غيث

أحمد فؤاد نجم : سلامة مرارتك ؟

سلامة مرارتك *** يا فاقع مرارة مراة الفقير
فلا جوزها جايب *** ولا الفقر تايب
ولا حتي سايب *** مَيَّة في قُلة
ولا كوز في زير *** سلامة مرارتك
*** ***

سلامة مرارتك *** مرارة العُـزاز
وإيه يعني إحنا *** ما نِوْلع بجاز
إنتَ الحقيقة *** وإحنا المجاز
تفضلْ وييجي *** بدالنا البديل
شوية خباثة *** وعوامل وراثة
نصبح بهايم *** ونصبح بديل
فتقدر ساعتها *** تنام مَلو عينك

ويعلى الشخير *** سلامة مرارتك
*** ***

سلامة مرارتك
سلامة المرارة *** يا واقع علينا بسعر الخسارة
فلا فيه صناعة *** ولا فيه تجارة
ولا فيه مدير
ولا فيه إدارة *** ولا فيه وزارة تسيب الوزير
سلامة مرارتك
*** ***

سلامة مرارتك
فداها المواطن *** أبو قلب راطن كلام الهموم
فلا نفس راضية *** ولا جتة فاضية
بلاوي وسموم *** ولا علاج مداوي
مفيش غير حكاوي *** بتاخد بإيدنا لآخر المصير
سلامة مرارتك***
سلامة مرارتك
وألفين سلامة *** يا سايب في كل المنازل علامة
مجاعة … أنين … كآبة … ندامة
جهل وبطالة وعوالة وعيا
وفنون رخيصة وقِلِّة حيا
وهموم بتكتر *** وهموم تزيد
إنت في زيادة همومنا خبير
سلامة مرارتك
*** ***

سلامة مرارتك يا ابو القد فارع
يا مالي عنينا بزبالة الشوارع
أمال بندفع ضرايب لمين
شمالك بتاخد *** وواخدة اليمين
شكلك بتحلف علينا اليمين
ما تجعل في جيبنا قليل أو كتير
سلامة مرارتك

*** ***

سلامة مرارتك
دي واخدة الحصانة
بنشقى وتاكل علينا شقانا
لا خلِّيت أمامنا ولا فيه ورانا
ضرايب *** عوايد *** فاتورة *** رسوم
ننام بالفاتورة *** وبيها نقوم
على البصَّة ندفع فاتورة لعِنينا
ولو نعمى ندفع فاتورة ضرير
سلامة مرارتك
*** ***

سلامة مرارتك يا صاحب الهمم
بخطبة بنطلع لأعلى قمم
وننزل على جدورنا بين الرمم
على الوهم ياما وياما بنينا
أوامر تجيبنا *** أوامر تجينا
على خطوة واحدة في محلك نسير
سلامة مرارتك
*** ***

سلامة مرارتك *** إحنا فداها
تفرقع مرارتك *** نفرقع وراها
حالنا بدونك عمره ما ماشي
إحنا بدونك شوية مواشي
من غير راعيها *** ومن غير كبير
سلامة مرارتك

28 04 2010
محاسب / محمد غيث

وزير التنمية الأقتصادية المصري يهذي ؟

بقلم / محاسب : محمد غيث

علم الأقتصاد ذلك العلم ذلك العلم العتيد والخطير والضارب بجذوره في عمق تاريخ ونشأة الأمم ، علم الأقتصاد المتخم بالنظريات والأسس والمعادلات الأقتصادية والبحوث للعديد من علماؤه وأساتذته ، ذلك العلم الذي جل غايته هو الأرتقاء بمعدلات الأداء والبحث في كيفية الأستخدام الأمثل لموارد الدولة وتنميتها باستمرار والذي يعد أهم ركائز نهوض أو تردي الأمم بل أنه المؤشر أو الدالة التي توضح مدي قوة أو هشاشة أي نظام في العالم ، أتعجب وأيما عجب وأنا أطالع تصريحات السيد وزير التنمية الأقتصادية المصري الدكتور / عثمان باشا ؟ وفيما ورد من حديث له بصفحات جريدة الأهرام الصادرة 18/4/2010 حيث سأله كاتب التحقيق : أين أنتم من الأزمات الحالية عن الحد الأدني للأجور العادلة في مصر ؟ ليأتي رد مايسمي بوزير التنمية الأقتصادية أعجب من العجب وهو يقول : نحن لسنا معنيين بما يحدث في هذا الصدد ؟ تصوروا هذا المنطق المقلوب والمغلوط هو منطق وزير التنمية الأقتصادية لمصر ؟ وللأعجب أنهم أسندوا إليه لقب أو وظيفة وزير التنمية الأقتصادية ؟ وليس وزير الأقتصاد المصري ؟ وشتان بين مايندرج تحت وصف كلا اللقبين ولعل أخطرهم وأهمهم الأول وهو يبدوا أنه لايعلمه بعد ؟ فعندما يقول أي وزير للتنمية الأقتصادية في أي دولة كانت أنه غير معني بتحديد الحد العادل والآمن لأجر المواطن في دولته فأنا أري من الضرورة للأمن القومي لها تسريحه وصرفه فوراً عن إدارة شئون البلاد والعباد مع منحه عربية كبدة يترزق منها ؟ نعم هذا هو عدل المنطق والحال والرد المفترض عليه، وأما ما يثير السخط والحنق علي تصريحات سيادته المستفزة هو رأيه الشخصي والغير علمي والغير مدروس علي أي أساس بحثي أو أي دراسة جادة ومسئولة لازمة وأنما بعشوائية واضحة وجهل مطبق أن سيادته يري أن الأجر العادل والآمن للعامل أو الموطن المصري هو 450 جنيه شهري وأنه يري ( في نظره القاصر والمخطيء ) أن مبلغ 15 جنيه مصري ( لاتكمل 3 دولار يومي بسعر الصرف الرسمي المعلن ) كافية كحد لنفقات الأسرة المصرية يومياً ؟ طيب أرد عليه وأقول له أيه ده ؟ وهو الذي ربما في غيبوبة حادة عن أرض الواقع المعيشي لكافة الأسر المصرية وهو وزير تنمية أقتصادها وربما لايعلم سيادته من فرط العز الذي يحياه ويعيشه ومن فرط تمرغه مثل غيره من وزراء هذا الزمن الرديء في المال الميري والعام والسايب بلا رقيب ولاحسيب ؟ ! لايعلم أن هذا المبلغ الزهيد التافه الذي يتحدث عنه الوزير المسئول المفترض لا يكفي فقط بند الأيجار الشهري لشقة ( معفنة ) في أوسخ أحياء القاهرة العشوائية التي لاتحصي ؟ بل وأيضاً في محافظات ومراكز الوجه البحري والصعيد ، نعم هذا الوزير المفترض أما جاهل وأما مبرشم وأما يتحدث عن دولة أخري وشعب آخر ؟ بل أنني أسأله وأريده أن يرد علينا علي نفس الموقع ليشرح لي وللقراء كيف يتأتي لمواطن وأسرته التعسة أن يأكل ويشرب الطين ويسكن ويلبس ويتعالج ويركب مواصلات ولو التوك توك ويدفع إيجار ومياه وكهرباء وغاز ودروس خصوصية ومصاريف مدرسية وخلافه بما يكثر تصنيفه وكل ذلك بمبلغ 15 جنيه يومياً ؟؟!! بل أنني أستطرد لكي أسأله كم مرتبك الشهري أنت يامعالي الوزير وأنت لاتفعل وبالله العظيم أي شيء تستحق عليه مليماً واحداً؟ وهل ياتري تراه يعد ويحصي بالجنيهات التافهة تلك أو بمئات الألوف وإن لم تكن الملايين ؟ فهل تراك تحس بنا أو بالناس ياوزير النكبة الأقتصادية ؟ بل المثير للمزيد من للسخرية أن نفس الوزير نراه يقول أن الدخل القومي لمصر 200 مليار جنيه في السنة ولو قسمته علي 80 مليون راس ستجد الرقم الذي حددته ؟ هل هكذا تجري الأمور والدراسات الأقتصادية لدولة وكيان ونظام بحجم مصر ياوزير الفشل الأقتصادي ؟ ويقول أن العمالة المصرية تكلفتها أعلي من أنتاجها ؟! وأنه لتحسين الدخول يجب حدوث العكس ؟ ياخويا هو حد منعك ؟ والأطرف قوله أن الحادث الآن بصدد تحسين الأجور وفي رأي سيادته القاصر والغير مسئول جملة ولاتفصيلاً ماهو إلا مجرد ضغوط يمارسها البعض علي الدولة لأجبارها علي زيادة الأجور ؟ وأضاف معالي الفهامة أننا نحن لسنا مجتمع فقير مصنف كبنجلاديش وبعض أقاليم الهند وليس لدينا فقر في مصر ؟ يعني أقوله أيه ده ؟ طيب هو لايقرأ تقارير للفقر صادرة عن مراكز البحث في حكومته ولا للأمم المتحدة ؟ حسناً هو أيضاً وبالطبع المؤكد لايري المواطنين ولأول مرة في عهدك يامصر ينقبون في صناديق القمامة كالقطط والفئران والكلاب الشاردة بحثاً عن شيء ما من المخلفات يسدون به حاجتهم ؟ يا أخي أختشي شوية علي دمك وعلي وظيفتك ؟وكلامك العشوائي والمستفز والفارغ المحتوي العملي والعلمي وعلي أستاذيتك التي باتت محلاً للشك ؟ هل تتجرأ لتصرح لنا وعلي هذا الموقع أوغيره بالأرقام والدالات المؤشرة عن أية حالات للتنمية الأقتصادية المتردية في عهدكم البائس واليائس ؟ أين هي تنميتك الأقتصادية والقاص والدان يعلم أن أقتصاد مصر بات في أحض الحضيض ؟ بعد أن نهبت أصوله السائلة والمنقولة ؟ بل باتت المؤشرات والحقائق والدالات تؤكد إنهدام أقتصاد مصر وتدميره بالكامل وأنت وأمثالك يتفرجون فقط وليتهم يسكتون ويكفونا شر تصريحاتهم البلهاء ؟ أعطني سيادتك أي مؤشر إيجابي يترجم للمواطن أي تنمية أقتصادية تحققت في أي قطاع في عهدك ؟ الزراعة ، الصناعة ، قناة السويس ، قطاع التعدين والبترول والغاز ، السياحة .. ألخ _ أي شيء ياسيادة الوزير بل كل شيء في تقهقر ويسير للخلف ويتراجع في تسارع غير مسبوق في مصر ونحن وبالله لم نقرأ لكم أية مؤشرات حقيقية وجادة تحققت في مجالات التنمية الأقتصادية في الدولة في عهدكم الغير مبارك ؟ ياسيادة الوزير ياتتكلم صح وبمسئولية وبمصداقية ودراسات بحثية وبأرقام حقيقية مدروسة وأما فلتغلق فمك وتسكت عن التصريحات الغير مسئولة والعشوائية والتي في دول أخري متحضرة يحاسب وزير تنمية أقتصادها حساب الملكين علي كل حرف ورقم ومؤشر وتصريح يقوله أو يوضحه ؟ وأنصحك إذا الكلام من فضة فالسكوت من ذهب ؟ لأن الكل عارف البير وغطاه ؟ فريحنا من تصريحاتك العشوائية واستريح من نقد ناس مثقفين يرون بأم العين السواد والكآبة والفشل الأقتصادي المخزي وصولاً للعار في أقتصاد تراجع وسقط في مستقر قاع الهاوية وأن كانوا لايحملون الأستاذية المزعومة ؟ .
Mohamd.ghaith@gmail.com

28 04 2010
محاسب / محمد غيث

مجلس الشعب أس الفساد المصري
بقلم : محاسب / محمد غيث

في مقال للأستاذ / جمال الكشكي بجريدة الأهرام الصادرة 8/4/2010 تحت عنوان ( النائب الغير محترم ) تناول فيها الكاتب في تحقيقه مايحدث من مهازل وفساد صادر ومازال عن الكثير من هؤلاء الملقبون بنواب الشعب والشعب منهم براء ، بل أن المجلس ذاته يفتقد مشروعية وقانونية تواجد غالبية أعضاؤه وخاصة هؤلاء المنتمين لما يسمي بالحزب الحاكم والمعينون بالأختيار من جانب رئيس الدولة وأما بقيتهم معروف أنهم وصلوا إلي مقاعدهم بالتزوير وشراء أصوات الناخب المصري وخاصة هؤلاء الجهلة المعدمين وهم الغالبية العظمي من شعب مصر والذين باتوا يحترفون بيع دماء وريدهم للمستشفيات مقابل بضعة جنيهات يسدون بها رمقهم في هذا العهد الأغبر والغير مبارك ، الأمر الذي يدعونا لعدم الأستغراب حينما يبيعون أصواتهم لأقزام وعصابات يسعون للعضوية ليس بهدف خدمة الشعب ولكن بهدف بيع الوطن والشعب في عموم طوائفه ومصالحه ، وبات المجلس والذي يسيطر عليه نواب الأغلبية المنتمون للحزب الحاكم هو فقط محلاً لسلق القوانين وتمريرها وهي تلك القوانين التي لاتخدم الشعب ولكنها تخدم فئة مايسمون أنفسهم برجال المال والأعمال والذين يسيطرون علي المجلس بل وعلي مصير الشعب والوطن ، بل هم السبب الرئيسي وأس الفساد الحادث في تلك الحياة المهينة والمتدنية والتي فرضوها علينا فرضاً وقهراً ودون أدني معايير أو رقابة أو مسائلة ، بل أن حتي رئيس المجلس نفسه بات وكما هو معروف عنه لايعد ولايحصي الأصوات عند طرح قانون ما يريدون تمريره بل يعلنها موافقة وهو لاينظر إلي نوابه الغير محترمين والذي يعلم وعن ظهر قلب أن غالبيتهم مجرد طراطير قاعدة علي الكراسي لا أكثر ولا أقل ، الأمر الذي يدعونا للقول أن هذا المجلس بتشكيله الحالي يحتاج وفوراً لتدمير وتطهير وطني شامل وإزالة وحل فوري سواء لرئيسه أو لنوابه ، فلا يعقل أن يضم ذلك المجلس وتحت قبة برلمانه عصابات من كل نوع وصنف ، ولا يعقل أن أمثال هؤلاء يمثلون شعباً وبكافة المقاييس ، وجميعنا شاهدنا نائب القمار والذي لم يكتفي بفضيحة القمار وتزوير جواز سفر أفريقي ولكنه ضبط متلبساً بتهريب 550 محمول وهو قادم من دبي ؟ يعني النائب الغير محترم بتاع القمار شغال تاجر شنطة أيضاً ؟ وكما شاهدنا نائباً آخر يمارس البلطجة بالأعتداء علي مركز الشرطة وعلي أفراد الشرطة أثناء تأدية أعمالهم الرسمية ؟ ونائباً آخر أدل سبيلاً وهو نائب أكياس الدم الفاسد والتي وردتها شركته لوزارة الصحة وهرب ؟ ويعلم الله وحده كم الأكياس التي تسربت لأوردة الغلابة والمطحونين والمسرطنين من شعبنا الكليم، ونائب آخر حكم عليه بالسجن في تهمة تلقي رشوة بقيمة 2 مليون جنيه لأفشاء أسرار أحدي هيئات وزارة البترول ، وأيضاً نواب وأباطرة المخدرات في التسعينات والذين كانت وظيفتهم الأساسية هي جلب والأتجار في المخدرات وتم سجنهم ؟ ونواباً آخرين بالعشرات هربوا من أداء الخدمة العسكرية وهم ماعرفوا ( بنواب التجنيد ) ، ونواباً آخرون يحملون جنسيات مزدوجة وغير مصريين ، وأيضاً نائب النقوط المشهور والذي سوق له كليب وهو يضع النقوط بين نهود الراقصات ؟ وأيضاً نواب سميحة حيث تورط ثلاثة نواب في قضاء ليلة حمراء مع أحدي المومسات ودفع كل منهم 200 جنيه بالمشاركة لقضاء المتعة الحرام وجريمة الزنا والعياذ بالله ، وأيضاً نواب القروض والتي أصدرت في شأنهم محكمة أمن الدولة العليا حكمهما الشهير علي 31 متهماً من بينهم أربعة نواب غير محترمين بالأشغال الشاقة 15 عاماً لنهبهم أموال تلك البنوك وتبديدها ، هذا بخلاف نواب أو مافيا نهب الأراضي ونهب الشركات ؟ ونواب ساقطين مخبولين ومختلين نفسياً وعقلياً يحرضون الأمن علي أطلاق الرصاص علي شباب مصر وهو مالا ولن يتجرأوه علي شباب بني صهيون ؟! وأنتهاءً بنواب الجلة والكيروسين والذين أقترحوا أن نعود إلي أستخدام الجلة والكيروسين بديلاً عن الغاز الطبيعي ؟ هؤلاء هم نواب الشعب ؟ وأما ماخفي فهو الأعظم ؟ الأمر الذي يضعنا وبكل الصدق والعقلانية في أننا بصدد تشكيل عصابي وأجرامي ومافيا ولايمكن بأي حال من الأحوال أن يكون أمثال هؤلاء نواباً لشعب متطلع بل لايمكن لهؤلاء بأن يكونوا سبباً في إثراء ورقي شعب ولكنهم هم أس الفساد الأكبر في معاناة هذا الشعب الكليم ، ومن ثم أعيد لأكرر أن هذا المجلس بات في حاجة ملحة ومنذ زمن طويل مضي إلي تطهير شامل وحل فوري ومحاسبة هؤلاء العابثون بأمن الوطن والمواطن ؟ فهل ياتري تصل مقالتنا تلك أو صوتنا هذا إلي من يحكمون مصر ؟
Mohamd.ghaith@gmail.com

28 04 2010
محاسب / محمد غيث

مطلوب رئيس وزراء صيني ؟
بقلم : محاسب / محمد غيث

وبالله العظيم أنا لا أسخر ، نعم أطالب السيد الرئيس مبارك أو السيدة حرمه أو السيد / جمال مبارك أو السيد / أحمد عز أو أي واحد بيحكم مصر ، لأني مش عارف أكلم مين بالظبط؟ أطالبه بموجب حقي الدستوري بتعيين خبير أقتصاد صيني ليتولي رئاسة مجلس وزراء مصر ، ولما لا فقد يخرجنا من الطين والوحل الذي نغرق فيه حتي الأذقان ، وعلي الأقل لما نزعل منه ونشتمه مش هايفهمنا وهايضحك برضه؟ ، والله يا أخواننا أحنا في مهزلة ومسخرة مملة وسخيفة وكارثية وكابوس مش عاوز يتنيل ويخلص ونفوق منه ، مستوي النمو الأقتصادي في الربع الأول من السنة في دولة الصين 12% ؟ ويعلم الله وحده مستوي العجز لدينا في كل الأرباع بل في كل سنين وزير الجباية السودة ؟ ، منتجات الصين أغرقت الأسواق المصرية سواء رسمياً أو بالتهريب ، نعم الصين أغرقت مصر من شمالها لجنوبها بجميع أنواع البضائع من الأبرة وحتي السيارات الصينية ؟ يا أخي تصور أنا عندي سيارة فيات موديل 1980 وأولادي يغيظوني ويسمونها ” حنطور ” طيب هل تتصور أن هذا الحنطور له قطع غيار من الألف للياء ” صيني الصنع ” يعني شوف الناس دي بتفكر أزاي ؟ سيارة عمرها الأفتراضي أنتهي ولها جميع قطع غيارها ومتوفرة بالسوق المصري من الألف للياء صنع الصين ؟ ولم تكتفي الصين بغزونا بالبضائع بل تم غزونا بالمواطنين الصين والذين يدقون علينا أجراس أبواب منازلنا ليعرضوا علينا بضائعهم ” في صالة البيت ” ؟ وكل ده والحكومة الألكترونية أو حكومة العمدة الآلي نايمة علي ودانها زي أهل الكهف ؟ بس شاطر الدكتور / نظيف يطلع لنا كتيب بعنوان ” الأنجازات الستون للحكومة ” ؟ ولا أدري هل قرأه هو نفسه أم لا ؟ لأنني سمعت به ولم أقرأه ؟ لأن الواقع لايقرأ ؟ ولكنه يتحدث عن نفسه ويحس ؟ وكل واقعنا في ظل حكومة الدكتور / نظيف هو فساد في فشل في نيلة منيلة بستين ألف مليون نيلة ؟ ولعل الأنجاز الوحيد الصائب والمفيد الذي أراه لحبيبي وريسي وريس حكومتنا الدكتور / نظيف أنه تزوج ؟ وبالرفاء والبنين يامعالي الريس وماعدا ذلك فلا ثمة إنجازات ولايحزنون ؟ يامؤمن أنا ذهبت مع السيدة حرمي ومعي أبنتي وزوجها ( الأليط ) وأحفادي ياسين ومروان وأخذوني عنوةً إلي ( هايبر مول ) بمدينة 6 أكتوبر ، ولأن زوج أبنتي ( سنيـيه شوية) فقد قام بشراء حذاء مفترض أنه إيطالي الصنع والمنشأ ومن محل مفترض أنه فخم ومحترم ، وقام سيادته بدفع مبلغ 700 جنيه فقط ؟ وطبعاً لأنني من الطراز القديم والذي في طريقه للأنقراض ؟ وأري أن هذا المبلغ فيما مضي كان يشتري منزلاً ؟ وفي زمن كان جوز الحمام فيه عشر فرد ؟ كتمت حنقي وغيظي وكمدي وهو يعد النقود للبائع أحسن يزعل مني ؟ ويزعل البنت إللي هي بنتي ؟ وذلك حين سألني أيه رأيك ياعمي ؟ فقلت له ( علي مضض ) والله تحفة وجميل وشياكة ( يادرش ) وألف مليون مبروك ؟!! ودفع أبننا العزيز ( اللكة ؟ ) وعدنا إلي منزل سيادته ؟ وأثناء تجهيز العشاء ( لبست النظارة المعظمة بتاعتي ) وأخذت أعاين وأقلب في هذا الحذاء ( اللي الفردة منه بـ 350 جنيه ؟! ) والمفروض أنه إيطالي الجنسية والمنشأ أباً عن جد عن أم ؟ فإذا بي أجد عبارة MADE IN CHINA موضوعة بخبث ودهاء علي أسفل ( أعلي الحذاء من الداخل ) ؟ فناديت عليه وقلت له يادرش ؟ الجزمة دي يا حبيبي صيني أصلي ؟ وحتي يخفي عني غضبه أو حتي ربما إحساسه الخاطيء بشماتـتي ؟ وأنا والله بالمشفق عليه ؟ أخذ يقلبها في كلتا يديه قائلاً : لا ياعمي هي إيطالي بس مصنوعة في الصين ثم أستغرق وأستطرد لكي يقنعني وهو يعلم أنه لن يفلح ؟ كيف أن إيطاليا تصنع منتجاتها في الصين لرخص العمالة وأخذ في الشرح والأسهاب ؟ فعذرته لجسامة المبلغ الذي دفعه في حذاء صيني أصلي مضروب الجنسية – زي بعض نواب مجلسنا الموقر أياه؟ إذن نحن أمام سياسة أغراق كاملة للسوق المصرية أبينا أم رفضنا ؟ بل أننا بصدد غزو بشري صيني داخل وبكل أدب وفنون للبيع والتسويق حتي وسط منازلنا وشققنا ؟ وكل ذلك والحكومة الألكترونية بتتفرج ولا علي بالها ؟ وطبعاً نحن نشهد بأن للصين منتجات غاية الروعة والدقة والمتانة والرخص الكبير والشاسع عن مثيلها المصري المتنيل علي عين أبوه ؟ مثل السجاد والملابس والتحف والفازات وغيره الكثير ؟ ولكن الخطورة تكمن وفي ظل انعدام تام لأي رقابة علي الواردات الصينية المهربة في المنتجات الكهربية الصينية وقطع غيار السيارات وخاصة مايتعلق بالفرامل وغيره ؟ وهي وللأسف تحمل ماركات وشعارات الشركات الأصلية المفروض أنها مالكة لها والمنفردة بأنتاجها مما يضعنا أمام كارثة كبري وفي ظل حكومة الأنجازات الستون ؟ أو حتي في ستون داهية ، ولكن وعودة لموضوع مقالانا فأنني والجميع يعرف ويتيقن ماهي الصين ؟ وحجم هذا العملاق الهائل في كافة المجالات ، وكيف نجحت تلك الدولة التي تعد أكثر دول العالم كثافة للسكان في أن تصنع المعجزات ؟ مع أننا في مصر مازلنا نعلق خيبتا ووكستنا علي شماعة زيادة السكان ؟ في حين أن سكان جمهورية مصر عن بكرة أبيهم ربما لايمثلون سكان أحدي مدن الصين المتواضعة ؟ ومازلنا جميعاً نتذكر أغنية ( حسنين ومحمدين ؟) ) خيبة الشباب الأتنين ) والعبيطة التي صدعونا بها في مجال تحديد النسل ؟ مع أنني لا أعرف الدكتورة / مشيرة خطاب وزيرة الأسرة والسكان – بتغني أغنية أيه ولا لمين الأيام السودة ديه ؟ ولا حتي أعرف آخر أخبار حسنين ومحمدين المقشفين أيه ؟ وياتري راحوا في أي داهية ؟ ولاعندهم كم دستة عيال دلوقتي ؟ ولا يمكن ماتوا في الدويقة ولا في قطر الصعيد ولا في العبارة المخرومة اللي وكلاها البرومة ؟ المهم كلهم بيغنوا علينا ؟ ولم تفلح أغانيهم العبيطة في تحديد أي نسل ولا أي فسل ؟ ووصلنا بالصلاة علي النبي إلي 80 مليون راس ؟ وطبعاً فيه راس تنباس وكتير تنداس ؟ المهم ياأخوانا أنا مازلت أكرر دعوتي إلي حتمية وأهمية تعيين رئيس مجلس وزراء صيني الجنسية للخروج العاجل بنا من هذا الوحل والطين ولن يتأتي ذلك الحلم الجامح في الخيال وبالطبع إلا بعد الرحيل الذي أراه قريباً بل حتمياً وضرورياً وملحاً لوزارة أستاذنا ورئيس الحكومة الألكترونية واللي 99.99% وهي النسبة الحكومية الدارجة ؟ من مواقعها لاتعمل ولم تحدث من بعد ؟ معالي الدكتور / نظيف ولكي يتفرغ معاليه لشهر عسل طويل وممتد بطول عمره الطويل .
Mohamd.ghaith@gmail.com

28 04 2010
محاسب / محمد غيث

وصية الأسد لأبنه ؟
بقلم : محاسب / محمد غيث

سبق أن نشرنا وصية الخروف لأبنه ، والآن ننشر وصية الأسد لأبنه .

ولدي إليك وصيتي عهد الأسودْ
العز غايتنا نعيش لكي نسود
و عريننا في الأرض معروف الحدود
فاحم العرين و صنه من عبث القرود
أظفارنا للمجد قد خُلقت فدى
و نيوبنا سُنَّت بأجساد العدى
و زئيرنا في الأرض مرهوب الصدى
نعلي على جثث الأعادي السؤددا
هذا العرين حمته أساد الشرى
و على جوانب عزه دمهم جرى
من جار من أعدائنا و تكبرا
سقنا إليه من الضراغم محشرا
إياك أن ترضى الونى أو تستكينْ
أو أن تهون لمعتدٍ يطأ العرين
أرسل زئيرك و ابق مرفوع الجبين
و الثم جروحك صامتاً و انس الأنين
مزق خصومك بالأظافر لا الخطابْ
فإذا فقدت الظفر مزقهم بناب
و إذا دعيت إلى السلام مع الذئاب
فارفض فما طعم الحياة بلا ضراب
اجعل عرينك فوق أطراف الجبالْ
ودع السهول .. يجوب في السهل الغزال
لا ترتضي موتاً بغير ذرى النصال
نحن الليوث قبورنا ساح القتال
ولدي إذا ما بالسلاسل كبلوكْ
و رموك في قعر السجون وعذبوك
و براية الأجداد يوماً كفنوك
فغداً سينشرها و يرفعها بنوك
إياك أن ترعى الكلا مثل الخرافْ
أو أن تعيش منعَّماً بين الضعاف
كن دائماً حراً أبياً لا يخاف
و خض العباب و دع لمن جبنوا الضفاف
هذي بنيَّ مبادئ الآسادِ
هي في يديك أمانة الأجداد
جاهد بها في العالمين و نادي
Mohamd.ghaith@gmail.com

28 04 2010
محاسب / محمد غيث

محاسب : محمد غيث
وصية خروف إلى ابنه

ولدي إليك وصيتي عهد الجدودْ
الخوف مذهبنا نخاف بلا حدود
نرتاح للإذلال في كنف القيود
و نعاف أن نحيا كما تحيا الأسود
كن دائماً بين الخراف مع الجميعْ
طأطيء و سر في درب ذلتك الوضيع
أطع الذئاب يعيش منا من يطيع
إياك يا ولدي مفارقة القطـيع
لا ترفع الأصوات في وجه الطغاة
لا تحك يا ولدي و لو كموا الشفاه
لا تحك حتى لو مشوا فوق الجباه
لا تحك يا ولدي فذا قدر الشياه
لا تستمع ولدي لقول الطائشينْ
القائلين بأنهم أسد العرين
الثائرين على قيود الظالمين
دعهم بني و لا تكن في الهالكين
نحن الخراف فلا تشتتك الظنونْ
نحيا و هم حياتنا ملءُ البطون
دع عزة الأحرار دع ذاك الجنون
إن الخراف نعيمها ذل و هون
ولدي إذا ما داس إخوتك الذئابْ
فاهرب بنفسك و انجُ من ظفر و ناب
و إذا سمعت الشتم منهم والسباب
فاصبر فإن الصبر أجر و ثواب
إن أنت أتقنت الهروب من النزالْ
تحيا خروفاً سالماً في كل حال
تحيا سليماً من سؤال و اعتقال
من غضبة السلطان من قيل و قال
كن بالحكيم و لا تكن بالأحمقِ
نافق بني مع الورى و تملق
و إذا جُرِّرت إلى احتفال صفق
و إذا رأيت الناس تنهق فانهق
انظر تر الخرفان تحيا في هناءْ
لا ذل يؤذيها و لا عيش الإماء
تمشي و يعلو كلما مشت الغثاء
تمشي و يحدوها إلى الذبح الحداء
ما العز ما هذا الكلام الأجوفُ
من قال أن الذل أمر مقرف
إن الخروف يعيش لا يتأفف
ما دام يُسقى في الحياة و يُعلف

28 04 2010
محاسب / محمد غيث

أحمد فؤاد نجم لمبارك نؤيد سيادتك لفترة جديدة ؟
نؤيد سيادتك لفترة جديدة
نكمل خلالها المسيرة السعيدة
و بالمرة فيها نبيع الحديدة
مفيش حاجة تانية نبيعها خلاص
نؤيد سيادتك لأجل المزيد
من اللي تحقق بفضلك أكيد
بقينا خلاص ع الحميد المجيد
لوحده فى ايده الخلاص و ربك
نبايع سيادته ولا حد غيره
كفايا علينا نبرطع في خيره
و نوم شعب مصر العظيمة و شخيره
يقول للحرامي ما تسرق كمان
نبايع سيادته وابنه وحفيده
مفيش زي فكره قديمه و جديده
خرابك يا مالطة حيحصل بايده
ومين فيكي يعني بيسمع آذان
نبوس ايد سيادتك و رجلك كمان
تخليك معانا يا ريس عشان
وجودك ضرورة فرضها الزمان
و من غير وجودك حقيقي نضيع
دي مصر بتاعتك و احنا ضيوفك
كفايا علينا يا ريس نشوفك
و عاذرين سيادتك و فاهمين ظروفك
عليك بس تؤمر و احنا نطيع
في جزمة سيادتك كلابك يبوسوا
و فوق الغلابة بجزمهم يدوسوا
و شعبك ليلاتي يا ريس غموسه
مذلة و مهانة و حوجة و مر
لكن يعني ما دمنا شعب انتساب
و دايما وأبدا فى حالة غياب
متعملش لينا يا ريس حساب
دي عزبة سيادتك و فيها أنت حر
و دستور ما دستورشى مش فارقة خالص
كلام فاضي كله يا فندم بناقص
كفايا علينا الفساد اللي ماصص
عرقنا و معشش و ضارب جذوره
و ايه يعني تهري جتتنا البلاوي
يوماتي كوارث، فضايح، رشاوي
كفايا علينا القعاد في القهاوي
بنستنى لما الوريث ييجي دوره

10 05 2010
محاسب / محمد غيث

% زيادة للمرتبات = بطيخة يامبارك؟
بقلم : محاسب / محمد غيث

أتعجب وأي عجب علي هذا الصحفي المدعو / أسامة سرايا والذي كتب وشكر وحتي الثمالة واصفاً أن الرئيس مبارك منحاز تماماً إلي الموظفين والعمال وكيف أن الرئيس ومن فرط كرمه وبحد وصف أسامة سرايا قد قرر زيادة المرتبات لموظفي الدولة المنكوبة 10% من أجورهم الأساسية ؟ وأن هذه الزيادة يراها سرايا مكرمة وإنجاز غير مسبوق وانحياز مبالغ فيه من الرئيس لهؤلاء البائسون ؟ ولا أدري وبصراحة كيف أرد علي هذا الكاتب العبيط واللي بيستعبط ؟ والذي بات يجعل من الرئيس نفسه أضحوكة بكتباته المسمومة والهبلة والعبيطة تلك والتي أثارت السخرية والأستهزاء بين مواطني الدولة ؟ ويقيني أن أسامة سرايا يقبض مرتباً لن يقل وبأي صورة من الصور عن مئات الألوف شهرياً وهو مايعني جوالات من الجنيهات لايستطيع الموظف التعيس حتي حملها وليس فقط عدها ؟ ولا أعلم هل الرئيس مبارك مغيب عن أرض الواقع المر والبائس والذي يحياه الموظفون في أرض الغم واليأس والعوز في مصر ؟ وهل لايعلم الرئيس مبارك أن أمثال سرايا ومن هم علي شاكلته من منتفعي السلطة يخفون علي الرئيس مدي الأهانة والعوز المر والفاقه التي يشعر بها موظفون الدولة ؟ وماذا تعني أو تعين أو تفيد زيادة المرتبات بهذه النسبة الغاية في التواضع والهيافة والعبط والأستعباط ؟ إذا ماعلمنا أن الأجر الأساسي لوكيل أول أي وزارة لايزيد عن 800 جنيه ؟ وأن متوسط الأجر الحكومي لأي موظف جامعي وبدرجة مدير عام لايزيد عن 600 جنيه وأن متوسط الأجر الحكومي السائد والغالب في مصر هو مبلغ 350 جنيه شهرياً للموظف البائس واليائس والتعس ؟ وهو مايعني زيادة مرتبه بواقع 35 جنيه ؟ وهو وبالله العظيم ثمن شراء بطيخة قرعة ؟ فالأخ سرايا والذي ندعوا الله أن يجعل له حفرة خاصة من حفر نار جهنم يقيم الدنيا ولايقعدها علي زيادة مرتبات موظفي الدولة بواقع 35 جنيه ؟ ولا أدري ولا أجد أي معني لهذه الزيادة العبيطة أو مدي تأثيرها في حياة أي أسرة أو موظف بدولة الظلم والفساد تلك ؟ فعلي سبيل المثال لا الحصر ماذا لو عرفنا أن المذيع / محمود سعد بتاع برامج ” أشرب العصير ؟ ” يتقاضي شهرياً 750 ألف جنيه ؟ وأن مني الشاذلي تتقاضي 400 ألف جنيه شهري ؟ فما بالنا بسرايا أو كاتب السرايا ؟ بل أن عاطف عبيد واللي خرب أم البلد يتقاضي شهرياً أكثر من المليون جنيه ؟ فماذا يفعلون أمثال هؤلاء وهم كثيرون ويستعصي علينا حصرهم ؟ ماذا قدموا أو ماذا يقدمون لمصر أو مستقبل مصر لكي يحصدوا تلك المرتبات الخيالية في دولة الظلم والغبن والجبن والفساد والخلل تلك ؟ بل أن الشيء الذي ربما مازال يجهله مبارك أن تدني أجور الموظفين هو ذاته أهم عوامل الفساد والأفساد في مصر ؟ وهو الذي يدفع كبار موظفي الدولة يقعون فريسة في هذا المستنقع رغماً عنهم ؟ وبالطبع طالما هي سرقة بسرقة ، فلابد أن يسرق الجمل بما حمل ؟ وقد نلتمس لهم المعذرة طالما أن نهج وشرع الغاب وانعدام عدالة توزيع الدخل هي اللغة السامية السائدة والمعمول بها في ظل نظام فاسد ليس في الأجور والمرتبات فقط ولكنه فاسد وساقط وفاشل في كل سياساته وآلياته التي ينتهجها في دولة الظلم والضياع والأنحطاط هذه ؟ بل هل يصدق أو يعقل أو يعدل أن في الوقت الذي يتقاضي فيه أمثال هؤلاء السالفي الذكر مرتبات شهرية بمئات الألوف من الجنيهات تجد أن مكافآة نهاية الخدمة للموظف بدرجة وكيل أول وزارة لاتزيد عن 120 ألف جنيه ؟ فماذا يفعل بهذا المبلغ الزهيد والذي لايوفر له حتي شراء شقة من غرفتين وصالة و بعد قضاء فترة عمل لاتقل عن 35 سنة ؟ فما بالنا بصغار الموظفين وهم الأعم ؟ فأي منطق هذا وأي عدل أو ضمير ؟ بل الأسوأ والأشد إيلاماً وحزناً وبؤساً وفقراً وعوزاً وإهانة هم السادة الغلابة أصحاب المعاشات ؟ فهل يدري مبارك أن معاش وكيل أول الوزارة لايزيد عن 1100 جنيه شهري ؟ وأن متوسط المعاش الشهري للنسبة الأعظم والأعم لموظفي الدولة من العاملين السابقين بالحكومة والقطاع العام لاتزيد عن 450 جنيه ؟ فبالله عليكم كيف يعيشون هؤلاء ؟ وهم وفي نهايات العمر محتاجون للعلاج والأدوية ناهيكم عن بقية بنود الحياة التي لاتحصي ولاتعد ؟ أي إهانة تلكم ياسيادة الرئيس ؟ وماذا يفعل هؤلاء وكيف يتدبرون حياتهم وهم في سن العجز والشيخوخة وبحق الله عليك وحقهم عليك والذي أنت ملاقيه وهم في أعناقك ؟ فهل الأخ بتاع ” أشرب العصير ” قد فتح بلاد الأندلس وأعاد مجد مصر بعكس أقرانه من موظفي الدولة والذين أفنوا حياتهم ونور أبصارهم في خدمة تلك الدولة الظالم نظامها وولاة أمورها ؟ وهل أمثال سرايا ومن هم علي شاكلته يستحقون تلك المرتبات الخرافية في الوقت الذي لايجد فيه الموظف الشريف مرتباً يكفي حاجات أسرته لمدة 3 أيام في الشهر ؟ وأليس من العدل يارئيس الدولة النظر بعين الرأفة والعدل والمرحمة لأصحاب المعاشات الوضيعة وأنقاذهم من العوز والحاجة ؟ سيادة الرئيس خذ بطيختك القرعة وأرحل عن كاهلنا فنحن جميعاً والله في غني عنها ، ولنا الله من قبل ومن بعد ، وحسابك وحسابنا وحساب هؤلاء المرتزقة والأبواق والصبيان لن يضيع أمام جبار السموات والأرض ويوم العرض العظيم ، وحسبنا الله ونعم الوكيل ، وإنا وأياكم إلي ربنا لمنقلبون .
Mohamd.ghaith@gmail.com

10 05 2010
محاسب / محمد غيث

بدون تشنج وفي هدوء ؟!
محاسب / محمد غيث

في جلسة مع الذات استعرضت وبهدوء واسترجعت فيها جميع المشاهد والرؤي والأراء والأحداث والإشاعات والأجتهادات والتي صاحبت سفر الرئيس مبارك وماصاحب ذلك من كتابات وتحليلات واجتهادات، ثم عودة الرئيس مبارك واعتكافه القصير بشرم الشيخ بداعي النقاهة وأيضاً ماصاحب ذلك من توجسات واجتهادات وسيناريوهات ، ثم ظهور الرئيس مبارك ونهاية بخطابه بمناسبة عيد العمال ، ولعلني خلصت من قراءة كل تلك الرؤي والمقالات والأجتهادات والتطلعات ويدخل في حيزها بل في عمق محورها وبالطبع موضوع الدكتور البرادعي ومايتطلع إليه الرجل من تغيير مثله مثل جميع مثقفي وأبناء الوطن وأيضاً ملابسات ماحدث سواء من أعتصامات لشباب 6 أبريل أو وقفات أحتجاجية لزيادة الحد الأدني للأجور أو حتي اعتصامات لنفر محدود من مظاليم وضحايا الفساد من عمال لم يتلقون أجورهم بجهات عدة أو ذوي مطالب عادلة بسيطة لم ولا ولن يستمع إليهم أحد ؟ ومن خلال دراسة متأنية وفي منتهي الهدوء والعقلانية خلصت إلي محصلة ودالة مؤشرة واحدة تتلخص وببساطة شديدة في قول سابق لزعيم ومناضل الأمة الراحل مصطفي كامل ” مافيش فايدة ” نعم لافائدة تبدوا لي وفي رأيي المتواضع وعلي الأقل في الأفق القريب أو البعيد ، وأصبح التغيير وإرادته ووسيلته هو بيد ومشيئة المولي عز وجل ، فالرئيس مبارك واضح للأعمي أنه سيرشح نفسه للأنتخابات الرئاسية القادمة ، والرئيس مبارك أعلنها في تحد سافر وواضح أنه لاتغيير للدستور ، ولا زيادة للأجور إلا مع زيادة في الأنتاج مع أنني لاأدري أي أنتاج بعينه يعنيه ؟ والبلد تعاني من حالة إفلاس حتي النخاع ؟ ولا لتغيير الوزارة؟ ولا لشطب أو إنهاء قانون الطواريء بل أنه سيجدد سريانه خلال أسبوع علي الأكثر من تاريخ هذا المقال ، ولا .. ولا .. وألف لا ؟ إذن الرجل واضح وصريح وواثق من نفسه والأهم أنه واثق فيمن يسندون ظهره ويرتكن إليهم ؟ سواء كانوا من الداخل أو الخارج ودون داع للدخول في تصنيفهم أو تحديد كنيتهم لأنهم باتوا معروفين بالأسم والوظيفة للجميع ، ولعل أيضاً ما استفزني هو أثناء تلك المظاهرة أو الأعتصام القليل الحضور في 6 أبريل أو ماتلاه أو حتي ماسبقه هو أن بعض الحاضرين كانوا يحملون أعلاماً حمراء ؟ مما دعي السيدة المذيعة مني الشاذلي في أحدي حلقاتها ( العاشرة مساءً ) وهو ما أحزنني ؟ وأغضبني منها أنها تتهكم وتسخر منهم وتقول عليهم ( يمكن بيشجعوا الأهلي ؟! ) وطبعاً ياسيدتي اللي أيده في النار مش زي اللي أيده في الفتة الميري ؟ وخاصة وأن سيادتك تتقاضين راتباً شهرياً 450 ألف جنيه ؟ فمن حقك وحق أمثال سيادتك أن يسخروا من هؤلاء الغلابة والحرافيش والذين يطالبون ببضع جنيهات شهرية زيادة في أجورهم الغير آدمية ؟ وهي والله وحتي إن تمت لن تسمن ولن تغني لهم عن جوع ومذلة وفقر مدقع ؟ بل للعجب العجاب أن راتب المذيع محمود سعد ( بتاع برنامج أشرب العصير ) ولعلم القاريء وأرجو أن ( لاينتحر أو يموت كمداً ) هو 750 ألف جنيه شهرياً – وأكرر شهرياً ؟ ولنعود لمقالاتنا بعيداً عن هؤلاء الغلابة مشجعي الأهلي علي رأي مني الشاذلي والذين يطالبون بملاليم لن تغنيهم ، ولنقول أن الرؤية المستقبلية فيما يخص ترشيحات الرئاسة القادمة لمصر أصبحت محسومة من الآن وواضحة للعيان بل وللعميان ودون ثمة أي داع للمزيادة ، وأن الرئيس مبارك هو الرئيس القادم والأزلي لمصر رضينا أم لم نرضي وحتي نهاية عمره، وأن الرجل كتر خيره قد من علينا ومنحنا حتي ولو مجرد حق الحلم في حق التغيير ؟ إلا أنه بالطبع لا ولن يقبل به وهو قيد الحياة ، ولابد لجميع السادة الكتاب والمفكرين والمثقفين والمتطلعين والسياسيين من ذوي الفطنة والحنكة والعقلانية الرشيدة أن يعوا ذلك جيداً ، ومن ثم فأن أنني أري مايحدث الآن علي الساحة السياسية أو حتي في أرض الشارع المصري من هرج ومرج ( يسمح به النظام عن دهاء وخبث ) إنما هو وبالنهاية مجرد محاولة ضعيفة وغير مؤثرة لفرض آليات التغيير أو بداياته ، ويعلم النظام ذلك ويعيه ويثمنه جيداً بل أنه من فرط دهاؤه يستغلها لصالحه ولتجميل وجهه وحتي يقال أنه نظام ديمقراطي حر يسمح بالمظاهرات والأعتصامات والهتافات وطالما كانت تفتقد للثقل الجماهيري أو الكثافة الجماهيرية ، وخاصة وهو المتيقن الجازم أن الشعب في عموم طوائفه تسودة آفات الجهل والفقر والمرض والعوز والأهم من ذلك كله مجتمعاً هو آفة الخوف والأنانية العمياء من البطش والتنكيل والقمع ، فضلاً علي أنه أدمن الفاقه والحاجة والعوز لدرجة الأمتهان والأدمان ، وأصبح يتكيف ويتعايش معها لدرجة أنها أصبحت لازمة وجزء من حياة الضياع والبؤس التي فرضت عليه وعاشها ورقنع بها لدرجة الأدمان ، وأصبح الشعب في مجمله يصب جام غضبه وعوزه ومآسيه علي بعضه البعض ؟ وأصبح الكل يسرق من الكل وينصب علي الكل ، أي بمعني أبسط أصبح الشعب يناطح الصخر ويناطح نفسه كأكباش الخراف والماعز ، وفي ظل جيش مطوع وملجم ومحيد ، ونظام بوليسي رادع وقامع ، فأن النظام قد أكتملت لديه كافة عوامل الأمن والطمأنينة ليقول وبكل تبجح لا ثم لا بل وألف لا ؟ وسيدخل الرئيس مبارك الأنتخابات بنفس الدستور وسينجح نجاحاً مؤكداً وكاسحاً ، والأهم أن لا البرادعي ولا نور ولا أي مخلوق آخر علي ظهر مصر سيجرؤ علي المنافسة ، وأن تجرأ وفعلها فسيخسر وبمسخرة وبالتلاتة ؟ لأن أوراق اللعبة كلها ومكتملة مازالت بيد الرئيس ؟ وهو يقبض عليها بيد من حديد ، ومن ثم فأنني لا أجد أي فائدة ترجي من الحادث علي أرض الواقع السياسي من جدل بيزنطي ؟ وأحداث أراها هايفة وفاغة وتافهه بل وحتي ولو تحالف الأخوان المسلمين مع البرادعي أو غيره كما تردد أو يكتب ويقال ، بل حتي ولو تحالف معه الأخوان الرحباني ؟ فأن الأمر بات محسوماً ومعروفاً ومقدماً ، لأنه كما ذكرت سالفاً أن أوراق اللعبة جميعها بيد واحدة وهي التي تملك الفصل والقرار ، ومن لايصدقني فليري تلك الصور أو اللآفتات التي تعج بها ومن الآن كافة الأحياء الشعبية والعشوائيات والأحياء المصرية عموماً ، وهي صورة للرئيس مبارك مع نجله السيد / جمال مبارك ويتوسطها عبارة ” إن ينصركم الله فلا غالب لكم ” ؟؟!! فاستريحوا وأريحوا فدرجة الأيمان بالله وبنصره المبارك والراسخة عند الرئيس ؟! أكبر من تطلعات وأحلام أي أنسان مصري علي وجه البسيطة وهو الواثق وولده في نصر الله ؟ وبالطبع وحتي لايساء فهمي من بعض الخبثاء ، فأنني لا أقصد نصر الله إياه .. ؟! وأن غداً لناظره قريب ، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم – وبالآخر لن تكون إلا إرادة ومشيئة الله والذي يعلم الغيب وما أخفي ، وسواء قبلنا بها أم أبينا .
Mohamd-ghaith.blogspot.com

15 05 2010
محاسب / محمد غيث

هل تراهنون علي شعب تضربه النسوان ؟
بقلم : محاسب / محمد غيث

وكأنه لم يكفينا نسبة الأمية المتغولة في فئات المجتمع المصري والتي بلغت 42% من تعداد السكان حسب آخر إحصاءات ، وكأنه أيضاً لايكفينا أجيال تلو أجيال تلو أجيال ضاعت وتاهت خطاها في ظل ولاية الرئيس مبارك والتي أمتدت لأكثر من ربع قرن أسود بسواد لون قرون الخروب بل والخراب الشامل بعينه ؟ وكأنه لايكفينا ضياع تام وانعدام مطبق لكل ماتحتويه معاني كلمتي الأنتماء والمواطنة ووصولاً لهروب الشباب إلي أحضان ألد أعداء الله والوطن وهم كيان بني صهيون ، والحكومة والنظام مازالتا في غيبوبة لا تعي ولا تثمن معني هذا الأنحطاط والسقوط إلي قاع وقعر هاوية الأنهزام والأنكسار وضياع المواطن والوطن بل والأخطر هو ضياع شباب هذا الوطن وعماده والذي وصل به الهوان واليأس والقنوط للأرتماء في أحضان العدو ؟ وكأنه لايكفينا شباب جامعي من أشباه وأنصاف المتعلمين لايعون شيئاً عن أية ثقافات أو حضارات وجل همهم هو الهروب السرابي من واقع أسود يائس وبائس وكئيب إلي ماهو أحط وهو الأنغماس في تعاطي المخدرات والجنوح إلي ممارسة الرزيلة بل وإلي السرقة ووصولاً للأنتحار والذي بات ظاهرة تترجم مدي فشل وفساد وتردي عمل الحكومات المتعاقبة ، وفي ظل نظام فرط في كل شيء واستباح الأخضر واليابس ووصولاً لحد الأفراط بل والتفريط وسواء كان الأفراط في السرقة والنهب المنظم لكل ثروات وأصول الوطن ، أو التفريط في كل شيء وأغلي شيء للأمم ألا وهو مبدأي المواطنة والأنتماء ؟ وكأنه لايكفينا ذلك التفشي الغير مسبوق في التاريخ المصري القديم أو الحديث لأمراض خبيثة أصبحت جميع الأسر المصرية وبلا أستثناء لديها فرد أو أكثر أما مصاباً بالفشل الكلوي أو الكبدي أو سرطانات لاتنتهي مسمياتها وأنواعها بعد أن تعمدوا تسميم الأرض والضرع والأطفال والنشأ ؟ وكأنه لايكفينا .. ولايكفينا .. ولايكفينا ..ألخ ويطول الشرح والحزن والأسي ولكي تطالعنا جريدة الأهرام الصادرة الجمعة 14/5/2010 بخبر يضحك السفهاء والغافلين ، ويبكي ويحزن العقلاء وأصحاب الرؤي الرشيدة والمتزنة في أمر هذا الشعب المستضعف والذي بات في حالة موات سريري تام بعد أن أدمن الذل والأنكسار واليأس ، فقد ذكرت الصحيفة وعلي صفحتها الأولي مقالاً يفيد أنه وفقاً لدراسة إحصائية للمركز القومي للبحوث الأجتماعية والجنائية أن 40 % من الرجال المصريين يتعرضون ( للضرب ؟! ) من زوجاتهم ؟! وأن هناك قضية خلع مقامة من النساء المصريات بواقع قضية كل 12 دقيقة في المتوسط ؟ ولأتفه الأسباب ، وأنه نتيجة لتلك الأوضاع الشاذة في مصر ظهرت ولأول مرة جمعيات أهلية مصرية تتولي الدفاع عن حقوق الرجال المضروبين ؟ ومنها جمعية تسمي بحسب المقال ” جمعية سي السيد ” ” وجمعية الحرية لأصدقاء الرجل ” والتي تطالب بتحديد ملاذ آمن للرجل المضروب يمكنه اللجوء إليه للحماية من بطش زوجته؟! أسوة بمراكز الطفولة والأمومة ؟ ، وكما كشفت دراسة تحليلية عن العنف ضد رجال مصر من قبل زوجاتهم ؟ عن ارتكاب 111 جريمة ضد الرجال من قبل زوجات أو قريبات في المجتمع المصري وخلال النصف الأول من فقط من عام 2009 ، وأوضحت الدراسة أن السم كان الأداة الأولي في جرائم القتل تليه الأستعانة بالكيروسين والسكاكين والسواطير ؟ هذه هي ملخص المقالة والدراسة القومية والتي قد يتندر أو يتفكه بها البعض من السفهاء وقصاري النظر ، ولكنها في حقيقتها جل وخطيرة وتعكس وجهاً كئيباً وقبيحاً لما آل إليه المجتمع المصري من تفكك للقيم وللأسر والتي هي عماد المجتمع ، ومما يجعلنا نتساءل أكثر إذا كان هذا هو حال الأسر المصرية ؟ فكيف يكون حال النشأ والأجيال ؟! والأهم من ذلك كله هو إذا ماتحول الجانب الأعظم من أصحاب الشوارب والرجال المصريين إلي أنصاف أو أشباه رجال ، فهل أمثال هؤلاء يمكن المراهنة عليهم من أي عاقل أن يكونوا أداة للتغيير ؟ وهل يمكن الركون إلي رجل مفترض كهذا تضربه زوجته بالحذاء؟ أن يكون نواة لمجتمع حالم بالتغير نحو الأفضل ؟ وإذا ماكان أمثال هؤلاء الرجال المفترضين والذين أجزم وبحق الله أنهم ضحية خرساء لنظام عقيم وفاشل ولص وضيع وناهب وبلا رحمة ولا هوادة ووضعهم جميعاً في موضع رب الأسرة العاجز والمشلول واليائس عن تلبية أبسط وأدني وأقل وأصغر احتياجات أسرته الآدمية من حد الكفاف ، ووصولاً إلي أنهم أصبحوا مجرد دمي ومسخ وهزء أمام زوجاتهم والأقسي أنهم أصبحوا كالعجزة والمقعدين أمام أبناؤهم وبناتهم ؟ والنتيجة الطبيعية هي ماتترجمه تلك الدراسة من حالات للتفكك والخلع ووصولاً للقتل لهدم وتفكيك وتدمير الأسر ؟ وكل هذا يحدث ومازال السيد الرئيس مستميتاً بسدة الرئاسة وكرسي الحكم الأعمي؟ وكأن هذا الأمر لا يعنيه من قريب أو من بعيد ؟ بل أنني الجازم أنه لم يقرأ هذا الخبر المفجع وأن ساقته الجريدة الحكومية محاولة إبداء تلك الكارثة القومية وبكل المعاني في شكل ( كوميدي ) وهي تراجيدية صاعقة ومدمرة ، بل يقيني أنه حتي لو قرأه فأنه ربما سيضحك ولن يدرك نهايات معانيه القبيحة والكارثية بل ومنتهي آيات الذل والقهر لرجالات الأمة المصرية وبحسب دراسة رسمية صادرة عن واحد من مراجعهم الرسمية والحكومية والتي تترجم مدي خيبتهم وفشلهم وسقوطهم؟ بل لن يدرك أنه لايوجد في الدنيا من ذل وأنكسار وهزيمة علي النفس البشرية أكثر من عجز الرجال عن تلبية أدني حاجات لولده أو أبنته ؟ ويا ألهي ما أقبحه من شعور وما أقساه وما أفظع نتائجه وويلاته ؟ فهل ومن بعد تصدعون أدمغتنا أو نصدع نحن أدمغتكم بالحلم في التغيير ونحن لانملك أدني مقوماته ورجالاته وعماده ؟ بل لانملك سوي أشباه رجال كما أسلفنا ؟ ورئيس دولة كل همه كرسي الحكم وتوريثه ، وأجزم أنه بات من حقه الأبدي وحق أسرته ، لأنه لم تعد هناك من فائدة قد ترجي أو تعود علي مجتمع ساقط وفاشل من البكاء علي اللبن المسكوب ؟
Mohamd.ghaith@gmail.com

24 08 2010
محاسب / محمد غيث

لغز أختفاء لوحة زهرة الخشخاش ؟
محاسب / محمد غيث

توقفت كثيراً وبشيء من الإمعان أمام لغز أختفاء تلك اللوحة والمقدرة بـ 55 مليون دولار بل وهناك من يقول أنها لاتقدر بمال ولا بثمن ؟ ومالفت أنتباهي هو القول بأنه قد تم سرقتها من قبل وأسترجعتها الحكومة المصرية دون الكشف عن شخص الجاني أو ملابسات السرقة السابقة لها ؟! إذن نحن أمام إحتمالين ، الأحتمال الأول أن اللوحة حين سرقتها الأولي تم نسخها ووضع النسخة المقلدة بالتحف المصري وأستولي علي الصورة الأصلية أبن الحلال؟ وطبعاً كلنا عارفينه ، ومن ثم تم سرقة النسخة المقلدة من المتحف ولكي تظل الصورة الأصلية محتفظة بقيمتها السوقية الفخيمة جداً والتي هي بحوزة أبن أو بنت الحلال منذ السرقة الأولي ؟ هذا هو الأحتمال الأول والأقرب للواقعية في ظروف النهب الجاري علي قدم وساق لآثار مصر النفيسة – وأما الأحتمال الثاني وهو الأضعف فهو أن الصورة الأصلية قد أعيدت فعلاً إلي المتحف ولن أصدق أطلاقاً أن يكون السارق مواطن مصري عادي ( من أكلة الفول والطعمية ؟ ) بل أن السارق مثقف وواعي ومحترف ؟ ويعلم عن ظهر قلب القيمة المادية والفنية والأثرية لتلك الصورة ، ولن أصدق ومطلقاً أن تعطيل كاميرات المتحف كان أعتباطياً أو بفعل الإهمال الجسيم وخاصة وأن لوكيل أول الوزارة مكتباً بالمتحف وهو دائم الدوام والتواجد فيه ؟ إذن السارق شخصية مثقفة ومتقدة الفكر وغاية الذكاء ، وإذا أعتمد علي نفسه فقط للسرقة والسطو ودون مساعدة أو تواطيء داخلي من موظفي ومسئولي المتحف ، فأنه ليس له إلا سبيل واحد لسرقتها ، وهو أنه دخل وأندس وسط الزوار ولكنه لم يغادر معهم بل بات وقضي ليلته متنعماً ومتفرداً ونزع اللوحة وأخفاها في طيات ملابسه ، وعاد ليخرج بها وسط الزائرين في اليوم التالي ؟ وطبعاً في ظل كاميرات معطلة وتراخي أمني من الحرس وخاصة وأنه أختار بعناية ذكية وفائقة ومحترفة القيام بذلك السطو خلال شهر رمضان حيث الأنهاك والتعب الطبيعي والمعاناة من الحر والتي تزداد بفعل الصيام ؟ وهذا هو الأحتمال الثاني – أما الأحتمال الثالث هو أن السرقة أو السطو تمت بوجود تواطؤ بين أحد مسئولي أو موظفي المتحف والذي أخبر السارق عن ظاهرة تعطل الكاميرات والرقابة المتراخية وسهل له الدخول والمبيت والخروج الآمن بها وسط الزوار ؟ وأما الأحتمال الرابع والأقرب إلي تصديقي فهو نفس الأحتمال الأول وأنها ذهبت لأبن أو بنت الحلال ؟ ومن ثم لم ولن يسأل أو يقال فيها الوزير الفنان الواهب والمعطاء ؟ ولكن وكما العادة المصرية أو اللعنة المصرية الأبدية فأن من شال الطين زكايب زكايب هو وكيل أول الوزارة بأعتباره كبش إبراهيم ؟ وأن غداً لناظره قريب .
Mohamd.ghaith@gmail.com

24 08 2010
محاسب / محمد غيث

حكومتنا الألكترونية وبطاقة التموين الذكية ؟
محاسب / محمد غيث

حكومتنا الألكترونية يارب يريحنا منها ويقصر في عمرها المتحنط ، ولأنها مابتنامشي الليل من كتر تفكيرها أزاي تطلع عين أم المواطن وتقرفه في حياته ، ولأنها مؤمنة أن شعب مصر العظيم هو شعب مبارك طول حياته ، وشعب متمرمط في العز ؟ وشعب نظيف وشريف وحياته كلها سرور وجمال ؟ وغالي علي مالية حكومته ؟ فأنها وبحمد الله توصلت بعد بالغ المشقة والعناء وقدح ذناد الفكر والتخطيط إلي طريقة ألكترونية لتوصيل الدعم لأصحابه الغلابة ، وكأن بطاقة التموين القديمة أو ذلك الدفتر التي تمتلكه معظم الأسر المصرية لصرف ما يعرف بالتموين الشهري المقرر بات لايكفي ولايرضي حكومة رشيدة وألكترونية وذكية ؟ وكأن جميع مشكلات الوطن وهموم المواطن قد تلاشت ولم يتبقي منها إلا مشكلة بطاقات التموين ، والحمد لله بعد طول معاناة ومخاض عسير لولادة حكومية أعسر وقيصرية ظهرت علينا الحكومة الألكترونية ببطاقات التموين الذكية ؟ وذهبت مثلي مثل ملايين غيري لتسليم البطاقة الدفترية القديمة ولأستلام أحدث صيحات الحكومة الألكترونية وهي البطاقة الممغنطة الذكية ومعها بطاقة أخري تحمل رقماً ( مفترض أنه سري ) كما تشير مدونات بطاقته ؟ وكأنني سأصرف عمولة أو ريعاً حكومياً لي من بنك في جزر الكناري ؟ وليس مجرد شوية رز مكسر ؟ وسكر درجة عاشرة وزبالة شاي مع كام كيلو زيت شلجم لاأدري هل هو زيت طبخ أم زيت سيارات ؟ المهم وفي يوم أسود بشمس من جهنم وقفت في طابور لانهاية له لكي أسلم صورة البطاقة الدفترية القديمة وصورة للبطاقة الشخصية ؟ والحمد لله بعد أن لطشتني الشمس الغادرة بضربة قاسية ؟ تمكنت من الوصول بسلامة الله وأمنه إلي الشباك وتسليم المستندات المطلوبة لموظف الشباك ؟ وبعدها كان علي الأنتظار لساعات أخري حتي ينادي علي أسمي بمكبر الصوت لأستلام البطاقة الممغنطة ؟ وكان يوم أسود من سواد قرن الخروب ؟ وعذاب مهين ومقيم بين مشاجرات السيدات المسنات والرجال والشباب حيث وكأننا في معركة مقدسة أختلط فيها الحابل بالنابل ؟ وخرجت وبحمد الله وسلامته وبعد طول كفاح غير مسلح ؟ فائزاً بالبطاقة الذكية الممغنطة أو الملغمطة ؟ وعلمت من موظف الشباك أنه علي فيما بعد التوجه لمكتب البريد لأستلام بطاقة بالرقم السري ؟ فدار في خلدي ومن فوري أن الحكومة الحبوبة ربما ستحول لي كام مليون يورو أو دولار علي بنك في جزر الكناري؟ المهم بعد كام يوم توجهت لمكتب البريد وتسلمت بطاقة أخري تحمل الرقم السري الخاص بنا ؟ وتوجهت بعدها إلي عم / عبده البقال – والذي أستلم منه المقررات التموينية علي مدي أكثر من 30 سنة ؟ فوجدت الرجل واقع في حيص بيص ؟ وعرقه مرقه ؟ ولأول مرة أشاهد حشود غفيرة لنساء يلبسن السواد جميعاً وهن جميعهن غلابة بالطبع وأميين لايقرأون ولايكتبون بالعادة ؟ ووجدت عم عبده البقال هايخلع جلابيته وهو محتاس ويصرخ ويهذي ويولول في وجــوه تلك النسـوة ؟ ولايعرف ولامؤاخذة للقاريء ( راسه من … ؟ ) وخاصة وهو أمام ماكينة لم يرها في حياته ومثل البنوك لابد من أن يمرر الكارت عليها ويأخذ منك الرقم السري ؟! حتي يتمكن من ذلك ؟ لتطبع الماكينة إيصالاً بالقيمة المستوجب دفعها ؟ ثم تقوم بالدفع له ( بأكثر من إيصال الماكينة بعشرة جنيهات ؟؟) ولا أعرف لماذا ؟ ثم يسبح هو بطريقة ( عوم الفراشة ؟! ) في أكياس وكراتين وأشولة لاتنتهي لتلك السلع ويبدأ الفرز ثم العد ثم التسليم ؟ وهو يلعن أبوه وحياته واللي خلفوه ؟ ويقسم مغلظاً الأيمان أنه سوف يغلق هذا المحل وبالطبع لايفوته وصلة ( شكر ؟! ) ودعاء للحكومة الحبوبة والذكية ؟ وبدل من أنني كنت أأخذ تمويني في 10 دقائق من قبل ؟ إلا أنني وبفضل الحكومة الألكترونية وبطاقتها الذكية أنصرفت بعد 3 ساعات ؟ ولم أنسي قبل أنصرافي وبدافع العشرة والمحبة مع عم عبده أن أطلب منه الأحتفاظ لديه بالبطاقة الذكية ومعها بطاقة الرقم المفروض أنه سري ؟ ولا أعلم لماذا ؟ راجياً أياه أن يحتفظ بمقرراتي التموينية لديه علي سبيل الأمانة ويقوم بالدفع نيابة عني وعلي أن أحضر مرة واحدة كل 3 شهور لمحاسبته ولأستلام مقرراتي التموينية تلك ؟ فوافق الرجل وتركت له البطاقات وقبل أن أنصرف لاحظت وجود شخص آخر معه يكاد أن يخرج من هدومه ؟ وقميصه طالع من بنطلونه ؟ ويعوم في عرقه ؟ وهو يلعن اليوم الذي عمل به بمديرية التموين ويلعن كل شيء أمامه وبالطبع لم ينسي أطلاقاً الحق الواجب للحكومة الألكترونية الحبوبة ؟ وعندما سألت عنه علمت أنه موظف بمديرية التموين ؟ ولابد أن يمر أسبوعياً كل شهر علي البقال ليقوم بجرد البضاعة الموجودة لديه ومطابقاتها مع رصيد ماكينة البطاقة ؟ ولكي يتأكد أن كل شيء تمام ؟ أي أنه تحول من موظف بمديرية التموين إلي أمين مخزن خارجي ؟ وأي مخزن وهو مطالب بالحصر والعد والفرز كل أسبوع ؟ لكراتين وجوالات وزجاجات لاتعد ولاتحصي ؟! وأنا محاسب وفاهم مدي هذا الشقاء ؟ وبصراحة أشفقت عليه وهو يرغي ويزبد ويلعن ويسب ويؤكد أنه سيأخذ إجازة بدون مرتب من التموين أو حتي يستقيل ويشتغل ولو عجلاتي علي حد قوله ؟ بصراحة أنصرفت وأنا في غاية القرف والعكننة وخاصة أن ما أسدده نقداً في تلك المخلفات السلعية الشهرية المسماة بالتموين لا يقل في قيمته كثيراً عن سواها الأنظف والأجود أو حتي المماثل في السوء بالسوق الحر ؟ إذن لماذا هذا العذاب والمرمطة وقلة القيمة ؟ وكم ضحكت سراً وأنا الباكي عن حال السيدات الأميين والذين وكأنهم غرقوا في شبر ميه ؟ وهن يتندرن بتلك الكروت الممغنطة بطريقة أولاد البلد ؟ ولايعرفن لها أصلاً ولافصلاً ولا أستخداماً ؟ وأكثرهن يبصمن بأصبعهن من فرط تعليمهمن ؟ المهم نحن بصدد مهزلة ومسخرة وسبوبة لاأكثر ولا أقل ؟ ولاأدري حتي الآن هذا السر الأبدي والذل المقدس والتي تتبناه الحكومات المصرية في موضوع لاينتهي ولايريدوا له أن ينتهي ؟! وهو موضوع إيصال الدعم لمستحقيه ؟ وكأنهم بصدد مشكلة أكتشاف الحجم الحرج لكتلة نواة ذرة اليورانيوم ؟ وأليس من المفيد والحاسم هو توجيه هذا الدعم لمستحقيه في صورة نقدية ومالية مباشرة ؟ يشترون بها مايشاؤن ؟ أم أنه لازم ولابد أن يكون هناك وزيراً للتضامن تتبعه وزارة بهيئات وشركات فاشلة ؟ لاتنتهي مسمياتها لأستيراد زبالات السلع التموينية وفرضها علي مستحقي الدعم الغلابة ؟ وماذا سيضير مصر أو رئيس مصر أو حكومة مصر لو تم صرف الدعم الموجه للسلع التموينية الشهرية بصورة نقدية منفصلة ومباشرة إلي مستحقيه ؟ وهم أحرار فيه يشترون به حلاوة طحينية أو حتي حلاوة بالشيكولاتة ؟ يعني حاجة تقرف وتجنن ؟ ياسيدنا يارئيس وزراء مصر وعميد الفكر الألكتروني والعمدة الآلي الأكبر ؟ أمنح المستحقين للدعم حقهم مالياً ونقدياً وشهرياً ؟؟ ولا نريد ياسيدي منكم رزاً ولا عدساً ولا سكر ولاشاياً ؟ فقط أعطنا حقنا في الدعم نقداً ؟ وماذا يضيرك لو حولت تلك البطاقات الممغنطة لصرف دعم نقدي شهري ؟ من أحد البنوك الحكومية ؟ وليس دعم سلعي مفروض علي رقبة أبونا ولسلع غاية السوء ؟ ماذا سيضيركم ذلك ؟ بل هو وبالله الحل الأوحد لضمان وصول القيمة النقدية المخصصة للدعم بالكامل ونقداً وعداً ليد مستحقيه الغلابة ، دون وجود أي وسيط ، لا حكومة ولا تموين ولا بقالين ؟؟!! وربما تغلطون غلطة عمركم ( يانظيف باشا ؟! ) ونجد في تلك البطاقة يوما ما ولو مليون جنيه محول لنا كدعم علي فرع بنك أوف أحوه زيورخ بسويسرا ؟ ولا أشمعني أحنا يعني مكتوب علينا الفقر الأبدي بسببكم ؟!
Mohamd.ghaith@gmail.com

24 08 2010
محاسب / محمد غيث

حتي أنت يا مبارك _ ســـرقوك ونشــــلوك ؟؟
بقلم : محاسب / محمد غيث
مشروع مبارك لأسكان الشباب أنه قد تحول إلي ذاك المشروع ” الوهمي ” الذي وضعه الرئيس مبارك ضمن أولويات برنامجه الأنتخابي وهو العارف والمتيقن الأول أن الله قد أبتلي مصر المنهوبة بأقذر وأصيع وأوسخ العصابات والتي تستطيع وبكل سهولة أن تجد طريقها ( المقنن ) ولو لسرقة الكحل من رموش العين ؟ وخاصة عندما تتوحد وتندمج الرغبة في النهب والسلب لدي تلك العصابات والمافيا مع رغبة البعض من النخبة من كبار رجالات الدولة اللصوص ومعدومي الوطنية والضمير والدين والمفترض فيهم ومنهم أنهم ينفذون أحلام وتطلعات رئيس ودولة وشعب وشباب معدم فاقد الحيلة ؟ فإذا بهم يبيعون وببلاش ذلك الرئيس وتلك الدولة وهذا الشعب وشبابه لهؤلاء اللصوص مقابل حفنة من المال الحرام ولو كانت بمئات الملايين ولعل أبسط مثال لنا في ذلك ومازال ماثلاً في ذاكراتي هو قضية القبض علي وكيل أول وزارة الأسكان متلبساً وبالصوت والصورة بتقاضي رشاوي بمكتبه (ومن فرط فجره) وبمعرفة ضباط الرقابة الإدارية ؟ وجاءت التحريات المبدأية حينها لتثبت أمتلاكه لأكثر من 48 مليون جنيه بالبنوك المصرية فقط ؟فضلاً علي العديد من الفيلات والشقق السكنية بأفخم التجمعات الجديدة والأحياء الراقية ؟ هذا هو وكيل أول وزارة الأسكان أي الساعد الأيمن لوزير الأسكان المصري ومما يجعلني أتساءل أين كان وزير الأسكان نائما حينها ومايزالً وفي أي خرابة ؟ ووكيله الأول وساعده الأيمن المفترض في وزارته يعيث في الوزارة والبلد فساداً ؟ ثم الأغرب من ذلك لماذا لم يقدم هذا الوزير المطارد بفضائح وقصص لاتنتهي وآخرها فضيحة آمون أستقالته أو يقال جبرياً من رئيس صامت ؟ ووصولاً إلي هذا الصمت المرفوض والمريب ؟؟ وكأن الأمور خرجت من بين يديه ؟ طالما كان الوزير ووزارته وأجهزته التابعة غارقين في الطين والوحل والعار حتي رقابهم وهو لا يشعر ؟ أو يشعر ومطنش ؟ هذا في حال إن فرضنا نزاهة وطهارة الرجل وأنه كان لا يقتسم ” الغلة ” مع نائبه؟ لأنه لا يعقل أن تباع أراضي الوزارة بعشرات الآف الأفدنة والوزير نائم أو غائب ؟ أو حتي لا يعلم ؟ بل إن حدث ذلك فهو سبب كاف لإقالته علي الفور ؟ وعلي الرغم من أن حلم أو وعد مبارك للشباب هو بحد ذاته متواضعاً للغاية لأنه يهدف إلي مساعدة الشباب الذي شاب ؟ في الحصول علي شقة تعاونية بمساحة 62 متر مربع وبأسعار أقتصادية تكاد تتساوي مع سعر التكلفة وعلي الرغم من أن مساحة المقابر في مدينة 6 أكتوبر هي 40 متر مربع للمقبرة الواحدة ومن ثم فأن مساحة الشقة الموعودة لا تزيد كثيراًعن مساحة القبر ؟ ولكن لا بأس ؟ فقد رضي وأرتضي بها شباب معدم رضي باللهم والغم ولكن الغم والهم لم يرضي ؟ ولكن أين هي تلك الشقة أو المقبرة الموعودة من رئيس للدولة ؟ هذا هو السؤال المطروح؟ بالطبع لا أعرف هل الرئيس مبارك وجميع عيونه ومخبرينه والتي تراقب دبيب النملة وليس موقعكم هذا فقط ؟ هل هؤلاء جميعاً لا يقرأون الصحف القومية وغيرها ويشاهدون يومياً أعلانات للعديد والعديد من شركات مافيا المقاولات الخاصة وهي تضع صورة الرئيس مع صورة وزير أسكانه النايم ؟ وتكتب جميعها مانشيتاً واحداً ” سيادة الرئيس وعدت ؟ فصدقت ؟فأنجزت الوعد ؟ ” ولا أدري أي وعد هذا الذي أنجزه الرئيس أيها السفهاء واللصوص ؟ يامن سرقتم أراضي مشروعات مبارك لأسكان الشباب ؟ يامن دفعتم رشاوي بالملايين لنائب وزير الأسكان لكي تنهبوا أراضي الدولة والشباب بملاليم ؟ ثم الآن تبيعوا للشباب الوحدة السكنية مساحة 62 متر وعلي الطوب الأحمر بأكثر من 120 ألف جنيه كاش وأكثر من 230 ألف جنيه تقسيط ؟ أي أن المتر المربع الواحد حالة الدفع الكاش يقف علي الشاب المعدم بـأكثر من 2000 جنيه ؟ وفي حالة تقسيط ثلث المبلغ يقف المتر المربع بأكثر من 3000 جنيه ؟ فأين هو هذا الوعد الكاذب ياسفلة يامافيا يالصوص ياقوادين الوطن ؟ مع العلم أن الرئيس مبارك كان يهدف لتمليك تلك الوحدات لشباب مصر المعدم والعاجز بسعر لايتجاوز 35 ألف جنيه وعلي 15 : 20 سنة ؟ فكيف يتأتي لشاب ربما لا يرتدي لباس يستر به عورته ؟ أن يدبر مبلغ 120 ألف جنيه كاش ليشتري به مقبرة مفترض أنها للسكن ومن شركات حرامية ولصوص وولاد ستين كلب يختفون وراء أعلانات تضم صورة الرئيس ووزيره الأصلع النايم والمشكوك في نزاهته بعد فضيحة آمون ؟ ثم السؤال الأهم أين هو دور الرئيس مبارك من هذه المهزلة القومية وبكافة المقاييس ؟ وهو يشاهد يومياً أحلامه وأحلام شباب مصر تبدد وتسرق مليون مرة في اليوم ؟ علي صفحات الجرائد بأعلانات مافيا المقاولات ؟ ثم من أعطي الضوء الأخضر لهذه الشركات أو العصابات لكي تسرق وتنهب وتبني أراضي الدولة بملاليم ثم تعيد النصب واستغلال الشباب في بيعها لهم بالمليارات ؟ ومن هو الشخص القذر مهما كان قدره أو مكانته القذرة والذي يقف وراء هذه المهزلة القومية وبكافة المقاييس ويحمي تلك المافيا وأين هو وزير الأسكان من هذه المهزلة ؟ وأليست وزارة الأسكان ملزمة بتطبيق برنامج الرئيس الأنتخابي وبناء وحدات الشباب بأسعار التكلفة كما وعد وحلم الرئيس أم أنهم يتاجرون بالرئيس وبالشباب وبالدولة والجميع يتفرج ؟
كلمة اخيرة اقولها للسيد الرئيس مبارك ؟! سيادة الرئيس وعدت فنشلوك وسرقوك فأحنثت ولم تصدق الوعد ؟ ولم تنجز شيئاً يحسب لك ؟ والأمر لإنهاء هذه المهزلة مازال بيدك وبقرارك ؟ ولا حل امامك سوي تجريم وتحريم بناء وبيع مساكن الشباب الأقتصادية بواسطة شركات المقاولات الخاصة أو مافيا المقاولات ؟ وعليك ياسيادة الرئيس منع نشر صورتك في أعلانات تلك المافيا والتي تتخذ من صورتك جواز سفر رسمي لها للنصب علي الشباب المفلس والمعدم واستغلالهم ؟ وللأسف الشديد وأكرر وللأسف المرير ؟ سيادتك مازلت تتفرج مع وزير إسكانكم النايم في العسل الأسود ؟ والذي وجب عليك وبدافع الأمانة والوطن إقالته وعلي الفور .
Mohamed.ghaith@gmail.com

24 08 2010
محاسب / محمد غيث

الإعلام الحكومي الموجه ودوره المؤذي في تشكيل الشخصية المصرية ؟
محاسب / محمد غيث

لاشك أن الدول المتخلفة والتي تؤسس وتعتمد نظم الديكتاتوريات كأساس للحكم الأبدي ، نجدها جميعها تعتمد إعتماداً أساسياً ومحورياً علي أمتلاك كافة وسائل الإعلام وتوجيهها وتسخيرها وبالشكل السلبي والمؤذي والذي من خلاله يستطيعون خلق ملامح الشخصية للمواطن وغسل مخه كيفما يريدون وغرس مايريدون في هذه الشخصية وباتباع نظرية الزن علي الودان أكثر من السحر ؟ وخاصة تلك المجتمعات العربية جميعها وبلا استثناء والتي تعاني بطبيعة تكوينها من آفة الأمية وانعدام الثقافات والتحضر فضلاً علي تدمير منظومة التربية والتعليم وجعل الجامعات تفرخ أجيالاً من أنصاف وأشباه المتعلمين وليس المثقفين اللهم إلا من حفظ الله ، وأذكر وأنا من مواليد حقبة الخمسينات ومن الجيل الناصري ، أذكر كيف أن الأبواق الحكومية الموجهه حينها قد حفرت بأزاميل من الحديد صورة للرئيس الراحل عبد الناصر علي أنه والعياذ بالله نبياً ورسولاً مختاراً أرسلته يد العناية الآلهية لنصرة العرب والقومية العربية ، وأذكر وأنا طفل صغير بالمرحلة الأبتدائية كيف كنا في طوابير الصباح وبعد تحية العلم نردد أنشودة ( جبرية ) ناصر كلنا بنحبك ؟ بل أنه من هزل تلك المرحلة وبحكوماتها ومنذ نعومة أظافرنا كنا مكلفين بدراسة ( وحفظ ) كتاب فرض علينا أسمه ( الميثاق الوطني ) وبالطبع هو يروج للفكر الناصري والأشتراكية ونحن أطفال لانعي ماهية الأشتراكية أو الماركسية أو حتي الرأسمالية ؟ ولكنهم أرادوا لنا ذلك وحسب ؟ بل ووصولاً حين كنا صبية يافعين وبعد كارثة النكسة ولعبة التنحي والتي عقلناها فيما بعد ، ووصولاً لموت أو قتل عبد الناصر كما يتردد أستطاعوا بوسائل الأعلام الحكومي الموجه من إذاعة وتلفزيون وسينما وجرائد ومجلات ومنشورات أن يجعلونا نؤمن أن عبد الناصر هذا هو أبونا وأمنا وخالنا وعمنا وخالتنا وعمتنا وكل مالدينا في الحياة وأنه بدونه نخسر كل شيء ونضيع للأبد ؟ وأذكر كم بكيت كثيراً حين وفاته ( ربما أكثر من بكائي علي وفاة أبي وأنا طفل صغير ؟ ) نعم أستطاعوا بفضل أعلامهم الموجه أن يجعلوا من عبد الناصر هو كل عائلتك وحتي صحونا علي مصايب ونوائب عصره ونحن جامعيين كباراً وأستطعنا أن نعي كم كنا سفهاءً ومغرر بنا ؟ بل أن حتي الأعلام الموجه والمؤذي أتضج جلياً خلال تلك الحقبة خاصة في الأفلام المصرية والمسلسلات الهدامة والتافهة والتي سيقت إلينا ودخلت حتي مضاجعنا ونحن نشاهد كيف أنهم تلاعبوا وشوهوا الشخصية المصرية ولم ندرك هذا إلا ونحن رجالاً كباراً ، وحين سفري للخليج العربي في نهاية السبعينات بعد تخرجي من الجامعة وجدت النظرة الخليجية لأهالي ومواطني دول الخليج للمواطن إلي الشخصية المصرية أو حتي للمجتمع المصري علي أنه مجموعة من التعساء والمعدمين والشحاتين وأن مصر هي دار للفقر وللدعارة والبغاء لا أكثر ولا أقل ؟ بل زادوا علي ذلك منحنا أجوراً ومرتبات منخفضة ومتدنية للغاية باتوا حتي يستكثرونها علينا بحجة أنها توازي عشر أمثال الدخل للعامل في مصر ؟ وللأسف مازالت معالم تلك المأساة تورث لأهالي وأبناء دول الخليج العربي وحتي تاريخه ؟ ومازالت هذه الصورة المؤذية والسلبية عن الشخصية المصرية محفورة في أذهانهم وورثوها لأولادهم وأجيالهم عن شعب مصر المظلوم ، والذي ذهب ضحية لأعلام موجه وملوث أطاح بسمعة المصريين بالخارج قبل أن يقضي عليهم ويطيح بهم وبشخصياتهم وأحلامهم بداخل أوطانهم ، من خلال إعلام حكومي موجه ومسيطر يبث في النفوس الحائرة والعقول الخاوية والأمخاخ الجاهلة الأمية مايشاء ومايريد من السموم والسلبيات الهدامة للشخصية والتي ساهمت بحد بالغ السلبية في خلق مكونات الشخصية المصرية المخدرة والتي تعتمد السلبية والأتكال أسس وجدانها وحياتها ؟ بل وحرصت أن تعتمد الحكومات المتعاقبة ووصولاً للرؤساء والحكام علي أنهم آلهة والعياذ بالله ؟ وعلي الرغم من الصحوة العربية والتي أري بشائرها بادية في الأفق البعيد في أكتشاف المواطن العربي عامة أو المصري خاصة بأن الحاكم ليس هو بالنبي المرسل له بالمساواة والكرامة والحرية ؟ بل أنه هو الشيطان الرجيم بعينه ؟ ولكن وللأسف فأن ثمة الأمية والجهل المترسخ والمتفشي في عقول ووجدان السواد الأعظم من أبناء الوطن العربي عموماً مازالت تمثل العقبة الكبري والتي تحول دون التغيير إلي الأفضل ، ولعل هذه الثمة السلبية والمؤذية هي التي تعتمدها تلك الأنظمة في البقاء والأستمرار في الحكم بل أجزم أنها الوتر الحساس والتي تعزف عليه جميع الأنظمة العربية البائدة في استمرارية حكمها وضمانه ؟ ومن ثم فأن آخر ماتنظر إليه تلك الأنظمة مجتمعة هو تنقية المجتمع العربي عموماً من آفة الأمية والبصمجية ؟ ووصولاً إلي تدمير ممنهج لمنظومة التربية والتعليم ، لأنه وببسيط العبارة هم لايريدوا علماء ولا مثقفين ولا مفكرين بل يريدوها أمية مطبقة ومظلمة وجهل مترسخ ؟ ويريدوها لو أستطاعوا مجتمعات للبصمجية والأميين المتخلفين ؟ والذين لاتربو طموحاتهم علي طبق المدمس المدود مع أرغفة الخبز وأكواب من زبالات الشاي ؟ إذن قتل الثقافة وقتل العلم وقتل التنوير وسواد البصمجية والأمية هو يعني سلامة واستمرارية تلك النظم الديكتاتورية بل أجزم أنه رهانهم الوحيد للبقاء والأستمرار ، وأعتقد أن بشائر التحرر قد بدأت تلوح في الأفق البعيد ؟ وأكرر البعيد ، لأنه مازال الطريق طويلاً وشاقاً ومضنياً أمام المواطن العربي في عمومه والمواطن المصري في خاصته للأبداع والتفوق والعلم والتعلم والثقافة والتثقف ، ولحين زوال سمة الأمية والجهل المطبق المترسخ بالعقول والأبدان والقلوب ، وأنتهاء عصر البصمجية ومعه عصر أنصاف وأشباه المتعلمين ، وظهور عصر المثقفين فحينها فقط سوف نبدأ بأمساك أول طرف لخيط التحرر والتحول والتغيير ، وحينها فقط سوف نسكت ونخرص وللأبد أبواق الدعاية الحكومية الموجهه بالأذي والتخدير ، وسوف نلمس حينها شمس الحرية بأيادينا نحو حياة أفضل وأشرف وأكرم لنا جميعاً ، لأن الجهل والتحرر والتغيير مضادان لايستويان ولايستقيمان معاً ، ولكن يبقي السؤال الأذلي والحائر ألا وهو : متي ؟؟
Mohamd.ghaith@gmail.com

24 08 2010
محاسب / محمد غيث

وزير الكهرباء المصري المفتري عليه ؟
محاسب / محمد غيث

وزير الكهرباء المصري الدكتور مهندس / حسن يونس يعد واحداً من أنظف وأشرف وزراء حكومة / أحمد نظيف ـ وعلي الرغم من تعدد الأقاويل والقصص التي تثار وتنسج حول الرجل من حين لآخر ، إلا أنها وحتي تاريخه لاتستند إلي براهين أو أدلة قاطعة أو مقنعه ، ويكفي أننا لم نسمع أن الرجل مثله مثل آخرين كثيرين من وزراء حكومة نظيف بات متهماً في قضية ما للتربح أو النهب أو أستغلال النفوذ ، أو علي الأقل لم نراه يستدعي للمثول أمام نيابة ما بتهمة ما مثل العديد من وزراء هذا الزمان الرديء؟ وإذا ماجلست مع هذا الرجل لمست أمامك رجلاً مهذباً وواثقاً ودمث الخلق وغاية التواضع ويشعرك أنك تتحدث مع أخ لك وليس بوزيراً من أياهم ؟! متكبراً أو نرجسياً أو من هؤلاء المصبوغين بالعظمة والتكبر والتجبر والنفخة الكدابة والعياذ بالله ، وأنا هنا أيضاً لا أعفي الرجل من سلبيات قد تكون ملازمة وموحودة بوزارته أو ببعضاً من هيئاته وشركاته التابعة وتحتاج إلي حسم جذري ، ولكن حين نتحامل عليه جميعاً ولكي نحمله وحده مسببات الأنقطاع الطاريء والغير عادي للتيار الكهربائي فاعتقد بل وأجزم أننا قد نكون متحاملين عليه وغير صادقين مع الله وأنفسنا ، فلقد تم وبالفعل وفي عهده أضافة كبيرة وطفرة نوعية وغير مسبوقة في كم الطاقة الكهربية المتعاظمة والتي أستطاع الوزير حسن يونس بجهوده إضافتها للشبكة القومية الموحدة للدولة ، ويجب أن نعي ونعرف أن تكلفة إنشاء أي محطة كهربية ناجحة وأقتصادية هي تكلفة تقدر بمئات الملايين من الجنيهات وكما يقول المثل ” أطبخي ياجارة ـ كلف ياسيدي ؟ ” بمعني أن إمكانات وزارة الكهرباء المصرية في أنشاء محطات الكهرباء بأنواعها المختلفة والمتعددة بربوع الدولة تعتمد وتتحدد علي أمكانات الدولة المالية أي ماتوفره وزارة المالية من تمويلات ومساهمات لتلك الإنشاءات ، مضاف لها ماتقدمه الجهات المانحة من قروض ومنح ومعونات تخصص لمجال الطاقة ، وبمعني آخر أن الدولة بنظامها وبرئيسها وبوازرة ماليتها هي التي تسأل أولاً وأخيراً عن الكم النقدي من عملات حرة أو صعبة والذي توفره أو تجود به علي قطاع الكهرباء لغرض أقامة المحطات الكهربائية المطلوبة، ومن ثم فأنه يقيناً لن يضر وزارة الكهرباء أو وزيرها أو العاملين بها أنشاء مئات المحطات الكهربية لتوليد الطاقة وسنوياً إن توافرت التمويلات المالية المصاحبة والمطلوبة ؟ ولكن من أين ياعبلة ؟ إذن نحن أمام دولة وكما يقولوا عنها (كذباً وعن أفتراء )أنها محدودة الموارد ؟ ويقيناً أنها دولة ( منهوبة الموارد ) يعمها الفساد والإفساد والنهب الصارخ والمقنن ؟ ومن أخمص قدميها وحتي شعر رأسها ؟ ومن ثم فأنه وفقاً لحجم التمويلات المتاحة محلياً ومن الخزانة العامة ، ومعها بعض الدول والصناديق المانحة تأتي كم المحطات الكهربية المنشأة وتتعدد معها وتتعاظم القدرات الكهربية المضافة للشبكة القومية، ولعلم القريء أن محطة الكهرباء الواحدة لايتم أنشاؤها بين لحظة وأخري أو خلال سنة واحدة كما يتخيل للبعض ؟ فمحطة الكهرباء قد يستغرق أنشاؤها فترة لاتقل عن 3- 7 سنوات كاملة ؟ هذا إذا ما أفترضنا جدلاً توافر التمويلات المطلوبة والمصاحبة للبرنامج الزمني لأنشاء المحطة الواحدة ؟ بمعني أنه لابد من وجود برنامج تمويلي زمني حاسم ومؤكد مصاحب للبرنامج الزمني لأنشاء المحطة ؟ وهنا مكمن السؤال ؟ هل وزارة المالية أو المانحين علي قدر من الدقة أو الأمانة والألتزام التمويلي المطلوب لأنشاء محطة ما في موعدها المقرر وبرنامجها الزمني المخطط مسبقاً ؟ يقيناً لا ؟ وألف لا ؟! ونحن نري الأنتكاسات تلو الأنتكاسات والتي حاقت بوزارة المالية المصرية أو ماباتت تعرف بوزارة الجباية المصرية ؟ والتي تحولت إلي غول جابي ينهش في الجميع بلا مقننات أو مسببات اللهم سوي الجباية لأجل الجباية وحلب مواطن معدوم بات ينزل دماً ونزفاً مستمراً؟ ومع تنامي سنوي مضطرد لحجم العجز المخزي في الموازنة العامة للدولة ؟ إذن الألقاء بتبعية أنقطاع التيار الكهربي اوقات الذروة علي عاتق وزير الكهرباء أجده وبكل أمانة وموضوعية غير عادل وغير موضوعي ؟ ولكن المسئول الأول عنه هو السيد رئيس الدولة ومعه رئيس مجلس الوزراء ومعهما ماتسمي بلجنة الخطة والطاقة والموازنة ؟! بمجلسي الشعب والشوري ، ومع عوامل أخري مضافة ومؤثرة في تلك الظاهرة المستفزة للجميع ويجب أن لانغفلها وننساها ، وهي التغير المناخي الحاد والمفاجيء والغير مسبوق في الطقس المصري ووصول درجات الحرارة لنهاية الخمسينات ؟ وتعرض الدولة لأسوأ مناخ حار وقيظ ولهيب ورطوبة غير مسبوقين علي الأطلاق ؟ بل لو نظرنا إلي دولة الباكستان لحمدنا الله كثيراً علي بلوانا الطارئة ؟ وهنا أيضاً وكما قرأت في إحدي المواقع أن مصر تحتاج إلي إضافة 4200 ميجا وات خلال عام 2011 وإلا تعرضت البلاد لظلام دامس ؟ أقول أن الأمر مرجعيته تظل مرهونة بقرار رئيس الدولة وبأمكانات وزارة المالية أو الجباية ووزيرها الجابي ؟ وبالتعاون مع وزارة التعاون الدولي في توفير التمويلات أو المساهمات والقروض والمنح الدولية اللآزمة لوزارة وهيئات وشركات الكهرباء لتمكينها من القيام بدورها المطلوب ولكي نعود ومن جديد إلي المثل السالف ذكره – أطبخي ياجارة – كلف ياسيدي ؟ ولايفوتنا أيضاً وفي هذا المقام أن نتساءل : هل وزير الكهرباء هو المسئول عن تصدير الغاز لأسرائيل ؟ وهل وزير الكهرباء هو المسئول عن إهمال وتقاعس وزير البترول عن تغذية المحطات القائمة بما يكفيها من غاز وسولار ومشتقات بترولية لازمة وضامنة لكفاءة واستمرار تشغيلها ؟! الإجابة بالنفي – بل أجزم أنه قد حان الوقت جدياً نحو ضرورة وحتمية أتجاه الدولة وخاصة رئيسها إلي سرعة إقامة المحطات النووية كبديل لتوليد الطاقة والتوسع في أنتاجها ، فهل ياتري هذه هي أيضاً مسئولية أو خطأ أو تقصير يحاسب عليه أو يسأل فيه وزير الكهرباء المفتري عليه ؟! أم يسأل فيه فقط رئيس دولة لم يفكر في إقامتها علي مدي أكثر من ربع قرن من حكمه ؟
Mohamd.ghaith@gmail.com

24 08 2010
محاسب / محمد غيث

قصيدة : جحا – للشاعر : هشام الجخ

شعور سخيف
إنك تحس بإن وطنك شيء ضعيف
صوتك ضعيف رأيك ضعيف

إنك تبيع قلبك وجسمك وإنك تبيع قلمك وإسمك
ما يجيبوش حق الرغيف

سألوا جحا عن سر ضحكه
قالك أصل اتنين وشبكو
اللى كان من تحت ميت واللى كان من فوق كفيف

دا شعور سخيف وشعور سخيف
إنك تكون رمز الشحاتة تبنى مبنى للشحاتة
تعمل وزراة للشحاتة

يا ساقية دورى … عدى فوقى ودوسى
نصبوا عليا وشحتونى فلوسى
ربطونى فيكى .. حتى ما اتغميت
هما اللى فرحوا ووحدى أنا اتغميت

أنا اللى صاحب البيت عايش بدون لازمة
ولما مرة شكيت إدونى بالجزمة

أنا اللى زارعك دهب بتأكلينى سباخ
إن كان دة تقل ودلع بزيادة دلعك باخ
لا شفت فيكى هنا ولا شفت فيكى ترف
كل اللى فيكى قرف

كرامتنا متهانة واللقمة بإهانة
بتخلفينا ليه لما انتى كارهانا

يعنى ايه تبقى إنتى هبة النيل يا مزة
وكل يوم المية تقطع
يعنى ايه لما اشتكى غلو الفاتورة
يقولو تشكى بس تدفع

لما قش الرز ثروة بتتحرق
وأما نفط الأمة ثروة بتتسرق
وأما جلادك على ولادك بيبطش
وأما علمك ما يلاقيش يآكل فيطفش

يعنى ايه نرفع ايدينا بالسلام لجل الغزاة
ويعنى ايه لما ابقى ماشى فى حالى اتشد اشتباه
يعنى ايه لما اتحبس أربع سنين حبس احتياطى

يعنى ايه مش حاسة بالعمر وغلاوته
بتصبى مر العمر ليه
دة انا كنت ح اوهب لك حلاوته

أنا عمرى ما أتأمرت ولا حطيت شروطى
ومكان ما ترسى مركبك بابنى شطوطى
أنا كنت جيشك لما مماليلك باعوكى
وكنت يوسف لما عشتى سنين عجاف
وضلوعى دى اللى فى معركة قادش حموكى
وشفايفى دى اللى ما بطلتش فى يوم هتاف
دة انا كل شبر فى أرضك اتمرمغت فيه
وكل يوم عشتيه
أنا اتغذبت بيه

علا صوت أدانك جرس فى الشدة صاحينلك
من امتى كانوا الحرس هما اللى باقينلك

بعتينى علشانهم وعنيكى معصوبة
ياهلترى خاينة ولا زيى مغصوبة

علمونا بالعصاية ورضعونا الخوف رضاعة
علمونا فى المدارس يعنى ايه كلمة قيام
علمونا نخاف من الناظر فيتمنع الكلام
علمونا ازاى نخاف وازاى نكش
بس نسيوا يعلمونا الاحترام فمتزعلوش
لما ابقى مش باسمع كلامكم
وماتزعلوش لما ابقى خارج عن النظام

مستنى ايه من طفل ربوه بالزعاق غير المشاكل والخناق
كل اللى بيقولك بحبك دول نفاق
أنا لما قلت لك بحبك
كان نفاق

الحب يعنى اتنين بيدوا
مش ايد بتبنى وستميت تيت تيت يهدو
الحب حالة
الحب مش شعر وقوالة
الحب يعنى براح فى قلب العاشقين للمعشوقين
يعنى الغلابة يناموا فى الليل دفيانين
الحب يعنى جواب لكل المسجونين
هما ليه بقوا مسجونين
يعنى أعيش علشان هدف
علشان رسالة
يعنى احس بقيمتى فيكى
إنى مش عايش عوالة

يعنى لما اعرق تكافئيى بعدالة
الحب حالة
الحب مش شعر وقوالة

الحب حاجة ما تتوجدش فى وسط ناس
بتجيب غداها من صناديق الزبالة

بارت مراعينا والبئر قد جفَ
والجوع يكوينا والصبر ما كّفى
والقلب لا يهدا والجرح لا يشفى
ولأننا طوع
زنا لهم خفا
جاءوا بموكبهم
واشتغلت الزفة

الدفة مظبوطة
وأصلا مافيش دفة
والكفة مش مايلة
علشان مافيش كفة

و جحا اللى جاى بالليل لساه بيتخفى
شايف ديدان الغيط سارحة ومارحماشى
من جبنه شاف الدود سابه وراح ماشى
ولا اتكسف للناس
ولا حس على طوله
الناس عشمها كبير جريوا بيشكوله
ضحك جحا ضحكة مواشى
مادام بعيد عن طينى … ماشى

الدود قاعد لك يا جحا ولابد فى طينك
بعد ما يمص فى دمانا مش حيحلاله الا طينك

احنا اهلك
احنا رجالتك
أمانك
إحنا وقت الشدة سندك
إحنا زادك

يا جحا احمى ولادك
لو كنت عايز تحمى طينك
سوف أرحل
ربما يلقانى من ارجو لقاه
هامشى ويا الشحاتين

وابكى على حلمى اللى تاه
بس مش هاشحت رغيف
هاشحت وطن لله

24 08 2010
محاسب / محمد غيث

مشروع منخفض القطارة حلم مصر والمصريين
أم مشروع توشكي الفاشل والعقيم يامبارك ؟

محاسب / محمد غيث

كم ملياراً أهدرت وذهبت أدراج الرياح علي مشروع توشكي مبارك ، ولم نري منه عنباً ولا بلحاً ولا قمحاً ؟ لم نري منه أو نقرأ عنه سوي فساد طال أركانه ورموزه وأهداراً غير مسبوقاً ولا مسئولاً لمال المواطن والوطن ، وكم كنت أتمني أن يترك الرئيس مبارك ولو مجرد بصمة خير واحدة تغفر له ماحدث من فساد ساد وطال كل سنوات عصر حكمه ، كم كنت أتمني أن يترك الرئيس مبارك بصمة وطنية وعالمية عملاقة تشابه أو ربما تتجاوز حلم أنشاء السد العالي وماتلاه من مشروعات عملاقة للطاقة الكهربية في مصر والذي تحول إلي واقع في عهد الرئيس عبد الناصر ، وبدل أن ينصح مستشاري السوء وعميان البصيرة والبصر بدل أن ينصحوا الرئيس مبارك بإقامة مشروع منخفض القطارة أسقطوه في هاوية الخديعة والفشل فيما سموه مشروع توشكي والذي لم يحقق أي طفرة زراعية أو صناعية عادت علي البلاد والعباد بأي نتيجة وأنما جاء مثالاً صارخاً وقائماً وشاهداً علي الفساد والفشل وتبديد المال العام والأطاحة بأحلام رئيس أجزم أنه مغرر به ، وفيما يلي سوف أستعرض للقاريء ما أستطعت لبيان ماهو مشروع منخفض القطارة وآثاره الرائعة في توفير طاقة كهربائية متناهية الضخامة لمصر ربما تفوق طاقة السد العالي نفسه ولكن وللأسف لاينتبه إليه أحد من مستشاري الغبــرة:

تعد المحطات المائية لتوليد الكهرباء هي أنظف وأرخص مصادر توليد الطاقة الكهربية والتي أقيمت علي جميع النقاط الصالحة لها بطول أمتداد نهر النيل ، وتقوم في أنشاؤها علي أساس استغلال فرق السقوط بين القاهرة وأسوان والبالغ سبعون متراً في توليد الطاقة الكهربية ولم يتبقي في مصر بعد من مصادر للطاقة المائية إلا مصدر وحيد للطاقة المائية ألا وهو ” منخفض القطارة ” وذلك المنخفض الهائل يغطي وحده نسبة 1/15 من مساحة الجمهورية وهو الأمل الوحيد المتبقي لمصر لتوفير إحتياجاتها المتزايدة من الطاقة الكهربية لمجابهة ذروات الأحمال ، ويقع هذا المنخفض بالقرب من الساحل الشمالي لجمهورية مصر ويبعد عن القاهرة بمسافة 205 كم ويبعد عن البحر الأبيض المتوسط بحوالي 56 كم وتبلغ مساحة المنخفض عند منسوب الصفر حوالي 19500 كم مربع وهو كما ذكرنا يمثل 1/15 من مساحة الجمهورية ، وقد قامت جهات متفرقة من جميع أنحاء العالم بدراسات لأستغلال منخفض القطارة كمصدر للطاقة الكهربية النظيفة والرخيصة وقد شملت هذه الجهات مراكز أبحاث وجامعات وبيوت خبرة عالمية من المانيا وانجلترا والسويد وسويسرا ولقد بدأت فكرة جلب ماء البحر المتوسط إلي هذا المنخفض لتوليد الطاقة الكهربائية عام 1916بواسطة الدكتور بنك استاذ الجغرافيا بجامعة برلين وفي 1931 قدم المهندس حسين سري وكيل وزارة الأشغال تقريراً عن المشروع إلي المجمع العلمي المصري وفي 1933 نشر في لندن الدكتور جون بول أول دراسة جدية عن منخفض القطارة وامكاناته في توليد الكهرباء ، وفي 1949 قدم تقرير عنه من المهندسين الأستشاريين السويسريين ( أخوان جروثر ) وفي 1959 قامت شركة سيمنس الألمانية الغربية بعمل دراسات مبدأية للمشروع وفي 1960 قامت لجنة القوي الكهربائية المائية المصرية باعداد تقرير عن هذا المشروع الخطير وأدرج في أتفاقية التعاون الفني المنعقدة مع حكومة المانيا الأتحادية في يولية 1964 وقد تقدم الجانب الألماني بتقريره الجيولوجي للحكومة المصريه في عام 1969 ومنذ ذلك الحين أغفل المشروع إلي أن قام الرئيس السادات بثورة التصحيح فأصدر تعليماته بأحيائه والمضي قدماً فيه حيث تمت فيه دراسات عديدة قامت بها وزارة الكهرباء المصرية أنفق عليها أكثر من 120 مليون جنيه بلا جدوي ولاتنفيذ وتم وأد المشروع حتي تاريخه ؟!! ويقوم المشروع أساساً علي فكرة جلب ماء البحر الأبيض المتوسط بواسطة أنفاق أو قناة مكشوفة إلي المنخفض والتحكم في تدفق هذه المياه خلال التربينات المائية إلي قاع المنخفض مستغلين بذلك الطاقة الناتجة من فرق المناسيب بين مياه البحر وقاع المنخفض لأدارة التربينات وتوليد الطاقة الكهربية المنشودة ولما كان المنخفض مغلق من جميع جهاته فسوف تتكون بحيرة كبيرة بداخله حتي يصل منسوبها إلي 60 متر تحت سطح البحر ، وتبلغ الطاقة المبدأية المنتظر أن تولد من هذا المشروع العملاق 57 مليار كيلو وات ساعة بخلاف الطاقة التي سوف تضاف خلال مراحل تنفيذ المشروع ، فضلاً علي أن ملء المنخفض بمياه البحر يساعد في استكشاف البترول بالمنطقة وسوف تزداد الثروة السمكية بعد أنشاء هذه البحيرة التي تفوق بحيرة ناصر ، فضلاً علي أقامة وأنشاء العديد من الصناعات الكيماوية مثل غاز الكلور والصوديوم والبروم واليود والمغنسيوم وأقامة العديد من المدن والمناطق والمنتجعات السياحية الجاذبة ، وكان من المخطط أن يتم تنفيذ هذا المشروع العملاق الواعد علي ثلاثة مراحل تبدأ من 1987 وينتهي العمل منه سنة 2000 ؟؟ وتم تقدير تكاليف شق المجري المائي بين البحر والمنخفض بطرق الحفر التقليدية بحوالي 800 مليون جنيه ( أسعار السبعينات ) وبحوالي 130 مليون جنيه إذا ماتم الحفر بالتفجير النووي النظيف ، وفي مايو 1975 تم تشكيل لجنة عليا برئاسة المهندس / أحمد سلطان نائب رئيس الوزراء ووزير الكهرباء والطاقة وبعضوية أسماء لاتنتهي مسمياتها ووجاهة مراكزها من الجانب المصري والألماني ولكي ننتهي وبالنهاية وكما هي عادة المصريين إلي محصلة مفادها ( صفر ولا شيء ؟ ) – ومازال هذا المشروع الطموح والعملاق أسير العجز والفشل والأخفاق والفساد الحكومي المصري والذي تتوارثه الحكومات المصرية وحتي تاريخه ، الأمر الذي يجعلني أكرر أليس مشروع منخفض القطارة – يا مبارك – هو الأمل والرمز والتقدم بديلاً عن مشروع توشكي العقيم والفاشل ؟ وأما الأجابة فأتركها للسيد الرئيس وللسادة مستشاري الســـــــــــوء .
Mohamd.ghaith@gmail.com

24 08 2010
محاسب / محمد غيث

فليسقط شرفاء مصر ؟ والبلد بلد نظيف ؟
محاسب / محمد غيث

في سابقة هي الأولي من نوعها، استبعد الدكتور أحمد نظيف، رئيس مجلس الوزراء، اسم الكاتب الصحفي والشاعر الكبير فاروق جويدة، من الترشيح لعضوية المجلس الأعلي للثقافة مرتين خلال ثلاثة أشهر، بسبب مقالات جويدة عن مخالفات وتجاوزات الحكومة في إهدار أراضي الدولة، وتوزيعها علي المستثمرين ورجال الأعمال دون قواعد.
كان فاروق حسني، وزير الثقافة، قد أرسل خطاباً رسمياً منذ ثلاثة أشهر تقريباً، إلي رئيس الوزراء، بترشيح فاروق جويدة لعضوية المجلس الأعلي للثقافة، بعد فراغ مقعد الدكتورة فاطمة موسي بوفاتها،
ولكن «نظيف» رفض التوقيع علي القرار و«جمده» في مكتبه، وخلال الفترة الماضية توفي ثلاثة أعضاء آخرون في المجلس، فأرسل فاروق حسني خطاباً لاحقاً الأسبوع الماضي بترشيح أسماء جديدة للعضوية، من بينها فاروق جويدة.
وأشارت مصادر مطلعة لـ«المصري اليوم» إلي أن د. نظيف استبعد – هذه المرة – اسم فاروق جويدة، وأصدر قراراً بتعيين كل من د. علي الدين هلال، د. صبري الشبراوي، جاب الله علي جاب الله، وعلي رضوان، بدلاً من المقاعد التي خلت برحيل فاطمة موسي، عبدالعظيم رمضان، يونان لبيب رزق، ورجاء النقاش.
وقالت المصادر إن رئيس الوزراء وضع اسم «علي رضوان» بعد شطبه اسم «فاروق جويدة»، وأضافت أن قرار الاستبعاد جاء بسبب حملة جويدة في صحيفة «الأهرام»، ضد مافيا أراضي الدولة، واتهامه الحكومة بالتفريط في مساحات شاسعة من الأراضي «دون مقابل»، مما أهدر مليارات الجنيهات من ممتلكات الشعب.
جدير بالذكر أن فاروق جويدة كان قد تعرض لأزمة صحية حادة منذ ثلاث سنوات دخل علي إثرها العناية المركزة بسبب إجراء تحقيقات مطولة معه حول مقاله الشهير عن عدم تكافؤ الفرص في تعيينات القضاة.

24 08 2010
محاسب / محمد غيث

رئيس البنك الأهلي يتقاضى راتبًا شهريًا 5 ملايين جنيه وموظفون صغار يصل رواتبهم إلى 200 ألف جنيه ؟؟
محاسب : محمد غيث
تأجل اجتماع اللجنة الاقتصادية بمجلس الشعب الذي كان مقررًا عقده برئاسة النائب الدكتور مصطفى السعيد، بعد أن رفض النائب الدكتور جمال زهران مناقشة طلب إحاطة عاجل موجه إلى الدكتور أحمد نظيف رئيس مجلس الوزراء عن فساد مزعوم داخل “البنك الأهلي”، في ظل غياب الأخير.
وقال زهران: “أربأ بنفسي والبرلمان مناقشة هذا الملف في ظل تجاهل حضور رئيس مجلس الوزراء أو من ينوبه من الوزراء”، علمًا بأن كان موجهًا الطلب أيضًا إلى الدكتور محمود محيي الدين وزير الاستثمار.
وقال إن طلب الإحاطة تم تأجيل مناقشته على مدار أكثر من 5 شهور بسبب انشغال وسفريات فاروق العقدة محافظ البنك المركزي المتكررة للخارج، وتابع: للأسف هل بعد هذه المدة نناقش هذا الملف الخطير في ظل تجاهل تام من الوزراء ومحافظ البنك المركزي المسئول الأول عن بنوك الدولة.
جاء ذلك في الوقت الذي فشلت فيه محاولات السعيد إقناع زهران مناقشة طلب الإحاطة بعد أن أكد تمسكه بحضور الحكومة، وقال: كيف أناقش هذا الملف في ظل وجود أطراف مدانة قاصدا طارق عامر رئيس البنك الأهلي .
وأضاف: نرفض إهانة اللجنة والمجلس ولن نقبل عمليات الاستهتار بأعضاء البرلمان وقيام كل مسئول بإنابة أحد الأشخاص للرد علينا، وقال: أخشي أن نجد فراشا يتم إنابته للرد علينا، واصفًا الاجتماع بأنه غير قانوني لعدم حضور الوزراء ومحافظ البنك المركزي .
وكان زهران تحدث في طلبه عن العديد من وقائع الفساد وإهدار المال العام داخل البنك الأهلي المصري والعلاقات المتداخلة بين طارق عامر رئيس البنك الأهلي المصري وفاروق العقدة رئيس البنك المركزي المصري.
وقال: من بين هذه الوقائع رئاسة فاروق العقدة لمجلس إدارة البنك الأهلي فرع لندن، وحصوله من خلال هذا الموقع علي مكافآت ضخمة تصل إلى نصف مليون دولار، وتساءل: هل يجوز أن يكون محافظ البنك المركزي أن يتقاضى راتبا من رئيس بنك يتبعه، وهل يكون رئيس بنك البنوك المصري معرضا للعزل من الحكومة البريطانية في حال وجود مخالفات في فرع البنك الأهلي بلندن.
ومضى متسائلا: يجوز أن تكون جميع سفريات فاروق العقدة على حساب البنك الأهلي من تذاكر طيران وفنادق خمس نجوم والتمتع بكافة المزايا من بدلات سفر وخلافه، وقال: للأسف المصالح الخاصة هي القاعدة، والأصل بين عامر والعقدة رغم أن الممارسات البنكية العالمية تؤكد أن محافظ البنك المركزي لا يجوز أن يخضع لرئاسة أحد ولا يجوز أن يتقاضى مكافآت تحت أي بند من أي بنك يتبعه مباشرة.
وأكد زهران في طلبه الذي تم تأجيله لحين حضور نظيف أو من ينوبه من الوزراء أن وقائع الفساد متعددة داخل البنك الأهلي، منها على سبيل المثال تعيين غير المختصين وغير الخبراء بمبالغ خرافية تبدأ من 50 ألف جنية شهريا وتصل إلى 250 ألف جنية شهري، في الوقت الذي قام فيه طارق عامر رئيس البنك الأهلي بتجنيب الخبراء من أجل تعيين المعارف وأصحاب الخطوة والنفوذ من المجتمع.
ودلل على ذلك بحصول عمر بكير 34 سنة على 60 ألف جنيه شهريا (مدير إدارة بقطاع المخاطر) ونجلاء قناوي موظفه في الأدوية عينت بمكافأة وراتب يصل إلى 220 ألف جنيه شهريا خريجة بيطري، وهشام عكاشة نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي خريج آداب قسم إنجليزي وخبرة مصرفية 4 سنوات يصل راتبه 200 ألف جنيه في الشهر .
إضافة إلى عمرو حفظي من جمعية “جيل المستقبل” 31 عامًا براتب شهري 35 ألف جنيه مدير تدقيق بدون خبرة مصرفية، ومحمد إكرام في منصب رئيس المتابعة الائتمانية بمرتب 80 ألف جنيه، وأحمد المصري رئيس القسم الائتمان بمبلغ ضخم، واعتبر الأسماء المذكورة نماذج لإهدار المال العام سواء من أموال البنك الأهلي أو صندوق دعم البنوك تحت إشراف فاروق العقدة محافظ البنك المركزي.
وقال إن راتب طارق عامر رئيس البنك الأهلي يصل شهريا إلى 5 ملايين جنية شهريا رغم أنه بنك حكومي، وأوضح أن هذا المبلغ يأتي من خلال مصادر متعددة منها نصف مليون دولار من عضويته بشركة فنادق تابعة لبنك آخر 2.75 مليون جنيه، ونصف مليون من شركة استثمارات الأهلي، ونصف مليون من صندوق البنك المركزي لدعم الأجور والتعويض بين المرتب الحكومي والمرتب المفترض تقاضيه دون لائحة لتنظيم ذلك .
وأشار إلى قيام عامر بشراء أسطول سيارات تم توزيعها على الموظفين الجدد تتراوح السيارة الواحدة ما بين 500 إلى 750 ألف جنيه، في حين تعدت قيمة سيارته المليون جنيه، كما انضم لأسطول السيارات الحالي 50 سيارة أخرى بالإضافة إلى 104 سيارة تويوتا تستخدم جميعها استخدام شخصي في ظل إصدار تراخيص ملاكي لها.
وتساءل زهران: ما هو سر الحملة الإعلانية المفاجئة للبنك الأهلي في العديد من الصحف، واعتبر أن هدف الحملة معلوم لكننا نؤكد للبنك الأهلي أن الصحافة هي ضمير الأمة وخط الدفاع الأول عن الغلابة ومحاربة الفساد.

24 08 2010
محاسب / محمد غيث

وماذا تبقي لنا ؟ _ بعد أن باعوك ياوطن ؟!

قلم : المحاسب / محمد غيث

الوطن هو الوجه الثاني لعملة محلية واحدة معناها الأرض ، والأرض هي العرض ، ومن يفرط في وطنه وأرضه فقد فرط في عرضه وفي كيانه وحياته ووجوده وبات بلا هوية وبلا عنوان ، ويعلم الله وحده تعداد شهداء مصر الأبرار والذين قضوا نحبهم دفاعاً عن أرض مصر ، ويعلم الله وحده أنهار الدماء التي روت أطراف وبقاع تلك الأرض المكرمة والآمنة والمقدسة ، ويعلم الله وحده عدد من أصيب بعاهة أو قضي حياته قعيداً وبعد أن بترت أطرافه دفاعاً عن أرض مصر ، وشعب بلا أرض هو شعب بلا وطن ، وبلا علم وبلا أنتماء وبلا ولاء ، وليس من قبيل المصادفة أن نجد أن المولي عز وجل قد غرس بفطرة الخلق والخليقة سمة وشرف الدفاع عن الأرض حتي الموت كطبع أصيل ومتأصل في جميع مخلوقاته ، وبالفطرة والسليقة ، غرستها اليد الألهية عن حكمة قدسية في نفوس وأرواح البشر والحيوان والطير وكافة مخلوقات الله الحية ، نعم ليس الأنسان فقط هو الذي تهون لديه الروح والدم والفداء مقابل الدفاع والأستقتال مقابل ذرة واحدة من تراب الوطن ، بل أن القردة والخنازير والأسود والكلاب وجميع ماخلق الله من حيوان يعتز بحدود أرضه ولايسمح أطلاقاً لأي غريب وأن كان في مثل جنسه أن يعتدي علي مساحته وأرضة وحدودة الخاصة به ؟ بل ووصولاً للطير فأنها تقضي نحبها دفاعاً عن أعشاشها وأيكاتها ضد أي أجنبي ، بل حتي دواب الله التي تسعي علي بطونها في أرض الله كالثعابين والحيات ووصولاً للبرص نفسه تدافع عن جحورها وأوكارها وحتي الموت ؟ إذن ما أريد أن أصل إليه هو أن الوطن هو تلك المساحة الجغرافية والمحدد بدقة متناهية ومعلومة المعالم علي خارطة العالم ، وتقوم الحروب وتشتعل مقابل ذرة واحدة تستباح أو تباح من تراب الأوطان ، وعندما يحتل الوطن من قبل أجنبي وبالقوة المسلحة الغاشمة ، هنا تهون الأرواح والدماء والفداء والمال والولد ، إذن سلب الوطن من أهله الأصليين وخلال التاريخ البشري ومنذ أن خلق الله الأرض ومن عليها لايتم إلا من خلال الأحتلال الأجنبي المسلح والفاجر والغاشم ؟ ولكن هل قرأ واحداً منكم وفي تاريخ كل الأمم ومنذ خلق آدم عليه السلام وحتي تاريخه أن يباع الوطن ؟ وأن يتم التفريط في أرض الوطن والتي هي ملك لأبناء الشعب ببيعها وتمليكها لأجانب شتي من بقاع الأرض؟ إذن هذا ماحدث في عهد مصر مبارك ؟ وعلي يد حكومة مبارك ؟ والغريب أن السيد وزير العدل المصري أصدر قراراً أراه مشئوماً وموشوماً ومكللاً بالعار وتيجان وأكاليل الشوك يتيح للأجانب شراء وتملك أية مساحات وأية عقارات وأية وحدات سكنية ( وبدون حد أقصي ) داخل حدود مصر الجغرافية ؟؟ وهو قراراً ممن لايملك لمن لايستحق ؟ وهو قراراً مفاده بيع الوطن وبيع العلم وبيع حق المواطنة وحق الولاء والأنتماء ، وهذا القرار الكارثي هو وصمة عار علي جبين كل من شارك في إصداره وتقنينه وإنفاذه ، وبالطبع لايخفي علي العيان ولاحتي العميان أن هذا القرار إنما شُرع وصدر عن تخطيط جهنمي مسبق ومخطط ومؤامرة كبري خطط لها بعناية فائقة مدروسة المراحل والنتائج لبيع أراضي مصر والتي هي بالنهاية تمثل معني وكيان كلمة ومفهوم الوطن ؟ فالقاصي والداني يعلم تفاصيل تلك المؤامرة الدنيئة في نهب وبيع أراضي مصر للعرب والأجانب من كل صوب وحدب، أراضي مملوكة للشعب المصري وللمواطن المصري وتعد ملكية عامة لاتخص إلا مواطنيها وشعبها والذي قضي نحبه دفاعاً عن كل ذرة تراب فيها باعوها ؟ نعم بمنتهي البساطة بل ووصولاً لدرجة الدونية والتحول إلي أدني مرتبة من الحيوانية بل والأبراص والحيات والأفاعي والكلاب والخنازير ؟! باعوها من أنفسهم لأنفسهم ؟ ومن أنفسهم للأجانب ؟ مخطط قذر جنوا من وراؤه المليارات التي لاتعد ولاتحص ودونما أدني مجهود ولا كلفة ؟ فقط التنشين والتحديد ؟ ثم الأستيلاء والتقسيم ؟ ثم التخصيص ؟ ثم النهب والبيع ؟ ثم تحويل بحور من الأموال السائلة إلي حساباتهم السرية ؟ ولكن من الضحية ؟ الضحية هو هذا الشعب المسكين ؟ الضحية أنا وأنت وأولادي وأولادك وأحفادي وأحفادك ؟ ولأننا وببساطة شديدة لانملك ولانستطيع شراء متر مربع واحد من تلك الأراضي والتي ضاربوا فيها ووصلت مساحة المتر المربع الواحد لما يوازي الدخل السنوي للمواطن المصري العادي ؟ فأين لنا إذن بالشراء وأمواله ونحن نقضي نحبنا في طابور للخبز السيء والغير صالح للأستهلاك الآدمي ؟ بل أن حتي قطع الأراضي والتي نفذت من بين أنيابهم باعوها لشركات مقاولات عميلة وخسيسة مفترض أنها وطنية وأقاموا عليها عمارات متواضعة ووصل سعر الشقة مساحة 62 متر مربع إلي 180 ألف جنيه وعلي الطوب الأحمر ونصبوا علي الجميع وفي الجرائد القومية والحكومية وتحت شعار ( مشروع مبارك لإسكان الشباب ) فأين بحق الله عليكم بالشاب الذي يستطيع دفع هذا المبلغ في تلك الشقة المتواضعة والتي لاتزيد عن مساحة القبر ؟ بل أن عليه تشطيبها إن أستطاع الشراء بالتعاون مع أسرته ؟ أنظروا إلي جميع التجمعات العمرانية الجديدة في أكتوبر والشروق والقاهرة الجديدة وغيرها وغيرها ؟ أنظروا إلي الشاليهات والقصور والفيلل التي أنشأوها بطول الساحل الشمالي وفي شرم والغردقة وكل بقاع الأرض أنظروا إلي تلك القصور الشاهقة والفيلات الفخيمة والعمارات الرائعة ولكي تكتشفوا وبالأخير أنها ليست ملكاً للشعب ولا للمواطن المصري ؟ بل أختصوا بها أنفسهم وأولادهم وأسرهم ووزعوها وتقاسموها كضحية ونهيبة فيما بينهم كالضباع والنسور حين تتنازع الجيف ؟ ومنهم الكثير من اللصوص أختار السلامة والأمان والحكمة ؟ فباع نصيبه في أراضي شاسعة بعشرات ومئات وألآف الأفدنة أو عقارات فخيمة لأجنبي لأنه لايأمن المستقبل وعواقب العقاب والمحاسبة ؟ فنقلوا ملكياتها للأجانب لكي تضيع وتختلط وتختفي وتذوب عن الشعب وأهل الوطن والمحاسبة ؟ ومن أجل هذا أصدروا القوانين وسنوا التشريعات التي تقنن حق التملك وبلا حدود للأجانب في أراضي وعقارات مصر ؟ لأن الأجانب وببساطة شديدة هم من يملكون الدولار واليورو والفرنك والمارك والشيكل والدرهم والريال وعملات أخري عديدة لم ولن يمتلكها المواطن المصري بل أجزم أنه حتي لايعرف شكلها أو حتي التمييز فيما بينها ؟ إذن نحن وببساطة متناهية بصدد طامة وكارثة قومية ومصيرية وملازمة لأجيال الأجيال ؟ نحن وببساطة بصدد وطن نهبت وسلبت وبيعت أرضه ؟ ووطن وأرض تم بيعهم وتمليكهم للأجانب ؟ فهل لنا أن نتحدث بعد ذلك عن حقوق للمواطنة أو الأنتماء أو الولاء أو حتي العلم الذي هو رمز للأرض وللوطن ؟ ولقد صاحب مخطط نهب وبيع أراضي وعقارات مصر مخططاً آخر سار معه علي خط مكير متوازي ؟ ألا وهو أنشاء الجامعات الخاصة والترخيص لها جميعاً تقريباً ( وإن لاحظت ؟ ) بالتجمعات العمرانية الجديدة ؟ فسوف تجد علي سبيل المثال لا الحصر جامعة أكتوبر وجامعة العلوم والأداب ( لنوال الدجوي ) والجامعة الكندية الخاصة ؟ والجامعة الألمانية الخاصة ؟ والجامعة البريطانية ؟ والجامعة الأمريكية ؟ وفي الطريق إلينا وأليكم قريباً وعاجلاً جامعة أحمد نظيف ورجال أعماله ( جامعة النيل المشبوهة ؟) وغيرها العديد من الجامعات والتي أنشأت بهدف أستقطاب الطلاب العرب والأجانب الأثرياء بطبعهم والفاشلين أصلاً في الدراسة بهدف مخطط وهو بيع الشهادات الأكاديمية والجامعية لهم بمليارات لاتحص ولاتعد من النقد الأجنبي وفي نفس الوقت وهو الأهم تسويق بيع الأراضي والعقارات والشقق السكنية لهم والتي أغتصبتها الحكومة علي أرض ببلاش وتكاليف بناء أيضاً من المال العام والمعدات العامة ولكي تباع للطلاب العرب والأجانب وأسرهم؟ لأن الطالب في مدينة أكتوبر أو حتي في التجمع الخامس لابد أن يكون له سكن خلال فترة دراسته والتي قد تمتد لأكثر من الخمسة سنوات ، ومن ثم فالأفضل له أو لأسرته حتي هو تملك شقة سكنية أو فيلا أو حتي قصر ؟ ( بقدر ثراؤه ) بديلاً عن دفع إيجار شهري وصل من 6 الآف جنيه : 20 ألف جنيه ؟ فالطبيعي والأمثل أقتصادياً أن يتملك ويشتري وجلهم من دول الخليج ومن أسر ثرية تعتبر المليون جنيه بمثابة تكلفة فسحة في أحدي دول أوربا أو أسيا ؟! إضافة إلي الأسر العراقية الثرية والهاربة لمصر من جحيم العراق والأسر الفلسطينية ورجال الأعمال من شاكلتهم وغيرهم من جنسيات لا تعد ولاتحص ؟وهكذا تم التحكم بفن وتخطيط وحبكة ودهاء ومكر حكومي مخطط في سوق الأراضي والعقارات وإزكاء نار ولهيب الأسعار ( الوهمية ) لغرض واحد فقط ؟ ألا وهو هبش ونهب أقصي مايمكن نهبه وفي نفس الوقت إعجاز وإحباط وتلجيم المواطن المصري ولو حتي كان وكيل أول وزارة ( محترم وشريف ) من مجرد الحلم بأمكانية تدبير ثمن شراء شقة من شقق الأجانب المرفهة تلك ؟ فما بالكم بالمواطن الغلبان أو حتي متوسط الحال ونهاية بالشباب المعدم والذي لايملك وبالله العظيم إمكانية حتي شراء ( لباس ) يستر به عورته ؟ إذن نحن بصدد مؤامرة وطامة ومصيبة قومية كبري تم من خلالها بيع الوطن والأرض والعرض والمواطنة والأنتماء والولاء والعلم وأصبحت تلك الأراضي والعقارات ملكية مسجلة ومرخصة ومقننة لأجانب الأرض من كل حدب وصوب ؟ ولا عزاء هنا للمصريين ؟ حتي يتم أنتزاع ملكية تلك الأراضي وتأميمها ملكية عامة مصرية خالصة وعودتها وأستعادتها قهرياً وجبرياً بعقاراتها وكاملة إلي أرض وتراب الوطن المصري الغالي وإلي أن يتم ذلك أكرر لاعزاء هنا مقبول للمصريين الشرفاء .
Mohamd.ghaith@gmail.com

24 08 2010
محاسب / محمد غيث

محاسب : محمد غيث
كم أحزنني وأغضبني وأنا أسير بسيارتي في وسط العاصمة ووجدت شرطياً شاباً برتبة نقيب ومن دور أولادي يقود سيارة متواضعة ومتهالكة ماركة 127 فيات موديل السبعينات ومكتوب علي زجاجها الخلفي وبالبنط العريض عبارة بالأنجليزية ( police officer life no home no wife ) وطبعاً العبارة واضحة ومفهومة المعني وحاولت أن أستوقفه للحديث معه ولكنني لم أفلح من زحمة المرور , وبالطبع كما هي عادتي السيئة بدأت الحديث مع نفسي متسائلاً إذا كان هذا أبن وشاب من شباب مصر ناهينا عن كونه ضابط شرطة أو حربية أو خلافه وهو كما يفترض له وظيفة ومفترض أيضاً أنها محترمة فكيف يعاني بهذه الطريقة ولكي يصل به الأمر إلي حد وضع لافتة مكتوبة بهذا المعني الصارخ علي زجاج سيارته الخلفي والتي يدوربها ويتنقل بين الأمكنة والشوارع وكأنه وبكل بساطة يعاني من كل أنواع الأكتئاب والقنوط والمرار وكأنه يصرخ ولا يشعر به أحد ما فاضطر لوضع هذه العبارة اللآفتة علي زجاج سيارته ؟ بل تسائلت ماهو إذن حجم الكآبة والضياع وعدم الأنتماء لتلك الدولة الظالم والقاهر رئيسها ووزاراتها في بقية أو معظم شباب مصر المتعطل عن العمل قهراً وقسراً لدرجة أنه فضل الهرب إلي أسرائيل والتجنس بالجنسية الأسرائلية ومبارك ينظر وكأن الأمر لايعنيه من قريب أو من بعيد ؟ لاحظت تياراً قوياً من التململ والقرف والغثيان البادي علي وجوه وتصرفات وردود أفعال الناس والواطنين في الشارع ولاحظت هجوماً مباشراً وتغيراً في لهجات الكتاب في معظم جرائد المعارضة وهو مايعد إيذاناً بالفرج وعودة الروح وأستشعر أن رياح التغيير قادمة لامحالة وقريباً فالكل بدأ يعبر عن مدي سخطه علي مبارك وأسرته وعلي رجال الأعمال المشبوهين والمعروفين بالأسم والوظيفة والكل بدي علي حافة الأنفجار ولهم جميعاً كامل الحق فقد بتنا نحيا جميعاً حياة أذل وأحقر من الكلاب نفسها والجميع صغيراً وكبيراً بات يتمني الموت ويطلب الشهادة رحمة بنا من تلك الحياة البائسة اليائسة المهينة وفي ظل وجود تلك المافيا والوجوه التعسة المحنطة والتي سرقت من الجميع حقها في حياة حرة كريمة , ويقيني أن مبارك وأسرته والمبخرين له والمهللين من أصحاب الهوي والذين لايمتون لهذا الشعب بأي صلة من المنتفعين والطفيليين هم المسئولين عن سرقة عمري بأكمله لكي يعيشوا ويترفهوا بالمال الحرام , سرقوا حتي أبشموا ولايملأ عيونهم إلا تراب المقابر , وأضاعوا أحلام الشباب وسرقوا حق الجميع في حياة آدمية كريمة ولو كان الأمر بيدي لأحضرتهم جميعاً وهم معروفين لجموع الشعب بالأسم والوظيفة ولحكمت عليهم أن يأكلوا أوراق البنكنوت تلك التي نهبوها مني ومنك ومن الشعب بطوائفه وحتي يتأكدوا أنها لن تغنيهم عن مرار الجوع والأنكسار والعوذ وجعلت منها غذاؤهم اليومي الوحيد لثلاث وجبات لايتناولون فيها إلا أوراق البنكنوت التي نهبوها بلا شرف وبلا عمل ومعها مياه يتجرعونها وعلي أن تكون المياه من الصرف الصحي النقيع لكي يتجرعوا ماشربوه لهذا الشعب المستضعف والذي مارسوا عليه كل صنوف السرقة والفساد والأذي والذي سيصحوا قريباً ليكتشف ومعه جميع دول العالم أن مصر تعرضت لأكبر وأقذر وأخطر وأفظع سرقة ونهب في تاريخ العالم القديم أو المعاصر , وأن غداً لناظره قريب .
MOHAMD.GHAITH@GMAIL.COM

24 08 2010
محاسب / محمد غيث

1- عنتر بيعيط ؟؟
الواد عنتر أبن أم دندن بتاعة الجاز خد من المعلم بتاعه عشر تلاف جنيه يوصلهم لتاجر حبيبه في عزبة القرود . عنتر حط الفلوس في كيس ولفه حوالين بطنه بدوبارة وركب الميكروباص . كان لسه فطران فضلة خيرك فسيخ ودرة مشوي وضارب فطيرة مشلتتة بالسمن البلدي ونص بطيخة . الواد بطنه اشتغلت والغازات سرحت في المنطقة . ركاب الميكروباص حسوا بغشاوة علي عينيهم والحر عمل عمايلة مع الحاجات اللي بيبخها عنتر . السواق فرمل فجأة وفتح الباب ورفسه برجله للشارع . عنتر لقي نفسه قدام باب طالع منه طراوة وهوا ساقع يرد الروح . كان واقف علي الباب واحد لابس ظابط . فتح وقال له أتفضل ياباشا . عنتر دخل شاف صف كراسي ملزوق في بعضه . قعد علي كرسي يتفرج ع الحلاوة والنضافة والبهوات اللي رايحين وجايين . ولما الهوا الساقع نعنش مزاجه راح في النوم . أتاريه دخل مستشفي خصوصي هاي لايف . عنتر نام وشخر . الظابط اللي بيفتح الباب ويقفله قال للتمرجي الباشا ده نايم من 3 ساعات شوف حكايته أيه . الدكتور بص في وش عنتر وقال ده مش باشا . ده واد جعر من بتوع العشوائيات شيلوه مرابعة أرموه بره في الشارع . التمرجي شاف حاجة مكلكعة لامؤاخذة حوالين بطن عنتر . لما مد أيده وسحبها زعق وقال : عشر بواكي ياخلق : الدكتور رمي الورق أللي معاه علي الأرض وقال أسحبولي الباشا علي غرفة العمليات واحجزوا له أودة فرداني درجة أولي ممتازة بالتكييف وكاملة من مجاميعه . وحطوا العشر بواكي في الخزنة تأمين علاج . بعد خمس تيام عنتر فتح عينيه . علي يمينه ورد بلدي وعلي شماله تليفون توموتيكي وقدامه تلفزيون بالألوان الطبيعية . وحر مافيش . الواد عنتر أفتكر نفسه بيحلم . غمض عينه وفتحها تاني لقي قدامه سنيورة زي لهطة القشطة لابسة أبيض في أبيض . صبح عليها ماردتش الصباح . قال لها ده شمشون الجبار رد السلام علي بتاع الكنافة . أبتسمت السنيورة وقالت له صباح النور . وكتبت في الورق أللي معاها : 35 جنيه أبتسامة و 45 جنيه صباح النور . قال لها أنت بتكتبي أسمي . قالت له لأ . دي فرفرات الفاتورة . عنتر سألها هي الساعة كام دلوقتي . قالت له جرينتش بخمسين جنيه وعادة بتلاتين غير ضريبة المبيعات وضريبة الملاهي وخمستاشر في المية خدمة وسبعة في المية عمولتي وعشرة جنيه مهن طبية . سألها أنا فين . قالت له في المستشفي . قال لها كان عندي أيه . قالت له : عشرتلاف جنيه . عنتر حسس علي بطنه مالقاش الكيس صرخ وقال فين الفلوس ياسنيورة . قالت له : كله مكتوب في الورق . عالجناك بستين ألف . دفعت منهم عشرة مقدم وباقي عليك خمسين . عنتر قلع الجلباية واتحزم وهات يارقص ؟ قالت له تأمر بحاجة تانية ياعنتر بيه . عيط عنتر وقال لها آه أنا عايز أمي ؟

2- من أطرف النكت سياسية مصرية
من أطرف النكات السياسية التي سمعتها تتداول بين مثقفي المحروسة والتي ربما لم يسمع بها الكثير ثلاثة نكت أهديها لقراء الموقع علها تخفف عنهم كآبة ونكد وغم مايعيشون ويقرأون :

* النكتة الأولي : بصدد جشع علاء مبارك ( كما يكتب ويردد ويؤكد )
واحد غلبان ومعدم ولم يدخل جوفه طعام من أربع تيام ، لقي وهو ماشي مصباح أثري قديم ، دعك المصباح بشدة ؟ فإذا بجني ضخم الجثة مخيف يخرج من المصباح صارخاً كالرعد في وجه المتنيل علي عينه الغلبان ، قائلاً له : شبيك لبيك .. طلع كل اللي في جيوبك وهات اللي في أيديك ؟ فدهش أخونا المعدم وسأل الجني باستهجان واستغراب : أطلع اللي في جيوبي ؟ ليه هو مش ده ولامؤاخذة برضه مصباح علاء الدين ؟ فرد الجني في غباء مستفز : لأ وحياة أمك : ده مصباح علاء مبارك ؟

* النكتة الثانية : في شأن جشع أحمد عز ( الطمع أفني ماجمع )
أحمد عز راكب عربيته الهمر ، فشاف واحد مواطن غلبان راكب عربية فيات قردة موديل 52 فسخر منه عز ضاحكاً علي فقره ، وهنا قال له المواطن الغلبان ، أيه اللي بيضحكك ؟ عربيتي دي تساوي عربيتك وأملاكك كلها ومستعد أوريك علي الطبيعة ؟ فتعجب أحمد عز وقال له وريني ياعبيط ؟ فدعك المواطن رفرف عربيته الخردة تلك فإذا بمارد جبار يخرج وهو يصيح كالرعد : شبيك لبيك ، عبدك وبين أيديك ، تطلب أيه ؟ فقال له هات لنا أثنين شاي وصايا ، وفي غمضة عين وجد أحمد عز الشاي أمامه ؟ فاستحلف الرجل الغلبان أن يعطيه سيارته الخردة هذه مقابل أن يسجل له كل أملاكه بيع وشراء ؟ فوافق المواطن الغلبان ، وأخذ عز السيارة وجري علي قصره ، وأحضر زوجته والعيال وحكي لهم ماحدث ودعاهم لرؤية التجربة وثروة الكون التي هبطت عليه فجأة ، فدعك الرفرف فخرج المارد الخادم صائحاً : شبيك لبيك عبدك وبين أيديك ؟ تطلب أيه ؟ فرد عز قائلاً أطلب تريليون دولار ؟ فاعتذر المارد قائلاً آسف أنا بتاع شاي وبس ؟

* النكتة الثالثة : حكمة رئيس وحنكة رئيس وفطنة رئيس .
فلاح غلبان معدم حيلته من الدنيا كلها زير وجاموسة ، الجاموسة حاولت الشرب من الزير فانحشرت رأسها وقرونها داخله وكادت تختنق وتكسر معها الزير، فصرخ الفلاح الغلبان ولم عليه أمة لا أله إلا الله لأنه مش عاوز لايخسر الزير ولا الجاموسة واحتار الجميع في ذلك ، فأشار عليه أبو العريف من أهل قريته أن يتصل بالأستاذ / أسامة سرايا كاتب الرئيس علي محموله الخاص لأنه دائما بيقول حكمة وحنكة وفطنة الرئيس وأستحلفوه بأن يتوسط ويحضر معاه الرئيس مبارك لنجدة الفلاح الغلبان ، وفعلاً حضر الرئيس ومعاه سرايا أفندي : فأشار الرئيس الحكيم والفصيح علي الفلاح بحتمية ذبح الجاموسة وأصدر تعليماته الفورية : إدبحوا الجاموسة ؟ فدبحوها فلطم الفلاح الغلبان خدوده وهو يولول وقال وهو خائفاً يافندم ماهي راسها لسه محشورة في الزير ؟ فرد الرئيس وببساطة وبحكمة وفطنة الرئيس : أكسروا الزير ؟ فكسروا الزير وأعطاه الريس وفي بساطة تامة راس الجاموسة ؟ فجن جنون الفلاح وقلع جلبابه واتحزم بيها وهات يارقص وهو يقول لسرايا: حكمة رئيس وحنكة رئيس وفطنة رئيس ؟ إلهي ربنا ينتقم منك ويولع فيكم بجاز .
Mohamd.ghaith@gmail.com

24 08 2010
محاسب / محمد غيث

يعني ( لا نط ولا تنهـيق ؟ )
بقلم : المحاسب / محمد غيث

لاشك أن لغتنا لن أقول العربية فقط ولكن لغتنا العربية المصرية ولهجتنا الخاصة هي أجمل وأبسط وأحلي لغة ولهجة علي نطاق عالمنا العربي والأسلامي وخاصة فيما ورد فيها من أمثال شعبية هي نتاج وتلخيص بسيط لحكم وتجارب ومواقف تعرض لها الأنسان المصري الخفيف الروح والدم وبطبعه وعلي مر السنين بل أفردت لها كتباً خاصة أصبحت بمثابة مراجع لهذه الأمثال الشعبية القيمة المعني والمعاني , ولنعود لعنوان المقال لأقول أن هذا المثل الشعبي الطريف الدارج ربما تسمعه أكثر في أرياف مصر وهو يطلق علي ” الحمير ” , فصنع الخالق وتدبيره فطر الأنسان والحيوان بل وجل الكائنات الحية وبالفطرة علي أحدي أهم سمات الخلق ألا وهي التكاثر والتي بدونها لأنعدمت الحياة والخليقة , ومن هنا جاءت الحاجة أو الرغبة الجنسية لدي مخلوقات الرحمن ومودعة بالفطرة والسليقة في جسد الجميع أنساناً أو حيواناً وتبدأ الفحولة والقدرة الجنسية في سن الصبي والشباب المبكر لتتخذ أقوي أشكالها ولكي تبدأ من بعد في الضعف رويدأ رويداً مع تقدم العمر ولكي تضعف في سن الكهولة وتنتهي تقريباً وتزول في سن الشيخوخة أو سن اليأس كما يقال وفي معظم الخلق , والحال مع الأنسان مثله مع الحمار ؟ والذي يمر أيضاً بنفس المراحل ويشيخ ويعف ويكف عن الحاجة الجنسية ولايبدي سوي نهيقاً مستمراً في شيخوخته وكأنه فقط ليذكر قطعان الحمير الصبية واليافعة والأناث منها خاصة أنه مازال موجوداً وحي يرزق مع أنه قد سلم النمر ؟ ومن هنا جاء الفلاح المصري الخفيف الظل بالفطرة بهذا المثل الشعبي الريفي ليقول عن حماره ( يعني لانط ولا تنهيق ؟ ) وهو يقصد أيه يعني خلوه ينهق ؟ وبالطبع هو لايقصد في واقع الأمر حماره أو حماراً بعينه ولكنه ربما أو مؤكداً أنه يقصد جاره ذلك الشيخ العجوز والذي لايكف عن الزعيق أو إثارة الشغب والتشاجر المستمر مع الرايح والجاي ولأتفه الأسباب أو حتي بدونها ؟ , أنا عن نفسي أحترم وأحب الحمير جداً وأجزم أنه من أذكي الحيوانات علي سطح البسيطة وأكثرها جلداً وتحملاً وصبراً فاق صبر أيوب ؟ وكم يغضبني جداً عندما أشاهد عربجياً ما وخاصة ولسوء حظ الحمار لو كان يشد أو يجر عربته في مطالع إحدي الكباري والعربة محملة بأثقال لايستطيع حتي الفيل ؟ جرها ومع ذلك تجد هذا العربجي المنزوع الأنسانية والرحمة وبيده سوط أو قطعة خشب أو حديد ويلهب بها ظهر هذا المخلوق البائس اليائس التعس لكي يجر ويحمل مافوق طاقة الأفيال غير مكترثاً بتلك الآلام الرهيبة أو الجروح الغائرة والتي يسببها بوحشيته في ظهر وجسد هذا الحيوان المسلوب الإرادة في التعبير وربما يبكي ولكننا لانشاهد بكاؤه من فرط كبرياؤه عنا , وساعتها أتمني لو بيدي الأمر لأربط هذا العربجي الوقح مكان الحمار وأتعامل معه بنفس الوسيلة والقسوة وظني أنه سيبدأ العويل والبكاء ومن أول سوط ويقول أنا عاوز أمي ؟ ولا أعرف طبيعة الشبه العجيبة في هذا المخلوق الجميل الصابر والمثابر وبيننا نحن المصريين خاصة أو المواطن العربي عامة ؟ وتدور ذاكرتي في في تلك العلاقة الغير متكافئة أو متجانسة بين ذلك الحمار وهذا العربجي ؟ وظني أنهما معاً يضربان لي مثلاً حياً وترجمة من نوع آخر بين الحاكم والمحكوم في ظل أنظمتنا العربية تلك ؟ فهذا العربجي القابع في راحة وأمان واستجمام واستقرار من فوق عربة محملة بأطنان الأثقال ليجرها هذا الحيوان البائس النحيل ويتجرع العذاب المهين والمقيت والبشع علي يد سيده الجلاد القابع في أمان وليته وبعد هذا الذل والهوان والأستعباد المفرط وفي نهاية يوم العمل والشقاء يكافئه بحزمة برسيم أو بعض من حبات الفول ؟ ولكنه يقوده جبراً وقهراً إلي أحدي أكوام القمامة والفضلات ويجعله ينبش فيها عن شيء ما ربما يتناسب مع نوعية غذاؤه وهو وحظه ؟ ولكي يأخذه ومن بعد إلي أي خرابة أو عامود ليربطه ويكبله فيه وليقضي ليلته أو لياليه السودة واقفاً ؟ وحتي إذا مارغب المسكين في النوم فليكون ولكن وهو واقفاً ؟ بينما ذلك العربجي العربيد يأخذ عرقه وعرق الحمار الغلبان ولكي ينفقه وبالأخير في إحدي مواخير البوظة أو منقوع البراطيش البلدي ؟ وظني أن علاقة الحمار بجلاده أو بهذا العربجي الغبي المعدوم الأنسانية والضمير والأحساس والمشاعر لا تفرق كثيراً عن حالة العلاقة بين معظم شعوبنا العربية وأنظمتها ؟ فنحن نشقي ونتجرع كئوس الطلي من العذاب والمرار المهين ولكي نجد وبنهاية المطاف بضعة جنيهات لاتوفر لنا حتي حد الكفاف أو ضرورات المعيشة أو السكن بل أنه ليس من الغريب علي مجتمعاتنا بل أنه من سماتها سكني المقابر والأحواش والخرابات والعشش الصفيح والخيام وهو مايعني لي حمار بدون زريبة ولا دار ومكبل فقط بعامود الأضاءة ؟ أو هكذا وجه الشبه بيننا وبين الحمير ؟ فنتاج عرقي وجهدي الدؤب وعملي الحقيقي لايذهب إلي جيبي كما هو مفترض وعلي الرغم من قلته ولكني الجازم أنه يذهب في معظمه إلي جيوب ومصالح من يرأسون ويقبعون علي تلك العربات الفاخرة والتي نجرها ونجريها لهم نحن ناهينا عن كونهم عربجية أو حتي ملوك ؟ ولو عدنا مرة أخري إلي غاية المثل وعنوان المقال لنجد أنه ينطبق وبالكامل علي عموم الأنظمة العربية والتي أظن أنها أخصيت منذ ولادتها لذلك فلا ثمة نط واجب أو مفترض أو حتي منتظر لها بل مجرد نهيق ونهيق مستمر لم يعد يصدع أدمغتنا لأننا تعودناه ومنذ نعومة أظافرنا ؟ وللمفارقة تجد أنه حتي في الخلافات العربية العربية فأن اللغة ( الحماري ) وما يلازمها من مستلزمات واجبة للحوار العربي من رفص وعض ونطح هي المستخدمة والمتعارف عليها للهجوم أو الصد ؟ فتتحول لغة الحوارات أو العتاب الرقيق الهاديء الهادف والمتحضر وحتي بين بعض الحكام العنتريين خاصة إلي مجرد نهيق ورفص وعض ولا مانع أيضاً أن نحسنه ببعض النباح ولكي نصل وبالنهاية وكعادتنا العربية إلي أوركسترا تعزف لاشيء ؟ يعني نهيق في نهيق ثم نتعانق ونتقاسم البرسيم ويادار مادخلك شر ؟ ولكن ربما الحمار كحيوان جميل في عموم جنسه وعلي الأطلاق وتجده أكثر كمالاً وجمالاً ورضي وقناعة من بني آدم في عموم جنسه وعلي الأطلاق أيضاً ؟ فمثلاً الحمار لايسرق ولاينهب بقية قطعان الحمير ؟ والحمار لايعتد بالجنيه أو الدينار أو اليورو أو الدولار وإذا ماقدمته له سيأكله ويتبرزه ؟ والحمار هو الوحيد المؤمن بأن الكفن بلا جيوب لأنه أصلاً يعرف وبالفطرة الربانية أنه لاكفن أصلاً له ؟ والحمار هو ذلك الحيوان القانع والذي تنتهي أقصي درجات طموحه للفوز ببعض حبات الفول والتي ربما لاتشبع ولا تقنع بني آدم ويريدها كافيار ؟ بينما الحمار يحلم بالخيار ؟ والحمار لايأكل اللحوم أو السيمون فيميه ولا حتي البفتيك أو حتي يقبل أن يأكل لحم أي كائن حي له رأس وعقل ومخ ؟ بعكس الأنسان والذي أكل لحم وكبد الحمار نفسه ولايفرق معه ؟ فضلاً علي أن الحمار لايشرب الخمور ولا الويسكي ولا البيرة ولايدخن السيجار ولا الغليون ولا الحشيش ولا البانجو ولايتعاطي الأفيون بل أنه محترم , ولايرازل أو يعاكس بنات صنفه أو من هم في سن أمه الحمارة هانم الكبيرة في الشوارع ؟ ويجرح ويؤذي حياؤهم ويخدش كرامتهم ؟ بل أنه متعفف حتي عن أستعمال المحمول والعطور والبرفانات وتركها لبني آدم ؟ ويكفيه وبانشكاح عجيب فقط مجرد التمرغ بجسده في تراب الأرض والذي يعلم بفطرته السوية أنه منها وإليها سيعود ؟ كما أن الحمار لايغتصب أطلاقاً حمارة طفلة غير بالغة من بني جنسه وبالفطرة السوية لديه أما نحن بني البشر ما أوقحنا وما أفضحنا وماأظلمنا وأجهلنا وأقسانا ونحن نقرأ عن حالات لأغتصاب أطفال وربما حديثي الولادة؟ فأي عار بعد علي وجوهنا العارية ؟ بل أن الحمار لاينكح حماراً مثله ؟ ولا الأنثي تساحق أنثي من قبيلتها ؟ بينما نحن أصحاب العقول المفترضة والكمال المفقود لواطين وزبالة بل ونسن القوانين للزواج المثلي وإباحة اللواط والسحاق ؟ والحمار لا ولم ولن يفعلها وأختتم لأقول أنا بصراحة يا أخواني مع الواد الرقاص الفنان / سعد الصغير لأقول ومن داخلي معه وباقتناع يشهد عليه الله أمامكم باحبك ياحمار ؟ بل شعب مصر كله بيحبك ياحمار ؟ بس بيكره العربجية .
Mohamd.ghaith@gmail.com

24 08 2010
محاسب / محمد غيث

مهداة إلي كل من سرق واستحل بلادي ؟!
————–
في بلادي …
ناس كتيرة ماتت متسرطنة ؟
وناس غيرها ماتت متحسرة ؟
وناس ماتت في البحار غريقة ؟
وغيرهم أكلتهم نار الحريقة ؟
وناس موؤدة تحت عار من صخور الجبال؟
وناس ساكنة أحواش المقابر؟
أو في خيمة مشدودة بالحبا ل؟
في بلادي …
سرقوا الحب من قلوب البنات والعذاري .. سرقوا منهم الحلم ..
والفرحة والطرحة … وفستان الزفا ف ؟
سرقوا حتي الأمل من عيون الشباب اللي شاب ؟
سرقوا البكارة والشرف وحتي العفا ف؟
سرقوا حتي اللقمة من بق اليتيم ؟
وسرقوا حتي من الغلابة حد الكفا ف ؟
في بلادي …
مات الشاطر حسن وست الحسن… ؟
وساب فينا أبونا وأمنا الغول ؟
وشعب أخرس حزين ممنوع من الكلام والقول ؟
وناس بتموت من الكافيار والكل مات بالفول؟
وناس تقول العيب فينا …والكل قال في راس الغول ؟
في بلادي …
ساكنة فيها كل ملوك الشر…. من ملوك الجن وملوك البشر
ساكنة فيها الشياطين والسلاطين والقوادين واللواطين
ساكنة فيها السياط والعياط والنواح مع أبشع الجلادين
ساكنة فيها السجون والخراب والبوم والشؤم والزنازين
في بلادي …
ناس عايشة في قصور علي البيسين؟
دفيانين ومحفلطين وملمعين
وناس ماشية بتبكي وبتكلم نفسها وعلي الخد دمعتين ؟
وناس ياعيني بتدور في الزبالة علي لقمتين ؟
وناس تانية بتلعب جولف ومش سامعة الأنين؟
في بلادي …
التعالب والحيتان والضباع والنسور والديابة
والكلاب اللي بتنهش في عرض الغلابة
وفيران بتطارد أسود من جوه غابة ؟
وناس علي البورش نايمة وقايمة ؟
وناس راكبة بورش وعلي وش الفتة عايمة ؟
في بلادي …
باعوا القطاع العام وباعوا المصانع والمزارع؟
واللي صانع … واللي زارع ؟
والموظف في الشوارع ياعيني علي وجهه هام
والعامل بقي زيه علي القهاوي صايع ؟
والكل بيجري ورا سراب أو حلم ضايع ؟
في بلادي …
سرقوا البنوك والمتاجر والمواطن والمهاجر؟ وقطعوا حتي الحناجر ؟
سرقوا الأثار وسرقوا الحديد والأراضي والمبا ني والمحاجر ؟
سرقوا حتي بصيص الأمل من العيون في المحاجر ؟
اعتمدوا لغة الرصاص والبصاص والمخبرين والخناجر ؟
في بلادي …
سرقوا الزمان ونهبوا المكان وحتي حقي في الأمان ؟
من البيوت ومن الجيران ومن الشوارع والأزقة والحواري
وباعوا الضمير الحر في سوق النخاسة والجواري ؟
باعوا الشرف وباعوا الرايات وباعوا البيارق مع السواري ؟
وحرقوا الكتب وقصفوا القلم ؟ وبقي الألم مع الشجن ليلي ونهاري؟؟
في بلادي …
MOHAMD.GHAITH@GMAIL.COM

24 08 2010
محاسب / محمد غيث

السامية المزعومة من أحط أجناس الأرض؟
بقلم : محاسب / محمد غيث
إن ادعاء اليهود للسامية ادعاء لا تقف وراءه حجة علمية ولا دليل محترم وهو يدل على مأزق الانتماء الذي يتخبط فيه هؤلاء وكما أن الهولوكوست أصبح تجارة فإن السامية ذاتها أصبحت تجارة صهيونية تبنى على معطيات عنصرية حاربتها الأديان والاتفاقيات الدولية، ما يجعل التبني اليهودي للكلمة يدخل في إطار المعتقدات التلمودية القائمة على عقدة الأفضلية «شعب الله المختار». ومع اعتبار لفظة السامية بالملة ولا أصل لها، فإن ذلك يقتضي أن تكون لفظة السامية بناء على باطل، وما بني على باطل فهو باطل. لكن الحاخامات اليهود بدأوا يأخذوا أبعادهم في نصوص التوراة التلمود، وتجلت على يد العديد من اليهود العنصريين أمثال (لودفيغ فون غومبلونيز) والذي أقرّ في كتابه «العنصرية والدولة» الصادر عام 1875 بوجود فوارق عرقية طبيعية في المجتمعات البشرية. كما أن الدعوى اليهودية إلى فكرة التفوق العنصري لاقت استحساناً مقبولاً لدى الفيلسوف الألماني «نيتشة» الذي قيم اليهود تقييماً عالمياً في أبحاثه عن الإنسان الخارق. وقبل القرن الثامن عشر الميلادي لم تذكر المصادر التاريخية العالمية كلمة الساميين، فاللغات اليونانية واللاتينية والفارسية والهندية والصينية لا تذكر كلمة سام وحام أو يافث في جميع فروع آدابها. هذا يعني أن العرب واليهود ينضوون تحت اسم واحد محدث وهو «السامية»، غير أن الذي حدث أن اليهود أرادوا الاستئثار بهذه الاسم فتسموا «بالساميين» – إلا أن ردود الأفعال ضد التفكير العنصري التوراتي التلمودي الحاخامي تجلى واضحاً عند الفيلسوف (أويغين دوينغ) فقد حاول هذا الرجل أن يشرح فكرة اللاسامية العنصرية فلسفياً وفيزيولوجياً وحضارياً في كتابه الصادر عام 1881 بعنوان «المسألة اليهودية مشكلة عرقية وأخلاقية وحضارية» فهو يرى أن اليهودي هو من أحط المخلوقات في الكون. وهو غير مبدع وسارق ويحصد جهد الشعوب الأخرى، ويعتدي على منجزاتهم الحضارية ويتنكر لكل ما قدم له من أفضال ويقترح عزل اليهود عن المجتمع وعدم مساواتهم بمواطني الدول التي يعيشون في كنفها. فهذا الرأي باليهود أدى إلى وصف دوينغ بأنه عدو السامية وسمي المفكرون الذين ساروا على خطاه أمثال المفكر الألماني «هوستون ستيوارت شامبران» بأنهم أعداء للسامية. هذا وقد أصبح تعبير معاداة السامية مجرد صناعة. وهذا يذكرنا بكتاب «صناعة الهولوكوست» لنورمان فنكلشتاين، والذي اتهم فيه اليهود باستعمال الهولوكوست لتبرير السياسة الإجرامية التي تتبناها إسرائيل في ابتزاز الأموال من أوروبا باسم عائلات الضحايا. وقد اتهم فنكلشتاين رغم أنه يهودي ووالده ممن نجوا من غيتو وارسو «عاصمة بولندا» باللاموضوعية والجشع. وهنا يجدر القول إن كلمة «الهولوكوست» تعد ركيزة من ركائز الفكر الصهيوني وكان هم الزعماء الصهاينة ينصب حول إيجاد كيفية لترحيل يهود الشتات إلى فلسطين. ويقول «إسرائيل شاحاك» في كتابه «الديانة اليهودية وموقفها من غير اليهود»: ينبغي الإقرار في البداية أن التلمود والأدب التلمودي يحتوي على مقاطع معادية جداً ووصايا موجهة أساساً ضد المسيحية. إضافة إلى الاتهامات الجنسية البذيئة ضد يسوع، ينص التلمود أن عقوبة يسوع في الجحيم هي إغراقه في غائط يغلي وهي عبارة لا تجعل التلمود مقبولاً من المسيحيين المؤمنين ـ كما أُمر بإحراق أي نسخة من الإنجيل علانية إذا أمكن على أيدي اليهود، تقع بين أيديهم، في الثالث والعشرين من آذار عام 1980 أحرقت مئات النسخ من الإنجيل علانية وبصورة احتفالية في القدس تحت رعاية (يادلعاخيم) وهي منظمة دينية يهودية تتلقى المعونات المالية من وزارة الشؤون الدينية الإسرائيلية. أي أننا وبالنهاية أمام أكذوبة كبري تدعي بالعرق السامي والذي تؤثر الدولة اليهودية أو الصهيونية بها نفسها وبمواطنيها ولا أدري كيف تتلاقي فكرة الجنس أو العرق السامي مع قتل النساء والأطفال والشيوخ بدم بارد ووصولاً للتمثيل بالجثث وسرقة أعضاء الموتي والذي وأن دل فأنه يدل أننا أمام أحط أجناس شعوب الأرض مجتمعة بل أن تلك التصرفات تشذ حتي عن طبيعة السليقة الأنسانية السوية وتثير الأشمئزاز لدي الأنسان البشري الطبيعي وبالأمر الذي يجعلنا بصدد جماعة من السفاحين المتعطشين للدم والمال لا أكثر ولا أقل وهم وأن تعاظموا فأن مصيرهم المحتوم هو الفناء والعدم لأنهم وبنص جميع الكتب السماوية قتلة للأنبياء وقضت المشيئة الآلهية بتشريدهم وشتاتهم في بلدان العالم . وظني أن السامية اليهودية المبتدعة لاتقل في خرافتها عن نظرية الجنس الآري للمجنون النازي هتلر والذي كان مهوساً بدوره بنظرية تفوق الأعراق وأن الجنس الألماني الآري هو وحده من يستحق الحياة الآدمية ومادونه ليس له أي حق في الحياة الحرة الكريمة . ولعل من تضارب أو تضاد الأقدار أن يكون هذا المهووس هتلر هو من أحرق الملايين من شعب منحط آدعي نفس أكذوبته في أفران الغاز النازية كما يدعي اليهود وكذبها الكثير من الكتاب المعنيين . وفي جميع الأحوال سواء حدثت هذه الهولوكست أم كانت من أفتراء ومخيلة اليهود لأبتزاز ألمانيا ودول أوروبا بعد الحرب فأن هذه المحرقة المزعومة لاتساوي شيئاً ما يذكر بجانب مادفعته دولة كاليابان بعد أن قصفتها الولايات المتحدة بالقنابل النووية في هيروشيما وناكازاكي والتي تعد أكبر شائنة ووصمة عار في التاريخ القديم والمعاصر سيظل مكتوباً بل محفوراً كوصم أو وشم للعار علي كل جبين أمريكي وإلي يوم أن يرث الله الأرض وماعليها ويقيني أن المحرقة الحقيقية الموثقة والتي رآها وآمن بها العالم أجمع ولاتحتاج إلي توثيق أو جدال هي ملايين الضحايا الذين قضوا حرقاً وتشويهاً من اليابانيين بعد قصفهم بالنووي الأمريكي . وبالطبع فأن الشخصية الأمريكية والشخصية اليهودية هما وجهان لعملة واحدة تحوي كل معاني الشر الأنساني والأنانية المتفردة والأستعمار المتبجح والسافر كما في العديد من دول الخليج والعراق وأفغانستان وهايتي وغيرها أو الأستعمار المقنع وهو حال الأمر في جميع الدول العربية والأفريقية وجميع دول العالم والتي تصنف بأنها دول العالم الثالث المتخلف والذي تحركه وتديره أمريكا بالريموت كنترول ومن وراء البحار والمحيطات والخلجان وتصنع به الأنظمة والحكام الذين لايقلون عنها فساداً وإفساداً بغية التحكم في تلك الدول وكأنهم حكام بالنيابة عن أمريكا أو صبيان وخدم تابعين لها لنهب ثروات ومقدرات هذه الشعوب ولعل هذا مايفسر لنا كيف أن حكام تلك الدول لايستطيعون العصيان أو الأمتناع عن تنفيذ تعليمات من أوجدهم وضمن بقاؤهم علي عروش من ورق وإلا كان الجزاء الرادع مثل مارأيناه جميعاً في حالة الراحل / صدام حسين بل ووصولاً للأغتيالات السافرة والمقنعة لبعض الرؤساء مثل عبد الناصر والرئيس عرفات . مما يجعلني متيقن أن التغيير نحو الأفضل لايكمن إلا في إرادة الشعوب نفسها ورغبتها الحقيقية لدفع الثمن الباهظ للحرية والخلاص .
MOHAMD.GHAITH@GMAIL.COM

24 08 2010
محاسب / محمد غيث

بقلم محاسب : محمد غيث

شعب مبارك طول حياته ؟ ويعيش في حالة سرور وكمال دائم ؟ وشعب متمرمط في العز والجمال ؟ وشعب نظيف وشريف ؟ وغالي علي مالية حكومته ؟ والحكومة الألكترونية بتتعامل معاه بكل شياكة وحضارة ؟ وعملت مشروع كمبيوتر لكل مواطن ؟ علشان تنجركم وتبقوا زي العمدة الآلي وتتفرجوا علي النت وبرضه حمير مخططة بترفص النعمة ؟ وبتعمل لكم كحك بسكر وملبن ولوز في العيد الصغير ؟ وتأكلكم ضاني وكبدة وكلاوي مستوردة ومنتهية الصلاحية وزي الفل وحمير وكلاب مدبوحة وخنازير في العيد الكبير ؟ وعملت لهم الحكومة الحبوبة أتوبيسات مكيفة الهواء علشان يتنيلوا ويتكيفوا ؟ ومافيش فايدة شعب فقري وعنطوز وبيرفض ياكل عيش مصيلحي مع أنه كله خيرات من حديد وفيتامين وبروتين من كل الأنواع والأصناف بداية من الدوبار والصرصار وأعقاب السجاير ونهاية بالدود وحتي المسمار؟ ومع ذلك الحكومة بتقول للرعاع والعباد بتوعها أسمع يا عبد أنت وهو ؟ مش عاجبك رغيف مصيلحي روح وكل جاتوة وتوست من محلات العبد ؟ يعني منتهي الحرية ؟ شعب بيصرف أكتر من 35 مليار بس علي التليفون المحمول ؟ ده غير البرفانات ومستحضرات التجميل سنويا ؟ شعب الحكومة عملت لكل مواطن وشاب فيه شقق أقتصادية وتعاونية جميلة ومحترمة والشقة سعرها من 400 ألف جنيه وأنت طالع ولحد 10 مليون ؟ والناس برضه فقرية ومش عايزة تتنيل وتسكن وتتملك ؟ وبرضه عايشة في الخيام أو في أحواش المقابر وبيحبوا يضايقوا حتي الأموات واللي شمعوا الدوبارة وسابوا لهم الدنيا ؟ أو يمكن علشان بيحبوا السكون والهدوء؟ وبرضه يتمحكوا ويقولوا الحكومة ؟ شعب بيقبض مرتبات وحوافز ومكافآت وبدلات ولجان ومنحة عيد العمال وزيادات سنوية متتالية وعلي قلبه فلوس بحجم الجاموس ومش عاوز يصرف ويدلع نفسه ؟ شعب الحكومة سهلت عليه شراء عربيات مكيفة فول أوبشن هامر وبورش وفيراري ومرسيدس وبي إم دبليو وبالتقسيط أو بالتنقيط وعلي 84 شهر وهو برضه بخيل وفقري وغاوي مرمطة وتنطيط وقلة قيمة ويتشعبط في الأتوبيسات والميكروباصات وغاوي التكتك والحنطور والكارو ويضيع نفسه في حوادث ومصايب الطرق ؟ ألوف كل يوم منهم ميتين أو معاقين علي الأسفلت ؟ طيب الحكومة ذنبها أيه ؟ شعب فقري بصحيح وناكر للجميل والحكومة الحبوبة مشكورة وفرت لهم قزايز المياة المعدنية ماركة أفيان المتنقية علي الفرازة وسنجة عشرة ومستوردة من فرنسا وكلها فيتامين وبوتاسيوم وكالسيوم وصوديوم غاية في النظافة والكمال ؟ وهو برضه فقري ومعفن بالوراثة وغاوي يشرب تمر هندي من مياه الحنفيات أو مياه ملوثة من الطلمبات والترع والمصارف ومياه الصرف الصحي ؟ وفي الآخر يمرض ويروح في ستين ألف داهية ويصاب بالتيفود والفشل الكلوي والكبدي وهو بيطلع في الروح يشاور برضه علي الحكومة المظلومة ياعيني ؟ شعب غبي مابيسمعش كلام المطرب العالمي المكوجي شعبان عبد الرحيم وهو بيغني لهم ومعاه ( حتة مزه ) زي ( الوزة العتاقي ) مايأكلوش الطيور علشان أنفلونزا الزفت الخنازير والطيور؟ ومع ذلك شعب طفس ياكل ويمرض ويفطس قبل الفرخة البيضا وبرضه وهو بيفرفر يشاور ويقول الحكومة وهي ياعيني عليها اللي دافعة دم قلبها وبتلحن وبتغني عليه أغاني يفهمها ولو أحمر حمار عادة أو مخطط ؟ والحكومة الحبوبة عامله له إعلان موجه طول اليوم علي جميع قنوات الإذاعة ” أحسبها صح تعيشها صح ” وهو برضه حمار وطول عمره جاهل وبليد في الحساب ؟ طيب هي الحكومة ذنبها أيه ؟ شعب قدامه النعمة كلها وبيرفصها برجليه ؟ قدامه اللحم الضأن والبتلو والكندوز والعجالي والجملي ويسيب الخير ده كله وياكل لحم النسور وأبو قردان ولحم الحمير والخيل والكلاب ؟ مزاجه عكر هاتعمله أيه الحكومة الغلبانة ؟ شعب 90% منه واخد سلف من البنوك بضمان تحويل المرتب أو مغير جزء من المعاش أو معاه كروت أئتمان وفيز زي الخواجات بتوع بلاد بره وعايش آخر حلاوة وميت فل وعشرة ؟ وبرضه مش شاكر ولا عاجب وبيقولوا أن مرتباتهم يادوب قال تكفيهم يومين في الشهر ؟ ياسيدي عيش علي قدك ؟ وصوموا تصحوا وألعبوا شوية رياضة شوية جولف علي سباحة مع شوية بولينج علي كرة سلة هتلاقوا نفسكم زي الفل ؟ وبلاش لعب البلي والحكشة أو لعبة ” عنكب شد وأركب ” المعفنة بتاعتكم واللي وصلت عددكم لـ 80 مليون راس عجالي ؟ شعب عاوز الدبح ولازم يصيف قال أيه في مارينا أو الساحل الشمالي ؟ مالها يعني الترع والمصارف والرياحات اللي يارب تريحنا منكم ومن أشكالكم أو علي الأقل تجيب لكم بلهارسيا ووباء كبدي وفشل كلوي وتريحوا الحكومة الألكترونية والعمدة الآلي من تخلفكم وقرفكم ؟ شعب سايب السيجار الهافانا الكوبي المحترم والبايب ماركة 3 بحار والسجاير المستودة والتبغ الأمريكاني ومضيع أكثر من 30 مليار جنيه علي سجاير معفنة كلها نشارة خشب علي مقشات علي تبن وقش ؟ ده غير 22 مليار جنيه علي المعسل والقهاوي ولزوم الكيف والبانجو والأفيون والحشيش ويقولوا في الآخر مافيش ؟ ربنا يولع فيكم بحق جاه النبي في السكة الحديد اللي عملها الأنجليز أيام الأحتلال وفي قطر أثري من أيام مولانا محمد علي وبجرار مصدي وتكون علي شبابيكه قضبان حديد علشان مايفلتش منكم واحد أو تغرقوا في فالوكة أو عبارة مخرومة ووكلاها البارومة علشان الحكومة الألكترونية ترتاح منكم ومن قرفكم ؟ شعب سايب المدن الجديدة والتجمعات العمرانية والشقق والفيلات والعمارات والأسانسيرات والأمن والسكيورتي والفرفشة والنعنشة والجناين والورود وغاوي يسكن في حضن الجبل أو تحت الصخور في الدويقة وعزبة خير الله ولما يندفن تحتها يتصل بالمحمول من تحت الصخر وهو بيفرفر وبيطلع في الروح ويقول برضه الحكومة ؟ شعب زي الحمير غاوي ياكل فول وبصل وتبن وسايب خيرات الله كلها ؟ مالوا يعني الكافيار ؟ مش أحسن من الملوحة والفسيخ المعفن والفجل والخيار اللي بتطفحوه ؟ بصراحة أنتم شعب فقري بصحيح !! وخسارة فيكم الحكومة الألكترونية الحبوبة وإنجازاتها المشهورة في ستين شهر؟ أو حتي في ستين داهية ؟ وكمان خسارة في جلدكم أي سرور أو أي عز أو بركة أو أي غالي أو شريف أو حتي نظيف أو حتي جمال أو كمال ؟ وتستحقوا كل النكد والغم والفقر وقلة البركة والرخيص والحرامي والوسخ والكآبة والناقص؟ هما دول وبمنتهي الصراحة اللي تستحقوهم . mohamd.ghaith@gmail.com

24 08 2010
محاسب / محمد غيث

زغرودة حلوة رنت في مجلس وزارتنا ؟
بقلم : محاسب / محمد غيث

زغرودة حلوة رنت في رئاسة مجلس وزارتنا ….
سمعوها أهل الوادي ومصر…
ودخلت حتي باب بيتنا ….
الواد عوضين المقشف قال : يارب خير ؟
الفرحة أخيراً جت وغلطت وزارتنا ….
وربنا هايفكها علينا بقرشين حلوين ؟
من ريس وزارتنا ….

رد عليه هنداوي وقال : أخرس يابن عزيزة النتنا ….
ده العريس هو نفسه الباشا ريس وزارتنا …
اللي بيعنا هدومنا ولباسنا ومعاها فنلتــنا ….
ورهن كمان السرير والمراتب وحتي مخدتنا ؟
وسطحنا علي الأرض وقفانا علي بلاط بيتنا ؟
وهي الحداية يالوح هاترمي عليك كتاكيت ؟
ولا المكنسة يابغل بتسيب وراها فتافيت ؟
أما أنت صحيح عبيط يابن حتتنا ؟

لطم عوضين خده وولول وقال آه ياخيبتنا ؟
يابختنا الأسود أه ياوكستنا ؟
هنداوي قال : ياناس د أحنا ولاد بلد وأهل أصول ….
ولازم نساعد الراجل في فرحته وزنقته وجهازه ….
ونلم نقوط لزوم العفش والمأذون وجهازه …
لطم عوضين خده وقال : هو أحنا هانلم نقوط للعفش ؟
ولا للباشا ولا لجهازه ؟
هنداوي قال : ياتلح النقطة واجبة علينا وعليك للباشا …
وكمان واجبة لجهازه ؟
عوضين رمي طاقيته وشبشبه المقطوع؟ وعكازه ؟ ….
وهاج ولا المجذوب .. يحدف دبش وطوب ….
علي بيوت الحي ونسوانه ؟ و قزازه ؟؟!!
MOHAMD.GHAITH@GMAIL.COM

24 08 2010
محاسب / محمد غيث

بقلم محاسب : محمد غيث
أعظم الأخطاء البشرية في التاريخ
* باع جورج هاريشن من جنوب أفريقيا مزرعته إلى شركة تنقيب بعشرة جنيهات فقط لعدم صلاحيتها للزراعة ، وحين شرعت الشركة في استغلالها ، اكتشفت بها أكبر منجم للذهب على الإطلاق ، أصبح بعدها هذا المنجم مسؤولاً عن 70% من إنتاج الذهب في العالم .
* في إحدى ليالي 1696م أوى الخباز البريطاني جوفينز إلى فراشه ، ولكنه نسي إطفاء شعلة صغيرة بقيت في فرنه، وقد أدى هذا “الخطأ” إلى اشتعال منزله ثم منزل جيرانه ثم الحارات المجاورة ، حتى احترقت نصف لندن ومات الآلاف من سكانها ، فيما أصبح يعرف “بالحريق الكبير” ،، جوفينز نفسه لم يصب بأذى !!
* في عام 1347م دخلت بعض الفئران إلى ثلاث سفن إيطالية كانت راسية في الصين ، وحين وصلت إلى ميناء مسينا الإيطالي خرجت منها ، ونشرت الطاعون في المدينة ثم في كامل إيطاليا . وكان الطاعون قد قضى أصلاً على نصف سكان الصين في ذلك الوقت ، ثم من إيطاليا انتشر في كامل أوروبا فقتل ثلث سكانها خلال عشر سنوات فقط .
* تذكر بعض المصادر أن أحد الملوك البريطانيين اختلف مع البابا في وقت كانت فيه بريطانيا كاثوليكية ، وكرد انتقامي حرّم البابا تزاوج البريطانيين الأمر الذي أوقع الملك في حرج أمام شعبه ، وللخروج من هذا المأزق طلب من ملوك الطوائف في الأندلس إرسال بعض المشايخ كي تتحول بريطانيا للإسلام نكاية بالفاتيكان ! إلاّ أن “جماعتنا” تقاعسوا عن تنفيذ هذا الطلب حتى وصل الخبر إلى البابا ، فأصلح الخلاف ورفع قرار التحريم ( ولك أن تتصور إسلام بريطانيا، ثم ظهورها كإمبراطورية لا تغيب عنها الشمس ) !!
* وكانت فرصة مشابهة قد سنحت للمسلمين ، خلال معركة بلاط الشهداء ( قرب بواتييه في فرنسا ) ، ففي هذه المعركة كرر المسلمون نفس الخطأ القاتل في معركة أحد ؛ فقد تراجعوا لحماية غنائمهم من جيش شارلمان ، فغلبوا وتوقف الزحف الإسلامي على كامل أوروبا . يقول أحد المؤرخين الإنجليز : “لو لم يهزم العرب في بواتييه ، لرأيتم القرآن يُتلى ويُفسر في كامبريدج وأكسفورد” !!
Mohamd.ghaith@gmail.com

24 08 2010
محاسب / محمد غيث

الروح والجسد ؟
بقلم : محاسب / محمد غيث

وأنا علي مشارف نهاية الستون من العمر أو نهايات العمر وأستعرض ودائماً شريط الحياة والذي مر بسرعة البرق أستيقن ودائماً وربما الآن خاصة وتحديداً قول رب العالمين ويوم عند ربك بألف سنة مما تعدون , نعم مرت الستون عاماً أو تكاد بسرعة غريبة وعجيبة ومحيرة للعقل المتدبر والنفس الحائرة وبالشكل الذي مازلت أشعر وأنا الآن شيخاً أنني وتحديداً وبالأمس القريب , نعم بالأمس تحديداً كنت ألعب ” الكرة الشراب ” مع صبيان الشارع ورفقاء العمر أو أولاد الحتة كما يقال بالعامية والذين شبوا وشابوا معي ويحتلون بعضهم الآن وظائف وأماكن مرموقة وأتقابل مع بعضهم صدفة أو بموعد ولكي أكتشف وبسهولة فعل السنون وصدق الرحمن وماأتي به نبي الأسلام والمرسل لبني آدم بعمومهم ؟ ولكني مازلت أشعر بين خلجات نفسي بأنني مازلت ذلك الشيخ الصبي ؟ والذي يشعر بأنه وبالأمس فقط وتحديداً كان يلعب بالكرة الشراب مع أبناء الحتة ؟ فهل هكذا العمر هو لحظة كما يقال بل وتؤكدة ماجاء بالذكر الحكيم ؟ وأتسائل بين نفسي كثيراً هل أنا مؤمن حقاً وأنا الحاج السابق لبيت الله الحرام وعن قناعة بالله وملائكته وكتبه ورسله وبالخلق والبعث والحساب والجنة والنار وعذاب القبر والقضاء والقدر واللوح .. ألخ ؟ تأتيني الإجابة من الأعماق جلية وواضحة ” نعم – ونعم بالله ” ؟ ثم أعاود لكي أتسائل بيني وبين هواجس النفس والعقل والذي شاء الله له في صنيعته وصنعه أن يظل يعمل طوال العمر وعلي مدي 24 ساعة مستيقظاً كنت أو نائماً في سبات عميق ؟ وأتسائل ذلك السؤال الأبدي والذي حيرني كثيراً وأرق مضجعي أكثر وهو من أنا ؟ هل أنا هو ذلك الأنا صاحب هذا الوجه والسحنة والمحشور والمحبوس داخل ذلك الصندوق الفاني والمكون من العظم والأعضاء والمكسوا بالجلد والمعرف بالجسد ؟ هل ذلك هو أنا ؟ أم أنا هو ذلك الفكر ومحرك البحث والنشاط والعقل الذي يكمن داخل هذا الصندوق ؟ أما أنا ليس بهذا ولا بذاك بل أنا هو ذلك الدينامو أو البطارية المشحونة لأجل والتي تقبع في مكان ما خفي بين ثنايا وخفايا هذا الصندوق العجيب وأسراره المكنونة ؟ ولكي تحرك هذا كله ؟ فمن أنا في هذا كله ؟ وبالنهاية أستقر رأيي وأعقبه إيماني بأنني أنا كينونة ما خاصة تماماً ربما تتمثل في ذلك الحيوان المنوي الوحيد والمحدد بصفاته وبصماته الخاصة والذي تمكن هو وهو فقط من تلقيح تلك البويضة وتلك البويضة تحديداً ببصماتها وصفاتها الخاصة والمتفردة والمنفردة ولكي يصنعان بيد الرحمن هذا الأنا الغير مكرر؟ إذن أنا هو كينونة ما مختلفة تماماً ومنفصلة كليةً عن ذلك الصندوق الذي يحتويني بل ومنفصل تماماً حتي عن تلك البطارية المشحونة بمشيئة الخالق وإرادته البحتة والمنفردة والفريدة والمتفردة ولأجل مسمي ومدة زمنية محددة لايعلمها ولايعلم كيف أو متي أو أين تفرغ شحنتها لينتهي أجلها إلا من خلقها وأحسن صنعها وأيما إحسان وهو الخالق الأحد ؟ إذن أنا لست وفي يقيني بذاك الجسد الصندوق أو الوجه المصنوع من العظام والمحشو بالأعضاء والمكسوا بالجلد ولا أنا بتلك البطارية أو حتي بمحرك البحث المودع داخلي بغرض التأمل والتدبر والأدراك وألأحساس بمعاني القبح والجمال والخطيئة والفضيلة وخلافه ؟ أنا إذن أسمي من ذلك كله ؟ بل شيئاً ما غير ذلك كله ؟ حسناً هل أنا هو الروح ذاتها ؟ حالة إذا مانحيت الجسد أو هذا الصندوق السحري الذي يحتويني بأعضائي وكافة المصانع السرية داخلي والمختومة بخاتم السر الألهي والرباني والمحجوبة أسرارها العظمي عن الخليقة أو عن نهايات عقولهم وأبتكاراتهم ومهما عظمت أو تعاظمت أمام لغة أو ترجمة عقل محدود الأدراك بطبيعة خليقته وإن تفاوتت هذه المحدوية بين أنسان بسيط وبين أعلم علماء هذا الكون؟ أم أنا شيء آخر ؟ وهذا الصندوق الرباني وأعني به الجسد والوجه والأعضاء والعقل والبطارية ومصانعي السرية وجميع ماحبس داخل هذا الصندوق هو أيضاً شيئاً آخر مخالف ؟ والروح بدورها هي شيئاً آخر ومخالف بدوره ؟ سؤال محير ؟ أليس كذلك أخي القاريء المسلم الموحد ؟ الإجابة والتي ربما أجد فيها تفسيراً شافياً لي شخصياً علي الأقل ولتلك الأسئلة التي تدور بداخلي وربما بداخلنا جميعاً وجدتها وببساطة شديدة في ” دودة القز ” ؟ لاتضحك ولا تقول هذا الرجل مخبول أو مهتور ؟ بل دعني أقول هل فعلاً حالة ولحظة الموت والوفاة والأنتقال إلي مايسميه علماء الدين بحياة البرزخ ؟ هل عند هذه اللحظة وبعيداً عن تفاصيلها التي يعرفها كل مسلم موحد وحتي وإن لم يجربها أو ليس له ذلك بالضرورة؟ هل يمكن أن تنسلخ هذه الروح المختومة بأنا ؟ والمحددة لي أنا وخاصتي أنا ؟ والتي تحمل بصماتي وتاريخي وسيرتي الحياتية منذ الخليقة وحتي الممات ولي أنا فقط ودونما تكرارية مطلقة ؟ ولكي تتخذ شكلاً آخراً وجديداً من أشكال الحياة البرزخية السرية بحيث تصبح هذه الروح والتي تحمل الأنا قادرة علي معجزات لايصل إليها حجم الإدراك والتعقل المحدد الذي جبل الأنسان عليه بالفطرة والخليقة ؟ فأتحول مثلاً إلي كينونة ما ولنقل أصبحت بعد موتي قادراً بقدرة الخالق أن أطير وأنفذ من أقطار السموات والأرض السبع مثلاً ؟ ولما لا ؟ والله عز وجل قد مكن رسولنا المصطفي عليه السلام من ذلك إيان الأسراء والمعراج وهو النبي الآدمي المصطفي والمرسل رحمة للعالمين ؟ بل بنظرة بسيطة لدودة القز نجدها في مراحل حياتها الدنيوية تتحول من دودة يافعة تتحرك وتسعي في الأرض وتتغذي علي أوراق التوت حتي تصل وفي فترة معينة بالذات حددها لها المولي إلي حالة التشرنق فتبدأ تلقائياً في نسج خيوط الحرير ثم تبدأ بلف نفسها بتلك الخيوط المنسوجة بيد الخالق وبفطرة الدودة صانعة مايسمي بالشرنقة الحريرية ؟ وتختبيء داخلها وتحكم أغلاقها عليها تماماً ؟ لدرجة تجعلك تقول أين أختفت ؟ وكيف تتنفس ؟ وماذا تتغذي داخل هذا التابوت أو القبر أو الشرنقة ؟ وفجأة وبعد مدة زمنية محددة بمعرفة الخالق المبدع والذي أحسن الخلق والسوية نجد هذه الدودة قد ثقبت تلك الشرنقة ولكي تعاود الظهور لنا مرة أخري ؟ لكن ليست بدودة هذه المرة ؟ ولكننا وجدناها خلق آخر وجدناها فراشة لها أجنحة ويمكنها التحليق والطيران ؟ غاية مرادي إذن هذه الدودة الضعيفة البسيطة ربما قد تضع أجابات ملموسة ومرئية للملحدين خاصة ؟ ولبعض خفايا الخلق وحكمة الخالق للمتأملين وهم الأولي , وربما تفسر لي أنا شخصياً وفي قناعة كافية لي وبساطة شديدة مرئية وملموسة أمكانية تحور أو تحول أو سمها ماشئت صورة المخلوق إلي صورة أخري مختلفة جملة وتفصيلاً عن خلقته الأصلية الأولي وأمكاناته المحدودة إيانها ؟ فهل كنت تتصور أن دودة ؟ تطير ؟ حسناً حدث فعلاً بالتحور أو التطور ؟ فلماذا لانصدق أن النبي الآدمي محمد ( ص ) قد مكنه الله الخالق من الأسراء والمعراج في السماوات كما ورد بالذكر الحكيم ؟ وهل ذلك الخالق الواحد الأحد والذي مكن الدودة والتي تسعي علي الأرض من التحور والتطور وباشكل الذي جعلها تتحول إلي فراشة بأجنحة ؟ أليس هو بذاته القدسية بقادر علي فعل الشيء نفسه مع محمد عليه الصلاة والسلام بل ومع بني آدم فيما نسميه بحياة البرزخ ؟ تأتي الأجابة الطبيعية من داخل العقل والوجدان والتأمل ” نعم وألف نعم ” ؟ حسناً وأليست تلك الدودة والشرنقة والفراشة تعيد بنا الحال إلي بداية المقال وتعطينا سوياً الأجابة الواضحة أو ربما الأجابة الأوضح والمتبقية لنا في حياة الدنيا عن الفرق بين الروح والجسد والأنا ؟ هل فهمت مغزاي ؟ هل تعطيك هذه الدودة إجابة شافية لأسئلة عديدة محيرة من خفايا وخبايا وأمكانات الخالق والتي لاتقف عند حد إدراك عقولنا المحددة الإدراك ؟؟ آمنت بالله .
MOHAMD.GHAITH@GMAIL.COM

24 08 2010
محاسب / محمد غيث

هذا هو : جمال مصر ؟

في الوقت الذي يستمتع فيه ( الفرافير ) من أبناء وأسر لصوص مصر الكبار من المماليك الجدد بأموالنا المنهوبة بالفجر والسكر والعربدة والمجون والشذوذ والمخدرات والعاهرات وحفلات حتي الصباح في قصورهم بمارينا والساحل الشمالي .. نسألكم أيها الحرافيش مثلنا قراءة الفاتحة علي شهداؤنا المؤدين تحت عار من صخور الجبال … شهداء الدويقة الغلابة .

أنين من العالم الآخر ….. ؟؟؟

سامع أنين أرواح متعذبة وبريئة
بتسأل ربها وكل حبة تراب
فوق أرضها ….
والمسلمين من شعبها
وكل ولي في أمرها ….
وبتسأل كمان الرئيس
ذنبي أيه أموت فطيس ؟
وليه ياناس أروح رخيص ؟
أرواح بتسأل ربها
أيه بس ذنبها ؟
ولا أيه حتي جرمها ….
ومين جلاد نَحرها ؟ واللي خطف سر الحياة
من بين ثنايا جلدها ….
وليه هدرتم حقها في دمها ….
ومن حقها ….
ومن بشاعة أو فظاعة أو كآبة
منظر وأدها ….
وعلي غير هواها أو مرادها
وودها ….
بتصرخ يامسلمين يا موحدين ….
فين الحقيقة ؟
اللي غابت واللي في غياهب الظلم
ضاعت ؟
والمسئولية فين في ….
أرواح العباد اللي ماتت ؟
في بحار متغربة وغريقة ….
واللي أكلتهم نار الحريقة ….
واللي مؤدين تحت صخور جبال العار
في الدويقة ….
أرواح رافضة ترتاح
وبتناجي ربها ….
وبتصرخ في وش كل طاغي
عايزة منه حقها ؟
وبتسأله ليه سلبها ….
حتي حياتها التعيسة في حلمها ….
أرواح حيرانة بتسأل ؟ أيه ذنبها ؟
ومين وفين الجبان
اللي أهدر واللي سفك
عرضها ولحمها مع دمها ؟
و مين اللي سرق ….
حتي حق حياة الذل ….
من كفها ؟
أرواح بترفع لعرش الرحمن أكفها
وبتسأل فين الحساب ؟
فين القصاص ؟
أرواح بتصرخ ليه ياغجر؟
وليه كل مصيبة ليكم ….
بتلزقوها في حق القضا أو القدر ؟
وهو القدر
تغتالوني بدون إرادة ؟
ولا الإرادة في شرعكم
هي الإبادة ؟
تغتالوني ليه ….
بدم بارد وفي بلادة
وليه العار في دمكم يا كلاب ….
أصبح عبادة ؟
وليه دمي ضاع في دولة فاسدة
ما بين رئيس ….
و ما بين عصابة أو قيادة ؟
ahmedsaeed@yahoo.com

24 08 2010
محاسب / محمد غيث

دهاء اليهود وخبثهم

في زمن مضى كان الـبابوات ( جمع بابا ) يبيعون للناس
أراضي في الجنة وكانت أسعارها غالية جداً
ورغم غلائها إلا أن الناس مقبلون عليها بشكل كبير جدا
فـكان الشخص بشرائه أرضاً في الجنة يضمن دخوله الجنة
مهما فعل من معاصي في الدنيا
ويأخذ الشخص صكاً ( عقداً ) مكتوب فيه أسمه وأنه يملك أرضاً في الجنة
كان ربح الكنيسة من هذه المبيعات عالياً جداً جداً

في يوم من الأيام جاء أحد اليهود للبابا وقال له :
أريد شراء النار كاملة !!!

فتعجب البابا من أمر هذا اليهودي واجتمع مسؤولو الكنيسة كاملة
وقرروا بينهم القرار التالي :

أراضي النار أراضٍ كاسدةٌ خاسرة
ولن يأتينا غبي آخر غير هذا الغبي ويشتريها منا
إذا سنبيعها له بثمن عالي ونتخلص منها !!!

وقرر الـبابا أن يبيع له النار
وأشترى اليهودي النار كاملةً من الكنيسة
واخذ عليها صكاً (عقداً ) مكتوب فيه أنه أشترى النار كاملة !!!

وبعدها خرج اليهودي للناس جميعاً وقال لهم أنه اشترى النار كاملةً
ورأى الجميع العقد المكتوب فيه ذلك وقال لهم :

إن كنت قد اشتريت النار كاملة فهي ملكي وقد أغلقتها ولن يدخلها أي أحد
فـما حاجتكم لـشراء أراضي في الجنة
وقد ضمنتم عدم دخول النار لأني أغلقتها ؟
وعندها لم يشتر أي شخص أرضاً في الجنة لأنه ضمن عدم دخول النار

وبدأت الكنيسة تخسر أموال تلك التجارة ولم تعد تدر لها شيئا
فعادت الكنيسة واشترت من اليهودي النار التي كانت قد باعتها له
ولكن بـأضعاف أضعاف أضعاف سعرها الأصلي !!!!

فعلا اليهود يهود !!!

محمد غيث

2 09 2010
محاسب / محمد غيث

لا قرون ولاكوسة كلمتنا مش محبوسة

مبارك كما عرفه ..؟!
محاسب / محمد غيث

لم أكن أتصور أن هناك هو من أكبر وأكثر من / أسامة سرايا أفراطاً في التملق والرياء والتمسح للرئيس مبارك ؟ بل دعوني أقول بل وأعتذر وعلي الملا هنا لأسامة سرايا ؟ فوضح لي أنه غلبان جداً وأبن حلال جداً مقارنة بغيره ؟! فمن قبيل المصادفة البحتة وقعت يداي والتي لاتكف عن البحث عن كتب محترمة للقراءة يتعذر وجودها حالياً بعد فناء ورحيل أباطرة الأدب ؟ وقعت يداي العمياء والسيئة الحظ ؟ علي كتاب فاخر الطباعة أقرب به إلي المجلد وملقي علي جانب وحيداً وبلا أنيس وتغطية الأتربة لعدم مس أي أيادً له علي مايبدوا ؟ فشدني لوجود صورة الرئيس مبارك عليه وبالحجم الكامل ، وأخذت أنفض عنه الأتربة ووجدته تحت عنوان وبالبنط العريض ” عبقرية زعيم ؟ ” ( حاجة تخض وتشد ؟! ) وعلي الصفحة الأولي من الغلاف صورة كاملة للرئيس وتحتها عبارة ” مبارك كما عرفته ؟ ” للكاتب وكما يشير العنوان الدكتور : محمد عبد العال ، وكنيته كما هو مدون علي الغلاف بأنه رئيس حزب العدالة الأجتماعية ؟! ( لاحظ معي أسم الحزب ) وهو كاتب وحزب وبالله العظيم وأنا الصائم لم أسمع بأي منهما طوال حياتي التي تناهز الستون عاماً ؟ حسناً … قلبت الكتاب لأري علي الغلاف من الجانب الآخر له صورة يتوهمها الكاتب المزعوم ؟ لشخص وكأنه هو بمثابة التاريخ أو مجسداً له ويتحدث للرئيس ويقول له التاريخ : يابني تعبتني معاك كل يوم إنجاز جديد هكتب عنك أيه ولا أيه ؟! فعرفت من فوري أنني وقعت ضحية بلهاء لكاتب من إياهم ومن ولاد الأيه ؟ ففتحت الكتاب وهو يشبة المجلد وتصفحته في عجالة سريعة وأنا واقف أمام البائع ، وبكل الصدق والأمانة شعرت بتقزز وغثيان وقرف لم أشعر به في حياتي ؟ وشعرت أنني ظلمت أسامة سرايا الغلبان ؟! وأكتشفت أنني بصدد ديناصوراً وحيداً مازال حياً بيننا ولانعرفه ولم نسمع به أو حتي نراه؟ ونحن بالقرن الواحد والعشرون ومنذ عهد أنقراض الديناصورات أو طائر الرخ الخرافي أو حتي العنقاء ؟ ولكنه ديناصورا غير محترفاًً في التمسح والكذب والنفاق والرياء ؟ صحيح أنا أحترم مبارك رئيس الدولة كرمز وعلم وقائد للدولة ، بل لابد أن أحترمه ومهما كانت أختلافاتي العميقة والمتشعبة معه ؟ ولكن أن أكتب فيه وأمجد فيه وبهذا السفه والكذب والأفراط والتفريط والسقوط هو مالا أقبله لي ولا له ؟ بل أن يقيناً أن أمثال هذا الكاتب المغمور ومن هم علي شاكلته والسائرون علي درب التمجيد والتأليه للرئيس مبارك ، هم أول من تسببوا في إلحاق الأذي بشخص الرئيس وبمجهوداته أو أنجازاته وأن وجدت وكما يتوهمها الكاتب وكتابه ؟ بل يقيناً جازماً أن معظم الرؤساء العرب هم مغرر بهم بل هم ضحايا لأمثال هؤلاء الكتاب المتملقين والمتمسحين بالأعتاب والمنافقين ؟ لأن الزن علي الودان أكبر من السحر ؟ وأمثال هؤلاء الكتاب هم ملفوظين ومطرودين جملة وتفصيلاً من أذهان المثقف العادي لأفتقاهم لأدني مقومات المصداقية ؟ بل أن كتاباتهم والتي تمجد الرئيس الأله الأحد والعياذ بالله هي مبعث للضحك والأستخفاف والأشفاق ، ليس من القاريء العادي فقط ولا حتي المثقف ، ولكن من الرئيس نفسه ؟ لأنه يعلم وعن يقين أنه بصدد مبالغة مؤكدة لايمكن له هو نفسه أن يصدقها أو حتي يحسها لأنها زائدة عن أي حد معقول؟ بل أمثال هؤلاء الكتاب المزعومين وكما أسلفت يسيئون لصورة أي رئيس قبل أن يسيئوا لأنفسهم ؟ لأن الحقائق تحس وتشاهد ؟ ولاتقرأ في أفتراء ولاكذب ولارياء ؟ وخاصة وعندما تتأتي كتباتهم بالمبالغة المبالغ فيها ؟ بل وتأتي بعكس مانحسه ونراه ونلمسه جميعاً من واقع مهين ومقيم لفساد الذمم وموات الهمم وفشل ماقبله ولا بعده فشل في جميع نواحي الحياة اليومية للمواطن الغلبان بطبعه والمغلوب علي أمره قهراً وظلماً ، وبالطبع وضعت الكتاب المتأنق ؟! محله كما كان في الركن البعيد الهادي ؟ وفي طي ووادي النسيان والكتمان والإهمال ؟ ولكاتب يزعم أنه كاتب في هذا الزمان الرديء ؟ وأنه رئيس حزب العدالة الأجتماعية ؟ وهي الضدية الساخرة والمبكية والتي أثارت ضحكي منه ومن كتابه المكشوف ؟! وسخريتي من أسلوبه الواضح في التمجيد المبالغ فيه حتي الغثيان ؟ بل وإشفاقي وبالله علي الرئيس ورموز الحكم من عبث وتملقات أمثاله ؟ وأما ما أغضبني أكثر في الموضوع أنني أهدرت أقل من الخمس دقائق كاملة في تصفح هذا المجلد الأنيق ؟ لكاتب من إياهم !
Mohamd.ghaith@gmail.com

5 09 2010
محاسب / محمد غيث

البكيني أحسن من اللي يسرقني و يبكيني ؟

محاسب / محمد غيث

هذه الضجة الهايفة والعبيطة والمفتعلة والتي لا تربو في حجمها عن حجم زوبعة في فنجان ؟ والتي يحاول البعض إثارتها للنيل من شخص رجل وعالم مصري جليل وهو الدكتور / محمد برادعي وذلك بالسقوط والأنهزام وأتباع أساليب قذرة لحرب عصابات أقذر ؟ وذلك بالخوض في السلوك والحرية الشخصية لأي أنسان وحياته الخاصة إنما هي تترجم للقاريء الواعي مدي التردي والسقوط الأخلاقي حينما يجد وقت الجد وحينما تصبح المنافسة الشريفة مرفوضة بل ومستعصية علي عناصر هم أبعد مايكونوا عن الشرف والكرامة والتحضر وسمو الخلق والدين ؟ وسواء كانت الصور المنشورة لأسرة البرادعي حقيقة أم مركبة فهي لاتعني لأي شخص متزن شيئاً ما حين نتحدث عن المنافسة السياسية الشريفة ؟ أبنة البرادعي وهي ترتدي البكيني ؟ حسناً أيه المشكلة ؟ فكثيراً بل كل بنات ونساء طبقة المماليك الجدد ؟ بل يفعلون ذلك ويتعدون ذلك للفجور العاري من كل خطوط حمراء ووصولاً للكبائر في شاليهاتهم وقصورهم وشواطئهم الخاصة ؟ وأنا عن نفسي لاأري أدني غضاضة في نفسي إذا ما أرتدت أبنة البرادعي البكيني في شاطيء خاص بهم أو لهم أو حتي علناً ؟ لأن السؤال الأوحد هو ماعلاقة ذلك بشخص الرجل وثقله الدولي وطموحاته ورؤيته المتحضرة للتغيير ؟ فقد نشروا وسوقوا وباعوا علي أرصفة الأسواق ؟ من قبل سيديهات لفيلم جنسي كامل لأحد رجال الأعمال مع راقصة مشهورة وأيضاً للقضاء عليه وعلي شهرته الناجحة في عالم البيزنس ولأنه فقط رفض أن يدفع الأتاوة المطلوبة ؟ وصوروا وسوقوا من قبل أسطوانة أخري لفيلم فيديو كامل لواحد من النواب المشهورين والوطنيين والذي فضح كارثة أكياس الدم الملوث ؟ وهو يضع النقوط بين نهود واحدة من الغوازي ؟ بل وفضحوا أم أحد النواب الآخرين وهو يلعب القمار بجواز سفر أفريقي ؟ وغيره وغيره الكثير من سقوطات وقاذورات لايسعفني الوقت لتذكرها ولاأريد ! وأعود لأقول أن المنافسة الوطنية الشريفة والمحترمة والمتحضرة والمقنعة يجب أن لاتسوق لنا نحن مثقفي المحروسة من خلال الحياة الخاصة والشخصية للمنافسين ، فلكل حياته الخاصة وهو حر فيها ويحاسبه عليها الله من قبل ومن بعد ، ولكن تكون المنافسة الشريفة والمحصلة الأصيلة والمرتكن إليها هي من خلال ما نلمسه ومانعرفه عن سجل كل منافس ، وهل هو شريف أم لص وناهب للمال العام ومشجع علي نهبه ؟ وهل هو منافس متحضر وعالم ذو ثقل ومكانة رفيعة أممية أم من أنصاف أو أشباه المثقفين أو من هؤلاء الذين أشتروا شهاداتهم من لندن وأمريكا وغيرها وهم الأجهلون؟ بل ووصولاً حتي لجاهل حمار ويدعي أنه ( أبو عريف زمانه ) ؟ وبالطبع لو تحولت معركة المنافسة الشريفة في قضية جد وجلل وبين أي فريقين إلي معركة للخوض في الأعراض والخصوصيات لوجدنا أم المهازل والكبائر تنشر علي عيون الملا ولتحولنا إلي مجرد شوية نسوان بتردح لبعض ؟ وبالطبع هذا هو أسلوب التخلف التام والمطبق ؟ والمطلوب أن ينزلق له الرجل أو حتي كل منافس شريف غيره ؟ ولكي يترك الشارع ويدخل في حارة قذرة وسد ؟ وأزيد لأقول لأصحاب الهوي الوضيع وأصحاب عشوش العنكبوت الواهنة والآيلة حتماً للسقوط ( لو كانت بيوتكم ياسادة من زجاج فلا تقذفوا غيركم من عباد الله بالطوب ؟ ) فالكمال لله عز وجل وحده ، ولكل منا خصائصه أو حتي ذلاته وكبائره وخطاياه ؟ وأعود لأكرر حتي لو كانت تلك الصور ( العبيطة والهايفة والخايبة؟!) والمسوقة لغرض وبغرض أعبط وأهيف وأخيب ؟ وعلي مواقع أكثر عبطاً وهيافة وخيبة ومشبوهة لأسرة العالم المصري الدكتور البرادعي صحيحة أو حتي مفبركة وهو الأصح كما يقال ويردد ، فأنها لاتنال شيئاً ما من شخص الرجل ولا قصة ورؤية الرجل ومن هدفه الأسمي أو مشواره الوطني والرغبة في التغيير؟ فالبرادعي علي الأقل لم يتسبب لي أو لك أولأبني أو أبنك أو لأي مصري في أن ينحط في حياته أنحطاطاً غير مسبوقاً في التاريخ المصري ووصولاً إلي أدني من الحياة الحيوانية للمواطن المصري البائس؟ ولم يتسبب أو ليكن سبباً ولو للحظة واحدة في معاناة جميع المصريين لأسوأ حالات الفشل والفساد والأكتئاب والحرمان من فقر مدقع وجهل مطبق وجوع طال الجميع وفقر أذل الجميع وعنوسة طالت وعششت في بيوت الجميع ، وبطالة قهرت الشباب وجعلتهم يلقون بأنفسهم تحت عجلات مترو الأنفاق أنتحاراً وقنوطاً وأكتئاباً من شوية خناشير لايشبعون؟ أو حتي يهربون في مراكب الموت إلي المجهول؟ وهم يقدمون علي الأنتحار طوعاً وهرباً في بحار الغربة هروباً من فشل وأحباط وأكتئاب وتردي غير مسبوق ؟ بل وصولاً إلي أن يبصقوا علي الأنتماء والبلد والوطن والعلم ويرتموا في أحضان أسرائيل ويتجنسوا بالجنسية الأسرائيلية ؟ فهل هناك أمتهان وسقوط وأكتئاب وفشل مخزي أكثر من ذلك ؟ ولا هانعلق كل هذه المصايب علي صور شخصية لأسرة فلان أو علان ؟ أجزم أن مايجري هو علامة جيدة جداً في حق الرجل لاتزعجه ولا تقلل من شأنه وطموحاته ولا يجب لها أن تكون؟ بل هي صورة لأنهزام وأنكسار وقلة حيلة مصحوبة بانعدام حياء وأدب من الطرف الآخر ؟ ولا أكثر ولا أقل من ذلك ، وليولي الله من يصلح .
Mohamd.ghaith@gmail.com

5 09 2010
محاسب / محمد غيث

سراب في ليلة عيد …؟
محاسب / محمد غيث

علي غير العادة أستيقظ الأستاذ / صابر مبكراً وهو في غاية النشوة والسعادة والتفاؤل ، وأخذ يدندن ويصّفرْ وهو في طريقه للحمام لحلاقة ذقنه ، بينما ترقبه من بعيد ( الست حلاوتهم ) زوجته وهي تتعجب في نفسها هامسة ” الراجل باين عليه أتجنن ولا ايه ؟ ” ولم تكن لتعلم أن هذا هو الأسبوع الأخير في شهر الصيام وأن ” صابر ” قد قام في الصباح الباكر وهو يمني نفسه بالوصول مبكراً للمصلحة الحكومية التي يعمل بها منذ أكثر من 20 سنة سودة؟ وهو اليوم بصدد قبض المرتب والحوافز ومعهم جمعية كان قد دخلها من سنة فاتت ، وماهي إلا ساعات وسيكون بين يديه الخاويتين دائماً ألف وخمسمائة جنيه بالتمام والكمال ، فلما لايغني ولا يزأطط وهو الذي لم تمس يده من قبل مثل هذا المبلغ الرهيب ؟ فإجمالي راتبه وحوافزه وبعد 20 سنة في حكومة ومصلحة ودولة ناكرة للجميل لايتعدي الستمائة جنيه ؟ هذا وإن سلم الأمر من أية جزاءات أو خصومات عليه ؟ وأنطلق الأستاذ صابر وأبتسامة الأمل والتفاؤل والرجاء لاتفارق شفتيه والتي كانت نست أصلاً معني وطعم الأبتسام ؟ وحتي أنه بات يلقي بالتحية والسلام علي كل من يقابله في الحارة أو بالشارع ، وبعد أن أخذ مكانه علي ( حجْر؟ ) واحد أو واحدة ( مش فارقة ؟ ) في ذلك الميكروباص الأبدي واليومي اللعين والذي تقرف وتعف عنه علبة السردين ؟ وها هو يدخل باب المصلحة في منتهي الأنشكاح والغير معهود والجميع يتغامــز ويتلامـز ولا يدرون السبب ؟ وبالفعل أخـــــذ الأستاذ صابر المبلغ ( ألف وخمسمائة ملطوش بالتمام والكمال ) ولاحظ زملاؤه في المكتب أنه دخل إلي الحمام أكثر من مرة ؟ فسألوه ؟ فاعتذر لهم بأنه مصاب بحالة إسهال ؟ ولم يكن ليعرفوا أنه في كل مرة كان يدخل ليعد ويحصي وبتأني مبالغ فيه كم النقود هذه ؟ مرة من شمال الرزمة وأخري من يمينها ؟! حتي يتأكد مراراً وتكراراً أن الأمر حقيقة وليس من نسج الأماني أو وهم الخيال ؟ وبدأ صابر مع نفسه الحديث والترتيب في كيفية إنفاق هذا الكم الهائل من المال ؟ والذي لم تمسسه يده الغلبانة والقصيرة من قبل ؟ وقطع علي نفسه حديثها تاركاً التدبير للست حلاوتهم مراته والتي حتماً ستذهلها المفاجأة ؟ وأستقل صابر الميكروباص أو نفس علبة السردين ليقع علي حجْر لا يعلمه ولم يكن ليهمه أو حتي ليهم صاحبه ؟ المهم يصل بأي طريقة إلي مسكنه المتواضع بذلك البيت العتيـق المتهالك والآيل للســقوط بحـارة ” الفقر عفة ” بحي شق التعبان ، وها هو صابر يكاد أن يطير ويحلق كالعصفور بلا أجنحة فوق درجات السلم الحجري المتآكل وعلي غير عادة ؟ ولكي يبشر حلاوتهم بالخبر السعيد ، مع أنه أول من يعلم بأنها زوجة شرسة الطباع ونكدية وسليطة اللسان وست قوية ، ومخها علي قدها ، ولكنها وبالنهاية طيبة وغلبانة ومظلومة مثله في زمان خسيس ورديء ؟ أو هكذا تحدث لنفسه ؟ ويفتح باب الشقة ليجد حلاوتهم كالعادة في وشه ؟ وقبل أن يجلس علي تلك الكنبة المتهالكة ليلتقط أنفاسه، فإذا بحلاوتهم تبادره القول : أنا عاوزة أعمل الكحك والبسكوت للعيال ياصابر ، خلاص الأفران بقت زحمة والصاجات بالعافية موجودة والحاجة كلها بقت نار مولعة وأحنا في نهاية رمضان ، كل سنة وأنت طيب ؟ وكمان العيد داخل والعيال عاوزين هدمتين جداد من الوكالة ؟ الواد عاوز كوتشي جديد وقميص ، والبنت عاوزة بنطلون جنز وبلوزة ، وأنا عاوزة عباية الشبح اللي وعدتني بيها من سنة فاتت ؟ و.. فقطع عليها صابر الأسترسال في الحديث بقوله : عنيه ياحلاوة ؟ أنت بس تأمري وأنا أنفذ ؟ وحياتك عندي كل طلباتك مجابة ، وبدال العباية أتنين وبالمرة هاخدك مع العيال علي الكبابجي ونخليها ليلة صباحي؟ فذهلت حلاوتهم فالرد علي غير العادة ؟ ثم استرسل كلامه : وطبعاً بعد الفطار والتروايح يحلي الكلام ياحلو ؟ والنهار ده الخميس ؟ والليلة هايبقي فيها ضرب نار للسحور ؟! فضحكت حلاوتهم وهي تلكزه في أنوثة مصطنعة هي أبعد ماتكون عنها ؟ وكأنها تعلمه بالفهم والمشاركة ؟ ومازالت لاتصدق حالة المزاج والمزاح العالي والغير معهود للأستاذ صابر ؟ فأخبرها أن الله قد حنن عليه بمبلغ محترم من المال ، وهو سيعطيه كله لها لكي تتصرف فيه وكيفما يحلو لها ، وشهقت حين قال أن المبلغ ألف وخمسمائة جنيه ؟ فبدأت ولم تكن لتكف في سرد قائمة طويلة من الطلبات والتي لايكفيها حتي أضعاف المبلغ المتوفر ؟ وليقطع عليها صابر مفردات القائمة والطلبات والأمنيات المتوالية بقوله : ياحلاوتهم هاتي البنطلون بتاعي فترد عليه : حاضر يانني العين ؟ أي بنطلون فيهم ؟ فيرد صابر من فوره: أيه ياولية أنت أتجننتي وهو أنا عندي كام بنطلون يعني ؟ فأجابت يوه يقطعني نسيت ؟ وتمشي وهي تتبختر وتتمايل وتتهادي في تصنع وتكلف زائدين كوحيد القرن ؟ وليهتز لحمها وشحمها المكتنز بلا ترتيب ؟ والذي لم تمتد يد العناية الربانية لتنسيقه وتهذيبه ؟ وصابر يقول وبصوت عالي ومرتفع ( ليلتنا النهارده قشطة بالهبل ياحلاوة ؟ ) ، وهي ترد عليه في أنوثة متكلفة وأقرب منها إلي ( الدكر المتحول ؟!) عيب ياراجل الجيران سامعاك ؟ ولتأتي حلاوتهم بالبنطلون الأوحد لصابر؟ وهي تقول له : أيه اللي قطع البنطلون كده ياصبورتي ؟! ففزع صابر من فوره وهب واقفاً كنبوت الغفير : وريني ياوليه؟ وأخذ يقلب ويفتش في البنطلون ويقلبه رأساً علي عقب وهو يعاين الجيب المقطوع علي يد محترف؟ ويصرخ وبأعلي مافيه : أتنشلت ياحلاوة في الميكروباص ؟ ولترد عليه حلاوتهم بصرخة مجلجلة كصرخة أمنا الغول : بتقول أيه ياروح أمك ، يانهار أبوك أسود ومنيل ياصابر ؟
” وكرسي في الكلوب يامعلم والليلة بقت ضلمة كحل ”
Mohamd.ghaith@gmail.com

5 09 2010
محاسب / محمد غيث

صباح الخير يا فـقـــــــر ؟
محاسب / محمد غيث

أبو أحمد ؟ راجع من شغله كالعادة ، عرقه مرقه وقميصة مفكوك الزراير وخارج بره بنطلونه وتعصره يجيب لك تمر هندي ؟ وشعره منكوش وحاله يصعب علي الكافر ؟ وبمجرد فتحه لباب الشقة المتواضعة التي يقطنها تقابله مراته ( الست حلاوتهم ) وهي تبكي وتولول ؟ أيه الحكاية يسالها المسكين ؟ فتجيب حلاوتهم الغسالة التوماتيكي أتحرقت بسبب الزفت الكهربه ؟ والميكانيكي قال الموتور أتحرق ومش نافعة خلاص ، ولازم نجيب غسالة جديدة ؟ أبو أحمد يقول منين ياحلوة ؟ ماأنت عارفة البير وغطاه ؟ ده حتي أقساط الغسالة المحروقة لسه ماخلصتش ؟ حلاوتهم تضرب بالصوت الحياني وتلطم علي خدودها وتولول وتلعن اليوم الأسود اللي شافته فيه ؟ ينام المسكين في الغم والهم والنكد ؟ ويطلع الصبح فتاح ياعليم ، حلاوتهم : صباح الخير ياأبو أحمد مايردش ؟ ودخل الحمام يفتح الحنفية ؟ بح مافيش ولا نقطة ميه ؟ ناوليني ياحلاوتهم قزازة ميه من الزفت التلاجة ، بح ماكانش يتعذر ياخويا ؟ العيال شربت الميه كلها إمبارح ؟ يفرك المسكين عينيه بكلتا يديه ويسرح شعره بأصابعه ؟ طيب عاوز يصلي الصبح ؟ مافيش ميه ؟ طيب يتيمم ؟ مافيش تراب ؟ الأمر لله – يخرج من باب البيت الآيل أصلاً للسقوط وإذا ببحيرة صناعية من مياة المجاري تقابله وتمنعه وتصده وتحتاج لقارب لكي ينتقل ويعبر إلي ضفتها الأخري ؟ ومع أن عرض الشارع أو الحارة لايكمل 3 متر ؟ يبدأ مع السكان في لعبة رص الطوب الحكومية ( طوبة – طوبة ) ولكي يستطيع عمل رأس كوبري للعبور العظيم لقناة المجاري ؟ المهم شمر عن بنطلونه وأتكل علي الله وأدي ماعليه من تمرينات الصباح الحكومية الألزامية وأفلح بعد رقصة البهلوان الحكومية والمصرية المنشأ ؟ في الأنتقال لضفة القناة ونجح في العبور العظيم ؟ ولكن الست أم نادية جارتهم حامل وفي التاسع وبتستنجد بيه يعديها ؟ رجع المسكين وأخذ بأيدها وعداها طوبة بطوبة وهو يرقص معها رغماً عن أنفه رقصة التانجو المصرية والحكومية فوق قطع الطوب الغارقة في المجرور؟ وأنزل بنطلونه وأتكل علي الله وهو يجري حتي لايفوته موعد التوقيع في دفاتر الحضور والأنصراف في المصلحة ؟ وذهب كالعادة إلي محطة مترو الأنفاق ؟ فوجد المترو بيقوله بح آسف ؟ الكهربة مقطوعة ياحبيبي ؟ كاد يتمزق من الغيظ والأكتئاب وهو يصعد مع حشود الجماهير الغفيرة إلي سطح الأرض ليستقل أي ميكروباص ؟ وجد الجماهير فوق سطح الأرض في حشود وكأنه يوم الحشر العظيم ؟ ووقف المسكين ينتظر الميكروباص ؟ ويري مرغماً ومجهداً مغموماً جميع فنون المصارعة الحرة والروماني والملاكمة والكراتيه والكونغ فو المصري من الجماهير التي تتصارع وتتقاتل ولو حتي بالشعبطة في مراية الميكروباص ؟ والميكروباصات كلها أمامه مرصوصة رصاً باحتراف وعن آخرها ، وأخيراً وبعد طول عذاب في الأنتظار نجح في الجلوس علي حجر واحد أو واحدة ؟ مش حاسس ولا حتي فارقة معاهم ؟ ووجد صبي الميكروباص والذي يقود وبدون رخصة للقيادة وسيارة خردة منتهية الصلاحية ماركة الترامكو وبدون نمر ولا رخص ولا لوحات ولا حتي فرامل ؟ وكأنه يريد الترفيه عنه وهو يهم بوضع كاسيت للمطرب العالمي ( أبو الليف ) ولكي يجعر الأخير وبصوت نشاز وموسيقي واطية ؟ وبأعلي صوته وبكلمات لايفهمها أي مسطول في الدنيا ؟ ووصل أبو أحمد خائر القوي ومُصَدعاً ومهموماً إلي شغله ولكن ؟ بعد ساعة كاملة من مواعيد الحضور ؟ والدفاتر أتشالت ، ذهب لرئيسه فقال له بح آسف ؟ أدخل للمدير ؟ دخل المدير أتقلبت معاه بخناقة ويوم أسود من قرن الخروب السوداني ؟ وحولوه عالتحقيق وللشئون القانونية وهبدوه 3 أيام خصم من المرتب ؟ وفجأة وهو غرقان في بحر المصايب والوحل هذا تتصل به حلاوتهم : خالك وولاده جايين علي الفطار النهار ده؟ فطار عقله وفار وهو الصائم وبدون إفطار ؟ وأخذ يتهامس مع نفسه كالمجذوب أو المخبول: طيب كيلو اللحمة بسبعين جنيه ده غير الخضار والذي منه – وولاد خاله عاوزين جاموسة ؟ طيب منين ؟ بح ، وهو مفيش في جيبه إلا 30 ملطوش فكه يعمل أيه ؟ … بس لقيت الحل ؟ أروح لأختي وأستلف منها 200 جنيه لزوم العزومة المفروضة علينا بالعافية ديه ؟ قالها وهو يحادث نفسه هماً وكمداً ؟ هب – وجري ونسي الجزاء والتحقيق والمدير والغسالة المحروقة ، وأبتدأ رحلة العذاب المهين والمقيم في العودة أيضاً ؟ وجلس علي حجر واحد أو واحدة مش حاسس ومش فارق مع الأتنين ؟ وراح جري علي أخته ؟ لقي أخته متخانقة مع جوزها وأول ماشافته ، قالت له أبن حلال ؟ يلا يا ولاد خالكم جه ؟ فأخذ أخته وأولادها ووقف ساعتين حتي أفلح في أصطياد الميكروباص ؟ وبقي عليه أن يعبر بهم واحداً واحداً ضفة القناة المجرورية ؟ وينتصر علي مصلحة المجاري ووزير المرافق ؟ ويغرس رايته علي الضفة الأخري من القناة ؟ بص في الساعة ، فاضل ساعة واحدة علي أذان المغرب ؟ طلع ما تسمي بالشقة فوجد حلاوتهم في وشه؟ وخاله وزوجته وأولاده الخمسة في عين العدو ؟ وعد معاهم أخته وأولادها ؟ المهم بقوا 14 في عين العدو ؟ وخاصة في عين مشيرة خطاب وزيرة الأسرة والسكان ؟ أخذ المسكين يعتذر لخاله وجماعته وأن الوقت لم يسعفه لعمل الواجب معهم وخاصة بسبب مشكلة أخته ؟ وأقترح عليهم جميعاً بعد أن أقنعهم بالفطور الجماعي علي أقرب مائدة رحمن ولو علي سبيل التغيير ؟ فوافقوا علي مضض ؟ ونزل المسكين بهم مرة أخري وبمساعدة من خاله المسن ونجح وللمرة ثالثة ؟ وبعد أن أدوا إجباراياً جميعاً التمارين والطقوس الحكومية الألزامية في رقصة التانجو المصرية البهلوانية ؟ وفي فنون مسابقة القفز من طوبة إلي طوبة أخري ؟ ليجتازوا ذلك المانع المائي الآسن والقذر ؟ ويعبروا عبور الأبطال والمغاوير ؟ وهم الآن جميعهم في طريقهم لمائدة الرحمن ؟ وذهل أبو أحمد وهو يري ولم يكن أبداً ليصدق أن ( مصر كلها ) قاعدة معاه علي مائدة الرحمن ؟ بهوات وستات آخر نضافة وزي لهطة القشطة ؟ والجميع مثله وعلي مثل حاله يسألون الله حق النشوق ؟ وبعد الفطور ، إذا بالبيه الجالس لصقاً لجواره يسأله أيه رأيك ياأستاذنا : في البرادعي أو أيمن نور أو جمال ؟ فرد المسكين ؟ مين هو البرادعي ده ؟! ولا مين هم التانيين دول اللي بتتكلم عليهم ؟ ياعم ربنا يخليك سيبني في حالي وفي همي ، ولم يرد ؟! فالمسكين كان يفكر مع نفسه كيف سيعود بحلاوتهم وأولاده – ومعهم أخته وأولادها إلي بيته ؟ ومن أين له بالنفقات ؟ وكما أنه ليس من باب الأدب أن تجلس حلاوتهم مراته علي حجر واحد أو واحدة كما يفعل كل يوم ؟ إذن لاسبيل إلا الفداء والتضحية وهو يصيح: تاكسي .. شق التعبان ياأسطي – الأسطي يرد عليه .. شق بطنك يا أخي ؟ تاكسي .. شق التعبان ياأسطي – الأسطي .. يحنن ياخويا ؟ مفيش فايدة وبعد طول معاناة وأنتظار نجح في أصطياد ميكروباص وحشر فيه أخته بأولادها وبالكاد وطلوع الأنفاس ؟ ثم جلس هو وأخذ حلاوتهم علي حجره ؟! وهو يزعق في السائق : شق التعبان ياأسطي ؟
Mohamd.ghaith@gmail.com

5 09 2010
محاسب / محمد غيث

جــلة العــــز …؟
محاسب / محمد غيث

أعتقد أن وزير التضامن الإجتماعي المصيلحي بيه سوف يدخل التاريخ المصري من أوسع وأوس… ؟ أبوابه ، فالرجل أشتهر شهرة غير مسبوقة ، لدي المواطن المصري المطحون ومحدود الدخل وكما يحلوا لها أن تسميه حكومتنا الألكترونية ، أو معدوم الدخل كما هو مسماه الحقيقي لنا ؟ أشتهر الرجل بدايةً برغيفه اللغز ؟ ” رغيف مصيلحي ؟ ” وهو ذلك الرغيف المدعوم وكما تسميه الحكومة ؟ ولا أعرف حتي تاريخه أي دعم تقصده الحكومة الألكترونية ؟ هل دعمها فيه هو ذلك الزلط والرمل وأعقاب السجاير وغطيان الكازوزة والدوبار والذي يحتويه هذا الرغيف ؟ والذي لايزيد في حجمه عن قرص الطعميايه بتاع زمان ؟ أم أن دعمها في هذا الرغيف هو مايذهب لجيوب تجار الدقيق المدعوم وأصحاب المطاحن والأفران والعلافين والكلافين؟ ومازلت أتعجب والحكومة ومعها المصيلحي هم أول من يعرفون ، أن رغيفهم هذا هو من ضرب الأوهام والفرقعة الأعلامية وأنه لايصلح أصلاً للأستهلاك الآدمي ؟ وأن غالبية عشاقه وطلابه إن لم يكن كل المقبلين علي شراؤه والوقوف في طوابيره هم من صبيان تجار الأعلاف والكلافين ؟ لأنهم يستخدمونه وبالنهاية كعلف مدعم لمزارع الطيور والحيوانات ؟ وأن رغيف الخبز الآدمي نوعاً ما يباع بخمسين قرش للرغيف ؟ والحكومة أول من يعرف هذا الكلام ، إذن هذا الدعم المزيف والواهي والذي صدعونا به لايذهب لمستحقيه بل إلي جيوب تجار الدقيق والمخابز الأفرنجي والكلافين والعلافين ومعهم حالياً أصحاب مزارع الطيور والحيوانات ؟ فأين هذا الدعم المزعوم إذن ياحكومة ألكترونية ومفترية ؟! ثم تطرقت الحكومة الذكية الألكترونية ومعها بالطبع الوزير مصيلحي إلي إصدار مابات يعرف بالبطاقة الذكية الممغنطة لصرف المقررات التموينية بديلاً عن البطاقة القديمة أو الدفتر التمويني القديم والمتعارف عليه ؟ ولن أخوض في محاسن هذه البطاقة الغبية ثانية بعد أن كتبت في محاسنها مقالاً سابقاً مخصصاً لها ؟ والحكومة مشكلتها الأبدية مع المواطن المحطون وكما تعلن للجميع هي كيفية توصيل الدعم لمستحقيه ؟ وهذه المشكلة الوهمية السرابية هي من أختلاق الحكومة بل ومن صنعها الأبدي وعلي مر الأجيال؟ وكأن مشكلة المواطن المصري علي مر كل حكومات مصرية تم تشكيلها هي ” رغيف الخبز ” هذا هو نهايات مشاكل المواطن وأحلامه التعيسة ؟ والتي تراها وتترجمها حكومات أتعس منه ؟ فهم لايريدون لمشكلة الدعم هذه حلاً حقيقياً نابعاً من الضمير أو أتقاء الله في الوطن وغلابة الوطن ، فالحكومة دأبت علي أن تفسر لنا أنها أمام مشكلة عويصة مستعصية علي الحل أو كأنهم كما ذكرت من قبل أنهم بصدد أكتشاف الحجم الحرج لكتلة نواة ذرة اليورانيوم ؟ إذن مشكلة الدعم وكيفية وصوله للمواطن هي مشكلة من أختراع الحكومة ؟ فلابد من وجهة نظرهم( القاصرة والعابثة ) بأن تكون هناك وزارة للتضامن ووزير للتضامن ويتبع تلك الوزارة هيئات وشركات فاشلة ونهيبة عمولات لأستيراد ( زبالات ) السلع التموينية العالمية وفرضها فرضاً علي رقبة أم المواطن بحجة أنها مدعومة ؟ والآن يأتي المصيلحي بيه ليعلن عن بدأ توزيع أنابيب أو بمبات الغاز بالكوبون وعلي بطاقة التموين الذكية ؟ ومن أول يناير القادم وكأننا في حالة حرب ؟ أو كأننا من أهل الصومال ورجلينا ملفوفة علي قفانا من الجفاف والتسول والفقر ؟ يعني ياحكومة تصدروا الغاز لأسرائيل بأبخس الأسعار ؟ وتوزعوا الغاز علي المواطن المصري الغلبان والمتنيل علي عينه بكوبونات زي الشحاتين ؟ فهل هذا منطق أو عدل ؟ أو تصرف حكومة رشيدة تتقي الله في البلاد والعباد ؟ وهل هذه هي رؤياكم القاصرة والظالمة في توصيل الدعم للغلابة كما يريد الرئيس مبارك ؟ ومازلت أكرر علي الملاْ ، وأقول ياسيادة رئيس الجمهورية ويارئيس مجلس الوزراء الألكتروني ؟ ماذا يضيركم لو قمتم بتوزيع هذا الدعم المزعوم والذي تقولوا أنه بالمليارات علي مستحقيه نقدا وعداًً ؟ وهو مايعني وصول الدعم الحكومي كاملاً وعداً ونقداً ليد المستحق ودون حكومة ولا تموين ولابقالين ؟ يعني دون أي وسيط يلهفه قبل وصوله أو حتي يلهف معظمه ؟ والمواطن محدود الدخل حر في نصيبه النقدي هذا ، يشتري به حلاوة طحينية أو حتي يركب به مراجيح ؟ فهل هذه الوسيلة تمثل لكم لوغارتيماً ما ؟ ولماذا لاتحولون تلك الكروت الذكية والممغنطة وبأرقامها السرية ؟! لتكون وسيلة للمواطن المستحق للدعم في صرف هذا الدعم نقدي وشهري بها وبما يوازي ماتدفعه له الحكومة لدعمه وأسرته في سلع مفروضة عليه ؟ ويصرفه من خلالها ومن أي بنك شهرياً ؟ هل هذه تمثل لكم مشكلة ما ؟! ثم تعالوا : ماهو ذنب المواطن محدود الدخل أو معدومه والذي لايملك أصلاً بطاقة تموين سواء كانت ذكية أو غبية ؟ وهم أعداداً لا ولم تحصي من المواطنين ؟ وبالتالي هم لن يكون لهم كوبونات لصرف أنابيب الغاز ؟ فماذا يفعلون أمثال هؤلاء وبالله عليكم؟ ثم حتي بفرض أنكم أعطيتم أصحاب الدعم أو تلك البطاقات التموينية الممغنطة أو الملغمطة كوبونات لصرف أنابيب الغاز شهرياً ؟ فمن سيتولي توصيل تلك الأنابيب الثقيلة لمنازل المواطن المستفيد ؟ وماهو حال المسنين وكبار السن والمرضي والعجزة وأضف أليهم الذين لايملكون سيارة ؟ وهم مطالبين بأخذ الأنبوبة الفاضية لتغييرها من المستودع بأخري مليانة ؟ فهل سيحملوها فوق أكتافهم ورؤسهم ؟ ثم ماذا يضمن لي ولكم ولهم وبعد أن نحمل الأنبوبة الفارغة فوق رؤسنا وظهورنا كبغال بلدية الحكومة؟ ونذهب بها للمستودع ؟ ثم يقولوا لنا كالعادة : بح مفيش – عدي علينا بكرة ؟ وبكرة ربما لن يأتي أبداً ياحكومة ؟ وتتحول العملية لأزمة وسمسرة وبورصة غاز محلي ؟ بصراحة أنتم حكومة ربنا جعلها لعذاب وإهانة المواطن ، ولخلق وصنع الأزمات وليس لحلها وبهذه الأساليب المتخلفة والغير مدروسة ؟ وأنا عن نفسي أري أن هناك ( خبثا مقصوداًً ) ودهاءً غبياً مقروءاً في تصرفاتكم تلك ؟ وأقلها هو المضاربة بسعر أنبوبة الغاز في السوق المحلي ووصولها إلي أكثر من الخمسون جنيه ؟ وطبعاً معروف للجميع لصالح من مايحدث أو حتي أين ستذهب عوائد تلك اللعبة والمضاربة ولجيوب من بالنهاية ؟ أقول لكم كلمة أخيرة لماذا لاتعملون بنصيحة أو تصريحات بعض النواب الغير موقرين فيما يسمي بمجلس الشعب والذي يطالبون فيها بالعودة إلي أستخدام بوابير الجاز والكيروسين ؟ أو حتي العودة لأستخدام الجلة ؟ والله حتي ياحكومة ، لو تم ذلك فعلا ؟ً لوجدنا ولأول مرة في تاريخ مصر أن الجلة سوف تدخل البورصة ؟ لأن أحمد عز باشا ؟! ساعتها سوف يشتري ويحتكر جلة مصر كلها من السوق المحلي ومن الأرياف ؟ ومش بعيدة نلاقي نوع واحد منها فقط في السوق المصري يتكالب عليه المواطن المتنيل علي عين أمه وهو ” جلة العز ” ؟؟
Mohamd.ghaith@gmail.com

5 09 2010
محاسب / محمد غيث

عم صابر …. ؟
محاسب / محمد غيث

ربما ليس من قبيل المصادفة أن أختاروا له أسمه منذ ولادته ؟ موظف غلبان شقيان ومحروم من أبسط حقوقه الآدمية كبقية موظفي مصر الشرفاء والغلابة ، راجع المسكين من عمله بنفس المصلحة الحكومية التي شاخت معه وتقادمت ، وبعد عذاب يوم مقيم ومهين يضاف لأيام عمره الخاوية ؟ ويدخل من باب بيته المتواضع في إحدي أزقة القاهرة وهو خائر القوي ومقطوع الأنفاس بفعل حرارة الصيف والقيظ الغير مسبوقين أو بفعل الشعبطة في وسائل نقل لاتصلح حتي للحيوانات ربما ، أو بفعل الصيام ونحن في شهر فضيل ؟ ويحمل قدماه حملاً ويجرها جراً وهو خائر القوي والبدن لصعود نفس درجات السلم الحجري البالي في مبني آيل للسقوط حيث سكنه منذ تزوج بالست حلاوتهم ورزق منها بنصف دستة من الأبناء ، وهو يحاول جاهداً جمع ماتبقي لديه من أنفاس في جسد شبه ميت لصعود درجات السلم وفجأة وعلي حين غرة وفي منتصف الدور الرابع حيث يقطن ، تنزلق قدماه بفعل بعض من قشر الموز والذي يغطي الدرج مع زبالة أخري متنوعة تغطي الدرج ؟ وليسقط المسكين ويطير في الهواء مثل أفلام الأكشن سقوطاً إلي الدرك الأسفل أو الدرج الأسفل ، وهو يصرخ ويصيح بأعلي صوته من وطأة الألم وليخرج سكان البيت بأكمله وأولهم زوجته حلاوتهم وهي تضرب بالصوت ولكي تلم المزيد من الجيران ؟ لنجدة زوجها والذي هو بدوره يصرخ غير قادراً علي تحريك يده ورجله ويتضح أنهما في حالة كسر مضاعف ؟ وإذا بجارهم الطيب يأمر الست حلاوتهم الكف عن الولولة والصراخ ؟ ناصحاً إياها بطلب الأسعاف من تليفون شقته ، فعملت بمشورته ولكي يرد عليها إسعاف القاهرة بالأسف ؟ لعدم إمكانية دخول سياراتهم إلي تلك الأزقة الضيقة والتي تشبه مغارات أفغانستان ، فأكالت حلاوتهم له الشتم والسباب من العيار التقيل؟ فما كان من رجل الإسعاف إلا أن قال لها ( شوفوا له عربية نقل موتي ؟) وأغلق الهاتف في وجهها وهي لاتعلم ولم تكف عن تكملة بقية الردح والسباب له ؟ فأشار عليها هذا الجار الطيب أنه بصدد الذهاب للحارة المجاورة ( لأحضار الأسطي سعيد ) والذي يعمل علي سيارة نصف نقل ولحمل عم صابر إلي المستشفي لإسعافه ؟ وحضر الأسطي سعيد وفتح صندوق السيارة النص نقل وشالوا عم صابر مرابعة وهو يصرخ ويصيح ووضعوه برفق في صندوق السيارة ؟ بينما آثرت حلاوتهم زوجته البقاء بجواره بالصندوق ، بينما ركب الجار الطيب بجوار السائق وطلب منه التوجه إلي إستقبال مستشفي القصر العيني الحكومي ؟ وهناك وعلي باب الأستقبال حملوه مرابعة بمساعدة من أولاد الحلال وليدخلوا إلي الأستقبال حيث وجدوا أنفسهم في سيرك قومي كبير ؟ يعج بكل النمر؟ ومع صوات وصريخ وولولة وضجيج صادر من بشر يعاني ويأن وكأنهم في حالة حرب أو إصابات حربية ؟ وللعجب لم يجدوا أي طبيب ما يسأل عن معاناة وصراخ هذا الكم الهائل من البشر والغرقان في دمه ؟ وأسعدهم الحظ والنصيب بحضور رجل يدفع بتورللي لنقل المرضي وقدم لهم نفسه بأنه ( عبده الباش تمرجي ) وأنه يعمل بقسم العظام ؟ وبسرعة حملوا عم صابر مرابعة وهبدوه؟ علي التروللي وهويصرخ بأعلي مافيه ، وعبده التمرجي يقول سلامتك ياباشا؟ ومعلش أيدكم معايا وزقة للنبي ؟ وهم يحاولون دفع هذا التروللي وهو يأبي أن يسير وينزلق معهم ، وعبده التمرجي يقول : معلش أصل العجلة الرابعة مكسورة وباقي العجل عاوز يتصلح وشوية شحم ؟ وهايبقي زي الفل إن شاء الله ؟ وبالدور الثالث وأمام غرفة كشف العظام ترك عبده التمرجي التورللي مع عم صابر وحلاوتهم والجار الطيب وهو يطلب البقشيش ويكاد أن ينصرف ؟ فإذا بيد حلاوتهم تجيبه من قفاه ؟ وهي تصرخ وتولول ؟ وإذا بعبده التمرجي يقول لها : أنا عملت اللي عليّ وأستنوا الدكتور ؟ ولفت أنظار الجار وجود عشرات من البشر تأن وتصرخ وتصيح ؟ وتفترش أرضية الطرقة أمام غرفة الكشف والجميع في أنتظار الدكتور الغائب ؟ وليكمل عبده التمرجي حديثه مع الست حلاوتهم : أصل الدنيا رمضان وكل سنة وأنتم طيبين والدكتور وائل ربنا يخليه ليكم ؟ صايم ومعتكف في الأستراحة ؟ وإن شاء الله بعد صلاة التراويح هايكون هنا ويعمل اللآزم للباشا ؟ يعني الحكاية كلها خمس أو ست ساعات ويكون موجود بعون الله ؟ وعم صابر يصرخ ويولول وبدأ الكسر في الورم ؟ فإذا بالجار الطيب يساوم عبده التمرجي أن يشوف لهم أي حل ؟ ويرد عليه التمرجي الحل هو أنكم تفتحوا مخكم وتضحوا معايا شوية ؟ وأنا بعون الله هاخلص لكم موضوعكم ده في ثواني ؟ فردت حلاوتهم وهي تضع يدها في صدرها والذي يمكن أن تخبيء به جوز أرانب فرنساوي ؟ ولتخرج منه كيس نقود صغير وتفتح السوستة وهي تقول للتمرجي خذ كل اللي معايا سبعة جنيه ونص أهم ؟ فرد يدها التمرجي وقال للجار ؟ الست دي بتهرج ؟ أنا عاوز ولامؤاخذة وعشان الغلب بتاعكم ده ( بريزتين كبار ) ؟ وأنا هاخلي الدكتور وائل ؟ وبعون الله يطلع زي عفريت مصباح علاء الدين ؟ ويكون قدامكم في غمضة عين ؟ فأعطاه الجار الطيب عشرين جنيه ؟ وإذا بعبده التمرجي يرد يده ؟ أنت بتهرج أنت كمان زيها يابيه ؟ أنا عاوز بريزتين كبار ؟ يعني ولامؤاخذة مائتين جنيه ؟ فبادره الجار بالقول : ده مش مصباح علاء الدين ياعم عبده ؟ ده مصباح علاء مبارك ولامؤاخذة ؟ ، خد ياعم عبده ؟ وأعطاه مائتين جنيه علي مضض ؟ وإذا بعبده التمرجي يمسك بالتليفون وهو يخاطب الدكتور وائل باستراحته ويقول له تعالي بسرعة يادكتور أنا وصلتني إخبارية مؤكدة أن وزير الصحة جاي تفتيش مفاجيء علي المستشفي ويمكن يوصل قبل منك ؟ وفي لحظة وجدوا أمامهم رجل يرتدي ملابس النوم ويغطي نفسه ببالطو مفترض أنه أبيض؟ وفي قدميه شبشب زنوبة ؟ وهو يتثائب ؟ وإذا بعبده التمرجي يقول لهم :أهو الباشا وصل ؟ وهو يقول لهم أيدكم معايا بسرعة وزقوا قبل ماحد تاني يدخل ؟ وفي حجرة الكشف حملوا عم صابر مرابعة ( وهبدوه ) علي سرير الكشف وهو يفرفر ؟ والدكتور يوجه كلامه لعبده التمرجي وبعد معاينة الكسر ؟ خده بسرعه وأعملوا إشاعة علي الأيد والرجل وهاتوه تاني ؟ وهنا صاح عبده التمرجي في وجه الدكتور قائلاً : رمضان كريم يادكتور ماأنت عارف سعادتك أن جهاز الأشعة عطلان من ست شهور ؟ فجن جنون الدكتور وصاح في وجهه : خلاص خدوه وأطلعوا بيه بره ؟ ومرة اخري هبدوه علي التروللي ؟ وهو يصرخ وعبده التمرجي يطمأنهم ؟ ولا يهمكوا محلولة إن شاء الله ؟ أصل الواد زعرور فني الأشعة أيده تتلف في حرير ؟ وبيعرف أبن الأيه يصلح الجهاز ؟ بس لازم تشوفوه ببريزة كبيرة ؟ ميت جنيه يعني ولامؤاخذة؟ وكله هايبقي تمام إن شاء الله ؟ فأعطاه الجار الطيب المائة جنيه ؟ وهو يهرول بالتروللي ويصيح بأعلي صوته يازعرور .. ياواد يازعرور تعالي ؟ وعم صابر قد فقد الوعي تقريباً ؟ ودس بين يدي زعرور المائة جنيه موجهاً كلامه له : الناس دول تبعي وغاليين عليّ وعاوز فيلمين أشعة من بتوع برة ؟ يعني ولامؤاخذة أكشن ؟ وتوجه لعم صابر والذي قطع النفس تقريباً قائلاً وهويضحك ؟ وأنت ياباشا أضحك عشان الصورة تطلع حلوة ؟! وأخذوا صور الأشعة ( وهبدوا ) عم صابر علي التروللي ؟ وجري علي الدكتور وائل فوجدوه في غرفة العمليات مع حالة تانية ؟ فإذا بعبده التمرجي يقول للجار الطيب : معلش كله بميعاده ؟ وهو يعطيه ورقة ويكتب بها طلبات ويأمره أن ينزل لكي يشتريها من الأجزاخانة أللي في الشارع لزوم عم صابر ؟ وأخذ الجار يقرأها ليجدها : 10 لفات شاش تجبير + حقنة مضاد حيوي وسرنجة + 2 باكو معسل زغلول + 2 علبة جبنة نستو + نص كيلو حلاوة طحينية ؟ فتعجب وقال : طيب العلاج ماشي ؟ ولكن معسل وجبنة وحلاوة ليه ؟ فرد عبده التمرجي : المعسل عشاني ولامؤاخذة حلاوة قيام الباشا بالسلامة ؟ والجبنة والحلاوة عشان الباشا بعد العملية لازم يتغذي بحاجة ترم عضمه ؟ ولو مش عاوز يبقي ده سحوري ولامؤاخذة ؟ فأحضر الرجل الطلبات علي مضض وعم صابر مازال يضرب بالصوت الحياني ؟ وبعد ساعتين أدخلوه للدكتور وائل ؟ وعبده التمرجي يقول موجهاً كلامه للدكتور وائل: معلش ياباشا الدكتور برشامة ؟ بتاع التخدير ماجاش النهار ده عشان ولامؤاخذة ؟ الجماعة بتاعته عقبال عند سعادتك بيوضعوا يعني ؟ إنما ماتشغلشي بالك أنا والأخوة – وهو يشير لحلاوتهم والجار – هانكتفه لغاية سعادتك ماتخلص الشغل ؟ وأتفضل سعادتك أدي صور الأشعة وأدي الشاش المطلوب والحقنة ؟ وبالفعل جثم عبده التمرجي فوق صدر عم صابر وبينما حلاوتهم العفية ؟ ومعها الجار فاموا بتكتيفه ؟ وهو يصرخ بأعلي مافيه ولحين أنتهاء الدكتور وائل من رد العظام وتجبير الكسور ؟ وعبده التمرجي يقول للمريض : حمد الله علي السلامة ياباشا ؟ علقة تفوت ولاحد يموت ؟ ولكن عم صابر لم ينطق فقد غاب عن الوعي تقريباً ؟ وحملوه علي التروللي مع الأسطي سعيد السواق ووضعوا المسكين بصندوق السيارة النقل ؟ وإذا بالأسطي سعيد السواق يصرخ وفجأة قائلاً يانهار أسود : العربية أتكلبشت ؟ وأخذ يجري ويهرول كالمجنون يبحث عن أمين الشرطة الذي وضع له كلبش في إطار السيارة الأمامي ( مع أنه واقف في غير الممنوع ؟ ) وأخيراً وجده وأخذ يستعطفه ويستحلفه ويبكي وهو يدس بورقة بميت جنيه في جيب الأمين ؟! والذي رق أخيراً وفك الكلبش من الإطار؟ والجار يقول ربنا يعوض عليك ياأسطي سعيد ؟ معلش – بس بسرعة وحياة أبوك ليخدوك مخالفة رادار ؟ ولا يسحبوا منك الرخص وأنت واقف مكانك؟! وأنطلق سعيد بسيارته وهو يسب ويلعن المرور واللي جابوا المرور واليوم الأسود والتوصيلة السودة؟ وفي الصنوق هناك صوت أنين آخر صادر عن عم صابر المسكين ؟ بينما حلاوتهم تطيب خاطره ؟ ووصلوا لباب المنزل بالزقاق ؟ ووجدوا أنفسهم في حيرة شديدة ؟ وهم يتسائلون أزاي هانطلع عم صابر لسريره ؟ فأشار عليهم الأسطي سعيد بأنه سيحضر الواد سبوبة ؟ صبي العلاف اللي في حارتهم ؟ فهو فحل وجته وزي الطور ( علي حد وصفه )؟ ويستطيع وحده حمل عم صابر علي ظهره والصعود به حتي سرير نومه ؟ وبالفعل حضر الواد سبوبة وبمساعدة الجيران حملوه عم صابر علي ظهره ؟ وحلاوتهم تبكي وتولول كالعادة ؟ وبدأ سبوبة بالصعود رويداً رويداً ، ودرجة درجة ، وعم صابر بدأ يفيق ويعيد الصراخ بالصوت الحياني ؟ وفجأة وعلي غير أنتظار إذا بسبوبة تنزلق قدماه وبنفس قشر الموز ويسقط كالجبل الأصم؟ ومعه عم صابر ويرتطم بالأرض محدثاً زلزالاً عنيفاً وصوتاً مجلجلاً مخيفاً وهو يصرخ وبأعلي صوته كالجمل المذبوح ؟ وعم صابر يرد عليه الصراخ من ناحية أخري ؟ وبين ذهول الجيران وصراخ الواد سبوبة وصراخ عم صابر وصراخ حلاوتهم بأعلي صوتها ؟ والجار الطيب يزجرها ويلكزها بيده أن تكف عن الصراخ والولولة والعويل ؟ وهو يصيح صارخاً في وجهها : بسرعة أتنيلي وأجري شوفي الأسطي سعيد مشي بالزفت النص نقل ولا لسه ؟
Mohamd.ghaith@gmail.com

5 02 2011
محاسب / محمد غيث

أطمن ؟ شعار لحملة إعلانية موجهة للداخلية ..؟!
محاسب / محمد غيث
بمناسبة عيد الشرطة أطلت علينا إدارة الإعلام والعلاقات العامة بوزارة الداخلية بحملة أعلامية موجهه عبر قنوات النايل سات تحت شعار ( أطمن ) ، وبالطبع عندما رأيت أنتاج الحلقات المصورة وهي تعرض علي القنوات التلفزيونية تملكني شيء من الدهشة أو الأمتعاض والعجب ، وأنا أضرب كفاً بكف ؟ لأن المواد الأعلامية تريد أن تقنع المواطن أنه يعيش بدولة تتفوق علي أنجلترا وأمريكا بل في مدينة فاضلة لم تخلق من بعد من حيث أنسانية وحضارة وتقدم الخدمات الشرطية والتي تقدم للمواطن المصري ، والذي إذا ماكشفت عن قفاه في معظمه ستجده حتماً متورماً ومحفوراً بفعل وعبث أيادي المخبرين والجلادين ؟! ويبدو أن السيد وزير الداخلية المصري ( ومع أحترامي الكامل لسيادته ) لايعلم بعد مدي الأهمال الجسيم والفساد البشع والظلم الفادح والذي بات السمة المميزة لسلوك السواد الأعظم من رجالات الشرطة والذين أطاحوا بالعلاقة الأنسانية والأجتماعية بينهم وبين المواطن المصري والذي يشعر أن أسود أيام عمره هو اليوم الذي يقصد فيه قسماً ما للشرطة ولو لأنهاء مصلحة مطلوبة منه ؟ بل أن العديد من أقسام الشرطة في مصر وخاصة في الأرياف أصبحت من التخلف بمكان لاتصلح أصلاً للعمل الشرطي ؟ فالمباني متقادمة تعمها القذارة وعدم التحضر ولاتوفر أي راحة سواء لرجال الشرطة أو المواطن ، بل أن بعضها يخلوا من دورات للمياه ؟! تشعر بمجرد دخولك إلي أي قسم أو نقطة للشرطة بأكتئاب حاد وهبوط في التنفس لكآبة وسوء منظر المكان ، وتجد من يستقبلك بالسؤال علي الباب وبشيء من الغلظة ( أيوه رايح فين ؟! ) وإن دخلت لاتجد شيء يسر العين ولا الخاطر سوي أثاث مهلهل ودكك خشبية وكراسي مكسرة وملحمة وربما لاتجد غرفة شبه آدمية سوي غرفة المأمور أو غرفة رئيس وحدة المباحث وللعجب أن تجد أن معظم تأسيسها أو تأثيثها قد تم بالجهود الذاتية ؟ وأعني تبرع بعض المواطنين الواصلين والذين يتمسحون بأعتاب المآمير أو ضباط المباحث لأغراض خاصة ؟ وأما الحجز فهو الجحيم بعينه ؟ ولايليق حتي بالخنازير ؟ وأما إن قصدت القسم أو النقطة لعمل محضر ما أو مذكرة ما فلابد أن تدفع للسيد الأمين ؟ وللعجب العجاب أو من قبيل المصادفة المضحكة أو تضاد الأقدار أن تجد أسمه ( أمين شرطة ) وإن لم تدفع بالتي هي أحسن لأخونا الأمين ؟ فستجد الحجج ؟ مفيش ورق ؟ مفيش قلم ؟ مفيش ختم ؟ فوت علينا وقت تاني ؟ لذلك يكون الدفع هو أيسر الطرق حتي تتجنب غلاسة بعض الأمناء الغير أمناء وما أكثرهم؟ ولاعجب أن تجد أن السواد الأعظم من أمناء الشرطة أو حتي المندوبين ووصولاً للصف والعسكر وخاصة بوحدات المباحث بالأقسام يمسكون بين أياديهم بأحدث أنواع أجهزة الموبايل ؟ وعلبتين سجائر مارلبورو ؟ مع أن الراتب الأجمالي السنوي لأي واحد منهم شامل المكافآت والحوافز الدورية والسنوية لايكفي لشراء موبايل مستعمل ؟ والراتب الشهري لأقدمهم خدمة لاييسمح له حتي بتدخين سجائر بلمونت ؟! أو كليوباترا ؟ فمن أين لهم بهذه الروشنه ؟ طبعاً لأنهم أمناء ؟! وأما سيارات التراحيل كفانا وكفاكم الله شرها فهي وصمة عار في جبين الأنسانية وحدها ؟ فهي عبارة عن تابوت مقفل بأحكام ومصنع من الصاج المقفل اللهم إلا فتحتين للتهوية مغطاة بالشبك وكأن المسجون ضفدعة سيهرب منها أو هكذا يتصورون أو ربما لكي نطمن أنهم لن ينفذوا من هذه الفتحات ؟ وكثيراً ماقرأنا عن الوفيات من المواطنين داخل تلك التوابيت والتي تعرف بسيارات الترحيلات ؟ وهي عبارة عن فرن هتلري من جهنم في الصيف ؟ وصقيع القطب الشمالي في الشتاء ويتم حشر المسجونين فيها حشرا كالفئران بلا أدني أنسانية ؟ً ولاثمة فرق بين مواطن محترم أخطأ بأرتكاب جنحة ما أو مجرم مسجل معتاد الإجرام ؟ فالجميع يحشرون في هذا التابوت من الصفيح أو الصاج والمسمي بسيارة الترحيلات ؟ وأما إذا ما طلبت شرطة النجدة والتي لايعرف لها حالياً رقم تليفون أرضي ؟ وكنت في مشاجرة مثلاً فأنها لاتأتي إلا بعد أنتهاء المشاجرة ؟ وإذا ماحضروا أثناء المشاجرة فأنهم يهربون ويفرون ثم يعاودون الحضور بعد أن ينتهي الجانبين المتخاصمين بسقوط الجرحي والقتلي ؟ وهم يتبعون مبدأ ” الهروب نص الجدعنة ” ؟ وأما إذا ماكان لك قريب أو عزيز مسجوناً في سجن ما وتود زيارته فأنت بصدد رحلة سودة بكل المعاني ولابد أن يتخرب بيتك مع كل زيارة وأن تدفع لكي تنجز ؟ وإن كان لك محبوساً بالحجز بأحد الأقسام وتود إدخال طعام له أو شراب أيضاً عليك بالونجز ولكي تنجز ؟ وإلا فلتتركه يموت ويفطس من الجوع والعطش ؟ وأما قطاع المرور فهو حدوتة بذاته والجميع يعرف معني المنفلتين من بعض أمناء أو ضباط المرور ؟ ولعل صدور قانون المرور الجديد جاء بالكارثة والمصيبة القومية علي رأس المواطن المصري والذي يمتلك سيارة وحتي ولو كانت فيات قردة موديل سنة 52 ؟ فقبل صدوره كان أمين الشرطة ( أسم الله ) علي رأي المغدورة سعاد حسني يقنع أو يقبل بالخمسة جنيه علي سبيل الرشوة؟ لكي يتنازل ويطنش عن تحرير مخالفة مفترية لك ؟ ولكن الآن مع وصول المخالفات إلي 1500 جنيه للمخالفة الواحدة مثل السير بعكس الأتجاه مثلاً ؟ أو لنقل أن أقل مخالفة بـ 500 أو 300 جنيه فالسيد الأمين عديم الأمانة لايقبل بأقل من المائة جنيه حتة واحدة ياعبد العال ؟ وإلا فسيحرر لك مخالفة مصيبة ويكون يومك أسود من قرن الخروب السوداني لو تجرأت وتشاجرت مع سيادة الأمين أو حاولت لومه أو عملت فيها دكر ؟ فتأكد أنه بمجرد أنصرافك سيحرر لك مخالفة سير بعكس الأتجاه مع هروب من الكمين ؟ وتلاقي نفسك في كلبوش وقضية وعاوز محامي ؟ لذلك فأنك تفضل دفع المائة جنيه صاغراً وتريح دماغك ؟ وأحسب بقي سيادتك كام مائة جنيه لأخونا الأمين ؟ وأما في العديد من وحدات المرور وأثناء العذاب السنوي للترخيص فحدث ولا حرج فلابد أن تجد موظف الشباك حرامي لايرجع لك أي فكة وتجده بيقرب المبلغ لأقرب رقم صحيح ومش مهم 3 أو 4 جنيه تدفعهم بالزيادة ؟ يعني هايجيب لك فكة منين ؟ وهكذا دواليك من موظف شباك الخزينة لمهندس الفحص الفني لبتاع البصمة لبتوع التأمين الأجباري لبتوع الطفايات لبتوع تركيب النمر ؟ تمشي وأنت بتخر وتهر فلوس حتي ينتهي يوم الترخيص الأسود ؟ ويكون يومك الأغبر بحق إذا ماوجدت عليك مخالفات بـ 4000 جنيه وهو رقم أصبح من العادي جداً سماعه في نيابات المرور ؟ ولكي تجد أن معظم المخالفات لك قد حررت في مدن أو قري أو أمكنة ربما حتي لم تسمع بها ؟ وذلك لأن السيد الأمين عندما تظرفه الورقة أم 50 أو 100 جنيه يقوم فقط بتعديل أي رقم في لوحة السيارة في مخالفتك ولكي تذهب المخالفة لصاحب نصيبها واللي أمه داعية عليه؟ والمهم لازم تدفع أو أخبط دماغك في الحيط ؟! فهذا هو شعار الداخلية ؟ أطمن وبعدين أدفع وبعدين أتظلم ؟ وأبقي قابلني لو حد أنصفك ؟! وبالطبع فأن رفع قيم المخالفات بهذا الشكل الجنوني والمبالغ فيه من قبل خبراء المرور بالداخلية لا ولم ولن يقضي أو يحل مشاكل المرور ونزيف الأسفلت ؟ بل هو يمثل عبء ظالم وقاهر للمواطنين الغلابة والذين يجدون أنفسهم مطالبون بسداد ألوف الجنيهات في مخالفات لم يرتكبوها ؟ أو غيرهم المطالبون قهراً بشراء الذمم الفاسدة للفاسدين من رجالات الشرطة وحتي يكتفوا شرهم ؟ فكيف ياسيادة الوزير تقولون لي الآن ( أطمن ؟! ) وأما عن قصص وروايات وأخطاء وأنتهاكات بعض رجالات الشرطة في حق المواطن المصري وهوانه وتعذيبه ونحره ؟! فنحن نقرأ ما يندي له جبين الحمار ؟ ويجعله يرفص وينهق ولن يطمئن أو يطمن وإطلاقاً ؟ ولكن وعلي الجهة الأخري نحن لاننسي ولا نبخس رجالات الشرطة الشرفاء حقهم علينا ، ولا ننسي تضحيات العديد من الشهداء من أخواننا الضباط والصف العاملين بهيئة الشرطة والذين قدموا أرواحهم فداء للحق والعدل والجمال والكمال والوطن، نحن لانبخس الشرفاء من رجالات الشرطة والعيون الساهرة المحترمين والشرفاء وما أكثرهم حقوقهم علينا ، ولكنني مازلت أؤكد أن الجوانب السلبية في هيئة الشرطة مازالت هي السائدة والأعم وتحتاج إلي دراسات متخصصة ووافية لأصلاح العلاقة المتدهورة وانعدام الثقة بين المواطن وبين رموز الشرطة والمتمثلة في ضباطها وموظفيها ، لذلك فأنني بصراحة غير مطمن ؟ ولا أري في هذا الشعار الدعائي سوي أنه مثير للأشجان بل وللسخرية وهو يقول لي ( أطمن ) فكيف لي السبيل إلي ذلك في ظل أقل القليل مما سردته ؟!.

18 02 2011
محاسب / محمد غيث

ياسيادة المشير طنطاوي عفواً _ لاترجعونا لنقطة الصفر .
محاسب / محمد غيث
مثلي مثل جميع الملايين من الشعب المصري الكريم ، أحتسبنا ذلك الموقف المتحضر من جيش مصر العظيم والذي ترجم في تصرفاته أنه جيش متحضر لايمكن أن يرفع السلاح في وجه أبوه وأمه وأخيه ، وهذا يترجم في ذات الوقت وجود قيادات حكيمة من خلفه ، وأيضاً مثلي مثل جميع المصريين عن بكرة أبيهم نشعر بالأحترام نحو المشير طنطاوي وزير الدفاع والذين رأيناه دائماً في قلب الحدث سواء بميدان التحرير يحاور الشباب أو علي قمة المجلس العسكري والذي أصبح يدير الآن الثورة ، أنني أكتب هذه المقالة فور أن شاهدت علي قناة الجزيرة الآن محام مصري ومعه واحد ( غلبان جداً ) من شبابنا وأذيعت الحلقة في تمام الثامنة مساءً اليوم الخميس 17/2 ولكي أتفاجأ بأن الشاب قد قبض عليه حسب أقواله أمام المذيع بمعرفة (أمن الزفت الدولة ) ومن ميدان التحرير وأقتادوه مع أكثر من 17 واحد آخرين إلي ( لاظوغلي ) حيث مارسوا عليه ولأكثر من 10 أيام أبشع وأقذر أنواع التعذيب بواسطة السحل والكهرباء وغرز دبابيس تحت أظافرة عميقاً حتي اللحم وربط كلا الكفين حتي تظل الدبابيس تعذبه ولكي يكشف لنا الشاب أمام الكاميرات عن ظهر ويدان بطولهما تعرضا لما يشبه الثقب والبقع السوداء والتي تغطي معظم ظهره بأكمله وهو مايترجم تفحم جلد الظهر واليدين كاملاً بفعل الحريق باستخدام الكهرباء ؟! ثم أخذوه مع زملاؤه ( وزميلاته ) ورموا بهم صباح اليوم 17/2 في الخامسة صباحاً معصوبي الأعين ومقيدين بكلبشات من البلاستيك بميدان عبد المنعم رياض حيث فك وثاقهم أولاد الحلال من أبناء الشعب المستمر أهانته حتي بعد رحيل السفاح العادلي وزير الداخلية ؟ الأمر الذي يترجم وبكل بساطة ولأي حمار أن التعذيب الهتلري لجهاز الجستابو المصري الفاشستي الآري العديم الأنسانية الملقب بأمن الدولة ؟ مازال مستمراً حيث مقر وزير الداخلية الجديد اللواء محمود وجدي وتحديداً بلاظوغلي وكما أفاد الشاب الغلبان الذي مرمطوا به وبكرامته الأرض ؟ الأمر الذي يجعلني أتوجه للسيد / أحمد شفيق رئيس وزارة مبارك المختارة رغماً عن أنوفنا وإلي السيد الفاضل المشير طنطاوي بهذه المقال لكي أشكوا لهم ماحدث وأننا بصدد ردة وأنتكاسة للوراء وأن هناك ذيولاً وأذناب مجنونة وعديمة الأنسانية والوطنية للنظام الخايب الخاسر المخلوع والفاشل مازالت مستمرة علي أتباع نهج الفوضوية وانعدام الوطنية والدين ومازالت تعذب في أولادنا وشبابنا وفي وحشية وفاشية مخجلة ، وعلي بعد أقدام فقط من مكتب وزير داخلية مفترض أنه جديد ؟ وأنه جاء ليصلح ويضع حداً لهذه التصرفات المهينة والمشينة والفاشية والتي لاتترجم إلا أننا مازلنا بصدد عقول عفنة وصدأة ونفوس نرجسية ماتت فيها كل سمات الأنسانية والدين والوطن والضمير وأننا ياسيادة المشير طنطاوي وياسادة وقيادات المجلس العسكري الموقر ونحن حالياً بصدد ثورة تصحيح وتطهير، ولايمكن البناء والتطوير وأقامة مصر الديمقراطية دون أجتثاث كامل وتطهير شامل لكل رموز وجذور وصبيان وخصيان الفساد والمفسدين في الأرض ، نحن لانريد حكومة شفيق لأنها بكل بساطة هي رغبة وتشكيل لنظام فاشل مخلوع وفاسد وهارب من المسئولية ، لانريد وزيرة تخطط لنا حياتنا وهي مؤهلها العام هو شهادة الأعدادية العامة ؟! والجميع رآها علي اليوتيوب تقبل يد سوزان مبارك بلا حياء ولاشرف ولا أستحياء ؟ وكأن مصر عقمت ولايتوافر فيها أساتذة ودكاترة وخبراء جامعيين متخصصين في الشئون الأجتماعية والعمل والعمال ؟! ونقبل بوزيرة تحمل الأعدادية فرضها علينا رئيس فاسد ومخلوع وفاشل ؟ نريد من سيادة المشير طنطاوي ومن سيادة الفريق عنان زيارة سريعة إلي لاظوغلي وتحرير أبناء مصر المعتقلين في دهاليز وبدرومات هذه السلخانات الرهيبة ونريد منهما الوقوف علي الأماكن السرية والعنواين المحجوبة والمواقع الخفية والتي يتم فيها أحتجاز هؤلاء الشباب الغلابة بغرض تعذيبهم ؟ وتحريرهم من أيادي زبانية وذيول خائبة لنظام فاشستي هتلري فاشل ، وللعجب أنني سمعت أنهم يؤجرون عمارات وشقق عديدة بمواقع مختلفة بغاية أحتجاز المعتقلين فيها ( بلا سبب) ويمارسون عليهم أبشع وأقذر وسائل التعذيب لدرجة أنني سمعت أن المبني الجديد لشرطة السياحة والذي يقع بمدينة الفساط بطريق صلاح سالم بمنطقة مصر القديمة يضم سلخانة مخفية لجستابو أمن الدولة ؟ وبالله العظيم هؤلاء ليسوا بأمن للدولة ولكنهم هم من أهم مسببات هدم النظام بالدولة ، وأنه آن الآوان أن يتم تفكيك هذا النظام الفاشستي الفاشل السيء السمعة وللأبد ومحاسبة زبانيته ورموزه وجلاديه وبكل عدل وأمانة أمام الله والمواطن والوطن، والأكتفاء بالقوانين الطبيعية والمحاكم المدنية والجنائية وأن يمثل المواطن المخطيء أمام قاضيه الطبيعي ، وكفانا جهازاً واعياً للمخابرات العامة والعسكرية يراقب أمن الدولة داخلياً وخارجياً ومن أبناء القوات المسلحة الشرفاء والذين هم محل ثقة واحترام من جميع أبناء الشعب المصري ، وأيضاً ذهلت من تضارب الأقوال والتصريحات بين قائل أنه تم القبض علي وزير الداخلية وتجميد أصوله وممتلكاته وأمواله ؟ وأن له يداً ما في تفجير كنيسة القديسين ؟! ثم يظهر ويخرج علينا نفس الوزير بتلفزيون الجزيرة وباستفزاز عجيب ؟ ولكي يكذب كل ذلك جملة وتفصيلاً وأنه لم يخضع لأدني مسائلة من أحد ؟! الأمر الذي سبب بلبلة وانهيار للراي العام وللثقة بين المواطن المثقف وبين المجلس العسكري الحالي ؟ فضلاً علي ظهور أصوات ورغبة جارفة وحقيقية ولازمة لدي عموم الشعب المصري بمثقفيه وعوامه بضرورة تغيير النائب العام الحالي باعتباره معيناً من قبل الرئيس المخلوع مبارك ، ومن ثم فهو مثله مثل وزير العدل وغيرهم الكثيرين ( مع أحترامنا لهم ) هم في نظر الجميع باتوا من رموز نظام فاسد ومخلوع وباتوا غير مقبولين ولا مرحب بهم من الشعب ، وأن يتم تغييرهم مع جميع شخصيات وشخوص حكومة شفيق وبالكامل ، ومع أن هناك من لايمانع من بقاء شفيق نفسه كرئيس لحكومة منتخبة شعبياً جديدة ، ومن متطلبات التغيير سرعة تشكيل تلك الحكومة الجديدة بحيث تضم علماء وأساتذة جامعيين خبراء في كافة التخصصات والحقائب الوزارية وما أكثرهم لدينا ، وياليت لو تنحي السيد الفريق أحمد شفيق ومن تلقاء نفسه ، ولكي يخلي الطريق أمام رموز ووجوه ودماء وطنية جديدة لاتمت للنظام الفاشل والفاسد والمخلوع بأي صلة ، وأختتم بتوجيه حديثي ورجائي وبعد أن شاهدت تلك الحلقة المفزعة لسيادة المشير طنطاوي وللفريق عنان وأقول لهما : ياريت تشاهدون تلك الحلقة التي بثت بالجزيرة والتي حتماً ستترجم لكما أشياء كثيرة لعل أقلها أن الفساد والظلم والتعذيب والوساخة وقلة الأدب وأنعدام الدين والضمير وذيول وأذناب العصر والنظام البائد مازالت مستمرة وعلي مقربة من أذن وعين وزير الداخلية الجديد ؟؟!! وبالرغم من وجودكما المشرف لنا جميعاً ؟! وهو مايؤذي نفوسنا جميعاً .

18 02 2011
محاسب / محمد غيث

هل ثروة مبارك وأسرته تتعدي التريليون دولار ؟!
محاسب / محمد غيث

تدور الأحاديث ومازالت عن حجم الثروة المنهوبة والمسروقه من حر مال الشعب والتي تمتلكها أسرة الرئيس المخلوع مبارك ، البعض قدرها بمليار واحد ، وآخرين قدروها بثلاثة مليارات ، والأكثرية قدروها بمبلغ يتراوح بين 40 : 70 مليار دولار ، ولكنني فوجئت بصور لشهادات وصكوك إيداع دولية منشورة علي موقع ( عرب تايمز ) تتحدث علي أن مبارك قد قام بتحويل ذهب خام معظمه أبيض ( أبلاتين ) يقدر بـ 620 ألف مليون دولار وهو مايعني 620 مليار دولار ؟! وعلي الرغم من أن مسئولية هذا التقدير أو صحة الصكوك المنشورة تقع علي عاتق الموقع المذكور إلا أن الرقم رهيب ومخيف ومستفز ومفجع ؟! ثم جاء الأنكد في لقاء بثته قناة الجزيرة أمس الخميس 17/2 وتحدث فيه مواطن ينتمي لحزب التجمع المصري ليقول علي الملا أنه يمتلك مستندات تفيد قيام مبارك بتهريب كميات رهيبة من الذهب الأبيض فور توليه الرئاسة وبعد مقتل السادات مباشرة وأن هذا الذهب كان بحوزة الرئيس الراحل السادات وتحت أمرته وتعود ملكيته للخزانة العامة إلا أن مبارك أستولي عليه لنفسه بعد مقتل السادات ولم يرجعه للخزانة العامة ؟! وقام بتهريبه لخارج البلاد وبأسمه الشخصي ، واستطرد الرجل ليؤكد ثانية أنه يملك من المستندات مايؤكد كلامه والذي بث علي الهواء مباشرة من قلب القاهرة وبحضور المذيع / أحمد منصور- وعضو ضيف من جماعة الأخوان وأضاف الرجل أنه في سبيله لأبلاع النائب العام ، بالطبع لو صدق الرجل أو صدقت صحة هذه الصكوك المنشورة بموقع عرب تايمز نكون بصدد أكبر سرقة في تاريخ العالم القديم والمعاصر ، وتجعل منا ومن قواتنا المسلحة وجميع أجهزتنا الأمنية أكبر غافلين في العالم أجمع بل وأضحوكة ومسخرة الأمم ؟! وأن مبارك وأسرته مطالبون وعليه بالظهور العلني لتكذيب هذه الأقاويل وإقامة الدليل علي سلامة وطهارة ذمتهم المالية ، وفي جميع الأحوال سواء كانت ثروة آل مبارك مليار أو تريليون دولار فأن ذلك يعني سلفاً وبكل المقاييس أنهم لصوص ومتربحون من مال الشعب بجميع طوائفه المدنية والعسكرية، بل إن صدق صحة هذا الرقم المفزع والرهيب فأن مجرد سجنهم مدي الحياة لن يشفي غليل هذا الشعب المنهوب حتي النخاع ، وأنا عن نفسي جازم بأن آل مبارك نهبوا وسرقوا حتي الثمالة وأعتقد أن مبلغ التريليون دولار هو مبلغ بات في حكم المؤكد ، وإلا فليفسر لي أصحاب العقول الراجحة والرزينة والمتأملة أين ذهبت حصيلة بيع القطاع العام بأكمله بمؤسساته ومصانعه وشركاته ومعداته وأصوله وأراضيه ؟ وأين ذهبت حصيلة بيع كامل أراضي الدولة وعقاراتها بالمجتمعات العمرانية الجديدة وأمتداداً للعوينات وصحراء سيناء ؟ وأين ذهبت قيمة المشاركات الوهمية بنسبة 50% من كافة الأستثمارات التي أقيمت علي أرض مصر والتي كانوا يفرضوها عنوةً وبالقوة الجبرية القاهرة علي أصحاب تلك المشاريع والأستثمارات دون دفع مليم واحد منهم في تلك المشاركات المفروضة بلغة القهر والمافيا ؟ وأين ذهبت المدخلات القومية للدولة المصرية منذ تولي مبارك الحكم من حصيلة بيع الغاز والبترول ومشتقاته ورسوم العبور في قناة السويس ومدخلات المحاجر والتعدين والذهب والفضة وغيره من معادن نفيسة أستخرجت من باطن أرض مصر ؟ وأين ذهبت نواتج الزراعة والصناعة وخام الحديد والصلب والنيكل وغيره والذي أستولي عليها لصوص مبارك وأسرته؟ وأين ذهبت المليارات التي قدمت لمصر من أمريكا كمساعدات ومعونات أجتماعية ومنذ تولي مبارك حكم مصر ؟ وأين ذهبت المليارات التي قدمت كمنح ومساهمات ومساعدات دولية من الدول والصناديق الدزلية المانحة والخيرية لتنمية المجتمعات المصرية وبصورة سنوية وخاصة تلك التي قدمت للمؤسسات والجمعيات الخيرية الوهمية والتي تولت ( قهراً ) رئاستها بلا أستثناء سوزان مبارك ؟ وأطفال الشوارع وتنقيب الغلابة في القمامة والزبالة عن شيء ما يصلح لطعامهم هو خير دليل علي أن تلك الجمعيات الخيرية والتنموية المشفوطة ؟ كانت أكبر كذبة وافتراء معلق ومازال وبحبل من مسد علي رقبة سوزان مبارك؟وأين ذهبت مليارات الجباية القهرية والتي مارسها علينا وزير الخيبة والجباية الفاشل اللص سليط اللسان وفاقد الجنان المدعو/ يوسف بطرس غالي ؟ وأين ذهبت مليارات الدولارات من عمولات السلاح والتسليح والذي أختص مبارك بها نفسه دون أدني منطق أو حق وكأنه أكبر وأعظم خبراء العالم في عالم تكنولوجيا التسلح والتسليح ؟ وبقانون وضيع ( قذر ) يشوبه عوار شرط الأسد القانوني ، والذي قنن وتم تمريره من قبل فتحي شرور أو فتحي موافقات ترزي قوانين مبارك وبمباركة صفوت الشريف ؟ وغيره وغيره من مليارات الدولارات لايمكن حصرها بلعوها وشفطوها وهربوها لبنوك العالم لحساباتهم بالحرام البين والبلطجة وحتي أبشموا ؟ الأمر الذي يجعلني أجزم بأن آل مبارك يمتلكون فعلاً وعلي الأقل تريليون دولار أو ألف مليار من الدولارات المنهوبة والمسروقة من عرق الشعب والتي كانت السبب الأعظم في أنهيار الأقتصاد المصري ووصول المجتمع المصري إلي نهايات قيعان الفشل والفقر والمرض والعوز ولدرجة أن المواطنين أشعلوا النار في أجسادهم بأياديهم أو رموا بأنفسهم تحت عجلات مترو الأنفاق أو شنقوا أنفسهم بأياديهم أو غرقوا في بحار الغربة والهروب يأساً وقنوطاً من نظام أستحل فيهم ومنهم كل شيء وكل أخضر ويابس؟ هذا عن مبارك وآل مبارك – فما بالنا وبالكم بصبيان وخصيان وغلمان وحملة المباخر والدفوف والمتمسحون بأعتاب النظام وبقية عصابة المافيا المنظمة والتي بدورها شاركته النهب والسرقة والنشل والشفط بلا رحمة وبكل الفجر والبلطجة ؟ حتي بتنا جميعاً نردد أن مصر ( مخطوفة ؟! ) ، ولكن وبالنهاية يبقي السؤال الأوحد والذي يدور حالياً في أذهان جميع المصريين بمثقفيهم وعوامهم ، والذي يضع علامة أستفهام كبري، أقدمها بالنيابة عن كل الوطن والعباد إلي المجلس العسكري الموقر الحالي ، وهو لماذا لم تحاسبون ياسادة مبارك وأسرته حتي تاريخه ؟! ولماذا لاتسألوهم عن دورهم المخزي في خراب ونهب وتبديد وسرقة كامل أصول الوطن ؟! ولماذا تحاسبون فقط من سقط من الغلمان والصبيان الصغار؟! وهل مبارك وأسرته باتوا ( آلهة ) والعياذ بالله وغير خاضعين للحساب ؟ وأليس الأولي بالسؤال والمحاسبة والحساب العسير هو رئيس فاشل للدولة مسئول عن قذارة وانعدام ضمير من أتي بهم لتولي السلطة وتصريف أمور البلاد والعباد ؟! وأليس من أبسط قواعد العدل والأنصاف والمنطق والوطنية والحرية والشفافية أن تحددوا أقامة مبارك وأسرته أو تحبسوهم أحتياطياً بموجب قانون الطواريء الذي سنه وشرعه هو وزبانيته ؟ أو تصدروا قراراً عسكرياً فورياً وهو أضعف الأيمان يمنع سفر أي فرد من أسرة مبارك خارج البلاد ولحين التأكد النزيه والشريف من سلامة أو عدم سلامة ذمتهم المالية في نهب مقدرات أجيال كاملة من الشباب والعباد بل ووطن كامل بمدنييه وعسكرييه ، أم أن ثروة مبارك هي بمثابة ( زهرة خشخاش ) ثانية نهبت وسرقت والفاعل مجهول وأنتهي الفيلم ؟ سؤال أتوجه به بكل أمانة وشرف ونيابة عن شعب وشباب مصر بأكمله إلي السادة الشرفاء الموقرين العسكريين الشرفاء والذين يمثلون المجلس العسكري الأعلي الموقر للبلاد والحاكم حالياً، فهل وصلتكم الرسالة والأستغاثة أيها السادة الشرفاء وحماة مصر في السلم والحرب ؟ اللهم هل أبلغتكم – أللهم فاشهد .
Mohamd.ghaith@gmail.com

26 02 2011
محاسب / محمد غيث

ليه لأ _ لشفيق وحكومته ؟
محاسب / محمد غيث

علي الرغم من ظهور الرجل علينا وهو يتحدث بهدوء وبغاية الأدب ودماثة الخلق والتواضع والدبلوماسية والأحترام ، وسواء كان هذا الحديث متكلفاً أو سواء كانت تلك طبيعة الرجل ، فأن شخص الفريق / أحمد شفيق هو غير معروف للمصريين في معظمهم سواء للعوام أو المثقفين من الشعب ، وأنا أعني هنا السيرة الذاتية لسيادته مع أنني أجد الجميع وأنا واحداً منهم حتي غير معني بالبحث والتنقيب لمعرفتها ، وذلك لسيطرة مبدأ رفض الرجل جملة وتفصيلاً من أن يكون رئيساً للوزراء ووصولاً إلي رفض التشكيل الوزاري المصاحب له ، وذلك كمبدأ من كافة أبناء الشعب المصري وذلك يعود لأسباب عدة ألخصها ونيابة عن أراء الجميع فيما يلي :
1- شخصية الرجل وسيرته الذاتية المبهمة وعدم معرفة الشعب بها فضلاً علي عدم حتي الرغبة في البحث والمعرفة والأستدلال علي ملامح شخصيته أو سيرته الذاتية لسيطرة مبدأ رفضه جملة وتفصيلاً علي الجميع .
2- أحمد شفيق هو أختيار لرئيس مخلوع فاسد وأخرب مصر ونهبها ويراه الجميع هو أمتداد لمبارك المخلوع ومن ثم فأنه يدين بالولاء لأختياره سواء كوزير سابق للطيران أو رئيساً لمجلس الوزراء لرئيس رفضه وخلعه الشعب ، ومن ثم هو لايمثل وبأي حال أختياراً صادراً عن أي مواطن مصري وأنما هو شخصية تم فرضها عنوة ، وهو مايخالف رؤي المواطن المصري بل وأبسط مباديء الثورة في الديمقراطية وأختيار مايمثلهم بطريقهم هم ، وليس باختيار رئيس مخلوع ومرفوض من الجميع .
3- فشل الفريق شفيق فشلاً ذريعاً وزاد الطين بله ، أيان قيامه بالتشكيل الوزاري والذي ترجم من خلاله فكره الجامد وأنتماؤه الرجعي لحكومة المومياءات المحنطة ، وتلك السحن والوجوه التي يمقت رؤيتها الشعب المصري عن بكرة أبيه ؟ وإذا بشفيق يأتي أليهم ومرة أخيرة بتلك الوجوه الكئيبة المحنطة والتي تذكرهم بمعاني الفشل والخيبة والضياع ، وهو ما زاد من رفض الجميع لشفيق نفسه أكثر من رفضهم لحكومة المومياءات ، التي قام بتشكيلها علي عجل ودون رؤي ولا تروي ، وهو الأمر الذي جعل من إقالة شفيق وحكومته بات مطلباً أساسياً ورئيسياً لثورة يناير بل هو أول مطالبها .
4- وللمرة الثانية أخفق وأخطأ الفريق شفيق في محاولته تدارك الخطأ أو الفشل الأول في تكوين حكومة وطنية يرضاها الشعب ، وذلك من خلال قيامه بإزاحة بعض الوجوه المحنطة ؟ والأتيان بآخرين من الوزراء ، وهو أيضاً ما أعتبره الجميع أعترافاً من شفيق بخطأه وعدم كفاءته وقدرته في تشكيل الوزارة المنشودة، ووصولاً إلي رفض الجميع لعملية ( الترقيع ) الذي أقدم عليها شفيق من خلال إزاحة بعض الوجوه المرفوضة والأتيان بوجوه قد لايريدها الشعب ، لأنها هي أيضاً تماثل شفيق نفسه في عدم توافر سيرة ذاتية لمعظمهم معروفة للشعب ، أو حتي عدم وجود أي بصمة معلومة لأي منهم قد يعلمها الشعب عنهم ، ومن هنا جاء رفض الشعب لمحاولة شفيق أصلاح التشكيل الأول وذلك من خلال عملية جراحية سريعة من عمليات اليوم الواحد ؟ وهو ما أعتبره الجميع مجرد ترقيع وزاري لايغني ولايسمن من جوع ؟ بل كان الأجدر به هو التغيير الشامل الماحق للحكومة كاملة وإزاحة تلك الوجوه المحنطة والمومياءات القديمة والتابعة لنظام مخلوع ، والأتيان بحكومة من أساتذة وأكادميين وجامعات مصر وعلماؤها الأجلاء من ذوي الشهرة والمكانة العلمية والدولية ، وكل في مجال تخصصه بحيث تكون لديه حكومة من المحترفين الأكاديميين المعروفين بسيرهم الذاتية الأكاديمية والدولية المشرفة ، وبشرط وحيد فقط يحرص عليه ألا وهو عدم أنتماؤهم أو حتي سبق تعاملهم مع النظام المخلوع ورموزه ، وهو مارسب فيه شفيق وللمرة الثانية ( والأخيرة ) .
5- يري الشعب المصري في شخص الفريق شفيق صديقاً مرتبطاً بالرئيس المخلوع مبارك ، بل وزميلاً للسلاح وهو علي صلة وثيقة ومستمرة ومنذ القدم بالرئيس وأسرته ، ومن ثم فهو مرفوض للشعب المصري بعموم طوائفه وغير مؤتمن من وجهة نظر الجميع وبلا تكلف ، علي تسيير شئونه أو حتي قيادة أي حكومة يكون هو رئيساً لها ، فهو علاوة علي أنه عسكري بطبعه وثقافته فهو صديق حميم لرئيس مرفوض ومخلوع من الشعب ومن ثم فهو مرفوض أيضاً كصديقه أو كرئيسه من الشعب وبكامله .
6- علي الرغم من المحبة العميقة والأجلال العظيم والذي يكنه المواطن المصري لقواته المسلحة إلا أن الأقاويل وعدم الأرتياح أو الأرتباك الواضح في الرأي والشارع المصري ، بشأن سلوك بعض قادة المجلس العسكري وهم تحديداً السيد المشير طنطاوي والسيد الفريق سامي عنان والسيد الفريق أحمد شفيق ، ووجود حالة من الضبابية الغير مفهومة أو المبررة في عدم إقدام أياً منهم وحتي تاريخه باتخاذ خطوات صارمة حاسمة تجاه مبارك وأسرته ، وفيما يخص ما هو معروف حتي للأطفال بشأن ثروتهم وتربحهم علي حساب الشعب ، أو حتي وهو أضعف الأيمان محاسبتهم علي الأضرار العمدي بالشعب المصري في عموم طوائفه المدنية والعسكرية ، وذلك الصمت الغريب والمريب وحتي تاريخه في عدم تقديم الرئيس المخلوع للمحاكمة هو وكافة أفراد أسرته ، ولو بتهمة أقلها وأبسطها الأضرار بمصالح الشعب وفي عموم تلك المصالح ، وهو أمر مستفز ويثير التساؤلات ويضع علامة أستفهام كبري حول شفافية ونزاهة المجلس العسكري الحاكم الحالي ؟ بل أنه تم تقديم بعض رموز النظام الفاسد ، وسكوت تام ومطبق وغريب ومريب عن أفعال الرئيس المخلوع وأسرته في حق عموم الشعب المصري ، وعن بكرة أبيه ، وهو ما يلقي بالكثير من علامات الأستفهام في ظل تواجد رئيس مخلوع وأسرته حراً طليقاً بشرم الشيخ يسافرون إلي لندن وغيرها ويعودون ؟! ويعلم الله ماذا يعد أو يعدون في الخفاء لأبناء هذا الوطن وقدره وثورته المباركة أو حتي منحهم الفرصة الكافية لطمس معالم جرائمهم في حق الشعب والوطن وتهريب المزيد من الثروات المنهوبة ، وذلك من خلال هذا الصمت الكامل والشامل لرموز المجلس العسكري الأعلي وحتي تاريخه ؟! وهو مايعد مخالفاً وحتي للقسم العسكري أمام الله بالحفاظ علي سلامة الوطن وحماية أراضيه وثرواته والتي بددها ونهبها رئيس مخلوع مع أسرته ومعاونيه ، ومازالت القيادات العسكرية ورموزها الرفيعة المقام والمسئولية تنظر أليهم نظرة الوفاء والمرحمة ؟ وهو ماينافي كل مقاييس الشرف والقسم العسكري لهم .
7- مازال أحمد شفيق هو الوحيد في عموم مصر والذي يحاول التأكيد وفي كل تصريح له وبشكل يستفز الجميع بأن ماحدث من ثورة شبابية مباركة هو مجرد أحتجاج أو حركة أحتجاجية ، مع أن ماحدث من ثورة عصرية من شباب مصر هو الآن حالياً مادة سوف تدرس في أكبر الدول تقدماً وحضارة وعلي رأسها الولايات المتحدة وهي ثورة بيضاء منظمة وبأعلي المقاييس التقنية والعلمية وباستخدام آحدث وسائل تكنولوجيا الأتصالات والأنترنت والتي تؤكد حدوثها أن بمصر شباب يعدون خبراء في علوم الأتصالات ، ومهما قال الفريق شفيق فأن الرأي يخص سيادته وهو حر في رأيه وحتي وإن خالف رأي العالم أجمع وليس رأي الشعب المصري بعموم طوائفه ؟
8- رغبة الشباب المصري بل وكافة الشعب المصري بعموم طوائفه في أختيار رئيس مدني يمثل تطلعاتهم وأحلامهم في بناء دولة متوقفة ومتخلفة ومحلك سر منذ أكثر من 30 سنة ؟ وهو أقل حقوق الشباب والأجيال القادمة ، ومهما كره ذلك الأنانيون أو رفضه الخناشير من عبدة الأصنام لنظام سابق ولي وسوف يولي بكل رموزه وصبيانه ، وأن الغد هو ملك الشباب رضينا أم أبينا ، ومن ثم فأن حق أختيار أي مسئول سواء كان نائباً للبرلمان أو وزيرا أو غفيراً أو رئيساً للوزارة أو حتي رئيساً للجمهورية بات حقاً مكفولاً وغير قابل للمحاورة أو حتي النقاش لشباب مصر ، الواعد وورود الجناين التي فتحت لتشكل وجه مصر العروسة المحروسة بأزهي ألوان تلك الورود البلدي وبأذكي روائح خلقها الله عز وجل وبات المواطن الآن وحتي قبل تمام وكمال مطالب الثورة والثوار المشروعة والمتحضرة يشم عبيرها النقي الفواح ، والذي بات يغطي كل أنفاس ويملاْ صدور كل المصريين الشرفاء ، وربما فقط لايشعر بمدي عبيره النفاذ والأخاذ ، إلا المزكومين والمرضي من خناشير ومتخلفين ومومياءات محنطة ولصوص ولي عليهم الزمان ، وداس من فوقهم وعبر قطار الثورة والثوار تاركاً إياهم في محطات من الخيبة والفساد والنهب والفشل المخزي ولايمكنه العودة إليها أو إليهم وأطلاقاً .
Mohamd.ghaith@gmail.com

2 03 2011
محاسب/ محمد غيث

عيشة الهجامة ؟ وسوزان الحرامية ؟!
بقلم / محمد غيث
طالعتنا صحيفة أخبار اليوم الصادرة اليوم الأربعاء 2/3/2011 بأن الست / عائشة عبد الهادي وزيرة التأمينات والهجرة ، قد تم طلبها للتحقيق والمثول أمام النيابة بتهمة أنها أشتركت في تجنيد جيش من البلطجية والمسجلين الخطر وأعطت كل جحش وبهيم منهم 200 جنيه من موازنة وفلوس الوزارة وتم نقلهم مع موظفين من نفس الوزارة وبسيارات الوزارة للمساهمة في تحرير ميدان التحرير من شباب ثورة التحرير ، وأنهم أنضموا إلي قطعان أخوانهم الصيع والبلطجية والبصمجية من زبالات مصر وفيما عرف بموقعة الجمل الشهيرة ، والتي أنهزمت فيها وأنسحبت بلطجية الست عيشة الوزيرة مع أسيادها من خدام الست سوزان الحرامية والحزب الواطي ، وبنظرة بسيطة ودون تحليلية لتصرفات الوزيرة الهجامة والحرامية ووزيرة شئون الهنجرانية، فأننا حتي لو أغمضنا عيوننا علي أن مؤهلها هو الأعدادية العامة وهو بالطبع لايكفيها ولايؤهلها حتي للقيام بتوزيع علب مناديل كارمن بأشارات المرور علي قادة السيارات ، فما بالكم بأنها وزيرة في حكومة الغير مأسوف علي شيخوخته مبارك النصاب واللص العتيد ، وناهينا أيضاً علي أنها وزيرة تقبيل الأيادي وبعد أن شاهدها الجميع علي اليوتيوب وهي تمسك بيد ستها الحرامية وبكل تنطع ورذالة وتطبع عليها بوسة ؟ أطول من أي زر كوسة وسخة في مصر ؟ وبالطبع فهي تحولت من فورها بنظر حتي العميان من وزيرة إلي خدامة منازل تبوس أيادي الأسياد وأولياء النعم ؟ وكل ذلك وأكثر ؟ فهي لم تكتفي بأنها ركبت علي كرسي الوزارة بالأعدادية ولا أنها تبوس أيادي الأسياد ولا أنها تحولت إلي هجامة تجند البلطجية ليقتلوا شباب مصر ، وتتعامل مع فلوس الوزارة وكأنها تكية أبوها وتمنح كل بلطجي 200 جنيه من موازنة الدولة ، وتنقلهم لنقاط التجميع بأتوبسات الوزارة والهيئات التابعة ؟ لا لم تكتف بذلك كله ؟! فالست عيشة الهنجرانية الهجامة قد أظهرت أيضاً للجميع أنها لصة من النوع العبيط الأهبل وتماماً علس شاكلة ولية نعمتها سوزان مبارك الحرامية ، فالست عيشة النشالة وعن غباء أعمي في أصول النشل بيد ثقيلة أو السرقة بعبط في دولة مبارك السابقة وتكيته ووسية وعزبة أبوه التي سقطت وانفضحت، كانت تقوم بوضع المنح والمساعدات الدولية والتي ترد للدولة بغرض الأرتقاء بالقوي العاملة أو المساهمة في حل مشاكل البطالة ، وهي جميعها معوانات مجانية وهبات تأتي بالعملات الصعبة وبالملايين ، كانت لاتضعها الست الهجامة في حساب الدولة والوازارة بالبنك المركزي حسب الأصول ، ولكنها كانت تضعها بأسماء أثنين من النسوة كانتا تعملان بالوزارة وعلي المعاش حالياً ؟ فتضع الأموال الواردة بالعملة الصعبة كمنح في حسابات جارية خاصة بأسماء هاتين السيدتين ؟ وتسحب هي كما تشاء وشهرياً وبموجب شيكات صادرة بأسماء أشخاص آخرين مقربين ( أصحاب قرون ) من العاملين بمكتبها وتلهف في كرشها الكبير الواضح التخمة ماتيسر من عملات صعبة أو حتي صايعة ؟ المهم هذا هو ماجاء تحديداً في جريدة أخبار اليوم من أتهام للست عيشة بتاعة الأعدادية أنها كانت تشفط وبطريقة غبية في السرقة وعدم تقنية واحتراف جميع ماورد للوزارة من منح ومعونات ومساعدات دولية بالعملات الصعبة ؟ ويعلم الله حتي تاريخه حجم أو كم عشرات أو مئات الملايين التي شفطها بواسطة زلومة الست عيشة الهجامة الحرامية سواء من عملات صعبة أو بالجنيه المصري من موازنة تلك الهيئة المفترض كونها سيادية وضخمةوحتي ولو كانت تدار بوزيرة لصة وهجامة وبالأعدادية ؟ ولعل ما أثار أنتباهي وتعجبي أكثر هو ذلك التوحد العجيب في طريقة الشفط وأسلوب النهب والسرقة بين الست عيشة النشالة وبين الست سوزان مبارك الحرامية أيضاً ؟ ولا أعلم مين فيهم علم مين طريقة السرقة العبيطة هذه ؟ فسوزان مبارك الحرامية أستولت علي جميع المنح والمعونات والتبرعات والمساعدات الدولية والخيرية والتي كانت تأتي سنوياً من الدول المانحة من أجل تطوير مكتبة الأسكندرية بالعملات لصعبة ، حيث قام مبارك الحرامي وشيخ منصر حرامية مصر بتحويل تلك الملايين لحسابه الشخصي أولاً ، ثم تنازل عنه لوالدته ( آه والله العظيم أمه ؟!) وذلك عن طريق فتح حساب بأسم الست والداته ولاأعرف أسمهما (ولنقول الست أم مبارك ) وقام بعمل توكيل لزوجته سوزان الحرامية للقيام بالصرف أو الأيداع علي الحساب والذي هو أصلاً أصبح بأسم أم مبارك ولكن من تتحكم فيه وتسحب وتودع وتشفط وتنهب هي سيدة مصر الأولي في السرقة والنهب العبيط منه والمحترف ؟ ويتلاحظ هنا للقاريء الأسلوب الواحد والمتوحد والمتبع في فن الأستيلاء علي سبوبة واحدة فقط من موارد الدولة وهو عدم توجيه تلك الموارد إلي حسابات الدولة الرأسمالية بالبنك المركزي بل توجيهها مباشرة إلي حسابات ولاد النصابة والنشالين والحرامية ، سواء للست عيشة عبد الهادي والتي استخدمت أتنين نسوان لوضع حسابات المنح بأسماؤهما والصرف علي الحساب بأسماء غير أسمها الشخصي ؟! أوحالة مبارك وزوجته ووالدته ، والذي أستخدم حتي أسم والدته الغلبانة للسرقة والنهب لأيداع موارد واردة لمكتبة الأسكندرية بأسمها وبتوكيل صادر منه لزوجته في التحكم علي حركة الحساب ، وطبعاً والدته لن تشم حتي رائحة هذه الأموال ؟ بل يقيناً أنها غلبانة وأمية وفلاحة ولاتعلم عنها شيئاً ؟! بل والأيقن أنها لاتستطيع أن تفرق حتي بين الجنيه المصري والدولار الكندي ؟ وأما الأعجب والذي أثار ضحكي في القصة هو أنني مازلت أتسائل حتي تاريخه وبعد قرائتي لتلك المسخرة لأقول : هل والدة الرئيس مبارك الحرامي لسه عايشة وقيد الحياة ليفتح حساب مفبرك للسرقو والنهب والتربح بأسمها ؟ حسناً إذا ماكان عمر أبنها مبارك الحرامي ( النبي حارسه ) 83 سنة فكم هو عمر الست والدته حالياً ؟ وهل تراها عاصرت أسرة امنحتب أو مينا ناهب القطرين ؟! بصراحة لاأعرف ؟ بل هو سؤال أهدية لوزير التربية والتعليم ليضعه لطلاب الأعدادية في الأمتحانات القادمة ؟ وسلمولي وبالمرة علي ونش مترو الأنفاق .
Mohamd.ghaith@gmail.com

3 03 2011
محاسب / محمد غيث

رسالة مفتوحة للسيد وزير داخلية مصر
بقلم / محمد غيث
أدهشني وهالني وأستفزني وللمرة الثانية قيام السيد مدير أمن البحيرة السابق / مجدي أبو قمر بالتدخل الصوتي علي قناة الحوار وكأنه يخرج لسانه للوزير وللجميع وهو يقول ويتفشخر وعلي الملا بأنه لم يتم نقله بصفة خاصة واستثنائية عن مابدر منه من أساءات في حق الشعب المصري ، مستطرداً أن نقله قد تم في أطار حركة تنقلات واسعة حدثت في وزارة الداخلية وشملت العديد من القيادات ؟ وأضاف باستفزاز عجيب أنه كان يعلم أنه يتم تصويره وتسجيل كلمته السخيفة والغير مسئولة ؟ وللمزيد من الأستفزاز للمشاهدين أضاف أنه تم نقله إلي ديوان عام الوزارة في أشارة مستفزة منه للجميع أنه لم يعاقب بقدر ما أثيب ؟! طبعاً تصرف ثاني مستفز لشعور الجميع ويسيء وبالدرجة الأولي لشفافية السيد وزير الداخلية الجديد ؟! وأما الشيء العجيب والأكثر استفزازاً هو إحجام السواد الأعظم من رجال الشرطة وحتي تاريخه عن الألتحاق بمراكز خدماتهم الشرطية في ظل خلو أمني تام علي أرض الواقع لمعظم أقسام ونقاط الشرطة في الدولة ، وهو الأمر الذي يضع علامة أستفهام كبري ويثير العديد من التساؤلات المريبة عن مدي قدرة الوزير علي إجبار رجال الشرطة علي البدأ في القيام بوظائفهم ؟ أم أن الأمر مازال يجري علي أستمرارية بقاء ظاهرة الخلو الأمني بمحافظات وأقسام الشرطة ونقاطها بالدولة ولصالح من مايحدث ؟ وأليس بمقدرة السيد وزير الداخلية الأعلان في جميع الصحف والأذاعة والتلفزيون عن أستدعاء فوري ملزم لجميع الضباط والصف والجنود للألتحاق الفوري بمقار عملهم أو نقاط أرتكازهم وأماكن خدماتهم ومعسكراتهم ومديريتهم وفي خلال 24 ساعة كحد أقصي لهم وإلا يعتبروا مفصولين نهائياً من أعمالهم الشرطية والخدمة ، مع حرمانهم من كافة حقوقهم المدنية في مكافآت ومعاشات التقاعد ؟! سؤال بسيط أتوجه به للسيد وزير الداخلية ونحن نقرأ يومياً عن حوادث سلب ونهب وبلطجة وقطع للطرق وتهليب وسلب المواطنين وتعريض حياتهم للخطر الداهم وأقربه ماحدث أمس الأول بالطريق الدائري وحسب جريدة الأخبار من قيام تشكيلات مسلحة للبلطجية علي أرغام قادة السيارات بالوقوف تحت تهديد السلاح وسلب ممتلكاتهم ومتعلقاتهم الخاصة ؟ في ظل موات أمني شبه تام لرجال الشرطة ؟! وأما الخبر الأظرف والأغرب من هذا كله هو مانشرته اليوم 3/3 موقع جريدة الدستور بأن العديد من ضباط الشرطة باتوا يعملون كحراس أمن خصوصيين لبعض الشركات الكبري مقابل مبلغ 1500 جنيه يومياً ؟! وخاصة شركات تعمل في مجال استيراد التبغ والسجائر ؟ السؤال الذي يدفعني مرة أخري بالتوجه إلي السيد وزير الداخلية متسائلاً ” بالله عليكم ياسيادة الوزير أين سيادتكم من تلك المهزلة ؟ وإن كنتم لاتستطيعوا القيادة والسيطرة فلتترك مكانك فوراً لغيرك لعله يستطيع حسم هذا الموقف المايع والهزلي والغير مسئول جملة وتفصيلاً ” ؟؟!!
Mohamd.ghaith@gmail.com

4 03 2011
محاسب / محمد غيث

ياولاد الحرامية …؟ نظيف وهيكل والعادلي خربوها ؟؟
قلم / محمد غيث
على ذمة “الوفد” ..
نظيف يمتلك 20 قصرا و15 مليار جنيه ثروة ابنائه والعادلي يمتلك شقة في “الفورسيزون” لزوجته الجديدة

القاهرة : بعد اندلاع الثورة الشعبية في 25 يناير ومرور 17 يوما عليها واصرار المتظاهرين على رحيل الرئيس حسني مبارك واسقاط النظام ، تتوالى الصحف ووسائل الاعلام المختلفة في نشر فضائح ثروات الوزراء في حكومة نظيف وقيادات الحزب الوطني الحاكم بل تعدى الأمر ذلك الى ان وصل الى الكشف عن ثروة مبارك وعائلته وهو الأمر الذي كان من المستحيل التحدث عنه قبل 25 يناير.
وقامت صحيفة “الوفد” المعارضة في عددها الاسبوعي الصادر اليوم الخميس في فتح ملف خاص يتناول ما اسموه “فساد الكبار في مصر” ، وسنحاول في شبكة الاعلام العربية “محيط” نشر مقتطفات منه.
ونقلت “الوفد” عن مصادر ، لم تكشف عن هويتها قولها إن الدكتور احمد نظيف رئيس الوزراء السابق يمتلك 20 قصرا منها ثلاثة قصور في طريق مصر الاسكندرية الصحراوي وعدد من القصور الأخرى في مدينة 6 اكتوبر ومارينا الاسكندرية والعين الساخنة وشرم الشيخ والغردقة والأقصر يتراوح سعر القصر الواحد ما بين 30 و50 مليون جنيه .
وأكدت المصادر أن ابناء نظيف يمتلكون أكثر من 15 مليار جنيه يستثمرونها في مجال المقاولات والاتصالات والاعمال الحرة.
ولفتت مصادر “الوفد” الى ان بعض الوزراء السابقين خصصوا مستشارين من وزارتهم للعمل بشركات ابناء نظيف.
ويمتلك نظيف ايضا شقة ثمنها 20 مليون دولار في فندق “الفورسيزون” بالإسكندرية خصصها لجلسات زوجته الجديدة .
ويستحوذ عدد من الوزراء على شقق بمساحات مختلفة في الفندق نفسه من بينهم حبيب العادلي وزير الداخلية السابق الذي استولى على شقة لزوجته الجديدة التي تبلغ من العمر 29 عاما.

العادلي والشريف

ونقلت “الوفد” عن مصادر على علاقة وثيقة بالعادلي أن اللواء جهاد يوسف مساعد اول الوزير للشئون المالية كان يقوم بتحويل 20 مليون جنيه كل اسبوع لحبيب العادلي على سبيل الترضية مقابل ان يغض الوزير الطرف عن ممارسات اشقاء اللواء جهاد وتمكينهم من التربح عبر إسناد بعض المشروعات الى شركاتهم بالأمر المباشر ، ويمتلك العادلي ونظيف وأشرف صفوت الشريف اكثر من 500 الف فدان على طريق مصر الاسماعيلية الصحراوي وشرم الشيخ والاسماعلية والبحر الأحمر والغردقة.
ولم يسلم ابناء الكاتب الكبير محمد حسنين هيكل من الانباء التي تحدثت عن ارتباطهم بعلاقات وطيدة مع الوزراء ورجال الحزب الحاكم.
واشارات مصادر” للوفد” عن امتلاك ابناء هيكل لأكثر من 10 مليارات دولار إضافة الى مرزعة اشتروها مؤخرا من محمود عثمان بمبلغ مليار جنيه .
وكشفت مصادر مصرفية عن خروج اكثر من 11 مليار دولار من مصر للخارج منها نحو 3,5 مليار دولار خلال يومين فقط عبر ثورة الغضب والباقي في الثلاثة ايام الماضية بعد افتتاح عدد من قروع البنوك للعمل الأسبوع الحالي.
وعلمت “الوفد” ان المصرف العربي ويرأسه الدكتور عاطف عبيد قام بتحويل مبالغ كبيرة للخارج ، مع العلم أن المصرف لا يخضع لراقبة البنك المركزي.
وفي اطار الاجراءات الوقائية التي اتخذها البنك المركزي ، ذكرت”الوفد” أن البنك المركزي قام بتشديد الرقابة على النقد الأجنبي على كل من البنوك وشركات الصرافة وزيادة اعداد العاملين بقطاع النقد الأجنبي للسيطرة على تعاملات المرحلة الراهنية، وان البنك يراقب بشدة عمليات التمويل رغم انه لم يضع قيودا عليها.مشيرا الى تطبيق قانون مكافحة غسيل الأموال وإحالة العمليات المشبوهة الى وحدة مكافحة غسيل الأموال .

الصناديق الأجنبية

وحول نشاط جمال مبارك نجل الرئيس المصري ، كشفت الصحيفة في عددها الأسبوعي أن الصناديق الأجنبية الباب الخلفي لشراكته مع نجل الكاتب الكبير محمد حسنين هيكل.
وقالت “الوفد” أن حقيقة القوة التى تحظى بها المجموعة المالية “هيرميس” والمستمدة من الحصة التي يمتلكها جمال مبارك من خلال صناديق استثمار أجنبية التي تعرف باسم “الأوفشور” وهي صناديق تؤسس بالخارج بأسماء مصرية ويتم التعامل معها على انها صناديق اجنبية.
واضافت الصحيفة لم تقتصر قوة المجموعة على نجل الرئيس فقط بل ايضا حسن هيكل نجل الكاتب محمد حسنين هيكل والذي تولى منصب العضو المنتدب في الشركة ويبلغ رأس مال “هيرميس” المدفوع بـ 1,9 مليار جنية ورأس المال السوقي 9, 567 مليار جنيه.
واشارت الصحيفة الى أن امتلاك جمال مبارك حصة غير مباشرة في المجموعة فتح طاقة القدر للشركة للاستحواذ على الطروحات العملاقة للشركات في البورصة واهمها طلعت مصطفى وجهينة وبالم هيلز.

ثروة مبارك

وكانت محكمة الجنايات فى القاهرة قررت أمس الاربعاء تأجيل نظر قرار المنع من السفر وتجميد الأرصدة الصادر من النائب العام المستشار عبدالمجيد محمود ضد كل من أحمد المغربى وزير الاسكان الأسبق وأحمد عز أمين التنظيم بالحزب الوطنى السابق ورشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة السابق وزهير جرانة وزير السياحة السابق، وذلك لجلسة الغد للإطلاع وإعلام ذوى الشأن من قبل نيابة الأموال العامة الذين لم يحضروا بشخصهم الجلسة .
وكان المستشار عبد المجيد محمود النائب العام قد أصدر قرارا بمنع عز والمغربى ورشيد وجرانة من التصرف فى أرصدتهم الشخصية، دون أرصدة الشركات التى يساهمون فيها، سواء كانت أموالا نقدية أو سائلة او منقولة أو أسهما أو سندات مملوكة لهم لدى البنوك .
وبعدما فجرت صحيفة “الجارديان” البريطانية مفاجأة من العيار الثقيل عندما نقلت تقارير تشير الى أن ثروة عائلة الرئيس المصري حسني مبارك تتراوح بين 40 و70 مليار دولار وفقا لتحليل خبراء في الشرق الأوسط.
تقدم نحو 48 من الشخصيات العامة والسياسية يوم الثلاثاء الموافق 8 فبراير ببلاغ للنائب العام يطلبون فيه التحقيق في ثروة الرئيس حسني مبارك وعائلته بزعم أنها جاءت عن طريق استغلال السلطات والتربح.
وذكرت صحيفة “الدستور” أن نحو 48 شخصية اتهمت في بلاغها للنائب العام مبارك وولديه علاء وجمال وزوجته سوزان بالحصول على مئات الملايين من الدولارات من الأموال العامة المصرية والاشتراك في صفقات استثمارية بحكم سلطاتهم وتحويلها إلى حسابات سرية في بنوك خارجية أو استثمارها في أصول وفنادق.

7 03 2011
محاسب / محمد غيث

جودت الملط والنائب العام وأسلوب السلحفاة العرجاء المريب ؟!
بقلم / محمد غيث
يخطأ من يراهن علي عدم فطنة الشعب المصري ؟ ويخطأ من يراهن علي عدم الذكاء المتقد لشباب مصر المتحضر ؟ ويخطأ أكثر من يظن نفسه بالداهية ويحاول إطعام شباب ثورة يناير الكسكسي والبلوظة ؟! جميع أبناء الشعب المصري بعوامه وبمثقفيه باتوا في منتهي القلق بل والريبة وهم يرون أن أحلامهم وثمار ثورتهم الأبية تنساب من بين أناملهم في ظل هذا البطيء المستهجن والذي يشبه السلحفاة العرجاء في أساليب التحقيق المتبعة حالياً أو هذا التقاعس البادي للعيان وحتي للعميان في عدم القبض الأحترزاي علي أعتي رموز الفساد في الدولة وأولهم أس الفساد الأكبر مبارك المخلوع وأسرته والمقربين له ومعهم أعتي رموزه المفسدة ونعني بهم أحمد نظيف وصفوت الشريف وفتحي سرور وزكريا عزمي وجميعهم مطلوب القبض عليهم وفوراً ومنذ تنحي مبارك عن الحكم ؟ وإلا فقدت الثورة ثمارها وضاعت أرواح الشهداء من أبناؤنا سديً وذهبت دماء جرحانا هباءً منثوراً ؟ ألف مليون علامة أستفهام حائرة مستفزة مقلقة وتملؤها الشك والريبة في نفوس جميع أفراد الشعب عن السر الكامن من وراء تقاعس السيد النائب العام ومعه السيد المحامي العام الأول لمصر في عدم القبض علي هؤلاء المذكورين وفوراً ووضعهم بالسجون علي سبيل الحبس الأحتياطي أو الأحترازي ؟ وما أكثر التهم والمصائب والكوارث المتاحة أمام السيد النائب العام والسيد المحامي العام الأول في سبيل تحقيق هذا الهدف الشعبي والقومي والملح والعاجل والذي هو أصلاً المطلب رقم 1 للثوار ولجميع مواطني جمهورية مصر العربية ، لايكفينا ياسيادة النائب العام الموقر مجرد التضحية بعدة كباش ونعاج من صبيان النظام البائد ونغض البصر كالعميان عن أعتي وأهم رموز الفساد والمهالك في مصر، والذين أردونا جميعاً في مقتل ونهبوا البلاد والعباد وأستحلوا فينا ومنا الأخضر واليابس ؟ لايمكن أن يصل الأستفزاز والأستخفاف بمشاعرنا الوطنية والقومية إلي هذا الحد المهلك والقاتل لكل معان الثورة ولأهم مطالب الثورة والثوار ؟ السيد رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات لديه وفي حوزته المئات من التقارير الفاضحة والتي يندي لها جبين الأحرار والتي تصل لحد الكوارث الأجتماعية والقومية ، وبما يكفي سيادتكما مجتمعين أو منفردين أن تزجوا بهؤلاء المجرمين والخونة من خلف القضبان ، أو تعدموهم علي أعواد المشانق بوسط ميدان التحرير وعلانية ، وحتي يتشفي غليل الشعب من هؤلاء الذين سرقوا ونهبوا وأفسدوا وبددوا وحتي أبشموا ؟ وأنا هنا أتوجه باللوم للسيد المستشار / جودت الملط وهو رجل قانون بل شيخاً من شيوخ وأساتذة القانون في مصر ، قائلاً له وعلي الملا وبأعلي صوتي : ياسيادة المستشار الدكتور الملط الموقر ماالذي أسكتك ومنعك طوال سنوات الفساد التي عشتها معنا لحظة بلحظة في ظل ديكتاتور الفساد المخلوع وأنت تملك بتقارير الفساد والأفساد بين يديك وفي حوزتك ؟ ما الذي منعك ياسيدي حينها من أبلاغ النيابة العامة في حق كل من أجرم وأفسد ونهب وبدد وسرق وخالف؟ ولماذا كنت تكتفي سيادتك فقط بتلاوة تقاريرك تلك والتي تحوي كوارث وطنية أمام مايسمي بمجلس الشعب مكتفياً بذلك فقط وأنت مستشار وقاض ورجل قانون ؟ ولماذا لم تتقدم ومن فورك بأبلاغ النيابة العامة أو النائب العام حينها للقيام بوظائفهم العدلية ( ورزقك علي الله ) أو حتي وهو أضعف الأيمان تتنحي عن وظيفتك وهو الأشرف لك حينها بل وحتي الآن ؟! صحيح أعلم ويعلم الجميع قانون أنشاء جهازكم الموقر وأنه يتبع مباشرة الرئيس الفاسد السابق والمخلوع ؟ فهل هذا ياسيدي هو سبب إحجامك عن أبلاغ النيابة العامة في حق السفلة واللصوص والمخالفين وأنت قاضي القضاة ؟! بالطبع إن كان هذا هو سببك أو عذرك ياسيدي، فهو للأسف عذر أقبح من ذنب ؟ مر مايقارب الشهر ياسادة القانون والعدل في مصر الثورة ، ومازال مبارك وأسرته وأعتي رموزه للفساد والأفساد يبرطعون في أرض مصر أحراراً ؟ وحتي تاريخه لم نري لسيادتكم أي تصرف قانوني ووجوبي ولازم وحاسم وحازم وفوري للقبض علي هؤلاء الذين أفقرونا ونهبونا وأمرضونا وهربوا أموالنا وذهبنا وثرواتنا القومية وسرقوا حياتنا وأعمارنا وأفلسونا وجعلونا في أذيال الأمم ؟ وحضراتكم مازلتم فقط تتفرجون ومحلك سر؟ ولم نري منكم وحتي تاريخه مايشفي غليلنا ويرد لنا الثقة في ثورتنا وفيكم باعتباركم الأوصياء عليها بل وحماتها ورجالاتها في رد حقوق الشعب المهان والمسلوبة إليه من هؤلاء الذين أردونا جميعاً في مقتل ؟ ياسادة القانون وشيوخ العدل في مصر ، أنتم يد الله وأمناؤه الأوفياء في أرضه لتحقيق العدل والإنصاف دونما هوادة ولاتمييز ، أنتم يد الشعب وثورته المباركة ، وقبضته الحديدية في القصاص العادل والعاجل من الخونة والمتربحين والناهبين والمغتصبين ؟ فماذا تنتظروا وبحق الله والشعب عليكم ؟ لأصدار الأمر بالقبض علي السالف ذكرهم ؟ هل ننتظر ونمنحهم المزيد من الوقت لطمس الحقائق وتضييع ودفن الأدلة ؟ ألم تروا ياسادة بأم أعينكم الحادث والجاري فيما أقدم عليه ضباط أمن الدولة من فرم وحرق لمستندات وأدلة أنتم بطبيعة وظائفكم أحوج الناس إليها ؟ ألم تسمع ياسيادة النائب العام وتقرأ مثلنا في كافة الصحف المصرية قيام المدعو / زكريا عزمي ( بفرم ) المستندات في مقر رئا سة الجمهورية ؟ وأليس في هذا التصرف المستفز يعد وحده بمثابة تهمة كافية وأتهام كاف لحبسه لقيامه المتعمد بأتلاف دلائل ومستندات غاية الخطورة وفين ( في مقر رئاسة الدولة ؟! ) ولصالح من مايحدث من تطويل ومط وأنتظار وبطيء بات مريباً ياسيادة المستشار الموقر وأمل الثورة والشعب ، السيد المستشار جودت الملط أدلي بتصريحاً مفاده أنه هدد بالقتل ؟ وأنتم ياسيادة النائب العام أقسمتم أغلظ الأيمان أن تقوموا بدوركم أمام الله والشعب وتطبقوا القانون علي أياً من كان ، ولو كان الثمن هو حياتكم الشخصية ( حفظكم الله) ، ونحن ياسيدي شعب مصر وشباب مصر ورجالات مصر وبالله العظيم فداء لكم ونحن جميعاً حماة لكم ، ونحن حراسكم، ونفتديكم بأرواحنا وأرواح أولادنا وأسرنا ، فقط فضلاً الأسراع ، فضلاً لاتضيعوا المزيد من الوقت ،فالمزيد من تضييع هذا الوقت الثمين والذي بات يقاس بالثوان واللحظات يعني خطورة داهمة علي الجميع ، ياسادة أصدروا قراركم الوطني الشجاع وضعوهم جميعاً خلف القضبان ، ولكي تحمونا كشعب وتحموا ثورتنا وتحموا أنفسكم ،ولينصرن الله من ينصره ونحن جميعاً وبالله العلي العظيم لانساوي شعرة واحدة في رأس شاب شهيد ، ووردة مغتالة غدراً في ريعان الشباب بيد قتلة سفلة ، وكل ذنبهم أنهم حاولوا تنظيفنا وأزالة أوساخنا وأقذارنا المتراكمة لأكثر من ربع قرن أسود مضي ؟ رجاء أخيرياسادة القانون والعدل والأيمان أن لاتضيعوا أرواحهم المغتالة سديً ، ماذا أقول لحضراتكم أكثر من ذلك ( جفت الأقلام ونفذت الصحف ) ، وإنا وأياكم وإياهم إلي ربنا لمنقلبون .
Mohamd.ghaith@gmail.com

17 03 2011
محاسب / محمد غيث

النائب العام المصري وسياسة الكيل بمكيالين ؟!
بقلم : محمد غيث
تمثال العدالة والذي نعرفه جميعاً ، والمتمثل في صورة عذراء معصوبة الأعين وتمسك بيدها ميزاناً وباليد الأخري سيفاً بتاراً ، وإن كانت تلك العصبة أو الغمامة علي أعينها أنما تعني عدم التمييز بين المجرمين الخاضعين لعدالتها بينما الميزان فهو رمز العدالة والميزان الحاكم والقاطع بالقسط المبين وأما السيف فهو رمز للعقاب المسلط علي أعناق المجرمين ، هكذا يعرف السيد النائب العام وجميع البشر هذا التمثال المجسد للعدالة في أرفع وأنزه وأسمي صورها ، ولكن يبدوا لي وللناظرين والمتابعين لأحوالنا في مصر أن تمثال العدالة هذا قد فقد في مصر كل رموزه وباتت تلك الأنثي المعصومة من الدنس والنجاسة التي تمثله وقد باتت حزينة باكية وبعد أن فقدت عذريتها وطهارتها وأنها كما يبدوا للعيان بل وللعميان أنها تزيل بيدها تلك العصبة عن عيونها لتري شخص المجرم فباتت وبالتالي تعمل سيفها في رقاب البعض وتغمده عن عمد بين وتمنعه عن رقاب أعتي المجرمين ؟ ولأسباب مازالت مخفية ومجهولة وعصية علي الفهم لنا ، وبات ذاك الميزان التي تمسكه باليد الأخري ميزاناً مشكوكاً فيه وفي أثقاله وموازينه وصحته؟ نري جميعاً ونسمع ونقرأ عن حوادث عادية تصادفنا وبشكل يكاد أن يكون يومياً عن حالات بسيطة ربما لاتربو عن كونها مصنفة قانونياً علي أنها جنحة ولم تصل بعد لكونها جريمة بلغة التصنيف للقانون المصري ، ومع ذلك يتم التعامل مع مرتكبيها بكل شدة وحزم وتنكيل ، فالموظف الحكومي المسكين والذي يشغل مثلاً وظيفة أمين خزانة في أي مصلحة أو هيئة أو شركة حكومية لو أمتدت يده إلي عهدته النقديه وأستولي علي مبلغ هايف ربما عشرة ألاف جنيه مثلاً وتم ضبطه لسوء طالعه فأن النيابة العامة ومؤسسات الحكم والعدل بالدولة تنكل به أيما تنكيل ؟ وقد يحكموا عليه بالحبس المشدد لمدة عشرة سنوات ويتم رفده من جهة عمله ويخربوا بيت أبوه ويشطب من الدنيا شطباً بلا رحمة ولا هوادة ؟ وبينما وعلي الجانب الآخر نتعجب وأيما عجب بل نكاد أن نفقد ماتبقي لنا من صواب ويقين وعقل راجح حين تفاجئنا الصحف ووكالات الأنباء المحلية والدولية بالخبر اليقين أن الرئيس الفاسد اللص المخلوع مبارك قد قامت الأدارة الأمريكية بتجميد مايصل إلي 31.5 مليار جنيه وهو قيمة ماتم حصره مبدأياً فقط من ممتلكات عقارية وأرصدة بنكية في الولايات المتحدة الأمريكية ؟ وجاء الخبر علي لسان رئيس مجلس الشيوخ الأمريكي مذاعاً علي جميع فضائيات العالم ومكتوباً بكل لغات الكوكب وبكل جرائد العالم ؟ فضلاً عن ما أكده الحصر المبدأي عن قيام نفس اللص وزوجته اللصة بالأستيلاء علي مايقدم للدولة في شكل منح ومعونات دولية نقدية بالعملات الأجنبية من أجل تطوير مكتبة الأسكندرية وبما لايقل عن المليار جنيه كحصر مبدأي حتي الآن ؟ أختص به اللص وزوجته أنفسهما وبالمخالفة البشعة وبديلاً عن الدولة وبدون أدني وجه حق وسحبوا منه وكأنها عزبة أبوه ؟ وأيضاً بالمخالفة لكل قوانين الدولة وتأشيرات وقوانين الخزانة العامة المصرية ولوائحها ؟ فضلاً عن الحصر الجاري حالياً في أنجلترا وسويسرا وألمانيا وغيرها من الأمم عن مئات المليارات المنهوبة والمهربة بأسم اللص وأسرته في بنوك تلك الدولة سواء السائلة منها أو المنقولة ؟ ناهينا عن مارددته الصحف وأكدته عن قيام نفس الأسرة الفاسدة بتهريب ونقل مئات المليارات من الدولارات إلي حسابات شخصية لبعض زعماء الدول الخليجية ؟ والذين لايقلون عنهم فجراً وفسادا وإفساداًً وحتي يصعب تتبع تلك الأرصدة وتذوب وتضيع بين أرصدة أخري لزعماء فجرة لايقلون عنهم وساخة ولاقذارة ولا لصوصية ؟ وهو الأمر الذي يجعلني بات قوسين أو أدني من الجنون وأنا أري السيد النائب العام المصري ومعه جميع الأجهزة العدلية في مصر يقفون موقف المتفرج أوالصعيدي الساذج؟ وكأن الأمر لايعنيهم من قريب أو من بعيد ؟ وكأن هذا اللص الأفاق والأفاك وأسرته الوضيعة لم ينهبوا تلك المليارات ولعل أبسط أرقامها البشعة والمتعاظمة الأجرام وهو ما أكده الحصر الداخلي المبداي عن نهبهم أموال المنح والمعونات الموجهه لحسابات مكتبة الأسكندرية والمفترض كونها حسابات حكومية سيادية خاضعة للخزانة العامة وللبنك المركزي المصري وليست لعزبة أبوهم كما جري التصرف في تلك الأموال الرهيبة ؟ بل ما كفانا ما أكدته الأدارة الأمريكية في صدد تجميد ما أمكن حصره من مسروقات اللص وأسرته بالولايات المتحدة الأمريكية من أموال سائلة أو منقولة ؟ وهو أعتقد أنه أكثر من دليل كاف للسيد النائب العام ولوزير عدل مصر ولرئيس مجلس وزراء مصر وللحاكم العسكري المصري الحالي بل ولجميع السادة القابعين علي سدة المجلس العسكري الأعلي في القبض الفوري والوجوبي علي اللص الكبير المواطن / محمد حسني مبارك ومعه اللصة الكبيرة / سوزان ثابت وأسرتهم ، والرمي بهم من خلف القضبان لحين محاسبتهم ومحاسبة أولادهم وأعوانهم محاسبة الملكين ناكر ونكير ليس فقط علي هذا الكم الرهيب والمستفز من مئات الملايين المنهوبة والمهربة خارج الوطن والتي تصل في تقديري إلي أكثر من التريليــــون دولار ، بل وأيضاً علي سرقة عمري وحياتي وأحلامي بل سرقة أعمار وحياة وأحلام 80 مليون مصري ، قاموا بأفقارهم وقتلهم مرضاً ووأداً وأشربوهم مياة المجارير وأضاعوا أعمار الشباب وعنسوا بنات مصر جميعهم وعن بكرة أبيهم وسرقوا منهم أحلامهم وطرحة زفافهم وحقهم الطبيعي في حياة حرة وكريمة ؟ مازلت أضرب كفاً بكف علي تلك العدالة العرجاء والتي فقدت عذريتها وشرفها وسيفها وميزانها وأنا أري اللص وأسرته الوضيعة المجرمة السفاحة القاتلة تعربد وتبرطع وبكامل الحرية ومع سيارات تابعة للرئاسة ومعهم الأعوان والحراسات والخدم والحشم في جمهورية شرم الشيخ ؟! وكأن شيئاً ما جلل وخطير لم يحدث؟! ونحن والسيد النائب العام ووزير العدل ورئيس مجلس الوزراء والمجلس العسكري الأعلي وبكل قياداته ورموزه مازلنا ننظر ونسمع ونقرأ ونتفرج بلا أدني تحرك وعمل وأجراءات وطنية واجبة وفورية وعاجلة ؟ بل أنني أتوجه للسيد النائب العام وللسيد وزير العدل وللسيد المحامي العام الأول لنيابات مصر بالسؤال وأقول لهما ياسادة بحق الله واليوم الآخر والوطن والبلاد والعباد عليكم جميعاً ، ماذا تنظرون من بعد ياسادة القانون والعدل والأحسان في مصر ؟ وأليس مبارك المخلوع الآن هو مجرد مواطن مصري عادي بلا أي حصانة ؟ بل هو مجرم وقاتل وسفاح وسارق ومتربح ومهرب مصري عادي يستوجب فوراً التوقيف والحبس الوجوبي الفوري وبكل مقاييس وقوانين وعرف العالم بأجمعه ؟ وإلا فلتفسروا لنا سر سكوتكم المبهم هذا وتقاعسكم المريب في عدم القبض الوجوبي عليه ومعه زوجته وأولاده وحتي تاريخه ؟ وبالله العلي العظيم لو كان موظفاً صغيراً وغلباناً ومد يده علي عهدته النقديه وأختلس منها مئات الجنيهات لخربتم بيت أبوه وأضعتم مستقبله وشطبتوه من جداول الحياة الآدمية ؟ وأما هذا الذي نراه ونقرأه ونسمعه فأن أقل مايوصف به أنه تقاعس وطرمخة ومط بلا داع ولاسبب والكيل بعدة مكاييل ولايمكن أن يمت لأي عدالة كانت علي وجه الكوكب بأي صلة أو صفة ومن قريب أو من بعيد ؟ منحتوه هو وأسرته الوقت الكاف جداً لطمس وتضييع ووأد الكثير من الأدلة علي أفعال وجرائم ربما لم ولن نعرفها أو تعرفوها أنتم أنفسكم ؟! حين قام حارس عش الفساد المدعو / زكريا عزمي وتحت أعينكم جميعاً ياسادة القانون المصري وشيوخه وحماته ؟! بفرم كافة المستندات والوثائق وبمقر رئاسة الجمهورية وأنتم جميعاً وبلا أستئناء كنتم تتفرجون عليه وعلي فعلته السودة النكراء ودون أدني مسائلة أو عقاب صدر عنكم وحتي تاريخه!؟ وكان الأولي بكم تعليقه وأرجحته ومن رقبته وفي وسط ميدان التحرير علي فعلته النكراء السوداء تلك ؟ بل لم تكتفوا بذلك التقاعس المريب ؟! بل ومنحتوه أيضاً هو وأسرته الوقت الكاف لتهريب أطنان من الذهب الأبيض كما كتبت الصحف وتحويل المزيد من أرصدتهم المسروقة من داخل الدولة إلي خارج الدولة قبيل خلعه من الحكم كالضرس العفن والمسوس وأسألوا عاطف عبيد خارب مصر الأكبر وسلوا بنكه الذي يرأسه والذي لايخضع في تصرفاته لرقابة البنك المركزي المصري وهو وبالله العظيم مصيبة وكارثة كبري بحد ذاتها؟ فما بالكم الآن وأنتم ماذلتم تتفرجون ومعكم تلك العدالة المعيبة والعرجاء والمنقوصة وبين أياديكم حالياً من دلائل وبراهين ومستندات مايكفي لشنقه هو وزوجته وأسرته وأعوانه ألف مرة ولأكثر من مليون سبب وجيه وجلل وغاية الخطورة ؟ والسؤال الأخير لكم ياسادة العدل وشيوخ القانون والأنصاف والوطنية !؟ هل ستظلون تتفرجون هكذا ؟ حسناً وإلي متي سيطول بكم المقام ؟! وهل تعقلون ياسادة أننا أكتفينا كثورة وكشعب بعدالتكم العرجاء تلكم ولمجرد قيامكم بالزج من خلف القضبان ببعض الصبيان والخصيان من أعوانه وأتباعه ؟ ليس هذا ياسادة هو مطلبنا الوحيد منكم ولاعشمنا الوحيد فيكم ، نحن ياسادة نريد رأس وأس الفساد الأكبر وزوجته وأولاده ، نحن نطالبكم بأسم كل قوانين وأعراف العالم مجتمعة وبحق المواطنة والأنتماء والأهم هو بحق الله ورسوله حتمية أجراءالقبض الوجوبي والفوري علي المواطن المجرم / محمد حسني مبارك وعلي زوجته وأولادة ووصولاً للدرجة الرابعة كما فعلتم مع غيره من الصبيان والأعوان ؟ فلقد تأكد لكم ولنا وللجميع وبالخبر اليقين والدليل القانع القاطع أنه أجرم وأنه قتل وأنه نهب وأنه هرب أموال مصر خارجها وأنه تربح من وظيفته الحكومية وأنه أهدر وبدد ثروات البلاد وأفقر وأمرض وسرق أحلام االبلاد والعباد ؟ وللأسف – وأكرر وللأسف الشديد ياسادة القوم أراكم ونراكم جميعاً مازلتم تنظرون وتتفرجون ؟! وبلا أي فعل قانوني عادل وفوري ووجوبي وعاجل ؟ بل أنني أتعجب وأنا أقرأ أن نفس اللص والسارق والمتربح والقاتل والمهرب المواطن / محمد حسني مبارك قد أقام لنفسه ولأسرته مقبرة علي مساحة ألف متر مشيدة من المرمر والجرانيت ؟ ! ومزودة بقاعات أجتماعات وصالونات وأستراحات ؟ ! وأمدها بالمياة والكهرباء والسفلتة وعواميد الأضاءة علي نفقة التكية والعزبة المستباحة حتي النخاع؟ فمن أين له أو لأسرته بتلك الأموال الهائلة ولكي يبددها وبالأخير في بناء تلك المقبرة ؟ أو أن صح التعبير في تشييد تاج محل آخر لرمته العفنة ؟ والتي يقيناً أن أرض مصر الطاهرة سوف تلفظها من فرط عفونتها وذنوبها وكبائرها والتي لم تحدث حتي من مستعمر أجنبي أو الأسر الملكية السابقة ؟ في حق شعب وأجيال ضاعت وتاهت بسببه هو وأسرته اللصة ؟ والذين لن يملأ عيونهم التي لاتشبع ولاتقنع إلا تراب المقابر ؟! ثم وأليست تلك المقبرة أو الحفرة من نار جهنم بأذن الله مبنية من حر مال الشعب ياسيادة النائب العام الموقر ؟ أطالب سيادتكم ومعكم وزير عدل مصر والمحامي العام الأول لنيابات مصر المحترم بوطنية وحتمية وعدالة وضرورة مصادرة تلك المقبرة لصالح الدولة ولشباب مصر المعدم ؟ وعلي أضعف الأيمان فأن الحي أبقي من الميت ؟ أو أن صحت العبارة فأن الحي الميت أبقي من ميت أو رمة نافقة منتظرة ؟! محملة بكل خطايا وكبائر نهانا عنها الله وكتابه ورسوله ؟ وليذهب برمته النتنة النافقة بل ورمم نسله وأسرته بعيداً عنا وبعيداً عن أرض مصر الطاهرة والطيبة والتي حتماً ستلفظه بما قدمت أياديهم في حق هذه البلاد وهؤلاء العباد ؟ فهل وصلتكم تلك الرسالة ياسادة العدل وشيوخ القضاء والقانون وحماة مصر الأجلاء وشرفها وصوتها ودرعها وسيفها .
Mohamd.ghaith@gmail.com

4 04 2011
محاسب / محمد غيث

هل المحاكمات العسكرية لأولاد البطة السودة فقط ؟!
بقلم / محمد غيث

حتي هذه اللحظة لا أفهم مغزي إخضاع المواطنين المصريين الجانحين للمحاكمات العسكرية ؟ فمعروف أن تلك المحاكمات أو الحاكم لايمثل أمامها إلا العسكريين فقط ، وأما المدنيين فلهم محاكمهم المدنية الخاصة وقاضيهم المدني الطبيعي ، ويبدوا أننا كمن ينجوا من نقرة لكي يقع في دحديرة ؟ وكما يقول المثل ؟ أو كأنه لايكفي المواطن المصري قانون الطواريء السيء السمعة والتطبيق ولكي يضعوا رقبته أيضاً أمام المحاكم العسكرية ؟ قرأت اليوم بالصفحة 22 من أخبار اليوم والصادرة 3 أبريل 2011 بشأن ماصدر عن محمة الأسماعيلية العسكرية بمعاقبة أثنان من المواطنين الجانحين بالسجن المشدد لمدة 15 عاماً وذلك لقيامهما بسرقة حقائب السيدات بالطريق العام بالأكراه ؟! وأيضاً بنفس الخبر حبس مواطنان آخران بالسجن المشدد 10 سنوات لشروعه في سرقة المارة ومعاقبة مواطن آخر بالسجن المشدد 7 سنوات لسرقة دراجة بخارية ؟ ومواطن آخر بنفس العقوبة العسكرية المشددة 7 سنوات لسرقة توك توك ؟! طبيعي هؤلاء مارقين وجانحين ويستحقون المسائلة والعقاب القانوني الرادع ولكن أمام قاضيهم المدني الطبيعي والمحاكم الجنائية المدنية المتخصصة ؟! بل الأعجب من ذلك هو صدور تلك الأحكام القاسية ضد هؤلاء المواطنين أو المجرمين ودون حضور محامين يتولون الدفاع عنهم وكما قرأت ؟ وأما مايثير الأستفزاز في هذه المواضيع هو ذلك التأسد والحسم والحزم وسرعة صدور الأحكام العسكرية القاسية والمغلظة والمشددة وبسرعة تفوق سرعة الصوت ؟ وعلي مواطنين أجرموا بسرقة حقائب للسيدات بالأكراه أو توك توك وتغليظ العقوبة لهم بمدد تتراوح بين 15 إلي 7 سنوات وبالسجن المشدد ؟ في حين أن نفس المحاكم العسكرية تغمض عيونها عن هؤلاء السفلة والقتلة والذين نهبوا وقتلوا وبددوا أحلام دولة كاملة عن بكرة أبيها ؟ أنهم لم يسرقوا حقائب للسيدات أو توك توك ؟ أو دراجة بخارية ؟ وأنما سرقوا أجيال وأجيال وضيعوا أحلام وآمال وتطلعات ومقدرات وطن بأكمله وأستحلوا فيه الأخضر واليابس ووصولاً للخيانة العظمي ؟ وبكل الفجر وبلا هوادة ولا رحمة ولاشفقة ؟ ومع ذلك نجد بعضهم خاضع للدلال والدلع والتباطؤ المقيت والمستفز أمام محاكم مدنية تسير في أجرائتها بسرعة السلحفاة العرجاء ؟ ومنهم علي سبيل المثال لا الحصر العادلي والمغربي وعز وجرانة ؟ بل أن بعضهم يزف في مواكب من عربات مصفحة وحراسات خاصة وتعد له الكراسي المريحة في قفص الأتهام؟ والسؤال المفترض والعادل والعقلاني هو لماذا لم يحاكم ويمثل ويخضع هؤلاء الملاعين القتلة واللصوص والذين قتلوا ونهبوا حتي أبشموا وبالأكراه البين ، مقدرات شعب بأكمله أمام المحاكم العسكرية وهم لم يسرقون ياسادة العدل ؟ توك توك أو حقيبة يد نسائية أو دراجة بخارية ؟ بل سرقوا وطن بأكمله وبشقيه المجتمعي العسكري والمدني ؟! ومنهم من هو متهم بالقتل العمد للمواطنين الشرفاء من أمثال العادلي وزبانيته ؟! أم أن هؤلاء من أبناء البطة البيضاء ومن ثم لاتخضع رقابهم لأحكام ومحاكم العسكر ؟! بل والأدهي والأعجب والأكثر أستفزازاً لمشاعر أي مواطن علي أرض مصر أنه هناك وعلي الجانب الآخر الرئيس الفاسد وزوجته وأسرته وأعوانه مثل زكريا عزمي والذي فرم جميع المستندات والدلائل بمقر رئاسة الجمهورية وأمام أعين المجلس العسكري الأعلي ومع ذلك لم يحركوا ساكناً ، ولم يسألوه حتي تاريخه أمام محاكمهم العسكرية هذه ولا حتي أمام المحاكم المدنية ؟ فهل هذا الأفاق والذي يطمس ويضيع ويفرم الأدلة والبراهين والمستندات الغاية الخطورة وبمقر رئاسة الدولة ورمزها الأعلي ، علي رأس أبوه ريشة من ذهب مبارك المهرب خارج البلاد ؟ أم أنه فوق القانون العسكري والمدني علي حد سواء ؟ سؤال بسيط أتوجه به فقط إلي ضمير السادة القضاة القابعين علي منصات تلك المحاكم العسكرية ؟ وأسألهم لماذا لاتنفذوا ياحضرات السادة القضاة المحترمين وأصحاب العدالة المهيبة ؟ قوانينكم تلك ومحاكمكم هذه في هؤلاء اللصوص والقتلة ، بل أعتي اللصوص وأسمي رموز للفساد والنهب والقتل ووأد الأدلة والمستندات الغاية الخطورة؟ وأين محاكمكم العسكرية هذه ياحضرات السادة وأصحاب العدالة من مبارك وأسرته وزوجته ومن زكريا عزمي وصفوت الشريف وفتحي سرور وأحمد نظيف وفريد خميس وأحمد بهجت وأبراهيم سليمان ويحيي الكومي وعاطف عبيد وأحمد شفيق وغيرهم مما يصعب حصره من عتاة المجرمين ورموز القتل والنهب والفساد ، والذين نهبوا وتربحوا وسرقوا شعب مصر وعن بكرة أبيه وبالأكراه البين للجميع ؟! وأستطرد لأقول ياسادة المحاكم العسكرية والشرف العسكري المقدس أن المساواة في الظلم عدل ، وأن القانون يطبق بمكيال واحد فقط ؟ فأما أن تخضعوا جميع الرقاب لسيف المحاكم العسكرية وقوانينكم العسكرية هذه ، وأما أن تلغوها وتطبقوها علي العسكريين فقط ، ولكن مايحدث ويجري حالياً لايمت وبالله الواحد القهار للعدل أو الأنصاف أو الأصول أو المنطق بأي صلة ؟ الجاري والحاصل هو تمييز وسياسة الكيل بعدة مكاييل ؟ والنظر لأبناء الوطن الواحد علي أن هناك من هم أبناء للبطة السودة وهؤلاء فقط هم من يحاكموا عسكرياً بينما أبناء البطة البيضاء من عتاة رموز الفساد والأجرام وعلي رأسهم أس الفساد الأكبر مبارك وزوجته وأولاده ورموزه وصبيانه ، هؤلاء معصومون من تلك المحاكمات الرادعة والحاسمة ؟! وهذا معناه وبكل الصدق أننا خرجنا من نقرة ولكي نقع وبالأخير في دحديرة وأن هناك أشياءً ما وغاية الخطورة مازالت تعالج بنفس الفكر الخاطيء القديم ؟ ألا وهو من يمتلك ظهراً لايضرب علي بطنه ؟ وأن المواطنين ليسوا سواء تحت طائلة القانون فمنهم من يحاكم عسكرياً ومنهم من يحاكم مدنياً وفقاً للهوي ودونما مساواة ولو تماثل الجرم أو حتي زاد في الفجر والبشاعة ؟ والدعوة الآن موجهه لأصحاب العدالة الرشيدة السادة قضاة المحاكم العسكرية في ربوع المحروسة، بحتمية أخضاع كافة رقاب رموز الفساد والقتل والنهب والسلب والسرقة بالأكراه ولشعب ووطن وأجيال ، أخضاعهم وعلي الفور أمام المحاكم العسكرية، ولو أسوة بالمواطن الجانح المجرم الناهب والذي سرق التوك توك ؟! وهو أضعف الأيمان .
Mohamd.ghaith@gmail.com

21 04 2011
محاسب / محمد غيث

أبو عـــلاء المتعري ؟!‏
بقلم : المحاسب / محمد غيث

بالطبع لاأقصد هنا الأديب العلاَمة والشاعر العربي العظيم أبي علاء المعري عليه رحمة الله ورضوانه ‏، ولكنني بالطبع أقصد الرئيس الفاسد الكاذب الفاشل اللص المخلوع مبارك عليه لعنة الله وغضبه ليوم ‏الدين ، والذي أثبت للجميع مدي فجره وأصراره علي الكذب وحتي آخر لحظه وفي آخر خطبة مسجلة ‏ومسربة له والتي أذيعت علي قناة العربية ، والتي حاول من خلالها أستدرار العطف والكذب علينا من ‏جديد وعلي الملا علي أبناء الشعب المصري خاصة والعربي عموماً وهو يؤكد في خطبته الجوفاء تلك ‏أنه لايمتلك لاهو ولا أسرته أياً من أموال أو أصول منهوبة من عرق الغلابة واليتامي والمساكين من ‏هذا الشعب الذي أفقره وأفلسه وأضاع عمره هو وزبانيته ، ولعل تلك الخطبة الغبية بكلماتها الحمقاء ‏والخرقاء تلك هي التي عجلت وسرعت من عجلة محاكمته ، لأنها أثارت أستفزاز الجميع من فرط ‏غباؤه السياسي والثقافي والأجتماعي وكذبه الماحق ، طوال فترة رئاسته الغبراء ومنذ توليه منصب ‏رئيس الجمهورية علي مدي أكثر من ربع قرن أسود بسواد قرون الخروب السوداني ؟ لم يتعلم مبارك ‏الغبي أبداً كيف يكون صادقاً مع شعبه ، كان كاذباً كذاباً في كل أقواله وأفعاله وحتي النهاية ؟ هذا ‏الرجل والذي أستحل فينا ومنا الأخضر واليابس وأطاح إلي المجهول بمصير البلاد والعباد هو ‏وببساطة فاقد للشعور بالزمن ، لم يعي ولم يتعلم مبارك أن هناك أجيالاً وأجيالاً ولدت منذ توليه الحكم ‏وصاروا رجالاً في عصره الأسود والذي أمتد علي طوال 32 سنة سودة مصبوغة بسواد صبغة شيبته ‏، لم يعي الرجل ولا أياً من حكوماته الغبية أن هذه الأجيال هي أجيال ثورة المعلومات والأنترنت والتي ‏مثلها مثل حال أباؤها وأجدادها ظلوا يهزأون من جميع خطب وكلمات وتصرفات مبارك الكذاب ، ‏والذي لم يقنع يوماً ما – أحداً ما بشخصه وبنفسه وطوال فترة حكمه البائد الأغبر ، تعامل مع الشباب ‏بنفس المنطق العتيق الجامد ونفس الفكر المتخلف المتقادم ، فسقط مبكراً من أعين الجميع ، يقيني أن ‏مبارك فضلاً عن قوله المشهور والذي يترجم مدي غباؤه وجهلة وتدني ثقافته والذي قال فيه وعلي ‏الملا في أحدي خطبه ” أنا لا أحب القراءة ولا ليا في التاريخ والجغرافيا ” يقيناً أنه هو والسواد ‏الأعظم من وزراؤه لايعلمون حتي كيفية تشغيل الكمبيوتر أو حتي أستخدام الكي بورد لكتابة ولو أسمه ‏ناهينا عن التعامل مع برامجه ؟ وهو مايترجم للجميع مدي غباؤهم المفرط وجمودهم الأعمي وفقدانهم ‏للشعور بالزمن ؟ وأنهم لم يدركوا وحتي تاريخه أنهم أصبحوا بصدد أجيال مظلومة ومقهورة وضائعة ‏بسببهم ولكن هذه الأجيال أنفذت كبتها وغلبها وطاقتها في أحتراف آخر صيحات وبرامج ثورة ‏المعلومات والأنترنت ، وهي التي عجلت بسقوط نظام أمي غبي متقادم ، كانت كل وجل غايته ‏اللصوصية وكيفية التفنن في النهب والسرقة والتبديد الفاجر والكذب والنفاق علي طول الخط ؟ لم ‏يترك الكذاب اللص أي بصمة واحدة أو عمل وطني أو قومي واحد يحسب له عند أي مصري ، ولكنه ‏كان علي طول الخط هو الرئيس الكاذب والذي لم يخدع أحداً إلا نفسه ؟ ولم يقنع مواطناً واحداً بوجوده ‏ومنذ توليه الرئاسة وحتي تم خلعه كالضرس المسوس ، تعري مبارك تماماً أمام خلق الله أجمعين ‏وعلي الملا بعد كلمته أو خطبته التي سربها لقناة العربية ، وأثبت ومن جديد أنه هو نفسه مبارك ‏الكذاب أو أبو علاء المتعري ؟ وهو يعيد تكرار نفسه وكذبه الرخيص ولآخر مرة في حياته وأمام ‏شعبه والعباد ، فقد حاول أن يظهر بدور الشريف العفيف والغلبان المريض ؟ وتأتي الأيام لتطالعنا بأنه ‏كاذب ومنافق وكومبارس فاشل ومتصنع للمرض وحتي النهاية ؟ ونحن نطالع بالصحف اليومية ‏ماتيسر مبدأياً من حصر مبدأي لثروات بالمليارات داخل مصر وحدها في حساباته وحسابات أسرته فما ‏بالنا بما تم تهريبه من جبال وتلال من مئات المليارات من أموال سائلة ومنقولة وذهب ونفائس ‏وعقارات وشركات لايعلم حجم قيمتها المتعاظمة سوي الله عز وجل ، وهاهي الجرائد تطالعنا بأن هناك ‏العشرات من الملايين من الدولارات تأتي وتحول يومياً من خارج مصرعلي حسابات ولديه علاء ‏وجمال في البنوك المصرية ؟ ومن شركات وتعاملات مملوكة لهم في قبرص واليونان ودول أوربية ‏أخري عديدة ، وكأن الله يكتب لهم وعليهم الفضيحة علناً ، بل ليس بخفياً علي أحد أكتشاف عمارة ‏ضخمة مؤخراً في أرقي أحياء باريس مملوكة لمبارك ومكتوب عليها أسمه الشخصي ؟ والبقية تأتي ‏تباعاً ولكي نكتشف وبالأخير أن خطبة مبارك المسربة لقناة العربية ليست حجة له وأنما هي دليل ‏محلي ودولي وعربي موثق أنه لص وكاذب ولص فاسد وفاشل وحتي النهاية ؟! طوال فترة حكمه ‏البائد ( أحتقر ) مبارك شعبه وأهله ووطنه ، وأرتمي في أحضان ألد أعداء الوطن وتآمر علي الجميع ‏ولم يضع نصب عينيه إلا كيفية النهب الفاجر لمقدرات وثروات وأحلام وأعمار هذا الوطن ؟! حتي لم ‏يشفع له الشباب الذي غرق أو أحترق أو أنتحر أو رمي بنفسه تحت عجلات مترو الأنفقاق هرباً من ‏ضياع مطبق وفقر مدقع وحاضر ومستقبل أسود ، بل للعجب أو بالأصح لأرادة الله في المزيد من ‏فضحه نجد أن أقرب الناس أليه نفاقاً وتودداً من رموزه المنافقة والنافقة وهو المدعو / فتحي سرور ‏والشهير بفتحي موافقات أو ترزي الرئيس ؟ نجده ومن أول جلسة للتحقيق معه وأمام النيابة العامة ‏وجدوه ( يكرر ) القول أن مبارك ووزراؤه وأولاده ومعهم عمر سليمان وصفوت الشريف وأحمد عز ‏وزكريا عزمي كانوا يتندرون ويسخرون ويضحكون ويتهكمون في الوقت الذي هاجم فيه أتباعهم من ‏البلطجية والمرتزقة شباب الثورة وقتلوا وأصابوا منهم الكثير ؟! وهو مابات يعرف ( بموقعة الجمل ) ‏، فأي شيء ننتظره من بعد من هذا الكاذب الفاجر القاتل مع سبق الأصرار والترصد وذيوله ورموزه ‏السفلة القتلة ؟ مبارك الذي حالياً يتصنع المرض ليبقي في شرم الشيخ بعيداً عن دخول القفص ‏الحديدي ، هو نفسه مبارك الذي كان يضحك ويسخر ويتهكم وقت قتل أبناؤنا وشبابنا عن عمد ‏وأصرار وترصدد علي يد بلطجية ومرتزقة من أزلامه الفاسدين عديمي النخوة والرجولة والوطنية ، ‏وقرأت أن ولده جمال اللص وبمجرد دخوله ليمان طرة بصق علي وجه أحمد عز ؟ ولا أدري هل ‏سيكرر الفعل ذاته مع فتحي سرور والذي كشف مدي أحتقار مبارك ورموزه الفاجرة لشعبه ولشباب ‏وطنه ؟ كل ما أتمناه علي السيد المشير طنطاوي ومعه السيد النائب العام المصري هو حتمية ووجوبية ‏نقل مبارك الكومبارس الفاشل واللص القاتل من شرم الشيخ وفوراً وإلي مستشفي سجن طرة ‏ومعاملته مثل أي مسجون جنائي قاتل قابع في سجن مزرعة طرة ، وأستطرد لأقول أن هذا الرجل ‏الكذاب اللص الفاشل الفاسد القاتل لايستحق منا ولا من أي مواطن شريف علي أرض الكنانة أي ‏مرحمة أو شققة أو أدني تمييز في المعاملة ، فسجن طرة أولي به من غيره ، ومستشفي طرة موجودة ‏وجاهزة لكي تتكفل بعلاج مرضه المصتنع ؟ وأنه لم يرحمنا لنرحمه ، ولم يوقرنا لنوقره ، بل أنه قتلنا ‏جميعاً وأفقرنا جميعاً ونهبنا جميعاً وأضاع وسرق أعمارنا وأحلامنا جميعاً فهل لنا من بعد أن نصدق ‏كذاباً فاجراً أو نرحم لصاً أفاقاً وحتي ولو تصنع علينا أو عليهم المرض ؟
Mohamd.ghaith@gmail.com

22 04 2011
محاسب / محمد غيث

بلاغ للسيد النائب العام
ومباحث الأموال العامة ، والكسب الغير مشروع
عن عينات في كيفية نهب القطاع العام المصري.‏

يقول المهندس يحيى حسين الرئيس السابق لشركة بنزايون والذى تم فصله بعد فضحه لصفقة عمر أفندى حيث ‏كان عضوا فى لجنة تقييم الصفقة ومؤسس حركة ” لا لبيع مصر ” فى مؤتمر عقد فى نقابة الصحفيين فى 13 ‏يونية 2007 ما يلى :‏‎ ‎‏
‏” إن شركات قطاع الأعمال فى بداية التسعينات وقبل بدأ عمليات البيع كانت تبلغ 317 شركة ، تم تقييم تلك ‏الشركات فى حينه من قبل الجهات الحكومية من خلال وكيل أول بنك الاستثمار القومى فى بداية التسعينات بمبلغ ‏‏500 مليار جنيه ، بينما قيمتها بعض الجهات الأجنبية المشبوهة بمبلغ 100 مليار جنيه .. نستطيع أن نقول أن ‏متوسط التقييمين هو بحدود 300 مليار جنيه ..الحكومة تقول أنها باعت بحلول عام 2007 أكثر من نصف تلك ‏الشركات بمبلغ 35 مليار جنيه .. سنلاحظ أن الشركات المباعة كانت هى الشركات الرابحة وسنضع لقيمتها رقما ‏يبلغ 200 مليار جنيه .. أين ذهبت باقى المبالغ والمقدرة بقيمة 165 مليار جنيه ؟! ، لقد ذهبت إلى جيوب ‏الواجهات والسماسرة فى حاشية النظام ” ..‏‎ ‎‏

إننا نقدم للقارئ بعض النماذج لشركات القطاع العام التى تم بيعها بثمن بخس لواجهات تدور فى فلك عائلة مبارك ‏حتى نعرف حجم الكارثة التى عاشتها مصر فى عهده :‏
‎ ‎‏
‏1- شركة بيبسى كولا :‏‎ ‎‏
عندما نذكر بيع شركة بيبسى كولا فلابد من أن نذكر المدعو محمد نصير الذى اشترى تلك الشركة مع شريكه ‏السعودى بثمن بخس .. نصير عمل سابقا فى المخابرات العامة وهو أحد الرجال المقربين من مبارك حيث عمل ‏مساعدا له فى شركته الخاصة لتجارة السلاح والتى أسسها مبارك فى فرنسا واسمها ” الأجنحة البيضاء ” وكان ‏شريكه فيها نسيبه اللواء منير ثابت والمدعو حسين سالم ) ..‏‎ ‎‏
كانت شركة بيبسى باكورة الشركات التى نهبت من القطاع العام .‏
كان بالشركة 8 مصانع و 18 خط إنتاج مع أسطول سيارات هائل وقطع أراضى متعددة منها قطعة أرض كبيرة على ‏شارع الهرم مباشرة يبلغ ثمنها 155 مليون جنيها .. وضع ” الواجهة ” محمد نصير وشريكه السعودي يديهما ‏على الشركة بمبلغ 157 مليون جنيها .. لم تمض إلا فترة قصيرة وقام محمد نصير ببيع نصيبه بمبلغ 400 مليون ‏دولار ..‏‎ ‎‏
‏2- شركة المراجل البخارية :‏‎ ‎‏
أٌنشأت الشركة المذكورة على مساحة 32 فدانا على النيل مباشرة .. كانت الشركة تنتج فى ستينات القرن الماضى ‏دروعا للدبابات المصرية وفى مرحلة لاحقة كانت تنتج معدات المحطات الكهربائية التى نجح الخبراء المصريون فى ‏تصنيعها محليا .. تعتبر شركة المراجل البخارية من أهم ثلاث شركات فى العالم الثالث فى هذا المجال ولا يوجد ‏مثيل لها فى منطقة الشرق الأوسط إلا فى إسرائيل ‏‎ .‎‏
شرع نظام مبارك فى بيع الشركة فى منتصف تسعينات القرن الماضى فتصدى العاملون لذلك لأن الشركة كانت ‏تحقق أرباحا ولديها عقود إنتاجية من عدة دول بلغت 600 مليون جنيها .. ‏
لجأت القيادة السياسية إلى ما عُرف عنها من حيل أمنية للالتفاف على تكاتف العاملين .. قامت بإجراء توسعات ‏كبيرة بالشركة وأخذت قرضا بنكيا كبيرا وقصير الأجل وبفائدة قدرها 24 % بهدف ” تركيع ” الشركة ووضع ‏العاملين أمام الأمر الواقع ..‏‎ ‎‏
بيعت الشركة بمبلغ 15 مليون دولار فى عام 1994 بينما يبلغ ثمن الأرض فقط مليارى جنيها ، طبقا لتقييم ‏الخبير الإقتصادى د. أحمد النجار .. إشترى ” الواجهة ” خالد شتا الشركة وخفض العمالة من 1189 إلى 270 ‏عاملا ثم وقع عقدا مع والده محمد شتا – يرأس مجلس إدارة شركة عقارية تسمى الخلود – بغرض التخلص من ‏أراضى الشركة ..‏‎ ‎‏
‏3- شركة بيرة الأهرام :‏‎ ‎‏
كانت الشركة من الشركات الناجحة جدا فى مجالها ووصل حجم مبيعاتها السنوية إلى مليار جنيه سنويا .. تم بيع ‏الشركة – بدون إعلان مناقصة أو مزايدة – بمبلغ 50 مليون جنيها إلى عدة شركاء ، كان كبيرهم المدعو أحمد ‏الزيات وهو أحد الأصدقاء المقربين من جمال مبارك .. ‏
باع الزيات بعد 3 سنوات نصيبه فى الشركة لشركة البيرة الهولندية ” هانيكن ” بمبلغ 300 مليون دولار وبما ‏يساوى 40 ضعفا للسعر الذى اشترى به ..‏‎ ‎‏
‏4- شركة الزجاج المسطح :‏‎ ‎‏
هى من الشركات العملاقة عالميا فى هذا المجال ولها سمعة ممتازة إقليميا ودوليا ويوجد منها شركتان فقط فى ‏منطقة الشرق الأوسط فى كل من السعودية وإسرائيل .. حققت الشركة أرباحا قدرها 50 مليون جنيها فى العام ‏السابق للبيع .. اشترى الشركة الملياردير الكويتى ناصر الخرافى وهو صديق عاطف عبيد رئيس الوزراء الأسبق ‏
وتردد عن تقدم المليونير اليهودى المعروف ديفيد سون بعرض إلى الخرافى لشراء الشركة المذكورة منه ، ويذكر ‏أن ديفيد سون من أكبر المتبرعين لإسرائيل ويملك شركة تسمى جارديان تعمل فى نفس المجال ( راجع الحلقة ‏السابقة ” نهب أراضى مصر ” لتتعرف على حجم الأراضى التى نهبها الخرافى من أراضى مصر ، رغم احتلاله ‏المرتبة 40 فى قائمة أغنياء العالم ) ..‏‎ ‎‏
‏5- شركة سيد للأدوية :‏‎ ‎‏
تكمن أهمية صناعة الدواء بمصر فى أنه يستحوذ على نسبة تزيد عن ثلث دخل الأسر المصرية وأغلبهم فقرا ، من ‏هنا تظهر أهمية صناعة الدواء على الأمن القومى المصرى .. يبدو ذلك من بديهيات السياسة فى أى دولة تحرص ‏قيادتها على مصالح شعبها ، أما إذا كانت تلك القيادة طاغية وفاسدة فإنها تضرب بكامل خنجرها فى جسد بلدها ، ‏لأن الهدف الأوحد أمامها هو الاستمرار من أجل البقاء سواء مات الشعب بالمرض أو بالرصاص .. ‏
لقد سيطر الأجانب على 65 % من صناعة الدواء فى عام 2006 وتنقل الأنباء أن بعضهم يهودا بينما تحتفظ ‏الشركات الوطنية بـ 17 % فقط فى العام المذكور من تلك الصناعة الإستراتيجية والتى تقف مع صناعة الغذاء ‏والسلاح على قدم المساواة .. إننا لا نبالغ أذا قلنا أن شركة سيد هى إحدى قلاع صناعة الدواء فى الشرق الأوسط ، ‏هى تصنع 22 % من الدواء المحلى رخيص الثمن ورغم هذا الدواء الرخيص الثمن حققت الشركة 31 مليون ‏جنيها أرباحا فى العام 2005 ..‏‎ ‎‏
ممتلكات شركة سيد للأدوية :‏‎ ‎‏
‏ لدى شركة سيد 410 مستحضر طبى تقدر تكلفته – كحق انتفاع ملكية فكرية – بما يزيد عن 700 مليون جنيها .. ‏لديها 28 مستحضر طبى آخر يعتبر بديلا عن بدائل لمستحضرات فى شركة شيرنج الألمانية العالمية ، تمتلك قصرا ‏يعتبر تحفة معمارية يطل على شارع الهرم مباشرة تزيد قيمته عن 100 مليون جنيها ، تمتلك 54 فرعا للتوزيع ، ‏لديها 41 صيدلية على مستوى الجمهورية ، تمتلك أسهما فى شركة سيبكو للصناعات الكيماوية يقدر ثمنها بمبلغ ‏‏40 مليون جنيها ، لديها أسطول هائل من المعامل المتطورة تقدربـ 500 مليون جنيها ، تمتلك أرضا فقط فى ‏منطقة الهرم بمساحة 11 فدانا و17 قيراطا و 5 أسهم ( 84 ألف و 866 مترا مربعا ) ..‏‎ ‎‏
يتكون مجلس إدارة الشركة – كما ينص قانون قطاع الأعمال رقم 203 لسنة 1993 – بما يزيد عن 50 % من ‏الأعضاء المنتخبين وهو ما يمثل عائقا أمام عصابة مبارك ، وحتى تتم المؤامرة زادت القيادة السياسية من عدد ‏الأعضاء المعينين حتى تجاوز النصف ..‏‎ ‎‏

أعضاء العصابة : ‏
رئيس العصابة هو محمود محيى الدين وزير الاستثمار ، مجدى حسن إبراهيم رئيس الشركة القابضة وله سابقة ‏فى تبديد مليون جنيه من الأموال العامة والاستيلاء على بعضها ومع ذلك تم تعيينه فى هذا المنصب ، توفيق أبو ‏زيد المستشار المالى بالشركة والمحال إلى المعاش ، محامى الشركة عارف محمد كمال .. كما عين مجدى حسن ‏إبراهيم عددا من أصدقائه بمرتبات تصل إلى 11 ألف جنيها شهريا ومنهم سكرتيرته الخاصة آمال أحمد محمد وقد ‏خصصت لها سيارة وسائق ، كما سعى إلى تعيين كمال سرور – شقيق فتحى سرور رئيس مجلس الشعب لضمان ‏حمايته – نائبا له رغم أنه تجاوز السبعين من عمره وكذلك اللواء متقاعد وحيد قاسم ‏‎.‎‏.‏‎ ‎‏
بداية المؤامرة : ‏
أعلن محمود محى الدين وزير الاستثمار عن طرح شركة سيد للأدوية للبيع .. فى نوفمبر 2005 تم إسناد عملية ‏التقييم إلى البنك العربى الإفريقي الدولى ، والذى قام بتقييم مساحة الأرض المذكورة فى منطقة الهرم بثلاثة ‏تقديرات كان أقلها بقيمة مبلغ 635 مليون جنيه وهو بند واحد من أصول الشركة التى يبلغ أصولها العشرات من ‏البنود .. ‏
لم يعترف مجدى حسن إبراهيم رئيس الشركة القابضة بتقييم البنك المذكور وقرر تقييم الأرض طبقا للقيمة الدفترية ‏لها عند شرائها فى عام 1963 والبالغة 206 آلاف جنيها .. فى 29/12/2005 اجتمع مجلس إدارة الشركة وقرر ‏تنفيذ المؤامرة فوراً وطرح الشركة بالتقييم الجديد فى البورصة ..‏‎ ‎‏
أرسل عضو مجلس الإدارة المنتخب محمد جاد عبد الرحيم بلاغات إلى النائب العام والمخابرات العامة ورئاسة ‏الجمهورية يتهم فيها مجلس الإدارة المعين بنهب المال العام وطالب تلك الجهات باعتقاله وإعدامه فى حالة عدم ‏ثبوت حقيقة نهب المال العام ، كما أكد فى بلاغاته أنه كان شاهد عيان على العديد من قضايا الفساد فى الشركة .. ‏نفذ المتآمرون خطتهم !! ..‏‎ ‎‏
‏6- البنك المصرى الأمريكى ( النموذج الأصغر لصفقة عمر أفندى ) :‏‎ ‎‏
إنها واحدة من أغرب صفقات نهب المال العام ونفذها شياطون خلت قلوبهم من رحمة أو ذرة من الشعور بالانتماء ‏لمصر .. إنها تشبه قصة عصابة تناوبت على اغتصاب فتاة ورغم أنها قد أشرفت على الموت ، إلا أن ذلك لم يشفع ‏لها عندهم واستمروا فى إجرامهم .. كان البنك المصرى الأمريكى هو أنجح البنوك المصرية على الإطلاق وبلغت ‏أرباحه فى عام 2005 نحو 340 مليون جنيه ، كان يمتلك بنك الإسكندرية 31 % من أسهم البنك المذكور ، بينما ‏يمتلك بنك أميريكان إكسبريس نحو 40 % من أسهمه والبقية للمساهمين العاديين ..‏‎ ‎‎ ‎‏
تبدأ المؤامرة بتقديم أحمد المغربى استقالته من جميع الشركات التى يعمل فيها ومنها عضوية البنك البريطانى ‏HSCB‏ ثم قدم ابن خالته محمد لطفى منصور استقالته أيضا فى 18 ديسمبر 2005 من جميع مناصبه ومنها ‏عضويته فى مجلس إدارة بنك كاليون الفرنسى .. عين منصور وزيرا للنقل فى التشكيل الوزارى لحكومة نظيف ‏الثانية فى الأسبوع الأول من يناير 2006 ، كما عين المغربى وزيرا للإسكان .. تقدم الشريكان القريبان الوزيران ‏بالاشتراك مع بنك كاليون الفرنسى لشراء البنك المذكور قبل خمسة أيام من تشكيلة الحكومة ..‏

‏( تنص المادة 158 من الدستور على تحريم التعامل مع أى وزير يعمل بالحكومة بيعا أو شراء أو تأجيرا ، كان ‏للمغربى سابقة أخرى عندما كان وزيرا للسياحة عند شرائه فندق سيسل بالإسكندرية بثمن بخس من الشركة ‏القابضة للإسكان وحوَل اسمه إلى سوفتيل ) ..‏‎ ‎‏
تم تقييم البنك بأقل من قيمته الفعلية بسرعة بالغة ودون الدعوة إلى جمعية عمومية غير عادية كما ينص القانون ‏وبيع البنك فى صفقة الشيطان وضاعت على البلاد ما قيمته 1900 مليون جنيها على الأقل – كما صرح الخبراء ‏ومنهم والخبير الاقتصادى د. أحمد النجار – ويقع ضمن هذا المبلغ السابق 320 مليون جنيها من أموال صغار ‏المساهمين الذين يساهمون فى البنك بنسبة 29 % ..‏‎ ‎‏

‏7- بنك الإسكندرية :‏‎ ‎‏
كما نسجت عصابة الخيانة خيوطها فى بيع البنك المصرى الأمريكى الرابح والناجح بثمن بخس فى يناير عام ‏‏2006 وكانت صفقة الشيطان ، قامت نفس العصابة ونسجت خيوطها فى أكتوبر 2006 فى بيع بنك الإسكندرية ‏وهو أحد البنوك الأربعة القومية فى مصر .. تم تأميم بنك الإسكندرية فى 1956 ويمتلك 192 فرعا حول العالم ‏ويشترك فى تمويل 71 مشروعا قوميا على مستوى مصر .. ‏‎ ‎‏
قالت الحكومة أنها أنفقت 11 مليار جنيها من أجل بيعه تمثلت فى إعادة تأهيل هيكلة البنك وسداد ديونه ومن ضمن ‏هذا المبلغ صُرف ما قيمته 450 مليون جنيه للمعاش المبكر ، وهو اللفظ المخادع لتسريح العاملين فوق سن 40 ‏عاما .‏‎.‎‏ رغم هذا المبلغ الضخم الذى أنفقته الحكومة على تأهيل البنك إلا أن بيعه كان بمبلغ 1.612 مليار دولار ‏‏( 9.4 مليار جنيه )‏‎.‎‏.‏‎ ‎‏
بهارات التمويه لإتمام الصفقة :‏‎ ‎‏
مؤتمر صحفى يعقده وزير الاستثمار محمود محيى الدين ووزير المالية يوسف بطرس غالى ومحافظ البنك ‏المركزى فاروق العقدة .. يجلسون على منصة المؤتمر ووجوههم وضحكاتهم تحاول أن تثبت للحاضرين أنهم ‏أنجزوا عملا قوميا غير مسبوق .. تبدأ المسرحية الهزلية بكلمة من رئيس البنك محمود عبد اللطيف يقول فيها ‏‏” أقدم الشكر لنفسى ولمجموعة العمل التى قامت خلال أربع سنوات بالتجهيزات والترتيبات التمهيدية لعرض بنك ‏الإسكندرية للبيع ، إنها عملية شاقة تمت على عدة مراحل ” .. ‏
تلاه وزير المالية – الذى سب دين المسلمين ؟ – قائلا ” بنك سان باولو الذى اشترى الصفقة هو بنك مصرى مائة ‏بالمائة لأنه يخضع للقانون المصرى ، البنك مصرى والمال أجنبى ” ، أتبعه وزير الاستثمار قائلا ” البيع تم من ‏خلال مزايدة تقدم لها أربعة بنوك أجنبية وفاز بها بنك سان باولو الإيطالي وقيمة البيع هى 1.612 مليار دولار ‏وهذا المبلغ يساوى 5.5 مرة من القيمة الدفترية ، إنه إنجاز كبير لنا ” ..‏‎ ‎‎ ‎‏
من المنطق والعقل أن يتكلم وزير الاستثمار عن القيمة الواقعية للأصل لا عن القيمة الدفترية له والتى كان عليها ‏منذ أكثر من خمسين سنة ، إنه الخداع بعينه !! .. كم كانت القيمة الدفترية لمتر الأرض فى منطقة المهندسين أو ‏ميدان التحرير أو شارع الهرم ، وكم هى القيمة الواقعية لتلك المناطق الآن ؟! ، إن القيمة الواقعية فى أغلب مناطق ‏مصر تساوى الآن عدة ألاف من المرات من قيمتها الدفترية منذ خمسين عاما..‏‎ ‎‎ ‎‏
يقول أحمد قورة رئيس البنك الوطنى العربى فى 23 أكتوبر 2006 لصحيفة صوت الأمة المستقلة معقبا على كلمة ‏وزير المالية ما يلى ‏‎: ‎‏ ‏
‏” كلام المسئولين بخصوص أن بنك سان باولو مصرى مائة بالمائة ليس صحيحا ، لأن البنك تحول إلى مالك أجنبى ‏يديره .. من الذى سيحدد سياسة البنك المصرفية ، هل البنك المركزى فى مصر أم إدارة البنك فى إيطاليا التى ‏ستضع السياسات المالية وفقا لمصالح الاقتصاد الإيطالي ؟ ، البنك الإيطالى هو الذى سيحدد القروض التى ‏سيمنحها للمشروعات دون النظر إلى مدى جدواها إلى الاقتصاد المصرى ” ‏‎.‎‏.‏‎ ‎‎ ‎‏
يقول الخبير الاقتصادي والبنكى المعروف د. على نجم – رحمه الله – معلقا على الصفقة فى نفس العدد بالصحيفة ‏المذكورة ما يلى :‏‎ ‎‏” كنت أتمنى أن يتم بيع البنوك إلى مصريين وليس إلى أجانب ، بنك الإسكندرية كان ضمن ‏البنوك الأربعة التى رسمت سياسة مصر الاقتصادية على مدى خمسين عاما ، بيع هذه البنوك سيعود بنا إلى عهد ‏الاحتلال حيث كانت تنتشر البنوك الأجنبية فى مصر وترفض تمويل المشروعات القومية مما دفع القيادة السياسية ‏إلى ضرورة تأميمها والآن نعود إلى نقطة البداية ، البنوك الأجنبية تتحرك وفق سياسات إداراتها المركزية فى ‏الخارج وليس وفق سياسة مصر ، غرضهم هو تحقيق أعلى ربح بصرف النظر عن المصلحة العامة أو دعم ‏الاقتصاد المصرى .. رغم الدعاية الحكومية فإن ما دفعه بنك سان باولو الإيطالي لا يساوى القيمة الحقيقية لبنك ‏الإسكندرية الذى يمتلك 192 فرعا حول العالم وصرفت عليه الدولة 11 مليار جنبه ، بنك الإسكندرية يقوم بتمويل ‏‏71 مشروعا قوميا وبانتقال الملكية إلى البنك الإيطالى فإن إدارته الإيطالية ستبحث عن الربح وليس عن الصالح ‏العام لمصر “‏‎. ‎‏.‏‎ ‎‏
كما يقول الدكتور عبد العزيز حجازى – وزير المالية ورئيس الوزراء الأسبق – لصحيفة الدستور المستقلة ‏الصادرة فى 17 نوفمبر 2007 ما يلى :‏
‏” أن الجهاز المصرفى المصرى قد أصبح فى قبضة الأجانب وما يتم الآن لا يمكن تسميته إلا بتفكيك البنوك ‏المصرية ” ..‏‎ ‎‏
‏8- الشركة المصرية لصناعة المعدات التليفونية :‏
أنشئت الشركة المذكورة فى عام 1960 وكانت تحقق أرباحا سنوية وصلت إلى 30 مليون جنيها فى عام 1999 ‏‏.. بيعت الشركة فى عام 1999 بمبلغ 90 مليون جنيها إلى مستثمر أردنى ، دفع هذا الواجهة 27 مليون جنيها ‏فقط وتم تقسيط المبلغ على عدة أقساط مريحة .. ‏
لم تكن الكارثة الحقيقية عملية بيع الشركة الرابحة المذكورة ، بل هو ما يلى : ‏
جرى منح الوسيط الذى أتم الصفقة ( وهو أحد الواجهات الدائرة فى عائلة مبارك ) عقدا لمدة خمس سنوات لتوريد ‏معدات تليفونية من الشركة المصرية للاتصالات – تتبع الشركة محمد نصير أحد رجال مبارك – والتى تقوم بتوريد ‏المعدات إلى الشركة المصرية للمعدات التليفونية بمبلغ 2 مليار جنيها ، وقد حقق هذا الوسيط من وراء تلك السرقة ‏مبلغا وقدره 750 مليون جنيها.. ‏
قام هذا الوسيط على الفور بإنشاء شركة فى مدينة 6 أكتوبر تمارس نفس النشاط ، ليس من الأرباح التى نهبها ‏ولكن من خلال قرض حمله على الشركة المصرية لصناعة المعدات التليفونية ، حتى يتسنى له الاستيلاء على ‏أراضى الشركة الضخمة فى كورنيش المعصرة فى حلوان ، وقد حقق من وراء تلك السرقة أرباحا تبلغ عدة ‏مليارات من الجنيهات ..‏
‏9- شركة الغزل والنسيج بشبين الكوم :‏‎ ‎‏
استخدم اللصوص هذه المرة واجهة من الهند لإبعاد الشبهات ، وطرح وزير الاستثمار محمود محيى الدين الشركة ‏للبيع من خلال مناقصة فى إعلان بالصحف وأكد فيه أن المشترى سيحتفظ بكل العاملين وعددهم 5520 عاملا ‏بإجمالى أجور سنوية يبلغ 62 مليون جنيها ..‏‎ ‎‏
وطبقا لرواية د. ممدوح عبد الحميد الهياتمى عضو مجاس إدارة الشركة المنتدب للشئون المالية فإن أصول ‏الشركة تتكون مما يلى :‏‎ ‎‏ ‏‎ ‎‏
‏- مساحة أرض الشركة تتكون من 100 فدانا منه 25 فدانا ملاعب و 25 فدانا شونه .‏‎ ‎‎ ‎‏
‏- يوجد 32.2 فدان ( 135 ألف متر مربع ) داخل كردون مدينة شبين كأراضى كاملة المرافق .‏‎ ‎‎ ‎‏
‏- تضم الشركة 6 مصانع تحتوى على 842 ماكينة يتراوح سعر الواحدة بين مليون و 3 مليون جنيها .‏‎ ‎‎ ‎‏
‏- يوجد قطع غيار بالشركة قيمتها 26 مليون جنيها .‏‎ ‎‏
‏- توجد وحدة حريق بالشركة قيمتها 3 مليون جنيها .‏‎ ‎‏
‏- توجد ورش عمومية بالشركة قيمتها 6 مليون جنيها ..‏‎ ‎‏

تكونت لجنة تقييم أصول الشركة وكان ضمنها د. الهياتمى وتعرضت لضغوط شديدة من وزارة الاستثمار حتى وصل ‏التقييم إلى 304 مليون جنيها ، ورضخت اللجنة لسياسة الأمر الواقع المدعومة بمباحث أمن الدولة ثم تكشفت ‏المؤامرة فى الخطوات التالية :‏‎ ‎‏
‏- السعر الذى تقدم به ” الواجهة ” الهندى ليس 304 مليون جنيها ولكنه 170 مليون جنيها .‏‎ ‎‏
‏- لا يلتزم المشترى بالعدد الإجمالي للعاملين ولكن فقط بـ 4 آلاف عامل وعلى أن يبلغ مجموع رواتبهم السنوية 35 ‏مليون جنيها فقط .‏‎ ‎‏
‏- تتحمل الدولة 72 مليون جنيها عن المشترى لتخفيض الأجور السنوية ( أى أن السعر الحقيقى هو 98 مليون ‏جنيها )‏‎ .‎‏
فضح د. الهياتمى فى صيف 2006 الصفقة وقال أن القيمة الحقيقة للشركة تتجاوز 3 مليار جنيها .. كما تقدم أحد ‏أعضاء مجلس الشعب باقتراح إلى وزير الاستثمار بطرح الشركة للاكتتاب العام وشرائها من قبل أهالى المحافظة ‏بنفس السعر الذى تقدم به المستثمر الهندى .. ‏
هدأت العاصفة لثلاثة أشهر ثم فوجئ العاملون بالمستثمر الهندى ” الواجهة ” يدخل العنابر ويشرف على كامل ‏القطاعات بعد أن آلت الشركة إليه ، كما فوجئ العاملون أيضا بإحالة نصفهم إلى المعاش المبكر لتنخفض المرتبات ‏من 65 مليون جنيها إلى 30 مليون جنيها فى العام .. فصل د. الهياتمى من عمله بحجة إفشاء أسرار الشركة ..‏‎ ‎‎ ‎
‏10 – الشركة العربية لحليج الأقطان :‏‎ ‎‏
‏ اشترى وزير الزراعة الحالى – وجيه أباظة – الشركة المذكورة بمبلغ ستين مليون جنيها فى عام 2009 .. يذكر ‏أن الشركة تحتوى على 15 محلجا تنتشر فى جميع أنحاء الجمهورية ..‏‎ ‎
التفاصيل الخاصة بالصفقة تدل – كمثيلاتها السابقات – على عقلية شيطانية تهدف إلى تخريب مصر وتركيع شعبها ‏، ويمكن الاكتفاء بثلاثة بنود من تلك التفاصيل ، وذلك كما يلى :‏
‏1- كانت للشركة وديعة بالبنوك قبل بيعها تقدر بـ 45 مليون جنيها ، أى أن وزير الزراعة دفع فقط عند الشراء 15 ‏مليون جنيها ..‏
‏2- قدم وزير الزراعة للشركة دعما حكوميا فى عام 2010 يبلغ 20 مليون جنيها ، أى أنه استولى مجانا على ‏الشركة وحصل على 5 مليون جنيها ..‏
‏3- قام وزير الزراعة بعرض بعض الأراضى التابعة لمحلج زفتى للبيع بسعر 15 ألف جنيها للمتر ، وقد حقق من ‏هذه الصفقة مبلغا وقدره تسعين مليون جنيها ( يمتلك هو نفسه محلج زفتى وحده بمساحة 14 فدانا وعلى النيل ‏مباشرة ) .. ‏
محاسب : محمد غيث 0182328233‏
mohamd.ghaith@gmail.com

29 04 2011
محاسب / محمد غيث

‏ ‏
فضح أسماء أهم لصوص ورموز مبارك وناهبي مصر
أولاً : أحمد عبد العزيز عز ‏
أنه الولد المدلل بلا منازع لعائلة مبارك ، فقد قفز من العدم إلى السيطرة على رأسمال يبلغ أكثر من أربعين مليار جنيه ‏على ، رغم انتمائه إلى الطبقة المتوسطة التى بها الأغلبية العظمى للمصريين‎ ..‎
وُلد أحمد عبد العزيز عز فى 12 يناير 1959 وتخرج من كلية الهندسة بجامعة القاهرة ، وهو الابن الثانى لوالده الذى ‏كان يعمل ضابطا بالجيش .. عمل أحمد عز طبالا فى فرقة موسيقية لإحياء الأفراح فى بداية ثمانينات القرن الماضى ‏عقب تخرجه‎ ..‎
إشترى والده عبد العزيز عز بعد إحالته إلى المعاش – فى بداية ثمانينات القرن الماضى – محلا صغيرا بمنطقة السبتية ‏بالقاهرة ، كان يبيع فيه زوايا الحديد التى كان يستوردها من رومانيا ثم اتجه إلى استيراد الخزف الأبيض من نفس ‏الدولة ..أسس أحمد عز فى نهاية ثمانينات القرن الماضى مكتبا فى عمارة الريان بشارع فينى فى منطقة الدقى وبدأ ‏يعمل بجانب والده‎ ..‎
تعرًّف فى نهاية ثمانينات القرن الماضى على رجل الأعمال محمد فريد خميس رئيس إتحاد الصناعات المصرية آنذاك ، ‏بدأت من هذه النقطة رحلة عز إلى عالم الأعمال حيث أنشأ مصنعا لصناعة السيراميكا بمدينة السادات وأصبح بمساعدة ‏وزير الصناعة سليمان رضا رئيسا لجمعية مستثمرى مدينة السادات ثم أنشأ بها مصنعا صغيرا لإنتاج الحديد‎ ..‎
كانت عصابة آل مبارك فى تلك الفترة تراقب أحمد عز من خلال أجهزة الأمن التابعة لها ويبدو أنها وجدت فيه كل ‏الإمكانيات التى يصلح فيها استخدامه كواجهة لنهب ما أمكن من المال العام‎ ..‎
كان اللقاء الأول المعلن الذى جمع أحمد عز مع جمال مبارك قد جرى أثناء انعقاد مؤتمر للمال فى عمان بالأردن فى عام ‏‏1995، قدمه محمد فريد خميس إلى جمال مبارك .. فى العام الذى يليه انعقد المؤتمر فى القاهرة وشاهد الناس أحمد ‏عز يجلس بجوار جمال مبارك ، ثم بدأت أحداث اللعبة تتسارع بشكل كبير ، وزادت ” البلية ” من عدوها .. احتل أحمد ‏عز بفضل علاقاته الوطيدة مع جمال مبارك عضوية لجنة السياسات ومجلس الأعمال المصرى الأمريكى والمركز ‏المصرى للدراسات الاقتصادية وجمعية جيل المستقبل‎ ..‎
فى عام 1997 تقدم أحمد عز إلى الملياردير الإيطالي دانيللى لطلب قرض بضمان الحكومة المصرية بقيمة 600 مليون ‏دولار ، سافر معه إلى إيطاليا وفد من الحكومة المصرية لتنفيذ الاتفاق مكون من يوسف بطرس غالى وزير الدولة ‏وإبراهيم فوزى وزير الصناعة حينها‎ ..‎
خصص وزير الإسكان إبراهيم سليمان مساحة 20 كيلو متر ( 20 مليون متر مربع ) لأحمد عز فى غرب خليج ‏السويس لإقامة مصنع للصاج بسعر خمسة جنيهات للمتر ، إلا أن أحمد عز دفع جنيها واحدا للمتر ، علما أن الدولة قد ‏أنفقت على تلك المنطقة 12 مليار جنيها كبنية تحتية لإنشاء شبكات المياه والصرف ومحطة للكهرباء وتعبيد طرق‏‎ ..‎
أنشأ أحمد عز مصنعا بمساحة 150 ألف متر مربع لصناعة الصاج فى أرض غرب خليج السويس وباع 150 ألف متر ‏مربع إلى الملياردير الكويتى ناصر الخرافى بسعر 1500 جنيها للمتر ، محققا بذلك عدة مليارات من الجنيهات فى ‏صفقة واحدة واحتفظ بالكمية الباقية وهى 19.7 مليون متر مربع‏‎ ..
أنشأ فى القطعة المذكورة ممرا لطائراته ( لديه أربع طائرات من نوع جولف ستريم ) التى تقلع من هناك أو تهبط دون ‏رقيب ، ويؤكد الكثير من المراقبين أن حاشية آل مبارك لديهم الكثير من تلك الطائرات والتى تجلب أغلبها الذهب من ‏روسيا بسبب رخص سعره هناك وكذلك المخدرات من شرق أسيا لحساب وزارة الداخلية المصرية ، والتى تتحكم فى ‏سوق المخدرات المصرى ولا تسمح لأى من بارونات المخدرات العالميين بالدخول فيه‎ ..‎
كانت الخطوة التالية هى عملية تسمين ” الواجهة ” أحمد عز من أجل نقل بعض الثروات القومية إليه ، كان الهدف هذه ‏المرة هو صرح من صروح الصناعات الإستراتيجية الثقيلة فى مصر وهو الشركة الوطنية للحديد بالإسكندرية ” الدخيلة ‏‏” وحدث ذلك فى عام 1998 فى الحكومة التى رأسها عاطف عبيد‏‎ ..‎
بدأ الأسلوب الأمنى الذى يتميز به حسنى مبارك فى نسج خيوطه على شركة الدخيلة بغرض نقل ملكيتها إلى آل مبارك ‏عن طريق ” الواجهة ” أحمد عز‎ ..
تتلخص المؤامرة فى تركيع الشركة ووضعها على حافة الانهيار عن طريق توسعات كبيرة وزيادة نسبة المستورد من ‏الخامات وذلك بوعد حكومى بقرض من البنوك بضمان الحكومة ، ثم يأتى فى هذه اللحظة ” الواجهة ” أحمد عز ‏وينقذ الشركة من محنتها وبالتالى يبدو وكأنه بطل قومي تحمَّل شراء شركة خاسرة من أجل نهضتها ونهضة مصر‎ ‎

وسار السيناريو كما تم إعداده ، رفضت الحكومة ضمان الشركة فى القرض بعد أن قامت الشركة بالتوسعات المخطط ‏لها ، تقدمت مصلحة الجمارك فى عام 1999 للشركة تطالبها بالتسديد الفورى لمستحقاتها وإلا وضعت يدها عليها .. ‏تدخل ” البطل القومى ” أحمد عز للحيلولة دون انهيار الشركة وتسريح العاملين فقام بطرق حديد الدخيلة وهو ساخن ، ‏وقدم عرضا لشراء الكثير من أسهمها‎ ..‎
لم يدفع ” الواجهة ” أحمد عز جنيها واحدا من جيبه الذى أتى به فى الأصل فارغا ، بل كانت الصفقة من أموال ‏المودعين فى البنوك المصرية ، تمت المؤامرة على مراحل تشبه تماما مراحل استيلاء الصهاينة على فلسطين ، وذلك ‏كما يلى‎ :
‏1- ‏‎ ‎فى عام 1999 اشترى أحمد عز 10 % من أسهم شركة الدخيلة ، وفى 7 نوفمبر 1999 صدر قرار مجلس إدارة ‏الشركة بتمثيل أحمد عز ‏
فى مجلس إدارتها‎ ..
‏2- ‏‎ ‎فى مارس 2000 زادت نسبته وبنفس الأسلوب السابق فى رأسمال الشركة إلى 21 % ، فى نفس الشهر تم ‏الإطاحة برئيس مجلس إدارة الشركة المهندس إبراهيم محمدين لعدم تعاونه فى تمرير المؤامرة وتم تعيين ” الواجهة ” ‏أحمد عز رئيسا لمجلس إدارة الشركة‎ ..
‏3- فى 4 مايو 2000 وافق مجلس إدارة الشركة على خطة للتحالف مع مصنع الحديد التى يملكه أحمد عز فى مدينة ‏السادات ، رغم أن الفارق بينهما كبير للغاية وبدأ المصنع فى مدينة السادات فى ختم حديده المتواضع بخاتم شركة ‏الدخيلة ذات السمعة الدولية‎..
‏4- فى النصف الثانى من عام 2000 زادت حصة ” الواجهة ” أحمد عز- بنفس الطرق السابقة ومن أموال المودعين ‏فى البنوك المصرية – إلى 35 % فى مقابل 45 % للدولة و 12 % لليابانيين والباقى للمساهمين‎ ..‎
فى نهاية عام 2000 حققت شركة ” الدخيلة ” خسائر بلغت 35 مليون جنيها رغم أنها حققت أرباحا قدرها 100 ‏مليون جنيها فى العام الذى سبقه بسبب الفساد وسوء الإدارة التى انتهجها أحمد عز ، منها أنه أجبر شركة الدخيلة على ‏إنتاج مادة البيليت وكانت تكلفة الطن 800 جنيها وكان يرسله إلى مصنعه فى مدينة السادات بأقل من تكلفته وبسعر ‏‏680 جنيها للطن‏‎ ..‎
كان العام 2000 من الأعوام الهامة جدا فى حياة أحمد عز ، إنه العام الذى دفعت به القيادة السياسية الفاسدة إلى ‏الحلبة السياسية من خلال الانتخابات البرلمانية التى جرت فى الربع الأخير منه .. يبقى الهدف الأساسى لحسنى مبارك ‏هو الدفع بفئران السفينة إلى مجلس الشعب حتى يضمن من خلالهم نسبة الثلثين ليبقى النظام حتى ولو بعد وفاة مبارك ‏ويختار أحد أفراد عصابة آل مبارك‎ ..‎
بدأت الانتخابات البرلمانية وبنفس الطريقة التى نعرفها دائما .. بوليس وضباط أمن دولة وسيارات كبيرة لهم زرقاء ‏وزيتية اللون تنتشر فى الشوارع ومعهم رجال البلطجة الذين يعتدون على المواطنين ثم اعتقالات وتزوير لتنتهى ‏المسرحية بضمان نسبة تزيد عن 90 % من الأعضاء فى يد الحزب الوطنى ، كان ضمنهم هذه المرة أحمد عز والذى ‏تولى على الفور رئاسة لجنة الخطة والموازنة فى مجلس الشعب الجديد‎ ..‎
تقدم فى عام 2000 النائب أبو العز الحريرى باستجواب فى البرلمان يتهم فيه أحمد عز بنهب المال العام فى شركة ‏الدخيلة والتسبب فى خسائر فادحة بها وتساءل عن مصدر أمواله ، تصدى له رئيس المجلس فتحى سرور ومنع ‏استمرار الاستجواب إلا أن الحريرى أصر على استجوابه فتم تكليف الجهاز المركزى للمحاسبات بإعداد تقرير بذلك .. ‏على الرغم من أن جهاز المحاسبات يتبع الحكومة إلا أنه أعد تقريرا يدين فيه ممارسات أحمد عز ، هنا أصدر فتحى ‏سرور قرارا بمنع تداول التقرير بين الأعضاء وتم حذف أجزاءً كبيرةً منه‎ ..‎
تمددت سيطرة أحمد عز السياسية فى نفس العام المذكور عندما دفعت به عصاية آل مبارك ليصبح عضوا فى هيئة أمانة ‏السياسات بالحزب الوطنى وعضو الأمانة العامة‎ ..‎
فى نفس العام بدأت أولى خطوات أحمد عز فى احتكار سوق الحديد فى مصر ، فعلى الرغم من التزامه بالسعر العالمى ‏تصديرا وهو 1830 جنيها للطن – باع ملايين الأطنان بهذا السعر إلى كثير من الدول ومنها إسرائيل لبناء جدار الفصل ‏العنصرى – إلا أنه لم يلتزم به فى السوق المحلى وهو الأولى بالأفضلية ، فكان يبيع الطن بسعر 3300 جنيها فى ‏السوق المحلى‎ ..‎
اتجه بعض المقاولين إلى استيراد الحديد من رومانيا وروسيا وأوكرانيا وتركيا وليبيا وكان أسعاره أقل من أسعار حديد ‏أحمد عز ، هنا فرضت القيادة السياسة الفاسدة رسوم إغراق على الحديد المستورد وصلت إلى 23.5 % وقررت ‏استمرار العمل بتلك الرسوم الظالمة لحماية أحد صبيانها وذلك حتى العام 2008‏‎ ..‎

لقد ضربت عصابة آل مبارك عرض الحائط بأحلام عامة المواطنين البسطاء الذين يحلمون ببناء بيت صغير ومتواضع ‏لأسرهم ، وحققت تلك القيادة السياسية الفاسدة عدة مليارات من الجنيهات كفارق سعر من خلال ” الواجهة ” أحمد عز‎ ‎
كان العام 2005 هو عام الحظ السعيد فى حياة أحمد عز فقد أعطته القيادة السياسية – ممثلة فى ولى نعمته جمال ‏مبارك – كامل الفرصة لإثبات مهارته فى النفاق والبلطجة والتزوير ، لم يخيب ” الولد المدلل ” ظنهم بل أظهر مهارات ‏منقطعة النظير‎ ..
بدأت الحملة الانتخابية الرئاسية لمبارك فى أبريل من العام المذكور وتكلفت عدة مئات من الملايين ، وقد دفع أحمد عز ‏فى تلك الحملة 300 مليون جنيها وفاز فيها مبارك كما هو معروف قبل أن تبدأ وكان لابد من مكافأة ” الولد المدلل‎”..
تم رفع سعر الحديد 200 جنيها بعد أقل من أسبوع من فوز مبارك – سبتمبر 2005 – ليصل سعره إلى 3500 جنيها ‏للطن ، جنى أحمد عز بهذا حوالى 3 مليار جنيها من قوت المواطنين كفارق أسعار .. انتشرت فى بعض الصحف ‏المستقلة أن وزير الديوان – زكريا عزمى – قال لعز حينها أنه دفع 300 مليون جنيها فى الحملة الرئاسية وجنى من ‏وراء ذلك عشرة أضعاف ، لكن ما لم يقله عزمى هو أن تلك الأموال تدار فقط باسم عز وهو ليس أكثر من واجهة‎ ..‎
فى أكتوبر 2005 وبعد شهر واحد من الانتخابات الرئاسية بدأت الانتخابات البرلمانية وفيها أظهر أحمد عز مهارات ‏حربية غير مسبوقة .. كان يقوم بزيارات مكوكية لكل المحافظات ويشرف فيها على جميع التفاصيل الخاصة بالانتخابات ‏فى كل محافظة ويتأكد من توافر عناصر البلطجة وقوات الشرطة وأفراد الحيل القذرة والجداول الانتخابية التى تحتوى ‏على الأموات ووضع الخطوط الحمراء فى كل محافظة على بعض المعارضين المتخصصين فى كشف الفساد وعلى ‏رأسهم أبو العز الحريرى النائب من الإسكندرية والبدرى فرغلى النائب من بور سعيد‎ ..‎
بدأت الحملة بإرهاب المواطنين بفرق البلطجة وتم محاصرة دوائر كاملة بقوات البوليس التى لم تتردد فى إطلاق ‏الرصاص الحى وقتل العشرات من المواطنين العزل واعتقال العديد من المواطنين ، شاهد العالم تلك الجرائم من خلال ‏الفضائيات وانتهت الانتخابات وضمن الحزب الحاكم نسبة تزيد عن 80 % من الأعضاء لاستمرار مسلسل مص دماء ‏مصر‎ ..‎
وكما كان مبارك كريما مع ” الواجهة المدلل ” بعد الانتخابات الرئاسية ، كان كريما أيضا معه بعد الانتخابات البرلمانية ‏وقدم له مكافأتين كبريتيْن ، كانت الأولى سياسية والثانية مالية‎ :
‎- ‎المكافأة السياسية كانت عندما أصدر مبارك قرارا بعزل أحد أكبر المنافقين والفاسدين فى الحزب الوطنى وهو كمال ‏الشاذلى من منصبه كأمين للتنظيم بالحزب الحاكم وإحلال ” الواجهة ” أحمد عز محله ، حدث ذلك بعد أسبوعين من ‏انتهاء الانتخابات البرلمانية‎ ..
‎- ‎أما المفاجأة المالية فقد اشترك فيها الكثير من نواب من الحزب الوطنى الحاكم والذين دفعوا أموالا طائلة فى شراء ‏أصوات الناخبين فى الحملة البرلمانية والتى وصل سعر الصوت فى بعض دوائرها إلى 800 جنيها ، بل وتشدق أحدهم ‏بعد انتهاء المرحلة الأولى من الانتخابات وقال ” لقد أنفقت فى المرحلة الأولى 25 مليون جنيها وسوف أنفق أكثر فى ‏المرحلتين القادمتين‎ ” ..
لقد اجتمع كل أفراد العصابة وضربوا البورصة وهم المسيطرون عليها ، جنى أحمد عز وحده – كما يقول خبراء ‏البورصة – أكثر من 4 مليار جنيها تمثلت فى ارتفاع نصيبه فى أسهم شركة ” الدخيلة ” إلى 51 % حيث تقدم فى ‏الوقت المخطط له وبعد انهيار الأسعار لشراء تلك الأسهم وأصبح بذلك يسيطر على 67 % من نسبة صناعة الحديد فى ‏مصر‎ ..‎
لابد أن يتبادر إلى ذهن القارئ سؤال هام : من أين جاء ” الواجهة ” أحمد عز بهذه السيولة ؟! ، وما هو السر العميق ‏الذى يستند عليه فى حل تلك المعادلة ؟‏‎!‎
يكمن السر فى ثروة ” الواجهة ” أحمد عز فى سعر الطاقة التى يأخذها من الدولة ، فمن المعروف أن سعر الطاقة ‏يشكل 75% من تكلفة الحديد‎ ..
كان ” الواجهة ” يحصل – بتعليمات من القصر الجمهورى – على الغاز الطبيعى ويدفع فى ثمن الوحدة أقل من دولار ‏‏– ستين سنتا تحديدا – فى حين أن سعر الوحدة عالميا كان يساوى ستة دولارات ونصف فى عام 2006‏‎ ..
لعل القارئ يلاحظ أن أحمد عز كان يبيع الحديد إلى السوق المحلى – الذى دعم حديده من قوته ! – بأعلى من السوق ‏العالمى بينما يبيع إلى السوق العالمى بأقل من السعر العالمى ، ويشهد جدار شارون الخرسانى فى الضفة الغربية بذلك‎ ‎
ولم يكن النزيف من ثروة مصر فى مخزونها الإستراتيجى من الغاز الطبيعى قاصرا على ” الواجهة ” أحمد عز فقط ، ‏بل شاركه فيه العديد من ” الواجهات ” الأخرى التى تسيطر على صناعتى الأسمدة والأسمنت حيث يشترون سعر الغاز ‏الطبيعى بنفس السعر الذى يشترى به أحمد عز وجميعهم يعملون لحساب عصابة الأربعة التى تسيطر على كل مكان ‏يأتى منه المال فى مصر‎ ..‎

من الملفت للنظر أن الطاقة فى صناعتى الأسمدة والأسمنت تمثل كالحديد أيضا نحو 75 % من سعر هاتين الصناعتين ، ‏والجدير بالذكر أن ” الواجهة ” شفيق الجبلى – شقيق وزير الصحة حاتم الجبلى – يسيطر على صناعة الأسمدة فى ‏مصر بينما يسيطر على صناعة الأسمنت مجموعة متحدة ‏
من ” الواجهات ” فى بورصة سرية تحدد سعر طن الأسمنت طبقا لتعليمات القصر الجمهورى ، وهذه المجموعة كانت ‏حتى عام 2007 مكون من سبعة أشخاص وهم : ناصف سايروس – خالد بدوى – على محمد أحمد – عمر مهنى – ‏نبيل سيد الجابرى – محمد محمود على – حسن راتب‏‎ ..‎
إن الجميع من هؤلاء ” الواجهات ” يتمتعون بمزايا عدم دفع ضرائب أو جمارك على منتجاتهم ويتمتعون باستخدام ‏طاقة مدعمة ، وذلك حتى يكتمل مسلسل التغابى على الشعب الفقير الذى يدفع أكثر من 85% من إجمالى الضرائب‏‎ ..‎
يحدث ذلك فى الوقت الذى قال فيه رئيس الوزراء أحمد نظيف فى صيف 2006 لوسائل الإعلام عن الشعب المصرى ” ‏الناس فكرة إن الحكومة ماما هترضعهم اللبن والدولة بابا هتعلمهم وتوظفهم وتعالجهم وتجيب لهم الشقة‎ .. ” ! ..‎
وقد رد عليه أ.د. أحمد غندور – وهو الأب الروحى لخبراء مصر فى الاقتصاد السياسى وشيخهم – فى صحيفة الدستور ‏المستقلة فى عددها الصادر فى 3 أغسطس 2006 وقال ما يلى‏‎ :
‎” ‎أنا أقول له عيب .. إتكلم على قدك يا نظيف فأنت لا تعرف مصر ولا تعرف تاريخها ، يعرف إيه ده عن تاريخ مصر ‏العظيم وتحصيله العلمى هو مهندس كمبيوتر يعنى ميكانيكى كمبيوتر .. أما تكوينه الثقافى فهو منعدم أو يكاد لأن ‏أحاديثه تبين بوضوح أن ثقافته عن تاريخ مصر قد توقفت عند المرحلة الثانوية وهى معلومات مشوهة وقاصرة .. وأما ‏تكوينه السياسى فهو صفر ويستمد ثقافته السياسية من برامج التليفزيون .. حاجة تغيظ صحيح لأن كلامه عن الشعب ‏المصرى يكشف إنه لم يعرف المصريين فى ثورة 19 ضد الإنجليز ولم يعرفهم عندما خرجوا وباركوا إلغاء المعاهدة فى ‏‏36 ولم يعرفهم عندما وقفوا مع عبد الناصر فى تأميم القناة وصد العدوان الثلاثى ، وأتحدى نظيف أن يعرف الفارق ‏بين معاهدة ” أوسلو ” وإتفاقية ” كامب ديفيد ” .. الذنب ليس ذنبه بل مسئولية مبارك الذى إختاره لمنصب رئيس ‏الوزراء ، هذا الميكانيكى يقول عن الشعب المصرى ” عاوز الحكومة ترضعه “ .. فليعرف هو أرقام الموازنة العامة ‏التى قدمها لمجلس الشعب فى الأسابيع الأخيرة ليعلم جيداً أن ما تم تحصيله من إيرادات الموازنة يأتى من فقراء الشعب ‏المصرى وليس من الأثرياء ، هو الذى يرضع وأمثاله لبناً متدفقا من أموال الفقراء وأن كان حراما‎ ! ” ..‎
‏( معلوم أن ابنة أخت أحمد نظيف – وهى خريجة فى منتصف التسعينات – تعمل فى أحد البنوك القومية بمرتب شهرى ‏قدره 120 ألف جنيها ، وهى حقيقة يعلمها الكثير من مديرى البنوك المصرية‏‎ ( ..‎
إن حصيلة الأموال التى جمعها أحمد عز – الطبال السابق فى حفلات الزفاف والطهور وإبن صاحب المحل المتواضع فى ‏السبتية – فى أقل من عقد من الزمان وكما قدرها الخبراء فى عام 2007 كانت 44 مليارا من الجنيهات‏‎ ..‎
ولأن مصر قد دخلت فى عصر آل مبارك إلى نفق مظلم وعميق فقد تقدم أحد نواب الشعب – النائب طلعت السادات فى ‏عام 2006 – باستجواب يسأل عن مصدر أموال أحمد عز ، يومها وقف أحمد عز يقول للنائب ” أنا ورثت الفلوس دى ‏عن أجدادى ، لكن إنت أهلك مين ؟‎! ” .‎
لقد أثارت تلك الجملة حفيظة النائب المذكور الذى كان يعرف أن جد أحمد عز كان يعمل ” تربى ” فى مدافن الدراسة ‏بالقاهرة مما دفع بالنائب إلى خلع حذائه والتلويح به فى الهواء ، وهى واقعة يذكرها الشعب المصرى جيدا لما تعتبر ‏مقياسا لعصر آل مبارك‎ ..
لابد أن نذكر هنا أن أجهزة أمن النظام البوليسى فى مصر قد لفقت تهمة باطلة لطلعت السادات وهى إهانة القوات ‏المسلحة وحكم عليه فيها بالسجن لمدة عام ، وكانت رسالة لكل من تحدثه نفسه بتجاوز الخطوط الحمراء والوقوف فى ‏طريق لصوص مبارك ‏‎.‎
ثانياً:- حسين كمال الدين إبراهيم سالم وشهرته حسين سالم ‏
‏ ولد فى عام 1928 بمحافظة‏‎ ‎سيناء ، صامت لا يحب الأضواء ولا توجد له إلا عدة صور قليلة لدى أجهزة الإعلام‏‎ .. ‎ربما بسبب هذا الانعزال اختلف الناس حول بدايته ، بعضهم قال أنه طيار سابق وكان‎ ‎زميلا لحسنى مبارك ، وبعضهم قال ‏أنه تخرج فى الخمسينات من كلية التجارة وعمل ملحقا‏‎ ‎تجاريا فى المغرب والعراق والولايات المتحدة ثم عمل لفترة ‏محدودة فى المخابرات‎ ‎العامة‎ ..‎وفى حديثه إلى صحيفة العالم اليوم والمنشور فى 17 سبتمبر 2007 قال حسين سالم‏‎ ” ‎أنا معجب بالرئيس مبارك منذ 28 عاما ماضية وكما قلت هى علاقة مواطن مصرى يحب رئيسه‏‎ ‎، وقد بدأت علاقتنا قبل ‏

أن يتولى رئاسة الجمهورية لكن ليس من حقى أن أذكر تفاصيلها‎ ‎، ما يمكننى قوله عنه أنه ظل كما هو الإنسان المصرى ‏‏” الدوغرى ” الذى يملك جميع‎ ‎صفات الإنسان المصرى الأصيل‎ ” ..‎
عرف الناس اسم حسين سالم للمرة الأولى عندما صدر كتاب ” الحجاب ” فى عام 1985‏‎ ‎للكاتب الأمريكى بوب ودوورد ‏مفجر فضيحة ووترجيت التى أطاحت بنيكسون ، وهو أشهر كاتب‎ ‎صحفى فى العالم ويعتبر المراقبون كتبه كأحد المصادر ‏الموثوق بها‎ ..‎‏ ‏
وقد قال ودوورد فى هذا الكتاب أن ” شركة الأجنحة البيضاء‎ “ The White Wings ‎لتجارة‎ ‎الأسلحة والتى يوجد ‏مقرها فى فرنسا هى المورد الرئيسى للأسلحة المتجهة إلى مصر ،‎ ‎أضاف الكاتب الشهير أن هناك أربعة يملكون تلك ‏الشركة وهم حسين سالم واللواء طيار‎ ‎منير ثابت – شقيق سوزان مبارك – وعبد الحليم أبو غزالة وزير الدفاع فى تلك ‏الفترة‎ ‎وحسنى مبارك رئيس الجمهورية الحالى‏‎ ..‎
تقدم النائب البرلمان علوى حافظ على أثر ذلك فى عام 1986 بطلب إحاطة فى مجلس‏‎ ‎الشعب حول الرجل الغامض حسين ‏سالم وسرعان ما تم إجهاضه وتوارى اسم حسين سالم لفترة‎ ‎من الوقت حتى بدأ الناس فى نسيان القصة‎ ..
لم يعكر صفو هذا الاختفاء القصرى سوى‎ ‎ظهور فضيحة له فى فى بعض قضايا التهرب من سداد قروض تابعة للبنك ‏الأهلى حصل عليه‎ ‎بضمان أسهم له فى إحدى شركات البترول العالمية وذلك من أموال المودعين المصريين‎ ‎الذين اغتربوا ‏ودفعوا ثمنا لشقائهم ، جاءت الاتصالات العليا من الغرف المغلقة لتعطى‎ ‎الأوامر إلى مسئولي البنك الأهلى كى يصمتوا ‏وعلى أن يتحمل البنك المذكور القرض‎ ..‎
بدأ الظهور العلنى لـ ” الواجهة ” حسين سالم فى بداية التسعينات من خلال‎ ‎المشروعات السياحية فى شرم الشيخ ‏وتحديدا فى خليج نعمة الذى أغلق عليه ولم يكن يحق‎ ‎لأحد المنافسة فيه ، تمثل ذلك فى شرائه لعدد من الفنادق من شركة ‏موفمبيك السويسرية‎ ‎، منها موفمبيك شرم الشيخ وهو أحد أكبر فنادق تلك المدينة‎ ..
فى هذا الفندق‎ ‎وتحديدا فى منتجعه – جولى فيل – يوجد مقر إقامة حسنى مبارك وعائلته ، وكتبت بعض‏‎ ‎الصحف ‏الأمريكية أن علاء مبارك هو الشريك الفعلى لهذا الفندق ، هذا بالإضافة إلى‎ ‎شركة فيكتوريا المتحدة للفنادق وشركة نعمة ‏للجولف‎ ..
يمتلك حسين سالم أيضا شركة‎ ‎المياه التى تغذى مدينة شرم الشيخ وأطلق اسمه على أحد أكبر شوارعها ، تلك المدينة‎ ‎التى لها وضع خاص لدى حسنى مبارك وتنتشر أجهزة المخابرات المصرية المختلفة فى‎ ‎أرجائها لمراقبة المصريين ، ‏بينما يدخلها عشرات الألوف من الإسرائيليين فى كل عام‎ ‎وبدون تأشيرات‎ ..‎
كان من الطبيعى أن تمتد يد ” الواجهة ” حسين سالم على الكعكة المجانية لعصابة آل‎ ‎مبارك ، ألا وهى أراضى الدولة ( ‏راجع الحلقة الأولى من دراسة بعنوان ” من فقه‎ ‎التوريث : هل يستقيم الظل والعود أعوج ” من تسع حلقات لكاتب المقال ‏والتى تناقش ملف‎ ‎نهب أراضى مصر ) ، من هذه الكعكة سنذكر فقط ثلاث حوادث حصل فيهم حسين سالم بمساعدة‏‎ ‎مباشرة من حسنى مبارك على أراضى باهظة الثمن وبأسلوب البلطجة والتعدى‎ :‎
‎* ‎الحادثة الأولى : استولى حسين سالم على جزيرة نيلية بالأقصر تسمى جزير التمساح‎ ‎وذلك بوضع اليد والتزوير فى ‏أوراق تنتمى إلى عدة وزارات وبمساعدة مباشرة من القصر‎ ‎الجمهورى بسبب وجود قرارات واضحة تحظر بيع تلك ‏الجزيرة .. أنشأ لهذا الغرض شركة‎ ‎التمساح للمشروعات السياحية‎ ..
تضم تلك الجزيرة عشرات الأفدنة ولا يقدر ثمنها‎ ‎بمال بسبب موقعها الإستراتيجي المطل على مدينة القصر والتى تحتوى ‏على ثلث آثار‎ ‎العالم ويأتيها السياح من شتى أرجاء المعمورة‎ ..
دفع فيها 9 مليون جنيه وقدر‏‎ ‎المختصون أن سعرها الحقيقى وقت عملية الشراء يزيد عن مئة ضعف ، وللقارئ أن يقدر‎ ‎ثمنها الآن فى ظل اشتعال الأسعار عشرات المرات عما كانت عليه فى بداية التسعينات‏‎ ‎وهو وقت الشراء‎ ..‎
‎* ‎الحادثة الثانية : خصصت وزارة الإسكان التى كان يرأسها المدعو إبراهيم سليمان‎ ‎قصرا ضخما لحسين سالم قصر ‏أسطوانى الشكل مقام على مساحة 6000 متر مربع فى منطقة‏‎ ‎التجمع الخامس ، وهى المنطقة التى تعتبر المقر الشتوى ‏لكبار الوزراء ومن يدور فى‎ ‎فلكهم‎ ..‎

‎* ‎الحادثة الثالثة : أوعز حسنى مبارك إلى المخابرات العامة فى منتصف التسعينات‎ ‎بنزع ملكية قطعتين كبيرتين من ‏الأراضى فى سيناء وتطلان على شاطئ خليج العقبة مباشرة‎ ‎، كانت ملكيتهما تعود إلى مواطنيْن مصريين هما د. خالد ‏فوده ووجيه سياج ( صاحب فندق‎ ‎سياج بالهرم‎ ( ..
لجأ المالكان الأصليان إلى كل مسئول بالدولة يتوسلان له لوقف‎ ‎هذا الاعتداء ، كان ضمن هؤلاء اللواء عمر سليمان – ‏رئيس المخابرات العامة – والذى‏‎ ‎طالبهما بتنفيذ تعليمات المخابرات بسبب أمن مصر القومى .. نفذ المواطنان التعليمات‎ ‎ظنا منهما أن القطعتين فعلا ستصبحان ضمن سيطرة المخابرات لحماية أمن مصر القومى ،‎ ‎لكنهما اكتشفا أن حسين سالم ‏قد أنشا عليهما منشآت خاصة بمشاريعه‎ ..‎
لجأ كل من د. خالد فودة ووجيه سياج عندئذ إلى المحاكم المصرية وأمضيا عشر سنوات‎ ‎بين مبانيها وحصلا على أحكام ‏منها كثيرة لتمكينهما من أرضهما .. رفض نظام مبارك‎ ‎البوليسى تنفيذها جميعا ولجأ مبارك خلال تلك الفترة إلى أسلوبه ‏الكيدى الذى أشتهر‎ ‎به فقطع الخدمات من مياه وكهرباء عن فندق سياج بالهرم مرات كثيرة حتى ينهار وجيه‎ ‎سياج ، كما ‏تعرض د. فوده إلى بعض المنغصات من رجال يرتدون الزى المدنى‎ ..‎
فى عام 2005 نصح بعض فاعلى الخير من رجال القانون وجيه سياج باللجوء إلى المحاكم‏‎ ‎الدولية لأنه يتمتع بالجنسية ‏الإيطالية .. فى يوليو 2009 حكمت المحاكم الدولية‏‎ ‎لصالحه وأجبرت الحكومة المصرية على دفع مبلغ 134 مليون ‏دولار ( حوالى 750 مليون‏‎ ‎جنيه ) كغرامة تعويضية لسياج‎ ..
أذعن مبارك صاغرا إلى تنفيذ حكم المحكمة‎ ‎الدولية ، لكن المحزن أن دفع هذه المبالغ سيكون – كما هو الحال دائما – من ‏دماء شعب‎ ‎مصر !.. أما د. خالد فوده فإنه ما زال يندب حظه ، والملاحظ فى قضيته هو أن د. كمال‎ ‎أبو المجد والذى كان ‏يمثله فى المحاكم المصرية كان هو الذى يمثل مصر ضد وجيه سياج‏‎ ‎فى المحاكم الدولية‎ ! ..‎
تأتى الخطوة الثالثة فى حياة حسين سالم وهى قيام حسنى مبارك بتحريكه كقطعة من‏‎ ‎الشطرنج إلى قطاع البترول ، هذا ‏القطاع الذى يمثل أهمية إستراتيجية تتحكم فى كل شىء‎ ‎بالبلاد‎ .‎
فى بداية التسعينات تقدم مستثمر مصرى اسمه فضل الدندراوى بتأسيس معمل لتكرير‎ ‎البترول فى سيدى كرير وأنفق 25 ‏مليون دولار فى تأسيس المعمل ، أكد الكثير من‎ ‎المختصين حينها أن المبلغ السابق دفع كرشاوى لكبار المسئولين ، من ‏المفارقات‎ ‎المثيرة أن سمير فهمى – والد سامح فهمى وزير البترول الحالى – هو الذى وضع دراسات‎ ‎الجدوى الاقتصادية ‏لهذا المشروع‎ ..‎
فى 21 يوليو1994 تقدم حسين سالم مع شريك إسرائيلى اسمه جوزيف ميمان – يمتلك شركة‏‎ ‎تسمى ميرهاف وهو رجل ‏أعمال سبق وعمل فى الموساد الإسرائيلي وكذلك فى مكتب شمعون‎ ‎بيريز عندما كان رئيسا للوزراء – بشراء معمل ‏تكرير سيدى كرير وذلك بالاشتراك مع‎ ‎مساهمين آخرين وهم هيئة البترول وشركة إنبى وشركة بتروجيت وبنك قناة ‏السويس ،‎ ‎وأطلق اسم ” ميدور ” على هذا المعمل‎ ..‎
بعد سنوات قليلة كان سامح فهمى يرأس ” ميدور ” وقام حسين سالم وشريكه الإسرائيلى‎ ‎ببيع حصتهما إلى البنك الأهلي ‏بمبلغ 400 مليون دولار .. كان هذا السعر مبالغا فيه‎ ‎إلى حد بعيد لكن التعليمات العليا جاءت إلى رئيس البنك المذكور – ‏كان وقتها فاروق‎ ‎العقدة وهو مقرب من لجنة السياسات – بقبول تلك الصفقة الظالمة .. حدث ذلك رغم أن‎ ‎البنك الأهلي ‏كان قد أقرض ” ميدور ” 430 مليون دولار و280 مليون جنيه‎ ..‎
الملاحظ فى الأمر أن رئيس البنك الأهلى فاروق العقدة – الواقع تحت ضغوط حاميها‏‎ ‎الحرامى – كان يدرك حجم الكارثة ‏التى يرتكبها ، لذلك تخلص من تلك الصفقة الظالمة‎ ‎ببيعها إلى البنك المركزى‎ ..
أما ما أقدم عليه فاروق العقدة بعد ذلك فيعد تماما‎ ‎من الكوميديا السوداء والتى تقع ضمن المضحكات المبكيات فى زمن ‏حسنى مبارك ، فمجرد‎ ‎تعيين فاروق العقدة لمنصب التالى كرئيس للبنك المركزى كان أول عمل قام به هو قيامه‎ ‎ببيع تلك ‏الصفقة الظالمة الخاسرة – للمرة الثالثة !! – التى خدعه فيها ” الواجهة‎ ” ‎حسين سالم وشريكه الإسرائيلي بالاتفاق مع ‏حسنى مبارك – إلى الهيئة العامة للبترول‏‎ ..‎

إذن أثبت حسين سالم مهارته فى تجارة السلاح مع ولى نعمته حسنى مبارك ، ثم أثبت‎ ‎مهارته أيضا فى مجال السياحة ‏المرتبط بالاستيلاء على الأراضى الثمينة ، وحقق نتائج‎ ‎مبهرة لسيده فى هذا المجال ، وجاءت المرحلة الثالثة – كما ‏أوضحنا – فى مجال البترول‏‎ ‎وحقق عدة مليارات من الدولارات ذهب أغلبها لجيوب آل مبارك فى الخارج‎ ..‎
الآن تأتى المرحلة الرابعة والتى هى أضخم المراحل ، حيث تم الدفع بالواجهة حسين‏‎ ‎سالم فى مجال لا يقل أهمية عن ‏التسليح والسياحة والبترول ، إنه مجال الغاز الطبيعى‎ ..‎
لإتمام المرحلة الرابعة لحسين سالم كان لابد من وزير بترول يقبل باللامعقول من‎ ‎هدر ونهب لمقدرات مصر الإستراتيجية ‏فى الغاز الطبيعى لأن عصابة الأربعة فى عجلة من‎ ‎أمرهم لبيع كل ما زاد ثمنه‎ ..‎
أحضرت القيادة السياسية سامح فهمى من ” ميدور ” كى يرأس وزارة البترول ، كان هذا‎ ‎الاختيار يؤكد لكل من يعرف ‏خبايا الأمور أن هناك مؤامرة كبيرة قادمة ، يُباع فيها‏‎ ‎ما أمكن بيعه من مقدرات مصر من أجل تهريب الثروات إلى ‏الخارج‎ ..‎
سامح فهمى هو رئيس ” ميدور ” الذى ساهم فى مرور صفقة الخيانة التى قام بها‎ ” ‎الواجهة ” حسين سالم من أجل ‏عصابة الأربعة والتى دُفعت من أموال المودعين بالبنك‎ ‎الأهلى‎ ..
سامح فهمى لم يكن مؤهلا من الناحية المهنية كى يتولى منصب وزير‎ ‎البترول حيث أمضى كل حياته العملية فى مجال ‏المتابعة بالمكاتب المكيفة وليس فى مجال‎ ‎العمليات الميدانية حيث الحقول هى المكان الطبيعى لاكتساب الخبرات ، وقد ‏جرت العادة‎ ‎أن يتولى وزارة البترول رئيس الهيئة العامة للبترول لخبرته الميدانية بالحقول أو من‎ ‎يتساوى معه فى هذا ‏العمل‎ ..‎
كانت المرحلة الرابعة لـ” الواجهة ” حسين سالم هى مؤامرة كبرى على مصر بكل‎ ‎المقاييس عقدها نظام حسنى مبارك ‏مع الشيطان وأعداء مصر لنهب ثروتها‎ ..‎
قام حسين سالم بإنشاء شركة لهذا الغرض تسمى ” غاز شرق المتوسط‎ ” – E.M.G – ‎وكانت‎ ‎مكونة من ثلاثة أطراف ‏‏: الطرف الأول هو ” الواجهة ” حسين سالم ويمتلك 60% من‎ ‎رأسمالها ، والطرف الثانى صديقه الإسرائيلى جوزيف ‏ميمان بنسبة 30 % ، والطرف‏‎ ‎الثالث بنسبة 10 % لشركة الغازات البترولية التابعة لوزارة البترول المصرية‎ ..‎
عقد وزير البترول سامح فهمى صفقة مع حسين سالم تنص على إمداد شركته بكمية كبيرة‎ ‎من الغاز ، وهو بدوره – أى ‏حسين سالم – يقوم بإمداد الكيان الصهيونى بكمية تبلغ 5‏‎ ‎تريليون قدم مكعب – 1.7 مليار متر مكعب – على مدى خمسة ‏عشر عاما مع إمكانية زيادة‎ ‎خمس سنوات أخرى لتصل إلى عشرين عاما وبسعر ثابت يبلغ 1.5 دولار للمليون وحدة ‏ويرتفع‎ ‎السعر إلى 2.65 دولار فى حالة وصول سعر خام ” برنت ” – البترول الخام – إلى 35‏‎ ‎دولار‎ ..‎

إذا علمنا بأن تكلفة الوحدة كانت تبلغ 2.6 دولار فى عام 2008 وسعر البيع عالميا‏‎ ‎للوحدة بلغ عن نفس العام ما قيمته ‏‏10 دولار للوحدة فى الاتفاقات قصيرة الأجل‏‎ ( ‎موسمى أو سنوى ) وبلغ 14 دولار للوحدة فى الاتفاقات طويلة الأجل ( ‏أكثر من سنة‎ ) ‎، فنستطيع أن نقدر سعر وحدة الغاز الطبيعى بعد عشر سنوات‎ !‎
لابد أن نذكر هنا أن الإسرائيليين وضعوا عراقيل كثيرة تحول دون دخول رجل الأعمال‎ ‎المصرى نجيب سايروس إلى ‏مناقصة للمحمول داخل إسرائيل بحجة حماية المصالح‎ ‎الإستراتيجية والأمن القومى لإسرائيل .. أما فى مصر فقد وضع ‏حسنى مبارك أمن مصر‎ ‎القومى فى حسابه الخاص‎ !‎
لقد تحقق حلم الصهاينة بالسيطرة على أمن مصر القومى ، وجاء وزير البنية التحتية‎ ‎الإسرائيلية بنيامين اليعيزر – ‏المتهم بقتل مئات الأسرى المصريين فى 1967 عندما كان‏‎ ‎فى الوحدات الخاصة التى تسمى شاكيد – فى زيارة سرية ‏

لمصر فى يونيه 2005 لإتمام تلك‏‎ ‎الصفقة وقابل رئيس الوزراء أحمد نظيف فى القرية الذكية وجرى التوقيع على إتمام ‏صفقة‎ ‎المؤامرة .. بدأ ضخ الغاز المصرى إلى إسرائيل فى صيف 2008 بالسعر المذكور ، ويذكر‏‎ ‎أن خام برنت قد وصل ‏حينها إلى 140 دولار للبرميل‏‎ !‎
لماذا الصفقة مع الإسرائيليين لمدة خمس عشرة سنة وليست موسمية أو على الأكثر‏‎ ‎سنوية ، حتى نضمن لأنفسنا التقدم ‏إذا تقدموا فى المفاوضات على الحقوق العربية‎ ‎ونتراجع إذا تراجعوا ؟! .. ولماذا لا يتم تسعيرها بالسعر العالمى ؟! .. كل ‏دول‎ ‎المنطقة تعقد صفقات موسمية فى قطاع الطاقة ، فلماذا يذبح حسنى مبارك مصر على هذا‎ ‎النحو ؟! .. هل هناك عاقل ‏يبيع سلعة إستراتيجية بالخسارة إلى أعداء بلده ؟‎! ..‎
لقد كانت الصفقة تضمن قيام إسرائيل بإقناع واشنطن بالكف عن مطالبة مبارك بتحقيق‎ ‎تقدم فى مجالى حقوق الإنسان ‏والديمقراطية فى مقابل أن يقدم مبارك السكين للصهاينة‎ ‎لذبح أمن مصر القومى فى سبيل بقائه وحاشيته فى الحكم ، وقد ‏تم ذلك بالفعل‎ ..‎
فى ذات الوقت تحرك الطاغية الفاسد على محورين كما يلى‎ :
‎* ‎المحور الأول ويمثل‎ ‎سياسة الجزرة : حيث سمح – وبدقة متناهية – بدخول التيار الإسلامي إلى البرلمان بعدد‏‎ ‎‏88‏‎ ‎مقعدا فى انتخابات عام 2005 وقد حقق هذا المحور غرضه خارجيا فى الغرب ( عدا‎ ‎أمريكا ) ، كما حقق الغرض الداخلى ‏منه أيضا بإقناع بسطاء القوم فى مصر ببعض الأمل‎ ‎فى الصندوق الإنتخابى‎ ..
‎* ‎المحور الثانى ويمثل سياسة العصى : وفيه دفع أمريكا‎ ‎إلى التجرع من كأس الديمقراطية التى تصر عليها ، فقد أوعز ‏إلى محمود عباس بفوز‏‎ ‎حماس عن طريق عمليات تزوير إيجابي بحجة دفع إسرائيل إلى تقديم تنازلات ، وفازت حماس‎ ‎فى انتخابات يناير 2006 ، حتى فى تلك المناطق التى كانت محسوبة على فتح .. بدأ‎ ‎مبارك العمل مع حماس من خلال ‏الأنفاق ، كلما تتكلم أمريكا على ضرورة إدخال‎ ‎الديمقراطية إلى مصر تنشط صواريخ حماس .. هنا استنجدت أمريكا ‏بالطاغية الفاسد لحصار‎ ‎غزة وصرفت النظر عن الحديث عن الديمقراطية فى مصر‎ ..‎
إن المؤامرة فى حجمها تؤكد بشاعتها لأن مصر من الدول المتواضعة فى الغاز الطبيعى‎ ‎، وهو العكس المطلق لما يحاول ‏سامح فهمى أن يقنع الناس به وهو يعلم أنه كاذب ومخادع‎ ‎، الدليل على ذلك هو ما صدر من تقارير فى بداية عام 2006 ‏من شركة ” وود ماكنزى‎ ” ‎العملاقة وهى أكبر الشركات وأكثرها دقة فى وضع أرقام الإحتياطى العالمى للدول‎ ‎المنتجة ‏للبترول والغاز فى كل عام‎ ..‎
كانت الأرقام التى وضعتها شركة ” وود ماكنزى ” فيما يخص إحتياطى الطاقة فى‎ ‎الأراضى المصرية تقول ما يلى‎ ‎‏1- ‏‎ ‎إحتياطى مصر من البترول فى حدود مليار و 600‏‎ ‎ألف مليون برميل ، ننتج يوميا منه 621 ألف برميل ومعنى ذلك أن ‏البترول سوف يكفينا‎ ‎فقط لمدة سبع سنين قادمة فقط
‏2- ‏‎ ‎إحتياطى مصر من الغاز الطبيعى فى حدود 31‏‎ ‎تريليون قدم مكعب ، ننتج منه يوميا 5.2 بليون قدم مكعب ومعنى ‏ذلك أن الغاز الطبيعى‎ ‎سيكفينا فقط لمدة 16 سنة قادمة‏‎ ..‎

طبقا لأرقام شركة ” وود ما كنزى ” فى العام المذكور ، فإن نصيب كل مليون قطرى‎ ‎من الغاز الطبيعى لبلده هو 910 ‏تريليون وحدة وتلتزم قطر بتصدير 2 % فقط من إنتاجها‎ ‎، بينما نصيب كل مليون روسى من الغاز الطبيعى لبلده هو 11 ‏
تريليون وحدة وتلتزم‎ ‎روسيا بتصدير 9 % فقط من إنتاجها وتقترب كل من ليبيا والجزائر ونيجيريا من الأرقام‎ ‎الروسية ‏، أما فى مصر فنستطيع أن نعرف عمق المؤامرة إذا علمنا أن نصيب كل مليون‎ ‎مصرى من الغاز الطبيعى لبلده هو 8,0 ‏تريليون وحدة فقط ورغم ذلك تلتزم مصر بتصدير 30‏‎ % ‎من إنتاجها‎ !‎

يقول خبير الطاقة د.عمر كمال تعليقا على صفقة الخيانة ما يلى : “ ماذ سنفعل بعد‏‎ ‎‏16‏‎ ‎سنة من الآن عندما تنضب ‏الطاقة فى مصر ؟! .. إننا سنستورد ما قيمته 65 بليون‏‎ ‎دولار فى عام 2020 .. إذا ألغت مصر الاتفاقية مع إسرائيل ‏ودفعت الشرط الجزائى فإن‎ ‎ذلك سيكون فى صالح مصر .. إننا نخسر ما قيمته 15 مليار دولار سنويا ( 83 مليار جنيه‏‎ ‎مصرى ) بسبب اتفاقية الغاز مع إسرائيل‎ ” ..
أما د. محمد عزت عبد العزيز رئيس‎ ‎هيئة الطاقة الذرية السابق فيقول فى كلمة ألقاها أمام الجمعية المصرية للتنمية‎ ‎العلمية فى 21 أكتوبر 2008 ما يلى ” النظام المصرى يتمتع بعدم المسئولية ويتصرف مع‎ ‎طاقة مصر بسفه وعدم ‏دراية ، إن بنود العقد مع إسرائيل مثيرة للضحك والشفقة فى آن‎ ‎واحد ، حيث ينص العقد على تصدير وحدة الغاز ‏المصرى إليها بـ ,5 1 دولار بينما يبلغ‏‎ ‎السعر العالمى 10 دولار‏‎ ” ..‎
ثالثاً- هشام طلعت مصطفى‎ :‎
هو عضو مجلس الشعب عن الحزب الوطنى وعضو لجنة‎ ‎السياسات .. حقق فى صفقة واحدة 28 مليار جنيها وهى عبارة ‏عن إعطائه 9 آلاف فدان‏‎ ( ‎‏37.8‏‎ ‎مليون متر مربع ) بثمن بخس فى أغسطس 2005 لإنشاء مدينة تسمى ” مدينتى ” ‏وتقع‎ ‎على مشارف القاهرة ، وقدر سعر المتر المربع فى المكان المذكور بحدود خمسة آلاف‎ ‎جنيها ، وهو السعر المعروض ‏على الجمهور هذه الأيام على أية حال‎ ..‎
حصل هشام طلعت على قروض من البنوك بدون ضمان تبلغ 4‏‎ ‎مليار جنيها بمساعدة الأخوين جمال وعلاء مبارك .. هو ‏رئيس شركات مصطفى طلعت ومساكن‎ ‎مدينة الرحاب وفنادق الفور سيزونز ، وقد حصل على ملكيتها جميعا بنفس ‏الأسلوب الذى‎ ‎حددته له عصابة آل مبارك أنها المالكة الفعلية لتلك الثروات المنهوبة‎ ..‎
يذكر أن هشام طلعت تقدم بطلب مغر فى صيف 2006 إلى‏‎ ‎عصام إسماعيل فهمى – صاحب صحيفتى الدستور وصوت الأمة ‏‏– لشراء أسهم صوت الأمة بنسبة‎ ‎‏51‏‎ % ‎، وقد رفض المالك العرض الذى كان يقف من ورائه جمال مبارك ، كان ‏الغرض هو‎ ‎السيطرة على الصحيفة التى نشرت العديد من قصص الفساد الذى تقوم به حاشية آل مبارك ،‎ ‎وقد رفض المالك ‏عرض هشام طلعت المغرى‎ ..‎
قامت عصابات البلطجة على الفور بتلفيق قضية التهرب‎ ‎الضرائبى لصحيفة صوت الأمة ، وقد أشرف على التخطيط لها ‏وزير المالية يوسف بطرس غالى‎ ‎مع رئيس مصلحة الضرائب حينئذ محمود محمد على بزعم أن الصحيفة المذكورة توزع ‏‏50‏‎ ‎مليون نسخة فى الأسبوع ولا تدفع ضرائب إلا على توزيع قدره لا يزيد إلا قليلا عن‎ ‎مائة ألف نسخة أسبوعيا ( المثير ‏للسخرية أن الصحيفة تطبع أعدادها فى مطابع الأهرام‎ ‎التابعة للحكومة ، لكنه قبح مبارك ونظامه البوليسى‎ !! ‎
تم التخلص من هشام طلعت باتهامه فى مقتل المغنية‎ ‎اللبنانية سوازن تميم بتحريضه ضابط أمن دولة مصرى يدعى محسن ‏السكرى فى 28 يوليو‎ ‎‏2008‏‎ ‎أثناء وجودها فى دبى .. ما زالت القضية ترمى للمتابعين بالمفاجآت لتكشف المدى‎ ‎الذى ‏وصل إليه تزاوج السلطة والمال فى عصر مبارك ، وقد أكد طلعت مصطفى من سجنه عقب‏‎ ‎الحادث وفى أثناء لقائه مع ‏شقيقه بأن القيادة السياسية قد باعته‎ ..‎
أما عن محسن السكرى فقد أعلنت بعض الأنباء عنه بأنه‎ ‎كان ضمن مجموعة الحماية التابعة لمبارك ثم انتقل إلى مجموعة ‏الحماية التابعة لابنه‎ ‎جمال مبارك ومن هناك انتقل إلى هشام طلعت مصطفى‎ ..‎

وقد قامت أسرة فنانة معروفة ألقيت من مسكنها فى‎ ‎لندن برفع قضية فى عام 2009 يتهمون فيها السكرى بأنه القاتل ‏الحقيقى للمغدورة‎ .. ‎كانت المغدورة قد أجبرت على إقامة علاقة غير شرعية مع سيد القصر بعد أن أجبرها صفوت‎ ‎الشريف ‏فى بداية الثمانينات وللمرة الثانية على ذلك – كانت الأولى فى 1963 وما تلاه‏‎ – ‎وقد رضخت للتهديدات خوفا من الحرق ‏بماء النار‎ ..‎

كانت المغدورة تلبى مجبرة كل رغبات سيد القصر‎ ‎الشاذة ، لكنها أخذت تتحدث إلى المقربين بعدم قدرتها على الاستمرار فى ‏ذلك ..أمر‎ ‎سيد القصر – صاحب الرغبات الشاذة – بنفيها خارج البلاد ، أخذت تتسول طعامها لمدة‏‎ ‎عشر سنوات فى أوربا .. ‏قررت الانتقام بكتابة ما تعرضت له مع الكثيرات من نساء مصر‎ ‎من فنانات ومذيعات ، كانت تحت المتابعة المستمرة ، ‏أحضر صفوت الشريف صحفيا لها فى‎ ‎لندن لكتابة المذكرات لمعرفة حقيقة ما ستتحدث عنه‎ ..‎
كان الفصل الثالث هو الفصل المخصص لسيد القصر‎ .. ‎جاء قرار الخلاص وفارقت المغدورة الدنيا إلى الآخرة انتظارا ‏للمحكمة الكبرى واختفت‎ ‎المذكرات ، لكنها قبل أن تغادر بثلاثة أيام كانت قد أسرت بما فى صدرها فى مكالمة‎ ‎تليفونية إلى ‏الشاعر أحمد فؤاد نجم ، وقد أخبر الشاعر نجم العبد لله – كاتب هذا‏‎ ‎المقال – عند زيارتى له فى منزله بمعلومات تفصيلية ‏تعرضت لها المغدورة ، وهو ما‎ ‎سبب لى صدمة كبرى‎ ..‎
رابعاً : محمد نصير‎ :‎
هو رجل المعونة الأمريكية والملياردير الحاصل على‎ ‎أكثر من 240 وكالة تجارية فى مصر منها توكيل السيارة الفرنسية ‏رينو والسيارة‎ ‎الكورية كيا مع توكيلات أخرى فى المجالات الطبية والبترولية والتعليمة والهندسية ،‎ ‎كما أنه يمتلك شركة ‏فودافون للاتصالات والتى حققت له صافى ربح فى التسعة أشهر‎ ‎الأولى من 2007 كان مقداره 1965 مليون جنيها‏‎ ..‎
‏( كان نصير قد اشترى بدعم من آل مبارك 12 مليون سهم‏‎ ‎فى الشركة المذكورة فى عام 1998 بسعر 5 جنيهات للسهم ‏الواحد ثم باع تلك الأسهم‎ ‎بمبلغ 1965 مليون جنيها بدعم من نفس العائلة ، وهو ما يعنى أن الـ 5 جنيهات قفزت‏‎ ‎إلى ‏‏165 جنيها فى تسع سنوات .. الكارثة الأكبر أن محمد نصير ورغم تلك الأرباح‎ ‎الحرام تقدم نصير فى أول عام 2007 ‏بطلب قرض من الكعكة المجانية للنظام وهى أموال‎ ‎المودعين فى البنوك وحصل على 4 مليار جنيه بدعم من نفس العائلة‏‎ ‎‏)‏
كما يحتكر محمد نصير إمداد الفنادق بالمواد‎ ‎الغذائية ويعمل عضوا بالمجلس القومى للرياضة ، أما ابنه خالد نصير فهو ‏عضو فى مجلس‎ ‎الأعمال المصري الكوري والذى يرأسه حوت الأسمنت شريف الجبلى شقيق وزير الصحة‎ ..‎
إذا وقفنا قليلا أمام شخصية محمد نصير سنكتشف على‎ ‎الفور إننا أمام شخصية تقع ضمن الشخصيات العشر الكبار من ‏الواجهات فى مصر ، كما أن‎ ‎اسمه اقترن مع حسين سالم بصفقات السلاح التى كان مبارك سمسارا فيها ، حيث عمل‎ ‎المذكوران كأحد العاملين عنده فى هذا المجال فى ثمانينات وتسعينات القرن الماضى فى‎ ‎الشركة التى يمتلكها واسمها ” ‏الأجنحة البيضاء‎ ” The White Wings ‎، وقد تحدثنا عن‎ ‎ذلك فى الحلقة الثانية من هذه الدراسة‎ ..‎
يتردد بين أوساط المراقبين أن معظم الأموال التى‎ ‎نهبتها عصابة الأربعة قد وضعت باسمه فى البنوك الخارجية ويحصل من ‏جراء ذلك على‎ ‎فوائد تقدر بعدة مليارات من الجنيهات سنويا ..وجدير بالذكر أن ابنه خالد قد احتل‎ ‎مكانه بعد انتقل محمد ‏نصير مؤخرا إلى الدار الآخرة‎ ..‎
خامساً : مجدى راسخ‎ :‎
ابنة هذا الرجل تسمى هايدى وهى متزوجة من رجل‎ ‎الأتاوات الأكثر شهرة فى مصر وهو المدعو علاء مبارك ، وربما يغنى ‏هذا عن قراءة‎ ‎المزيد عنه ، الواجهة هذه المرة من الأقارب وهو أولى بالمال لأنه فى النهاية سيصل‎ ‎كل شىء إلى عائلة ‏مبارك ، هكذا تقضى صفقات الزيت والدقيق‎ ..‎
انتقل مجدى راسخ بمجرد مصاهرته لعلاء مبارك من رجل‎ ‎عادى يعمل فى إحدى شركات محمد نصير – شركة مصرفون ‏قبل تحويلها إلى شركة فودافون‎ – ‎إلى مالك لشركات ضخمة منتشرة فى أرجاء مصر وما حولها ، وما حول حولها من دول‎ ‎وحصل مجدى راسخ بأوامر مباشرة من علاء مبارك على‎ ‎‏2200‏‎ ‎فدان ( 9 مليون و 240 ألف متر مربع ) فى أفضل ‏مواقع مدينة الشيخ زايد بثمن بخس‎ ‎وهو ثلاثون جنيها تقسيطا وجاءه أحد العروض من شخصية خليجية معروفة لشراء ‏تلك الأرض‏‎ ‎بسعر ألف جنيها للمتر ، بمعنى أنه عرض يحصل فيه مجدى راسخ على عشرة مليارات جنيه‎ ‎دون أى مجهود ‏منه‎ ..‎

وهو أيضا صاحب مشروع بيفرلى هيلز بمدينة الشيخ زايد‎ ‎الذى حقق له عوائد بعدة مليارات من الجنيهات حيث اشترى ‏الأرض بثمن بخس وشيد عليها‎ ‎عقارات تم بيعها للمواطنين الكادحين خارج وداخل مصر بأسعار فلكية ، وقد أنشأ لهذا‏‎ ‎الغرض شركة للاستثمار العقارى‎ ..‎
يمتلك مجدى راسخ أيضا بأوامر من عصابة آل مبارك‎ ‎شركة للاستثمار فى الأوراق المالية ، كما أنه رئيس مجلس إدارة ‏شركة السادس من‎ ‎أكتوبر للتنمية والاستثمار ” سوديك ” ، وهى شركة كبرى يبلغ رأس مالها 500 مليون‏‎ ‎جنيه وتضم ‏العديد من رجال جمال مبارك ومنهم شفيق بغدادى (يملك بغدادى محلات فريش‎ ‎فودز الغذائية وحصل على قروض من ‏البنوك تبلغ مليار جنيه بمساعدة الأخوين علاء وجمال‎ ‎مبارك وتوقف عن السداد‎ ) ..‎
كما يرأس مجدى راسخ أيضا مجلس إدارة شركة ” راية‎ ” ‎للاتصالات ، ومجلس إدارة شركة ” النيل ” للاتصالات ، ‏ومجلس إدارة شركة ” رينجو‎ ” ‎للاتصالات وهما من كبريات شركات الكبائن .. كما يملك الشركة الوطنية للغاز التى‎ ‎تعمل ‏فى مجال نقل وتوزيع الغاز من مناطق الإنتا

29 04 2011
محاسب / محمد غيث

يتبع :

كما يرأس مجدى راسخ أيضا مجلس إدارة شركة ” راية‎ ” ‎للاتصالات ، ومجلس إدارة شركة ” النيل ” للاتصالات ، ‏ومجلس إدارة شركة ” رينجو‎ ” ‎للاتصالات وهما من كبريات شركات الكبائن .. كما يملك الشركة الوطنية للغاز التى‎ ‎تعمل ‏فى مجال نقل وتوزيع الغاز من مناطق الإنتاج إلى المستهلكين بالمنازل والمصانع‎ ..‎
وهو أيضا من أبرز المساهمين فى المجموعة التى فازت‎ ‎بالشبكة الثالثة للمحمول بزعامة شركة الاتصالات الإماراتية ‏مشتركا مع جمال السادات‎ ‎ابن الرئيس الراحل .. كما يشترك مجدى راسخ مع يحيى الكومى – الرئيس السابق لنادى‏‎ ‎الإسماعيلى – فى عقد قيمته مليارى دولار يتمثل فى نقل الغاز الطبيعى من ميناء دمياط‏‎ ‎إلى خارج البلاد‎ ..‎
سادساً : إبراهيم كامل‎ :‎
هو عضو الأمانة العامة للحزب الوطنى الحاكم وعضو‎ ‎المجلس الرئاسى الأمريكى وعضو مجلس الأعمال الأوربى .. كان ” ‏الواجهة ” إبراهيم‎ ‎كامل أقرب أصدقاء د. أسامة الباز المستشار السياسى السابق لمبارك ، وهو الذى تولى‎ ‎تقديمه إليه ‏فأصبح منذ ذلك التاريخ من رجال أعمال القصر الجمهورى والمتمتعين‎ ‎بحمايته‎ ..‎
كما يعتبر ” الواجهة “ إبراهيم كامل من أهم‏‎ ‎الزبائن المقترضين من بنك القاهرة ، ذلك البنك الذى أثقل كاهله رجال ‏الأعمال‎ ‎الدائرين فى فلك النظام بقروض بلغت 14 مليار جنيها ، كان نصيب إبراهيم كامل وحده‎ ‎من هذه القروض ما قيمته ‏‏1800 مليون جنيها فى عام 2000 بالإضافة إلى فوائد بنكية‏‎ ‎سنوية تبلغ 200 مليون جنيها ، وكان فرع الألفى بالقاهرة ‏هو الفرع المفضل لدى‎ ‎إبراهيم كامل‎ ..‎
كان رئيس البنك المذكور – محمد أبو الفتح – يعطى‎ ‎القروض فى تسعينات القرن الماضى لأفراد الحاشية بأوامر مباشرة ‏من القيادة السياسية‎ ‎العليا ، وكما هى العادة فى مصر فقد جعلوه كبش فداء وألقوا القبض عليه وأودعوه‎ ‎السجن ومات ‏هناك لتذهب الأسرار معه‎ !‎
أنشأ ” الواجهة ” إبراهيم كامل بقروض البنوك التى‎ ‎أودعها المصريون العديد من الشركات من خلال مجموعة أطلق عليها ‏‏” كاتو ” ، وقد امتد‎ ‎نشاطها إلى مجالات مختلفة .. كانت هناك ” كاتو ” لإنتاج المنظفات والصابون وثانية‎ ‎لإنتاج المواد ‏الغذائية وثالثة فى الاستثمار السياحى ورابعة فى الفنادق وخامسة فى‎ ‎إنتاج العطور وسادسة فى الاستثمار العقارى وسابعة ‏فى الاستثمار مع الروس ، حتى وصلت‎ ‎عدد شركات تلك المجموعة إلى 16 شركة‏‎ ..‎
ورغم تراكم أموال المودعين من الطبقة الوسطى قد على‎ ‎أكتاف ” الواجهة ” إبراهيم كامل كديون واجبة الدفع ، إلا أنه كان ‏يحيط نفسه بخط‎ ‎أحمر حيث لا يستطيع أحد مطالبته بتسديد مديونيته إلى بنك القاهرة ، حتى أن رئيس بنك‎ ‎القاهرة السابق ‏أحمد البرادعى – أحد رجال جمال مبارك – قال فى اجتماع مشهور ما نصه‎ ” ‎إبراهيم كامل خط أحمر لا يجرؤ أحد تخطيه .. ‏خلاص .. لا يأخذ قروضا جديدة ولا‎ ‎نسأله عن القروض القديمة‎ ” ! .‎
وحتى يكتمل مسلسل نهب مقدرات مصر ومص دماء المصريين‎ ‎جتى النخاع ، فقد أسند إلى ” الواجهة ” إبراهيم كامل ‏المزيد من الأعمال ، ونذكر من‎ ‎ذلك ما يلى‎ :‎

‎* ‎خصصت له الدولة أرضا فى الساحل الشمالى اشتراها‎ ‎بثمن بخس وبقروش عديدة وأنشأ عليها قرية غزالة السياحية ‏وقفز ثمن متر الأرض بها إلى‎ ‎عدة آلاف من الجنيهات‎ .‎
‎* ‎منحته الدولة 64 كيلو متر مربع لإنشاء مطار‏‎ ‎العلمين رغم معرفة الحكومة جيدا أن مساحة المطار لن تزيد عن ثلث ‏المساحة المذكورة‎ ‎ولكن المخططين لإبراهيم كامل يعلمون أن المساحة المتبقية سيتم بيعها كقرى سياحية‎ ‎بأسعار فلكية .. لم ‏يدفع ” الواجهة ” إبراهيم كامل فى تلك المساحة الكبيرة إلا‎ ‎مليونى جنيه من خلال شركة أسسها لهذا الغرض برأسمال ‏إسمى قدره 200 مليون جنيها ،‏‎ ‎دفع 1 % فقط وتحملت البنوك كامل التمويل‎ ..‎
‎* ‎خصصت له الدولة أرضا فى منطقة سهل حشيش فأنشأ‎ ‎عليها شركة يرأس مجلس إدارتها لتطويرها سياحيا‎ ..‎
‎* ‎يملك حصة فى فندق ” فورسيزونز ” الجيزة‎ ..‎
‎* ‎يملك أسهما فى شركة إسرائيلية تسمى ” كور‎ ” ..‎
سابعاً: أحمد بهجت‎ :‎
عضو المركز المصرى للدراسات الاقتصادية ورئيس‎ ‎مجموعة شركات بهجت والتى تنتج منتجات جولدى ( تلفزيونات ‏وثلاجات وغسالات ) كما يملك‎ ‎مدينة ملاهى دريم لاند – هى المفروضة دائما فى جدول رحلات المدارس الخاصة‎ ‎بالجمهورية وبأسعار مرتفعة لأن المالك الصلى لها هى عصابة الأربعة – كما يملك بهجت‏‎ ‎مساكن دريم وقناة دريم الفضائية‎ ‎
لقد اشترى أحمد بهجت بمساعدة الشقيقين علاء وجمال‎ ‎مبارك أراضى دريم لاند بحجة بناء مساكن لمحدودى الدخل وهو ما ‏لم يحدث وبلغت مساحتها‎ ‎‏831‏‎ ‎فدان فى مدينة 6 أكتوبر وفى موقع متميز وذلك بمبلغ 104 مليون جنيه على أقساط‏‎ ‎مريحة ، وقد قدرت قيمة الأرض بمبلغ 9.6 مليار جنيه‏‎ ..‎
حصل بهجت على قروض من البنوك تبلغ 7 مليار جنيها‏‎ ‎بدون ضمان بأوامر مباشرة من الأخوين علاء وجمال مبارك ‏وأخذا منه عمولة قدرها 50‏‎ % ‎من أصل القرض مع نسبة مجانية تبلغ 50 % فى رأسمال الشركة المستخدم فيها القرض ‏،‎ ‎أجبر الأخوان البنوك على شراء الأراضى التابعة لبهجت فى دريم لاند والتى اشتراها‎ ‎بمساعدتهما بثمن بخس ، كما أجبر ‏كل منهما البنوك التى أقرضت بهجت على شراء أراضى‎ ‎هناك بأسعار فلكية بعد التنازل عن الفوائد المستحقة ، وتم توفيق ‏أوضاع بهجت‎ ..‎
كان بهجت قد تعرض إلى أزمة قلبية فى عام 2005 وكانت‏‎ ‎هناك مشاكل كارثية بينه وبين البنوك وهو ما دفع تلك البنوك ‏إلى إقامة عدة دعاوى‎ ‎عليه ووضعه فى قوائم الممنوعين من السفر .. تدخل علاء وجمال مبارك – كما أسلفنا‏‎ – ‎وتنازلت ‏البنوك عن أموالها التى هى فى الأساس ملك للمودعين المصريين ، وسافر بهجت‎ ‎إلى أمريكا للعلاج وعاد سالما لمعاودة ‏إدارته للأموال التى حولتها باسمه عصابة‎ ‎الأربعة‎ ..‎
ثامناً : محمد فريد خميس‎ :‎
هو عضو مجلس الشورى ورئيس شركة النساجون الشرقيون‎ ‎وعضو لجنة السياسات وعضو المركز المصرى للدراسات ‏الاقتصادية ورئيس لجنة الطاقة‎ ‎والصناعة ولديه شركات ضخمة فى البتروكيماويات‎ ..‎
حصل على 20 مليون متر مربع غرب خليج السويس بسعر 5‏‎ ‎جنيهات للمتر المربع ( قيمتها السوقية 3.5 مليار جنيها ) ‏ولم يدفع إلا جنيها واحدا‎ ‎فى المتر وأنشأ مصنعا للسيراميك وممرا لطائراته الخاصة على مساحة 150 ألف متر مربع‏‎ ‎، وقد ‏باع المساحة فى صفقة ضخمة حققت له عدة مليارات .. وقد ورد أيضا أن إبراهيم‎ ‎سليمان – وزير الإسكان الأسبق – قد ‏خصص لمحمد خميس مساحات أخرى ضخمة فى أنحاء‏‎ ‎متفرقة فى أرض مصر منها 1500 فدان كقطعة واحدة وذلك ‏بأوامر مباشرة من آل مبارك‎ ..‎

كما حصل خميس على قروض من البنوك بدون ضمان بلغت 3‏‎ ‎مليار جنيها بمساعدة جمال مبارك نظير حصول الأخير منه ‏على عمولة قيمتها 50 % من أصل‎ ‎القرض وشاركه بنسبة 50 % فى رأسمال الشركة المخصص لها القرض‏‎ ..‎
تاسعاً : محمد أبو العينين‎ :‎
هو عضو مجلس الشعب ورئيس لجنة الصناعة به وعضو لجنة‎ ‎السياسات ورئيس شركة سيراميك كليوباترا .. تسلم 20 ‏مليون متر مربع فى قطعة مجاورة‎ ‎لقطعة خميس ( قيمتها السوقية 1.3 مليار جنيه‏‎ ) ..‎
أنشأ أبو العينين مصنعا للبورسلين على قطعته بمساحة‎ ‎‏150‏‎ ‎ألف متر مربع وممرا لهبوط طائراته الخاصة ( يملك ثلاث من ‏نوع جولف ستريم‎ ‎ويقودها بنفسه ) بمساحة 50 ألف متر مربع وباع كل المساحة الباقية فى صفقة بعدة‏‎ ‎مليارات‎ ..‎
الجدير بالذكر أن مصر قد صرفت 12 مليار جنيها على‏‎ ‎تلك الأرض فى خليج السويس كبنية تحتية منها تعبيد الطريق ، ‏إنشاء محطة كهرباء ،‎ ‎إنشاء محطة للمياه ، وجاءت عصابة آل مبارك للاستيلاء عليها بتوزيعها على الواجهات‏‎ : ‎عز ‏وخميس وأبو العينين ونجيب سايروس‎..‎
بجانب ما حصل عليه النائب محمد أبو العينين فى‎ ‎منطقة شمال غرب خليج السويس ، حصل أيضا على القطع التالية‎ :‎
‏ ‏‎- ‎‏ تخصيص 5000 فدان فى منطقة شرق العوينات غير معلوم‏‎ ‎تفاصيلها‎ ..‎
‎- ‎‏ تخصيص 1520 فدان فى منطقة مرسى علم وقد اشتراها‏‎ ‎بسعر دولار للمتر وسدد 20 % من المبلغ ثم أعاد بيعها ‏بأسعار فلكية للملياردير‎ ‎الكويتى ناصر الخرافى وقدرت القيمة السوقية لهذه الأرض بمبلغ مليار و 260 مليون‏‎ ‎جنيه‎ ..‎
‏ ‏‎- ‎‏ وضع يده على 500 فدان على طريق مصر الإسماعيلية ،‏‎ ‎وهى أرض ملكا للدولة ممثلة فى شركة مصر للإسكان ‏والتعمير‎ ..‎
‎- ‎‏ تم تخصيص له 1500 فدان ( 6.3 مليون متر مربع‏‎ ) ‎بمنطقة الحزام الأخضر بمدينة العاشر من رمضان‎ ..‎
لم تكتف عصابة آل مبارك بتحويل تلك الأصول إلى‎ ” ‎الواجهة ” أبو العينين ليعمل على إدارتها باسمه مقابل عمولة ، بل ‏عمدت بدعم مباشر‎ ‎من علاء مبارك وجمال مبارك على إعطائه قرض بنكى من أموال المصريين وبمبلغ 3 مليار‏‎ ‎جنيها ‏بدون ضمان وهو ما دفعه عن التوقف عن السداد ، وقد حصلت عصابة آل مبارك على‎ ‎عمولة تبلغ 50 % من أصل ‏القرض وعلى نسبة مجانية تبلغ 50 % من رأسمال الشركة‎ ‎المستخدم فيها القرض‎ ..‎
لقد أقيمت دعوى ضد محمد أبو العينين كشفتها القضية‎ ‎رقم 3174 بالقضاء الإدارى لسنة 2007 تتهمه بالتهرب من أداء ‏الخدمة العسكرية وعدم‎ ‎الإعفاء الحقيقى منها وهو ما يعنى – بجانب حصوله على جنسية أجنبية – بطلان حصوله‏‎ ‎على ‏عضوية مجلس الشعب ، وقد دفع ذلك النائب المذكور إلى التحرك بسرعة فحاول‎ ‎الالتفاف على التهمة باللعب فى ملف القيد ‏العائلى لأسرته فأوقع نفسه فى مشكلة أخرى‎ ‎دفعت بمحمد الأشقر – أحد أعضاء حزب الكرامة ورئيس اللجنة الشعبية ‏للحماية من‎ ‎الجباية والفساد – إلى التقدم ببلاغ إلى النائب العام يحمل رقم 1259 لسنة 2007 يتهم‏‎ ‎فيه محمد أبو العينين ‏بالتزوير فى قيده العائلى بهدف التهرب من أداء الخدمة‎ ‎العسكرية وإخفاء عدد من أشقائه ، وطلب الأشقر برفع الحصانة ‏عن النائب ومنعه من‎ ‎السفر والتحقيق معه‎ ..‎
لقد تواطأت وزارة الداخلية مع النائب المذكور‎ ‎بإخفائها حقيقة إعفائه من عدمه من التجنيد كما تواطأت معه أيضا وزارة ‏الخارجية فى‎ ‎حقيقة حصوله على الجنسية الإيطالية وزواجه من سيدة إيطالية تدعى دانييلا أثناء‎ ‎إقامته فى إيطاليا والتى ‏امتدت لعدة سنوات‎ ..‎

عاشراً : مجموعة شركات غبور‎ :‎
يعتبر رءوف غبور ضمن أعضاء مجلس الأعمال المصرى‎ ‎الأمريكى الذى أنشأه جمال مبارك .. حصل رءوف على قروض ‏من البنوك بدون ضمان تبلغ 3‏‎ ‎مليار جنيها بمساعدة الأخوين علاء وجمال مبارك وتوقف عن السداد وحصل الأخوان منه‎ ‎على عمولة قدرها 50 % من أصل القرض مع مشاركة مجانية قدرها 50 % فى رأسمال المستخدم‎ ‎فيه القرض‎ ..‎
يستورد غبور سيارات هونداى فرز والتى بها عيوب‎ ‎جوهرية سببت حوادث كارثية أدت إلى موت العديد من المواطنين ، ‏كما تهرب من ضرائب‎ ‎مستحقة عليه قدرها 250 مليون جنيها وقبض عليه وقام جمال مبارك بالإفراج عنه وحفظ‏‎ ‎الدعوى‎ ‎
كما يقوم غبور بإجراء بعض التغييرات الهندسية فى‎ ‎محركات سيارة هونداى لتحقيق أرباح طائلة فمحرك سيارة فينا ‏الحقيقى يبلغ 82 حصانا‏‎ ‎والأوراق المزورة فى شركة غبور جعلته 102 حصانا ، ومحرك سيارة إيلانترا الحقيقى‏‎ ‎يبلغ 92 ‏حصانا والأوراق المزورة فى شركة غبور جعلته 107 حصانا‏‎ ..‎
يملك غبور أيضا توكيلات إطارات جوديير وسيارات‎ ‎ميتسوبيشى وماكينات براذر وأتوبيسات فولفو ومعدات سكانيا وقطع ‏غيار بوش وفسبا باجاج‎ ..‎
الحادي عشر :‏‎ ‎محمد شفيق جبر‎ :‎
عضو لجنة السياسات ورئيس المنتدى الإقتصادى وعضو‎ ‎مجلس الأعمال المصرى الأمريكى ورئيس غرفة التجارة ‏الأمريكية وعضو المركز المصرى‎ ‎للدراسات الاقتصادية وعضو المجلس القومى للتنافسية وعضو مجلس إدارة جمعية ‏رجال‎ ‎الأعمال وأحد رجال أمريكا فى مصر ومايسترو أموال المعونة الأمريكية المنهوبة‎ ..‎
هو أيضا رئيس شركة ” أرتوك للاستثمار والتنمية‎ ” ‎وهى شركة تحولت بقدرة قادر من شركة صغيرة وفاشلة وبلا نشاط ‏دفعت رئيسها السابق‎ ‎إبراهيم الإبراهيمي لتركها إلى شركة ديناصورية الموارد يرأسها شخص مجهول يسمى محمد‎ ‎شفيق ‏جبر .. جاءت أموال العفاريت الزرق لتتحول تلك الشركة المتواضعة بقدرتهم إلى‎ ‎دستة من الشركات الكبرى ( ثمان شركات ‏فى مصر واثنتان فى جمهورية تشيكا وواحدة فى‎ ‎سلوفاكيا وواحدة فى أمريكا‎ ) ..‎
يملك محمد شفيق جبر أيضا توكيل سيارات سكودا‎ ‎بالإضافة إلى ملكيته لـ 36 توكيلا أمريكيا .. كما حصل على قرض من ‏البنوك بدون ضمان‎ ‎بمساعدة الأخوين علاء وجمال تبلغ 2 مليار جنيها وتوقف عن السداد وحصل الأخوان على‏‎ ‎عمولة منه ‏قدرها 50 % من أصل القرض ونسبة مجانية تبلغ 50 % فى رأسمال الشركة‎ ‎المستخدم فيها القرض‎ ..‎
الثاني عشر : معتز الألفى‎ :‎
هو ابن وزير الداخلية السابق حسن الألفي وأحد أهم‎ ‎الواجهات التى تدير الأموال التى نهبتها عائلة مبارك ، عضو مجلس ‏الأعمال المصرى‎ ‎الأمريكى وعضو المركز المصرى للدراسات الاقتصادية وعضو جمعية جيل المستقبل‎ ..‎
حصل على قروض من البنوك بدون ضمان بلغت 3 مليار‏‎ ‎جنيه بمساعدة الأخوين علاء وجمال مبارك وتوقف عن السداد ، ‏حصل الأخوان منه على‎ ‎عمولة قدرها 50 % من أصل القرض مع نسبة مجانية تبلغ 50 % فى رأسمال الشركات‎ ‎المستخدم فيها القرض‎ ..‎
يرأس معتز الألفى شركات أمريكانا ( لحوم ودواجن‎ ‎مجمدة ومعلبات وصلصة ) ومحلات بيتزا هت ودجاج كنتاكى ودجاج ‏تيكا وتى جى فرايدز وصب‎ ‎واى وباسكين روبينز وجراند كافيه وفش ماركيت‎ ..‎

الثالث عشر : ‏‎ ‎عائلة عرفة‎ :‎
كان أحمد عبد المقصود عرفة فى حياته من الأصدقاء‎ ‎المقربين إلى الطاغية الفاسد حسنى مبارك ومنذ أن كان زميلا له فى ‏الكلية الجوية فى‎ ‎بداية خمسينات القرن الماضى‎ ..‎
حصل أحمد عرفة مع أولاده – أشرف وعلاء – على قروض‏‎ ‎بدون ضمان من البنوك بمساعدة الأخوين علاء وجمال مبارك ‏بلغت 4 مليار جنيها وتوقفوا‏‎ ‎عن السداد ، وحصل الأخوان على عمولة منهم قدرها 50 % من أصل الدين ونسبة مجانية ‏من‎ ‎رأسمال الشركة المستخدم فيها القرض تبلغ 30 % .. تملك عائلة عرفة مجموعة جولدن‏‎ ‎تيكس ومحلات ملابس ‏للويس وكونكريت وميكس وجراند ستورز وحرية مول ودانيال هيشتر وجى‎ ‎لاروش‎ ..‎
جدير بالذكر أن والد زوجة أحمد عرفة وهو المدعو سعد‎ ‎زغلول حصل فى قرض بقيمة ما يقرب من مليارى جنيه من البنك ‏العقارى بمساعدة إبراهيم‎ ‎سليمان عندما كان وزيرا للإسكان وذلك بضمان أرض خصصها له الوزير المذكور بثمن بخس‎ ‎وتم إعادة تقييمها مرة أخرى بأسعار فلكية لتمرير القرض ، المفاجأة أن البنك المذكور‎ ‎اشترى الأرض – بأموال المودعين ‏المصريين – بعد ذلك بتلك الأسعار الفلكية‏‎ ! ..‎
الرابع عشر : أحمد الزيات‎ :‎
بالرغم من عضويته فى مجلس الأعمال المصرى الأمريكى‎ ‎إلا أنه يعتبر أحد الواجهات التى لم يعرف عنها الكثير سوى ‏استخدامه فى شراء شركة‎ ‎بيرة الأهرام .. تلك الشركة التى كانت مبيعاتها السنوية بحدود مليار جنيه واشتراها‎ ‎أحمد الزيات ‏دون إعلان مناقصة أو مزايدة بمبلغ 50 مليون جنيها فقط وبعد سنتين باع‏‎ ‎جزءا منها إلى شركة هانيكن الهولندية بمبلغ ‏‏300 مليون دولار ، أى بما يقرب من‎ ‎أربعين ضعفا‎ ..‎
لقد سيطرت عصابة آل مبارك على مقدرات مصر من خلال‎ ‎تلك الأسماء السابقة مع آخرين ، القائمة تضم 50 إلى 60 رجلا ‏من اللصوص الذين إرتدوا‎ ‎بذات أنيقة وأطلقوا على أنفسهم لقب رجال أعمال ، الكثير منهم يمتلك طائرات تنزل فى‎ ‎قلب ‏الصحراء المصرية بالمخدرات من آسيا وأمريكا اللاتينية وبالذهب الرخيص من روسيا‎ ‎لبيعهما للمستهلك المصرى ، هم ‏يملكون على الورق فقط ، لكن المالك الأصلى لها هى‎ ‎عصابة آل مبارك‎ ..‎
Mohamd.ghaith@gmail.com

5 05 2011
محاسب / محمد غيث

مشاهد في ثقافة ( التعريص ) المصرية وحتي بعد الثورة ؟

الكاتب المحاسب / محمد غيث
‏( التعريص ) ، هذه الكلمة والتي تبدوا لي أنها عامية وبالدرجة الأولي أنما تحوي ضمن نطاقها ‏وتشمل ضمن من تشمل أبشع الأوصاف وأكثرها جرماً وإضراراً بالمجتمعات والبلاد والعباد، وأعتقد ‏أن هناك فرقاً في المعني لا أدعي معرفته بين كلمتي أبن عرص وأبن عرس ، ولكن الشيء المؤكد ‏عندي أن كلمة ( المعرص ) هي كلمة عامية في المجتمع المصري أعتمدت عرفياً وعامياً للتعبير من ‏خلالها عن الشخص الذي يمكن أن يفعل كل الموبقات والمحرمات والمخالفات طالما هو يقبض ‏المقابل ، ضارباً عرض الحائط بتقوي الله أو لوم الذات أو المجتمع أو الضمير وغير عابيء ‏بالسلبيات الخطيرة والجلل والتي قد تنعكس علي مجتمعه أو وطنه أو حتي أسرته عن كونه وكما ‏يشار إليه أو يقال عنه عامياً بالمعرص ؟ ومن هنا كان المثل العامي الشعبي والمصري الدارج ‏والمعروف ” غفر الله للزاني والزانية والمعرص لأ ” ، وهو مايعني ببساطة شديدة ويترجم لنا ‏رفض المواطن المصري العادي أو حتي المثقف ولعنته الواضحة لثقافة التعريص والتي يقدمون ‏عليها ويتاجرون بها وهم ماباتوا يسمون بالمعرصين أو حتي بالمعرصون ، ومن ثم فأن جميع ‏مايفعله الشخص والذي يشار إليه بالمعرص هو حتماً محرم وضد سلامة المجتمع بل وضد صحيح ‏القانون ، ونظراً لمدي بشاعة معان الكلمة أو الشخصية القذرة التي تحملها أو توصف بها ، فأن ‏السواد الأعظم من المصريين في عوامهم أو مثقفيهم قد قصروها فقط وحددوا معالمها علي ‏الشخص الذي يحترف القوادة ويسهلها أو يدير شئون العاهرات ، إلا أن الجميع يتفق وبالنهاية علي ‏أن هذا اللفظ العامي مطاط في سلبيته وسماته المتدنية والحقيرة ، وبالشكل الذي يشمل ويصف جميع ‏مايقدم عليه حامله من موبقات أو مخالفات أو محرمات يرفضها الضمير الحي وتأباها النفوس الحرة ‏والأبية والكريمة ، وقد عانت مصر وللأسف الشديد الكثير وذاقت الأمرين وتجرعت كئوس الطلي من ‏الهم والغم والنكد والتخلف ، ووصولاً لما نحن فيه حالياً من نهايات التردي والفشل والضياع ، ‏وبسبب تفشي وتغول تلك الظاهرة القذرة برجالاتها ورموزها الأقذر والموصومين بها ، بل ‏والمعروفين بالأسم والرسم الآن لكل مواطن مصري عامي كان أو مثقف والذين عاثوا في مصر ‏فساداً واعتمدوا سياسة التعريص والنفاق المستفز وتبويس الأيادي وتسويق الباطل البين علي أنه ‏الحق اليقين ، وبالطبع جاءت الآثار المدمرة للوطن والمواطن وانعكست علي حياة الجميع نتيجة ‏تغول وتفحش أنتشار ثقافة تلك الكلمة علي مدي أكثر من ربع قرن كالسرطان في جسد الوطن ‏والمواطن المصري والتي باتت آثارها المدمرة تنعكس وتكبر ككرة الثلج أو الجليد وبالشكل الذي مهد ‏لقيام ثورة التغيير والتي عشناها جميعاً في 25 يناير والتي أنتهت بسقوط الأقنعة وكشف المعرصون ‏في الأرض والمعرصات ؟! وباتوا جميعاً مفضوحين ومقرؤين للرأي العام ولعل أولهم أبو علاء ‏المتعري ؟! ، وأنا مثلي مثل كل المصريين الشرفاء والغلابة والبسطاء منهم وبعد قيام الثورة ‏المباركة والأطاحة برموز النظام الفاسد السابق وعلي رأسهم أس الفساد الأكبر أبو علاء المتعري، ‏أستبشرت خيراً كثيراً بنهاية مؤكدة لتلك الكلمة وأبطالها ورموزها ، وكنت أتمني أن تدفن في جوف ‏الأرض وتمحي من قاموس اللغة العامية المصرية أو تحرق نهائياً ويلقي بذراها ليذهب سديً مع ‏رياح الحرية والكرامة والثورة ، ولكن وللأسف الشديد يبدوا أنني أسرفت في هذا الحلم الحق ، ‏ويبدوا لي ولجميع مواطني المحروسة أن ثمة أنتكاسة واضحة للعيان بل وللعميان ؟ في عودة شبح ‏تلك الكلمة وأبطالها الجدد ؟! ويبدوا ذلك جلياً للجميع في ظل هذا البطيء ( المتعمد ) في سير ‏التحقيقات مع رموز الفجر والخراب والضلال والذي يسير بسرعة السلحفاة العرجاء ، أو هروب ‏كثيرين منهم أو حتي تسهيل هروبهم خارج البلاد ؟! بل وهذه الميوعة والدلال الرقيع والدلع السافر ‏والذي هو ضمن نطاق الكلمة التي شرحناها سلفاً والبادي للجميع من خلال التعامل اللين والحنون ‏مع مبارك عميد الأجرام والقتلة العرب ؟ ونراه مازال مقيماً في جمهورية شرم الشيخ حتي تاريخه ‏ولو أنتقل إلي مستشفي فندقية سبعة نجوم ( بحجة المرض الكاذب ؟!) وهو الذي يجر ساقية ، بل ‏المستفز نراه اليوم يحتفل بعيد ميلاده الثالث والثمانون ويحضرون له الحلاق والصبغة السودة ‏ليصبغ خيبته بها والتورتات ليطفأ شمعة أخري من حياته السودة والغبرا والمحملة بكل أصناف ‏الجرم والأذي والمحرمات والكبائر ، وباقات الورود وليحتفلوا بعيد ميلاد أبو الفساد ؟ ومازال ‏أصحاب القرار والفعل بالدولة يتعاملون معه بحذر وبلين بلغ درجة الميوعة والأستفزاز لمشاعر ‏المواطن المصري وخاصة أبناء أسر الشهداء وجرحي ومعوقي الثورة ، وكان من أبسط مقتضيات ‏الواجب الوطني بعد الثورة هو التعامل معه بحزم وجزم وحسم كمجرم أصيل ، وقاتل لأبناء الثورة ‏ولأبناء الوطن وسارق ومبدد وناهب لثروات البلاد والعباد بل ومفرق للأسر وللجماعات وسارق ‏الفرحة والبسمة وأعمارنا جميعاً ، مايحدث مع مبارك القاتل وزوجته اليوم هو محض تعريص ‏واضح ومستفز ؟ أنا كمواطن مصري لاتهمني حالته الصحية ولايهمني سوي وضعه في أوسخ ‏زنزانة في طرة أو في تلك المعتقلات التي أنشأها علي طول الطريق الصحراوي بوادي النطرون ؟ ‏ولايهمني أن عاش أو نفق كالدواب ؟ كل مايهمني أو أن يذوق ويتجرع بحق وعدل ومن نفس الكأس ‏الذي يتذوقه وحتي الآن أي مواطن مصري جانح أو مجرم أثيم ؟ أما أن نلقي بالمجرمين والقتلة ‏العاديين من أبناء مصر بليمان طرة ولو كانوا شيوخاً أو حتي مرضي؟ ونتعامل مع مبارك بهذا ‏الشكل وبهذه الليونة والميوعة والمرقعة ؟! فهو أمر بات مرفوضاً من الجميع وهو مايخضع تحت ‏توصيف معان التعريص ؟ ومن ثم فأن مكان مبارك الطبيعي هو سجن أو مستشفي ليمان طرة ‏وبحالته الحالية ودون أية تجهيزات طبية كما يقال ويكتب وباستفزاز للجميع ؟ وأما مكان اللصة ‏زوجته فهو سجن القناطر وفوراً وكفانا تعريصاً ياسادة؟ وأما مايحدث ونقرأه في الصحف القومية ‏من تحويل زنازين الكلاب واللصوص والمعرصين من رموز مبارك الفسدة ، أبتداء من نجليه علاء ‏وجمال مروراً برموزه عز وجرانة والعادلي وغيرهم من كلاب وضيعة ، وهو مانشر ليستفز الجميع ‏؟ بصدد تخصيص زنزانة بمساحة 100 متر مربع لولدي مبارك ؟ وتم تركيب تكييف سبليت لهما ‏وتزويد الزنزانة بشاشة تلفزيون بلازما ودش وتليفونات محمولة ولاب توبات ؟ ومثلجات وآيس ‏كريم وأغذية مستوردة ؟ بل وتخصيص ( طباخ شيف خارجي ) مقيم لأعداد الوجبات لهما ولبقية ‏العصابة ؟! ، يعني مش ناقصهم إلا النسوان والخمرة والحشيش ؟! هذا بالطبع أن دل علي شيء ‏فأنما يدل علي الأنتكاسة بل والنكسة والخيبة وسرقة أهداف الثوار والثورة ؟ والأصرار الواضح من ‏قبل البعض ! علي أن هناك من يصر ويتعمد الحفاظ علي أستمرارية ثقافة التعريص ؟ وأن هناك ‏معرصاً ما ؟ أو معرصون ما ؟ مازالوا يتعاملون معنا نحن أبناء مصر الثورة بنفس المنطق البائد ‏وبنفس الثقافة القذرة والنجسة ( ثقافة التعريص والمعرصون ) والتي نرفضها هنا أمام جميع القراء ‏وأصحاب القرار والثوار في مصر؟ ونقول ونصرخ ونشجب وبأعلي صوتنا ” الشعب يريد إسقاط ‏ومحاكمة المعرصين ” .‏
Mohamd.ghaith@gmail.com

5 05 2011
محاسب / محمد غيث

رسالة عاجلة لوزير الداخلية ولمأمور بورتو طرة ؟!‏
محاسب / محمد غيث .‏

من فينا لم يقرأ أو يسمع أو يشاهد أو حتي يجرب السجون والمعتقلات ‏المصرية ، ومن فينا لم يعرف ويقرأ عن ثقافة تلك السجون السيئة ‏السمعة منذ نعومة أظافرنا وحتي تاريخه ، ومن منا لم يقرأ أو يعرف عن ‏الأهوال الجسام وأنتهاك حقوق وكرامة الأنسان المصري منذ عهد عبد ‏الناصر وسجونه الحربية ومحاكمه العسكرية الضالة ، ومروراً بعهد ‏السادات ووصولاً بعهد المخلوع مبارك ، وجميعهم فشلوا في كل شيء ‏ومازلنا بفضلهم مجتمعون ( محلك سر ) ومتخلفين نسبح في قيعان الفشل ‏والأنكسار ، ومتأخرين عن أقل دول العالم الحر بأكثر من 100 سنة علي ‏أقل تقدير ، ولكنهم وجميعاً وأعني بهم رؤساء مصر الثلاثة وأن كانوا ‏فشلوا في كل شيء يخص كرامة وتنمية الوطن والمواطن إلا أنهم جميعاً ‏نجحوا وبأمتياز في أنشاء وتعلية وأقامة العديد من السجون والمعتقلات ، ‏للمزيد من أنتهالك كرامة وحرية الأنسان المصري والذي أستحلوا فيه ‏وعلية نقمة التخويف والتعذيب وطمس جميع مكوناته الأنسانية والوطنية ‏ومسح شعوره بالمواطنة والأنتماء ، قرأنا وسمعنا وعرفنا أن السجون ‏أنما هي ( للأصلاح والتقويم والتهذيب ) ، هكذا قالوا لنا أو كتبوا علي ‏سجونهم كذباً ورياءً ؟ ولكن يبقي هذا هو الشعار الصحيح والصحي ‏والذي من أجله يتم تشييد السجون في دول العالم الحر والواعي ، ولكن ‏مايحدث في سجون ومعتقلات مصر هو شيء يندي له جبين الحمار ، بل ‏أن مايحدث في حجوزات أقسام الشرطة من أهوال هو وحده صورة ‏مصغرة مليون مرة ؟ لما يحدث علي أكبر وأوسع في السجون والمعتقلات ‏المصرية وأنا لست بصدد وصفها أو توصيفها، وجاءت ثورة يناير ‏المباركة وعشناها جميعاً لحظة بلحظة وكنا جميعاً ومازلنا نتصور أن ‏هناك طفرة ما لابد وأن تحدث في السجون المصرية وتحويلها لمكان ‏آدمي يعيد تقويم وتأهيل قاطينها ، ويعدهم ومن جديد كمواطنين صالحين ‏وشرفاء وللأنخراط بشرف وأمانة داخل المجتمع المصري ومن جديد ، ‏ولكن ماحدث ومايحدث في كل حجوزات وسجون ومعتقلات مصر تجاه ‏النزلاء هو موضوع غير آدمي وغير أنساني ولابشري ويحتاج لمجلدات ‏للكتابة عن عيوبه وسقوطه ، والذي يجعل من سمعة السجون والمعتقلات ‏المصرية والقائمون عليها واحدة من أرديء وأسوأ السمعات إن لم تكن ‏علي مطلق العموم في جميع دول العالم ، ومازالت تلك السمة المميزة ‏للسجون المصرية بجلاديها وسجانيها والتي تتشابه ربما مع السجون ‏المكسيكية والأفريقية قائمة ومعتمدة ، وعلي الرغم من مخالفاتها لكل ‏القيم الأنسانية والمفاهيم الربانية والقواعد القانونية ، ألا وهي أن النزيل ‏المتريش والثري ولو كان حتي أكبر لص فاجر في الدنيا يستطيع وبكل ‏سهولة ( بفلوسه ونفوذه ) أن يشتري السجن ومأمور السجن وحراسه ‏بل ووصولاً لما هو أبعد من مأمور السجن وضباطه وحراسه ، نعم هذا ‏النهج الخاطيء والسياسة المتدنية والدونية والمتخلفة والمخالفة لكل ‏القوانين والأعراف الدولية ، مازالت محلاً للعمل والأعتماد من العديد من ‏مأموري السجون والمعتقلات المصرية ؟! وكنا نأمل أن تنتهي تلك ‏الظاهرة الفجة والمستفزة والبشعة، والتي تعد وحدها بمثابة جنحة ‏قانونية مفترض أن يحاكم عليها قضائياً وعسكرياً مأمور أي سجن أو ‏ضابط أو حارس أو حتي جلاد ، يقبل بالرشوة النقدية أو تغلغل النفوذ ‏والواسطة لتحويل زنازين بعض القتلة واللصوص إلي زنازين 7 نجوم ؟ ‏بينما يقبع بقية المساجين النزلاء الغلابة وقصيري اليد والنفوذ ‏والمحسوبية والواسطة ؟ في زنازين مزدحمة الكثافة وفي ظروف غاية ‏التدني والقذارة واللآ أنسانية ؟ بل في نار من جهنم ؟! وما نقرأه جميعاً ‏علي صفحات الجرائد المصرية القومية والمعارضة ومواقع النت حالياً ‏من تحويل زنازين أبناء مبارك اللص المخلوع ، جمال وعلاء ومعهم ‏رموز الفساد والقتل والنهب في مصر من صبيان مبارك الفاسد المخلوع ، ‏تحويل زنازين هؤلاء القتلة المردة واللصوص السفلة إلي زنازين 7 نجوم ‏هو بالطبع أمر مستفز لجميع من لديه ذرة واحدة من نخوة الرجال ؟ ‏ومطلوب وفوراً أن يسأل ويحاكم فيه وزير الداخلية المصري ومعه مأمور ‏سجن مزرعة طرة والقائمون عليه ؟! ونحن والجميع نتسائل عما نشر ‏بصدد تحويل زنازين أولاد الحرام هؤلاء إلي حجرات فندقية 7 نجوم ؟ ‏وبمساحات غاية الأتساع وخاصة ؟! فمن سمح لك ياوزير داخلية مصر ‏ومعك مأمور سجن مزرعة طرة بأدخال التكييفات والشاشات البلازما ‏والدش والمحمول والثلاجات واللآب توبات والآيس كريم المستورد ‏والفواكه والمياه المعدنية المستوردة ؟ لهؤلاء المساجين والذين من ‏المفترض أن يقضوا فترة حبسهم الأحتياطي هذا في نقيع وسموم الحر ‏والقيظ مثلهم مثل أي مواطن مصري جانح أو مجرم يقضي عقوبته ‏الأحتياطية أو النهائية بنفس هذا السجن والحبس؟! بل من المستفز ‏والمهين للجميع أن نقرأ عن السماح بوجود ( شيف – طباخ ) خصوصي ‏مقيم وخاص لأعداد وجبات أولاد ذوات الأربع ؟! مالذي يحدث بحق الله ‏عليكم وعلينا ياوزير الداخلية ويا مأمور بورتو طرة ؟! ومن سمح لهؤلاء ‏القتلة المردة بأدخال هذه الأشياء إليهم ؟! وماهو المقابل لكما ؟! طبيعي ‏أن أي فعل مخالف للقانون وللعرف لابد أن يكون له مقابل ما ؟! فماذا ‏يحدث بالضبط بحق الله عليكم والذي أنتم مسائلون أمامه عن ماتفعل ‏أياديكم وضمائركم من التفرقة بين نزلاء سجن مزرعة طرة ؟ وإن كانت ‏الوساطة أو النفوذ أو حتي الرشوة النقدية قد سمحت لكم بالقبول بتلك ‏المسخرة والمهزلة والتي تتنافي مع ثقافتكم الوطنية وأصولكم العسكرية ‏بل ومع كافة القوانين الوضعية والربانية ، فلتكونوا إذن عادلين ‏ولتسمحوا لجميع نزلاء بورتو طرة بأدخال تكييفات وبلازمات تلفزيونية ‏ودشات وخلافه أليهم ؟ ولامانع وبالمرة من النسوان والخمور والمزات ‏؟! ولو علي سبيل المعاملة بالمثل ؟! أو حتي تفتحوا داخل هذا السجن ‏محلات وتوكيلات لكنتاكي وأبوشقرة وبآسكن آند روبنز ؟! وبعدها ممكن ‏نفكر معاكم نقلبه ونخليه كباريه 7 نجوم ؟! بصراحة حاجة مخزية ‏ومحزنة ومستفزة ومؤسفة ومقرفة ، ولاندري من بعد من المسئول عن ‏تلك المهزلة والمسخرة التي تحدث داخل عنابر وزنازين لصوص وقتلة ‏البلاد والعباد ؟ والمقال موجه بالدرجة الأولي للسادة أعضاء المجلس ‏العسكري الأعلي وعلي رأسهم السيد المشير طنطاوي رجل العسكرية ‏الصلبة ، وللسيد رئيس مجلس الوزراء شرف بك ولكي يذهب ويري بأم ‏عينه مايحدث في بورتو طرة علي الطبيعة ؟! ووجوب أخضاع جميع من ‏سمح بهذا التهريج للمحاكمة العسكرية العاجلة والمهينة ، ياسادة أن ‏المساواة في الظلم عدل ، ولكن مايحدث ومانقرأ وتتناقله قنوات التلفزة ‏والصحف عن سجن بورتو طرة ؟ هو عيب وحرام فالسجون أنما أقيمت ‏للأصلاح والتقويم والتهذيب ولجميع الرقاب بلا أستثناء ، ولكن أن تدار ‏بالنفوذ والنقود والمحسوييات ؟ وأن يشتري اللص والقواد والقاتل ‏بنقوده أو بنفوذه السجن ومأمور السجن وضباط وحرس السجن هو ‏بالطبع أمر منفر ومستفز ومقرف ، ولايستقيم أطلاقاً مع ظل بات أعوج ؟!‏
Mohamd.ghaith@gmail.com

9 05 2011
محاسب / محمد غيث

مبارك الكذاب ونهب الذهب المصري
بقلم المحاسب / محمد غيث

نتذكر جميعاً كيفية ظهور أبو علاء المتعري ؟ أو مبارك المخلوع وخروجه علينا ‏بسحنته الغبية ومن خلال الشريط الذي سربه لقناة العربية وأذاعته ، ونتذكر كيف ‏أن هذا الشيخ المسن الكاذب الفاجر قد أنكر من خلاله وتحدي الجميع في أنه يمتلك ‏هو أو أياً من أولاده أو زوجته أو أسرته أياً من الأموال المنقولة أو السائلة في أية ‏بنوك داخل أو خارج الدولة ؟! وفي تحدي سافر ومستفز للشعور الوطني العام ، ‏وهاهي الأيام القليلة بعد خطاب هذا اللص الأفاق جاءت لتثبت للجميع أنه مازال هو ‏نفسه مبارك الكاذب وحتي آخر خطبة أو نفس له في حياته وأيامه الخاوية ، وللعار ‏أن جمال مبارك قد قام بتكذيب أقوال أبوه صراحةً وأمام نيابة الأموال العامة وأثناء ‏التحقيقات الأولية معه والتي أعترف ومن خلالها بأن أخوه علاء مبارك يمتلك ‏‏300 مليون جنيها وشركات بقبرص و40 حسابا سرياً.. وأنه أي جمال يمتلك 40 ‏مليون إسترليني وآلاف الأفدنة و250 مليون بالأهلي وبالطبع هذا هو المعلن ‏والمبدأي فقط فماذا عن المخفى من الأموال والممتلكات ؟ وكانت تقارير صحافية ‏قد كشفت نقلا عن مصادر قضائية أن ثروة زوجة علاء مبارك تبلغ 990 مليون ‏جنية أما زوجة جمال فثروتها 600 مليون جنية، مع العلم ان والديهما متهمان ‏أيضا فى قضايا الكسب غير المشروع .. وبالطبع فأن هذه الأرقام الفلكية هي فقط ‏نقطة واحدة في بحر من أموال وثروات النهب والسرقة ، وتعد بمثابة حصر مبدأي ‏للقليل من ثروات أسرة اللص الكاذب مبارك الفاسد ، بل أنه ولكي نتعرف علي مدي ‏حجم النهب والسرقة البشعة والفاجرة والغير مسبوقة في تاريخ الأمم ، والتي ‏حدثت في حق هذا الشعب التعيس والمغلوب علي أمره فأنني أعيد علي القاريء ‏مانشر بأخبار اليوم وبالصفحة الأولي وبتاريخ 8/5/2011 وهو أن سكرتير ‏مبارك وهو اللواء / جمال عبد العزيز قد نهب وحده ماقيمته 10 مليار جنيه أموال ‏سائلة ومودعة بالبنوك داخل وخارج مصر ، وأنه ثبت بالتحريات والحصر المبدأي ‏أمتلاكه لعدد 37 قصر وشقة وأراضي قدرت مبدأياً بقيمة 500 مليون جنيه ‏وأمتلاكه لعدد 4.5 مليون سهم بالبورصات ؟! فإذا كان هذا حال ومدي الثراء ‏الفاحش ولشخص ما كان مجرد سكرتير للرئيس ؟! فما بالنا وبالكم بالرئيس نفسه ‏؟! وهو سؤال عقلاني يفسر لنا أن مبارك الكاذب يمتلك وأسرته مايتجاوز وعلي ‏أقل تقدير جزافي جاء علي لسان الخبراء التريليون دولار ( التريليون ألف مليار ) ‏، وعلي الرغم من أن التحقيقات المصرية السائدة حالياً قد غفلت تماماً التطرق ‏لموضوع غاية الأهمية ألا وهو نهب الذهب المصري والذي يستخرج من المناجم ‏المصرية ، والذي لم يورد منه ولو أونصة واحدة للخزانة العامة أو البنك المركزي ‏المصري ؟! ولو علي سبيل تدعيم الحالة المتردية للجنيه المصري والذي فقد قيمته ‏وتبعثرت كرامته وسعر صرفه وتم تعويمه حتي غرق تماماً وخاصة خلال الثلاثون ‏سنة السوداء التي حكم فيها اللص وعصابته مصر المنهوبة ، ولم يتركوها إلا ‏أطلالاً وخراباً ؟ فالمعروف أن مصر قد أنشأت مع أسرائيل وخلال حكم الفاسد ‏الفاجر مبارك شركة قابضة مناصفة مع الحكومة المصرية الفاسدة وتدعي هذه ‏الشركة الأسرائيلية المصرية بإسم هو شركة ( ماتز هولد نجز ) ومقرها قبرص ‏ولأنتاج الذهب المصري من منجم يدعي ( حمش ) بالصحراء الشرقية ، ولقد ‏أثبتت التحريات المبدأية لرجال وضباط الرقابة الإدارية أن سامح فهمي وزير ‏البترول الفاسد قد أستولي لنفسه ماقيمته 2 طن من الذهب المصري الخام والمنقي ‏بدرجة 99.99% وعلي شكل سبائك كبيرة الحجم ؟! وأيضاً سأترك للقاريء حرية ‏التصور والتخيل عن نصيب أسرة مبارك السافل والكاذب في حجم وقيمة مانهبوه ‏من هذا الذهب مقارنة بواحد من صبيانه أو حتي كل خصيانه ؟! بل وأيضاً نصيب ‏بقية أفراد العصابة ومافيا مبارك؟! وللعجب أنه وحتي ( تاريخه ؟! ) وعلي الرغم ‏من خلع مبارك الفاسد لم تورد ولو أونصة واحدة للخزانة العامة المصرية ؟! ‏ولاندري أين يذهب الذهب المصري المستخرج من المناجم المصرية بصفة عامة ‏؟! أو هذا المنجم المشار إليه بصفة خاصة ؟! هذا فضلاً علي الخبر اليقين والمؤكد ‏بأستيلاء مبارك وتهريبة ذهب خام أبيض ( أبلاتين ) قدره بعض الخبراء بـ 620 ‏ألف مليون دولار وهو مايعني 620 مليار دولار ؟! وأن هذا الذهب بالأطنان كان ‏في حوزة الرئيس السابق السادات بصفة رسمية وعلي سبيل الأمانة ؟! وقبل أن ‏يغتاله مبارك وتعود ملكيته بالكامل وبالمستند للخزانة العامة المصرية وكان من ‏المفترض أن يقوم مبارك برده إليها ولكنه فور توليه رئاسة ( التكية المصرية ) ‏أستولي عليه لنفسه وقام بتهريبه إلي خارج البلاد وأيداعه بعدة مصارف وبنوك ‏سرية أجنبية وأزاد عليه بقيمة وحجم مانهبه مع أسرته من الذهب المصري ‏المستخرج من منجم حمش ، وحتي الآن وللأسف الشديد لم تتطرق جهات التحقيق ‏من بعيد أو من قريب إلي التنقيب والبحث والأجتهاد في موضوع نهب ذهب مصر ‏والمنهوب بالأطنان والمهرب خارج الوطن وحتي مع ( تيقنهم الجازم والحاسم ‏والنهائي ) بأن وزير البترول أستولي لنفسه علي 2 طن وقام هو الآخر بتهريبهم ‏خارج مصر ، الأمر الذي يضع علامة أستفهام كبري ومريبة علي مدي نزاهة ‏وشفافية وجدية جهات التحقيق بدءً من النيابات المختصة بالأموال العامة ومروراً ‏بجهاز الكسب الغير مشروع وأنتهاءً بلجان التقصي ومتابعة الفساد في مصر ، ‏ولكي ننبه هنا وبدورنا قيادات ورموز الشرفاء من المجلس الأعلي للقوات ‏المسلحة وشباب ثورة يناير ومعهم السيد النائب العام المصري ووزير العدل ‏المصري ، إلي أهمية وحتمية حصر وتقييم ماتم أستخراجه ونهبه من جبال وأطنان ‏الذهب المصري الأصفر والأبيض من المناجم المصرية وخاصة منجم حمش ، ومن ‏هم سارقيه وضرورة ووطنية عودته للخزانة العامة المصرية وهو الكفيل وبمفرده ‏وإن تم برفع وأنعاش قيمة الجنيه المصري وعودته من جديد عملة وطنية قوية ‏يعتد بها بين عملات العالم أجمع ، فهل ياتري سيصلهم مني هذا النداء الوطني ‏والقومي والغاية الخطورة والأهمية ؟!‏
Mohamd.ghaith@gmail.com
‏ ‏

29 06 2011
محاسب / محمد غيث

البيضة الأول ولا الفرخة ؟!‏
بقلم المحاسب / محمد غيث .‏

وكأنه لم ينقصنا أو يكفينا أستهجاناً أستطلاع المجلس العسكري الأعلي عن الترشيحات لرئاسة ‏الجمهورية وأنشاؤه صفحة علي الفيس بوك لهذا الهدف وهو مايدلي بالكثير من علامات ‏الأستغراب والعجب ، بل وعلامات الأستفهام المبهم من خلفه ؟ إلا أنه أيضاً وكواحدة من أهم ‏أساليب الإلهاء وصرف النظر عن مطالب الثورة وأهم أهدافها والتي تتعلق في المحاكمات السريعة ‏النافذة والناجزة في حق رؤس الفساد بداية من مبارك وزوجته وولديه أو بقية صبيانه وخصيانه ‏من الفجرة وأسترداد ثروات الشعب من جبال المليارات النقدية منها والمنقولة والتي تم نهبها ‏وتهريبها خارج البلاد من هؤلاء الذين نهبوا وقتلوا وهربوا ثرواتنا وأستحلوا فينا ومنا كل الأخضر ‏واليابس ، أن مانراه مايحدث حالياً من لغط سياسي متعمد وصل إلي حد التهريج في المناوشات ‏والمقالات والتشيع بين رواد الفكر السياسي وشباب الثورة الواعي وهو جدل بيزنطي مقصود ‏أغراقهم فيه عن عمد بغية صرف أنظارهم عن محاكمة مبارك أس الفساد ونظامه الفاجر ، وعلي ‏طريقة أغراقهم حتي الأعناق في السؤال البيزنطي البيضة الأول ولا الفرخة ؟ ، وهكذا أنشق الجمع ‏وتفرق إلي شيع متنافرة ومتخاصمة فيما يخص الرؤية السياسية ( الدستور أولاً ثم الأنتخابات – أم ‏الأنتخابات أولاً ثم الدستور ) ، موضوع تحول إلي شبه عراك سياسي وأخذ ونال من فكر وجهد ‏شباب الثورة وكافة المفكرين والمثقفين والمشرعين والسياسين أكثر من اللآزم ولدرجة كأنهم ‏كمن أصبحوا مكلفين بأكتشاف الحجم الحرج لكتلة نواة ذرة اليورانيوم المشع لصنع القنبلة النووية ‏، نوع آخر من المكر والأذي السياسي وطمس أهم الأهداف التي قامت من أجلها الثورة وتفريغها ‏من أهم أهدافها ومضامينها، وهو شغل الجميع وإدخالهم في جدل بيزنطي عقيم لايغني ولايسمن ‏من جوع ، وفي موضوع لايتطلب ولايحتمل كل هذا اللغط والغلط والأرتباك والحيرة المبالغ فيها في ‏تلك الرؤي السياسية المتضاربة، فبعد ثورة الغضب الثانية والتي أخفقت أو أجهضت عن عمد ‏والتي كانت تنادي بالأسراع والتعجيل في محاكمة رؤس الفساد وعلي رأسهم أس الفساد الأكبر ‏مبارك المخلوع وزوجته وولديه ، وعلي الرغم من أن هؤلاء المعرفون بالأخوان المسلمين أو ‏السلفيين أعلنوا من قبلها نيتهم عن عدم المشاركة فيها ؟ وهو مايلقي بظلال من الشك والريبة بأن ‏هؤلاء الأخوان والسلفيون وفيما قرأنا من تصريحاتهم بعدم المشاركة وهم الأولي وألد أعداء ‏مبارك ونظامه وكم عانوا من صنوف الأذي علي أيدي جلاديه ، وأن أعلانهم بعدم المشاركة في ‏جمعة الغضب الثانية أنما يعني أن هناك أتفاقاً ما معهم يقدم لهم ألتزاماً ما أو صفقة ما قد رضوا ‏بها ، أنا واحداً من عباد الله المؤمنين والمسلمين والكارهين بطبعي لمايسمي بالأخوان المسلمون ، ‏حتي مجرد أسمهم يجعلني أشعر بمدي التعصب والعنصرية وكأنهم أختصوا أنفسهم بأنهم أخوان ‏وأنهم مسلمون وربما ماعداهم ليسوا بأخوان ولا بمسلمين ، وأنا لاأثق أطلاقاً في هؤلاء من ‏أصحاب اللحي الطويلة والتي تصل لحد الركبة وخاصة هؤلاء منهم الذين يفضلون مصالحهم ‏الشخصية والدونية البحتة تحت شعار الدين أو التعصب وكلاهما ليسا من الأسلام ولا السلام في ‏شيء ، وللأسف فيما أقرأ وأري أن هذا التنظيم قد أصابه الغرور في مقتل ، والغرور هو بداية ‏الزوال والأنحسار والأنكسار ، ويعلم القاصي والداني أن جماعة الأخوان تهدف إلي السيطرة ‏الكاملة علي مجلسي الشعب والشوري وأن يكون حزبهم هو الحزب الأقوي والأكثر عدداً ومقاعداً ‏وهم بذلك يتشبهون بسلوك الحزب الوطني البائد وألد أعداؤهم بالأمس القريب ، ومن ثم فأن هذا ‏الحزب وأن كثر عدد المنتسبين له ، إلا أنه وبالنهاية يذوب ويضيع بين شعب تعداده أكثر من 80 ‏مليون مواطن فضلاً عن الأنقسامات الواضحة والتي بدأنا نقرأ عنها من رغبة بعض رموزه ‏الترشح لرئاسة الدولة وهو الحالم تماماً ؟ مثل بقية زملاؤه الحالمين ببسط عبايتهم علينا وهو لن ‏يكون ؟ ونعود مرة أخري لموضوع البيضة والفرخة ؟ فالدستور هو وببساطة شديدة مجموعة من ‏النصوص القانونية والحاكمة والتي تترجم رغبات وأتجاهات وأحلام الشعب بجميع طوائفه في ‏عوامه ومثقفيه ، ومن ثم فأن الدستور منبعه هو الرؤي والأهداف والأحلام الشعبية المتطلعة ‏الخالصة وأن صيغت بأيدي قانونية محترفة تعي معني العقود والعهود ، وأنا عن نفسي طالما ‏السادة أعضاء المجلس العسكري الأعلي مصممين أن يدخلونا في تلك الدوامة وهذا الجدل ‏البيزنطي ؟ فأنني أري أن صياغة الدستور يجب أن تأتي ويكون سابقاً لأية أنتخابات ، لأن حتي ‏الرئيس المنتخب لابد له أن يقسم علي الولاء للوطن والدستور ، وأن قسمه علي الولاء لدستور في ‏علم الغيب ولم يولد ويصاغ يعد قسماً ناقصاً ومعيباً وغير معتد به شرعاً ولاقانوناً ، ولكنني أعيب ‏علي جميع هؤلاء المثقفين والمفكرين والذين جعلوا من تلك ( الهيافة ) مشكلة ؟ ووصلت لحد ‏التراشق بالألفاظ وربما الأشتباك بالأيدي في أحدي الحلقات التي تابعتها غلي قناة الجزيرة مباشر ‏بين رموز من شباب الثورة وبعض المثقفين ؟! وكنت أحترمهم أكثر وسوف أحترمهم أكثر حين ‏نبدأ فعلاً المجادلة والجهاد والأجتهاد وعن حق في مواد ونصوص تلك الدستور الحاكم ، في مدي ‏الحريات التي يمكن أن يحتويها لشعب يستحق الحرية والأحترام والرفاهية ، في مدي تقليل ‏السلطات في يد رئيس الجمهورية القادم ، ونريده من المدنيين والعلماء الأكاديميين وأصحاب ‏السير الذاتية المشرقة والمشرفة وليس من العسكر في شيء ، مع حتمية الفصل بينه وبين رئاسة ‏الجهاز القضائي أو الجهاز التشريعي أو التنفيذي للدولة ، بل وحتي الفصل بينه وبين كونه القائد ‏الأعلي للقوات المسلحة وأن يتولي وزير الدفاع هذا المنصب في أستقلالية تامة بعيداً عن شخص ‏الرئيس ، لانريد خلق فرعون جديد إن نحن أخفقنا في تفاصيل ومواد هذا الدستور ، نريد رئيساً ‏للدولة المصرية لايمت بأي صلة برئاسة حزب معين من الأحزاب السياسية ، رئيساً متفرغاً فقط ‏لإدارة شئون البلاد والعباد ومراقباً وحارساً أمينا عليها ، نريد رفع سمة الأستبدادية في الحكم ‏بقصره علي مدتين رئاسيتين فقط لاتزيد عن 8 أعوام لضخ دماء وأفكار ورؤي جديدة ، نريد ‏نصوصاً حاكمة لدور وتعريف ووظيفة المؤسسة العسكرية والقوات المسلحة والقائد العام لها ، ‏لانريد قوات حرس جمهوري وكأنها جيش آخر منفصل بالدولة وخاضع لرغبة وإرادة وتحريك ‏الرئيس ، نريد رؤية جديدة متحضرة لجهاز الأمن والشرطة كما هو الحال في بريطانيا وأمريكا ‏وألمانيا ، ووضع الصياغة القانونية المتحضرة والتي تفصل بين حق المواطن وحقوق وواجبات ‏رجل الشرطة وإخضاع كل الرقاب تحت سلطان وسيف قضاء نزيه مستقل لاسلطان عليه من أحد ‏إلا من رب العالمين ومن ضمير القاضي الحر والحي ، نريد أن يتم تعيين القضاة ورؤساء المحاكم ‏والنائب العام والمحامون الأول وجميع المناصب القضائية الحساسة علي أساس الأنتخاب الحر في ‏أطار أسرة القضاة أنفسهم دونما حشر لمنخار رئيس الدولة أو أي جهة أخري سيادية فيها ، نريد ‏تعيين المحافظون والنواب ورؤساء المحليات بالأنتخاب الحر وعلي أسس عادلة ليس منطقها ‏وركيزتها الظالمة والجائرة أن يكونوا من العسكر المحالون للتقاعد كما هو الحال الجائر ؟ ولكننا ‏نريد عسكر أو مدنيين وأن يكون معيار الأختيار هو الكفاءة والسيرة الذاتية والمؤهلات والأكثر ‏قدرة علي الخدمة والأبتكار والأرتقاء بصالح الوطن والمواطن ، نريد إعادة لجميع نصوص قوانين ‏العقوبات المتقادمة من الأربعينات والثلاثينات ؟ وبما يكفل نظافة وتطهير المجتمع وأنزال أشد ‏أنواع العقوبات علي البلطجية والغوغاء ومحترفي الأجرام ، نريد ونريد ونريد …ألخ ، هذا هو ‏مايجب أن نتحاور عليه وأن نجعله محلاً للنقاش الهادف الواعي والمتحضر ، نعم نصوص الدستور ‏ومواده الحاكمة هي التي يجب أن نضعها في أم أعيننا ونراقب صياغة كل حرف في كل كلمة ترد ‏فيه ، وأما نتجاذب ونتشابك عن أيهما الأول الدستور أو الأنتخابات فهو موضوع أراه محسوماً وأن ‏جاء علي غير رغبة البعض من أصحاب الهوي والفتن وذوي المصالح الدونية والخاصة ، وعليه ‏فأنه يجب علينا الأتفاق علي أن تكون صياغة مواد الدستور هي الأولي ، ثم بعد ذلك تأتي ‏الأنتخابات والتي سيحكمها وينظمها ويضمن نزاهتها هذا الدستور والذي يريد البعض القفز عليه ، ‏وكأنه كمن يصعد السلم من درجاته الأخيرة وهو أمر منافي للمنطق والعقل والأصول والقانون ‏الطبيعي ، ولكنني أعيد لأذكر جميع مواطني مصر الشرفاء وشباب مصر والثورة وأولياء دم ‏الشهداء وجميع جرحي ومعوقي شباب الثورة وجميع الشرفاء ورموز المجلس العسكري الأعلي ‏أننا لم ولن ننسي دم أبناؤنا وأخواننا شهداء الثورة وجرحاهم ومعوقيهم وطالما ظلت بداخلنا قلوب ‏تنبض ، وأننا ننتظر علي مضض وعلي رماد أو رمضاء وجمرات ثورة لن تهدأ ولن تهنأ إلا ‏بالقصاص العادل والعاجل من مبارك وزوجة مبارك وجميع القتلة وجميع اللصوص ورموز الفجر ‏والضلال والذين أستحلوا أموالنا وأرواحنا وأعراضنا ، وأننا نراقب عن كثب وعن مضض وترقب ‏وننتظر تحقيق وعد السادة العسكريين في محاكمة كل رؤس الفساد وأولهم الرئيس المخلوع ‏والفاسد مبارك وأسرته وأصهاره ورموز فجره وصبيانه ، وأن غداً لناظره قريب ، وأنا لمنتظرون ‏وصابرون .‏
Mohamd.ghaith@gmail.com

29 06 2011
محاسب / محمد غيث

عيب يا فريد يا ديب ؟
بقلم المحاسب / محمد غيث

هل لعمرك شاهدت سرباً من الحمام يطير مع سرباً من الغربان ؟ بالطبع ‏ستقول لي لا فالطيور علي أشكالها تقع ، وأنا أيضاً سوف أزيد عليك ‏بالقول بأن الديابة علي أشكالها تقع وأن الكلاب علي أشكالها تقع ، بل ‏والقطط والفئران وجميع ماخلق الله من كائنات ومخلوقات هي ‏وبالنهايةعلي أشكالها وقطيعها تقع ، لا أعتقد أنه ليس من قبيل المصادفة ‏أن يقبل المحامي / فريدالديب الدفاع عن ديب آخر بل عن شيخ شيوخ ‏الديابة المصرية والتي تلطخت يداه بدم وشرف وعرض الشهداء من أبناء ‏الوطن ، شيخ الديابة المسن والذي لايعرف الرحمة ولا المرحمة ولا ‏تقوي الله والذي أستحل فينا ومنا الأخضر واليابس ويحمل ضميراً مثقلاً ‏بكل الكبائر والمحرمات في حق وطن وشعب وأجيال ، صحيح أن من حق ‏أي مجرم قاتل وسفاح عتيد الإجرام أن يكون له محاميه والذي يدافع عنه ‏أمام المحاكم المختصة ومهما كان فعله وجرمه ، فالقاتل العتيد الإجرام أو ‏المغتصب أو السارق لابد وبموجب القانون أن يأتي بمحام ليتولي الدفاع ‏عنه أمام المحكمة وإن لم يستطع فأن المحكمة تعين له محامي يتولي هذا ‏الغرض ، ولكن كيف لضمير أي محام حرعلي أرض مصر أن يقبل بأن ‏يتولي الدفاع عن رجل قتل وأغتصب ونهب وطن وشعب وعن بكرة أبيه ؟ ‏رجل قتل أو ساهم في قتل زهور شباب شعبه وعن سبق إصرار وتعمد أو ‏علي الأقل وهو أضعف الأيمان لم يحميهم من القتل العمد؟ المهم خرج ‏علينا المحامي الديب بتصريحات غريبة ومستفزة نشرت بالصفحةالأولي ‏من جريدة الأخبار الصادرة اليوم 29/6/2011 ، تصريحات توحي ‏للقاريء أنه بصدد مهرج سيرك وليس محام مفترض أنه له سمعة أو ‏سيرة أو شهرة يعلم الجميع كيف كونها ؟ فريد الديب رجل مسن ومفترض ‏أنه يحرص علي أن يلاقي ربه بنهايات حياته بذمة نقية خالصة وضمير ‏المحامي الذي يتقي الله في كلمته وحكمه ، الرجل وللأسف لا أدري إن ‏كان عبيطاً في طبعه أو يستعبط علينا أم أنه يظن أنه يحادث شعب من ‏الجهلة أو الأغبياء أو ناس جايين من كوكب أم سحلول ؟ كلامه منفر ‏ومستفز وكله عبط وأستعباط فج وسافر ويجعلك من القراءة الأولي تشعر ‏أنك بصدد كلام لايصدر إلا عن سكاري أو منافقين مبرشمين ؟ يقول الديب ‏عن الديب صديقه وحبيبه كما يصفه ( مبارك المخلوع ) ، أن مبارك كان ‏مشاركاً ومؤيداً لثورة الشباب في التحرير ؟ طيب أزاي ياديب وهو اللي ‏قتلهم ؟ طيب بالله عليك يارجل هل يوجد ديكتاتور فاسد مستبد وفي الدنيا ‏يقبل بتأييد ومباركة أي ثوار أو ثورة عليه ؟ طبعاً كلام أبسط مايوصف به ‏أنه هذيان وعبط أو أستعباط وأستخفاف بعقول تتسع لكل ديابة وثعالب ‏العالم مجتمعين؟ ثم يستطرد الديب المحامي بالقول بأن مبارك فقير ‏ولايملك من الدنيا شيئاً أللهم سوي معاشه الحكومي المقرر له بقيمة 80 ‏ألف جنيه شهري لأنه حاصل علي ثلاثة أوسمة أو نجوم من القوات ‏المسلحة ؟ وأنه يسدد تكاليف علاجه من هذا المعاش الشهري ؟ وأنه ‏لايملك أية مبالغ أو ثروات سواء داخل أو خارج مصر ؟! طيب ياعم الديب ‏من أين لك التأكد من أن مبارك لايملك ثروات أو جبالاً منها مهربة خارج ‏مصر ؟ هل سيادتك بتوشوش الدكر ؟ ولا بتضرب الودع ؟ ولا سيادتك ‏لديك جهاز مخابرات دولي خاص بك ولا أيه النيلة بالضبط ؟ بالطبع الديب ‏لن يدافع عن الديب الآخر إلا لسبب أو لهبرة كبيرة ؟ فهكذا هي شريعة ‏الذئاب أو الديابة في أي غابة ؟ ويزيد الديب قائلاً أن مبارك لاعلاقة له من ‏بعيد ولاقريب بموقعة الجمل أو قتل شباب مصر ودهسهم بسيارات ‏الشرطة كالفئران ؟ مع أن قوله هذا يتنافر ويتعاكس مع ما أدلي به ‏صفوت الشريف من أقوال نشرت بالصحف كافة وحينها وفيما ذكره أمام ‏المحقق بأن مبارك وأولاده وزكريا عزمي كانوا يقهقهون ويسخرون ‏ويضحكون أثناء هجوم البلطجية علي شباب وبنات وأسر أهالي التحرير ‏فيما عرف بموقعة الجمل وهم يشاهدون مايحدث علي شاشة التلفزيون ؟ ‏ثم أننا جميعاً نعرف أن مبارك المخلوع غلبان وفقير ومعدم ياعم الديب ‏بدون شهادتك ؟ بدليل أن سكرتيره الغلبان البائس بلغت ثروته أكثر من 8 ‏مليارات جنيه سائلة ومنقولة ؟ أقولها لك وبمنتهي الصراحة أنت رجل ‏منفر ومستفز ومستخف بمشاعر الوطن والمواطنين ، وقبلت أن تجعل ‏من نفسك محامياً لعدو الله في أرض الكنانة ، وهذا شأنك ؟ وأما أن تبيع ‏الوهم والدجل وأن تبيع المياة في حارة السقايين فهو بالطبع غير مسموح ‏لك بمزاولته أو تكراره ؟ وأما الأهم فهو تذكيرك بما قاله الشاعر العربي ‏الفصيح : لو أن كل ديب عوي ألقمته حجر ، لصار الحجر مثقال دينار ؟ ‏فهل وصلت إليك ياديب ؟ فكف إذن عن العواء .‏
Mohamd.ghaith@gmail.com

6 08 2011
محاسب / محمد غيث

الدكتور عصام شرف ونظرية تحنيط المومياءات ؟!‏
بقلم / محمد غيث

مازال الدكتور عصام شرف وحكوماته المتعاقبة يثبت لنا وللجميع فشلاً ‏ذريعاً في جميع مجالات الحياة المصرية وحتي تاريخه ؟ وعلي الرغم من ‏أنه قد تم منحه أكثر من فرصة لتشكيل وزاري تكنوقراطي جاد ولكن ‏الرجل يأبي إلا أن يأتي لنا بوجوه وأسماء وسحن غريبة مختارة بمزاجه ‏الخاص ، ولعل آخر تشكيلاته في هذا الترقيع الوزاري الأخير والمثير ‏للعجب والجدل ؟ حين رأينا الدكتور شرف يصر علي أستمرارية النظرية ‏الفاشلة والتي عانت منها مصر ولاتزال الأمرين ، ألا وهي نظرية ‏الأحتفاظ بذات المومياءات المحنطة في وزارته والتي تضرب بجذورها ‏الغائرة في أرضية نظام فاسد وفاشل وسابق ولا أدري مصيبة الرجل في ‏هذا التصرف المتكرر؟ وكأن مصر عن بكرة أبيها وبكل جامعاتها ‏وأكاديمياتها وأساتذتها وعلماؤها الأجلاء قد عقمت علي أن تأتينا بوجوه ‏جديدة ودماء جديدة من علماء وأساتذة أكاديميين محترفين ومن ذوي ‏الكفاءات العلمية والعالمية والمتخصصة في جميع نواح الحياة ؟! مازال ‏يقبع في ظل سياسة شرف وحكومته نفس المومياءات المحنطة من أمثال ‏فايزة أبو النجا والتي ثبت أنها علي أتصال دائم بالفاسد يوسف والي ‏والقابع حالياً بمزرعة طرة ؟ وأيضاً هناك وزير البيئة الفاشل والذي تقف ‏جبال المخلفات والقاذورات والزبالة والتي باتت تملأ جميع أحياء ‏وشوارع وكباري وميادين القاهرة الكبري بل الدولة المصرية في عمومها ‏؟ كدليل مخزي في حقه ومعه وزارته وجهاز شئون البيئة ، وللعجب هو ‏نفس الوزير المحنط والذي قرأنا في حقه أنه أستخدم سيارات الوزارة ‏وتمويلاتها في خدمة الفنانة نانسي عجرم وفقاً لما نشر بالجرائد؟ ‏ولاأدري وحتي تاريخه ماهية العلاقة بين نانسي عجرم وجهاز ووزارة ‏شئون البيئة في مصر ؟ أللهم أن الجاري والحادث هو أم المهازل في ظل ‏حكومة تم ترقيعها وفاشلة وعاجزة أمام حالة من الفلتان في جميع نواحي ‏الحياة اليومية للمواطن المصري ؟ فهناك حالة من الأنفلات التام أو ‏الموات التام وغير مسبوقة ولم تراها مصر إلا في ظل حكومة القرف هذه ‏يؤكدها هذا الأرتفاع الجنوني والغير مبرر والغير مرشد والغير مراقب في ‏جميع أسعار السلع الأسترتيجية والخدمات الملحة والتي يحتاجها المواطن ‏المصري يومياً ، حالة من الفجر والأنفلات التام والغير مبرر لأسعار ‏جميع السلع والخدمات أطاحت بالدخول المتواضعة للسواد الأعظم في ‏المجتمع المصري ، بينما شرف وحكومته لايشعرون بها ؟ أضف إلي ذلك ‏حالة الأنفلات والموات الأمني التام والمطبق والمتعمد والذي يمثل ‏لوغاريتماً في حياة المواطنين ولاندري من بعد سبباً لأستمراره في ظل ‏تواجد وزيراً للداخلية وجب تغييره وأقالته من فوره لعدم قدرته وعجزه ‏البادي وحتي تاريخه في العودة الجادة والمؤثرة لرجالات الأمن في جميع ‏أقسام ونقاط الشرطة أو حتي المرور المرتبك في جميع أنحاء الدولة ‏وأنتشار ظاهرة البلطجة وتفشي ظاهرة أنتشار الأسلحة والذخائر الغير ‏مرخصة والمشاجرات المسلحة والتي بتنا نقرأ عن بلاويها وكوارثها ‏يومياً وسيادته مازال يتفرج ؟! وإلي جانب هذا الفشل الذريع لحكومة ‏القرف هذه في السيطرة الجادة والمؤثرة علي الشارع المصري والأسواق ‏المصرية خاصة فأن نفس السيد عصام شرف قد عجز وأخفق مرة أخري ‏فيما عرف بحركة المحافظين ؟ وكنا ننتظر منه أن يأتينا بوجوه شابة ‏جديدة ودماء شابة متطلعة ومتحمسة للعطاء الوطني الجاد ، ولكن سيادته ‏مازال متمسكاً بنفس منهج ونهج المومياءات المحنطة ؟ فجاءت حركة ‏المحافظين هذه مهزلة أخري تضاف إلي سلسلة الفشل التي يتبعها سيادته ‏، وكل مافعله الرجل أنه نقل محافظ الغربية إلي محافظة الشرقية والعكس ‏بالعكس وكل مارأيناه هو تحريك لمحافظين من محافظة لأخري مع ‏تصميمه علي أتباع نفس المنهج القاصر والفاشل وبالأتيان بوجوه ‏وأسماء عسكرية أو شرطية لتولي بعض المحافظات وهو مايدعونا ‏للتعجب والتأمل في تصرفات وقرارات الرجل ؟! والذي عجز وحتي الآن ‏في القيام بأي أصلاح جاد أو حركة وطنية قومية جادة مطلوبة بألحاح ‏قومي ، سواء في تشكيلاته الوزارية أو حركة المحافظين والتي هي ‏عنواناً كاملاً للفشل والقصور في الرؤيا والتخطيط ، وأصرارً من جانبه ‏غير مفسر ولا مقبول علي أتباعه لنفس المنهج البائد ألا وهو نظرية ‏المومياءات المحنطة والوجوه والسحن العاجزة والفاشلة والتي مللنا حتي ‏القرف من طلاتها علينا طوال تلك السنوات السودة العجاف والتي مازال ‏سيادته مصراً علي أن نحياها دون أدني ذنب لنا ؟! والسؤال المفترض ‏لسيادته : متي سينعم الله عليك وعلينا بوجوه جديدة ودماء شابة ‏متخصصة وكوادر وطنية وعلمية مدنية من وزراء ومحافظين جدد من ‏التكنوقراط ومن السادة علماء وأساتذة وشباب مصر والذين تعج بهم ‏الجامعات ومؤسسات البحث والأكاديميات المصرية ، وبديلاً عن ‏موميائتكم المحنطة هذه ؟ وإلي أن تأتينا الأجابة من سيادته علينا الأنتظار ‏وتحمل القرف وإلي أن يذهب ويرحل ويحل عن كاهلنا السيد الدكتور ‏عصام شرف مع حكومات القرف هذه .‏
Mohamd.ghaith@gmail.com

16 02 2013
اول شبكة اجتماعية سعودية

اول شبكة اجتماعية سعودية للتعارف و التواصل

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل الخروج / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل الخروج / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل الخروج / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل الخروج / تغيير )

Connecting to %s




Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

%d bloggers like this: